تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أبو هريرة رضى الله عنه يفحم خصومه

أبو هريرة رضى الله عنه يفحم خصومه

السلام عليكم
حقيقة بعض الجهال من الناس ينكرون على الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه كثرة حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم
بل ووصل ببعضهم الحال أن طعن في صدقه رضي الله عنه
ولعل هؤلاء لم يكلفوا خاطرهم أن يقرأوا كلام الصحابي نفسه والذي رواه البخاري في صحيحه ليشرح لنا الصحابي الفاضل بنفسه حقيقة الأمرليسكت كل طاعن ويستقين كل مؤمن
إليكم الرواية

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
( إِنَّكُمْ تَقُولُونَ إِنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ يُكْثِرُ الْحَدِيثَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَتَقُولُونَ مَا بَالُ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ لاَ يُحَدِّثُونَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِمِثْلِ حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ وَإِنَّ إِخْوَتِي مِنَ الْمُهَاجِرِينَ كَانَ يَشْغَلُهُمْ صَفْقٌ بِالأَسْوَاقِ ( التصفيق أثناء اليبيع والمقصود التجارة ) وَكُنْتُ أَلْزَمُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى مِلْءِ بَطْنِي فَأَشْهَدُ إِذَا غَابُوا وَأَحْفَظُ إِذَا نَسُوا ، وَكَانَ يَشْغَلُ إِخْوَتِي مِنَ الأَنْصَارِ عَمَلُ أَمْوَالِهِمْ وَكُنْتُ امْرَءًا مِسْكِينًا مِنْ مَسَاكِينِ الصُّفَّةِ أَعِي حِينَ يَنْسَوْنَ وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : فِي حَدِيثٍ يُحَدِّثُهُ إِنَّهُ لَنْ يَبْسُطَ أَحَدٌ ثَوْبَهُ حَتَّى أَقْضِيَ مَقَالَتِي هَذِهِ ثُمَّ يَجْمَعَ إِلَيْهِ ثَوْبَهُ إِلاَّ وَعَى مَا أَقُولُ فَبَسَطْتُ نَمِرَةً عَلَيَّ حَتَّى إِذَا قَضَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَقَالَتَهُ جَمَعْتُهَا إِلَى صَدْرِي فَمَا نَسِيتُ مِنْ مَقَالَةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم تِلْكَ مِنْ شَيْءٍ.
)
رواه البخاري
فهل بعد كلامه من كلام ؟
وهل بعد الفضل الذي ناله من الله على يد نبيه صلى الله عليه وسلم من كلام ؟
فلنتق الله
انشروا في الخير

يعيطك العافية اخى ابن بطوطة حقيقا تفاجأت بوجود بعض الناس الذيين يكذبونه رضى الله عنه فأنا اعتبره مصدرا من مصادر الحديث

رحمه الله و رضى عنه

يسلمو أخى الكريم

جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا وبارك فيك
والحديث فى صحيح البخارى ومصدره كالتالى

::: إنكم تقولون: إن أبا هريرةَ يُكِثرُ الحديثَ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، وتقولون: ما بالُ المهاجرين والأنصارِ لا يُحدِّثون عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بمثل حديثِ أبي هريرةَ، وإن إخوتي من المهاجرين كان يَشغَلُهم صَفْقٌ بالأسواقِ، وكنتُ ألزمُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم على مِلْءِ بطني، فأشهَدُ إذا غابوا، وأحفظُ إذا نسوا، وكان يَشغَلُ إخوتي من الأنصارِ عملَ أموالِهم، وكنتُ امْرَءًا مسكينًا من مساكينِ الصُّفَّةِ، أعي حين ينسوْن، وقد قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في حديثٍ يُحَدِّثَه: إنه لن يَبسُطَ أحدٌ ثوبَه حتى أقضي مقالتي هذه، ثم يجمعُ إليه ثوبَه، إلا وعى ما أقولُ . فبسطتُ نَمِرةً عليَّ، حتى إذا قضى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مقالتَه جمعتُها إلى صدري، فما نسيتُ من مقالةِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم تلك من شيءٍ.

الراوي: أبو هريرة
المحدث:البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 2047
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح]

لكن ينقل لقسم السيرة أفضل


الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.