تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أختي في الله لآني أحبك في الله

أختي في الله لآني أحبك في الله

أختي في الله
قد جمعتني بكِ دروب القدر علي أرض المنتدى
شاء الخالق أن ألتقي بكِ أنهل من مخزونات فكري و أطرحه في ميدان فكرك ووجدانك
أمل أن تلامس كلماتي المتواضعة هذه شفاف قلبك لأنها غادرت مواني قلبي بكل صدق و حب راحلة اليكي بكل مودة واخلاص
لأني اُحبكِ في الله
يحزنني أن أراكِ زهرة زاهية و بهية
تتفتح لدُنيا مليئة بالأحلام الوردية وقد عصفت بكِ ريح التحرر و الانفتاح
فحملتكِ إلي مواني الرذيلة والسفور
نازعة عنكِ ثوب العفة والفضيلة وقد غاب عن سماكِ
أنكِ إبنة الإسلام الدين الشامخ العظيم صاحب العزة والآباء

لأني اُحبكِ في الله

يحزنني غاليتي أن أراكِ مفتونة بحضارة الغرب المغمورة تنشدين العزة والفخر في عطور ومجوهرات وكماليات
و أنا و أنتِ عزنا الإسلام فإن ابتغينا عزاً غيرة أذلنا الله
لأني اُحبكِ في الله

أشفق عليكِ من دُنيا غادرة اليوم لكِ وغداً عليكِِ و أنتِ بها مغرورة مفتونة
وعن أخرتكِ لاهية مفتونة وبا الحب والعشق مشغولة ألهاكي الغرام عن حب رب الآنام غداً غاليتي سوف ينصب علي جهنم الصراط
ونؤمر بالعبور فهل أعددتِ نفسكِ لهذا العبور قال الله تعالي في كتابة العزيز …
( أفمن يمشي مكباً علي وجهة أهدى أمن يمشي سوياً علي صراط مستقيم )
لأني اُحبكِ في الله
أشفق عليكِي غاليتي من ذئاب قد ترصدوا لكِ
وتهيؤا لنيل من عفتكِ 00 و وضعوا شباكهم حولكِ بناعم القول وحلو الكلام ومظاهر الحب والغرام ولو كان صادقا لكان لبيت اهلك اسرع للخطبة الشرعية ثم الزواج على سنة الله ورسولة لا للتسلية والحب والهيام فتصبحي ممن استهوتهم الشياطين فشغلتهم با الدنيا عن الدين فلا تكوني غاليتي فريسة سهلة تنهش لحمكِ الذئاب
وإياكِ من التبرج والسفور في مواطن الشك والريبةاحذري .. احذري .. احذري ..
وكوني الطاهرة العفيفة مثل عائشة و خديجة ( رضي الله عنهم )
لأني اُحبكِ في الله
أكره أن أراكِ كفقاعة الصابون
من الخارج تبدو منتفخة و من الداخل فارغة
وإلي المجهول مُحلِقة بلا مسار واضح ولا حتى هدف تتلقفكِ أيادي الفساد والرذيلة ,
لتقذف بكِ الي دروب التيه والضياع حبث ذئاب البشر صاحبة الكلام المعسول ثم يكون الضياع والرذيلة
لأني اُحبكِ في الله
أكره ان أراكِ جسداً بلا روح و لا فكر
كالدمية
تحركِها من خلف الستار
أصابع الصهاينة وأيدي الاستعمار والرذيلة فإياكِ غاليتي أن تكوني معول هدم لصرح الإسلام
أو تكوني خنجراً يطعن صدر الإسلام

لأني أُحبكِ في الله

أُحبُ أن أراكِ سنبلة قمح ٍ مثمرة
بالرغم من ثقل حملكِ فأنتِ في وجهة الريح صامدة
في أرضكِ ثابتة ولجذوركِ منتمية و معتزة يروى عطش روحك القرآن يضيءُ لكِ دربك بهدي رسولنا
( علية أفضل الصلاة و السلام )
أُختي في الله
آمل أن نُحشر أنا وأنتِ مع زمرة أهل اليمين
إخواناً علي سرر متقابلين فيقال لنا (ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون )
وفي النهاية اختي
أرجوا من الله عزوجل أن يجد لهذا الموضوع صدى في قلبك ، وأسأل الله تعالى لي ولكم الثبات على دينه والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه وأسأل الله أن يحفظ ويحمي نساء المسلمين ..
إنه على كل شيء قدير

مع التحية وعميق امتناني للجميع

[COLOR="Purple"]أشفق عليكِ من دُنيا غادرة اليوم لكِ وغداً عليكِِ و أنتِ بها مغرورة مفتونة
وعن أخرتكِ لاهية مفتونة وبا الحب والعشق مشغولة ألهاكي الغرام عن حب رب الآنام غداً غاليتي سوف ينصب علي جهنم الصراط
ونؤمر بالعبور فهل أعددتِ نفسكِ لهذا العبور قال الله تعالي في كتابة العزيز …
( أفمن يمشي مكباً علي وجهة أهدى أمن يمشي سوياً علي صراط مستقيم )[/
COLOR]

الله يحميك ويجزاك جنة عرضها السموات والأرض … على طرحك القيم
الذي يدل والله على عمق نفسك الطيبة بخوفك وحرصك على أخواتك المسلمات
جعل الله لك ذلك في ميزااان حسناتك ..
ونفع بك ..ننتظر ابداعاتك القيمة

للاسف للاسف اخي الفاضل اكبر دليل مانراه في حياتنا اليومية بنات لاهيات مفتونات بزينة الدنيا ونسو ان الله يمهل ولا يهمل تراها بعيدة كل البعد عن دينها واخلاقها وعداتها وتقاليدها نست اخلاق امهات المؤمنين نست امنا خديجة وامنا عائشة وامنا زينب وامنا سودة وباقي امهاتنا العفيفات الطاهرات نست عفتها ورمت بها في سلة مهملات الدنيا
للاسف نست انه هناك من يحبها اكثر من والديها او حبيبها المزعوم او حبي صديقاتها صديقات السوء او حب نفسها لي نفسها نست ان محبة الله اعظم واعظم واعظم يااااااااااااااااااااه ليتها تفتح عينيها وتزيل ظلمة الدنيا وحقارتها وتحاول ان ترى نور محبة الله وعد مني لها انها ستعيش في نعيم قبل نعيم الجنة

أختاه …أين أنت من دنياك ؟

انتثر الضوء في جميع أرجاء المكان .

وحل الظلام و اقتربت دقات الساعة في ذاك الزمان.

و هنا لا زالت الدرة المكنونة تصاحب ريحانة الحاضر و المستقبل .

أين من باتت عينه لا تغيب عن احد في كل وقت .

صحوة أخيه لك اليوم فالوقت يمر كنسمات الرياح .

فعالجي ما ذهب منك بظلم و طغيان في أمس لم تعرف له نهار.

و ارسمي فجرا جديدا ينير لك طريق اليوم و الغد .

لتكــملي مســـــيرة تلك الحــــــــــياة .

بإشراقه يصاحبها أمل في وقت مرت به مرارات الأيام .

و احرصي علي ترك ذكري طيبة لما مضي من مأساة .

باتت معلقة بندم أصبح يسري في كل إنسان .

حتى لا يخلد من كان له ماض مهدد بمراجعة حنينه مع متاهات الظلام .

و يمضي بتساؤلات لم يجد لها أحد سوا غدر الزمان .

و يحين الوقت أخيتي بالإجابة عنها مع منزلة الصديقين حين يعز اللقاء .

بقلم : إنسان و حيد الخيال .

جزاك الله خيرا

كلمات توجيهيه باسلوب رائع

جعلها الله في موازين حسناتك

اللهم صل على محمد

استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفرالله استغفرالله استغفرالله استغفرالله

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.