تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أدب السلام

أدب السلام

  • بواسطة

1 – السنة إذا تلاقى إثنان في طريق، أن يسلم الراكب على المترجل، والقليل على الكثير، والصغير على الكبير، قال صلي الله عليه وسلم: {يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، والقليل على الكثير} [رواه مسلم].

2 – ينبغي للمسلم أن تكون تحيته للمسلمين السلام، وليس "صباح الخير" أو "مرحبا" أو "ألو". وإنما يبدأ بالسلام ثم يرحب بعد ذلك بما شاء من الترحيب الجائز.

3 – يستحب إذا دخل المسلم بيته أن يسلم فإن البركة تنزل بالسلام قال صلي الله عليه وسلم: {إذا دخلت على أهلك فسلم يكن بركة عليك وعلى أهل بيتك} [رواه الترمذي]. وإن لم يكن فيه أحد ليقل: {السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين} [رواه مسلم].

4 – ينبغي أن يكون التسليم بصوت مسموع لا يزعج المستمع ولا يوقظ النائم، عن المقداد قال: (كنا نرفع للنبي صلي الله عليه وسلم نصيبه من اللبن، فيجيء من الليل، فيسلم تسليماً لا يوقظ نائماً ويسمع اليقظان) [ رواه مسلم].

5 – استحباب إعادة السلام وتكراره للرجل إذا فارق أخاه ولو لفترة وجيزة، فعن أبي هريرة عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: {إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه} [رواه أبو داود].

6 – أجاز كثير من العلماء سلام الرجل على المرأة، والمرأة على الرجل إذا أمنت الفتنة، فتسلم المرأة على محارمها، ويجب أن ترد عليهم السلام، كما يسلم الرجل على محارمه ويجب أن يرد عليهم السلام، وإن كانت المرأة أجنبية فلا بأس من إلقاء السلام عليها، وإن سلمت يرد عليها السلام، إذا أمنت الفتنة، وبدون مصافحة ولا ريبة، ولا خضوع بالقول.

7 – مما شاع بين الناس أن يكون السلام إيماءة وإشارة باليد. فإن كان المسلم بعيداً ونطق مع الإشارة بالسلام فلا بأس ما دام لا يسمعك، لأن الإشارة حينئذ دليل السلام وليست نائبة عنه، وكذلك يقال في الرد.

8 – يستحب للجالس أن يسلم إذا قام من المجلس لقوله صلي الله عليه وسلم: {إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم، فإذا أراد أن يقوم فليسلم، فليست الأولى بأحق من الآخرة} [رواه أبو داود].

9 – استحباب المصافحة عند السلام، وبسط اليد لأخيك المسلم قال صلي الله عليه وسلم: {ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا} [راوه أبو داود والترمذي].

وعن أنس بن مالك قال: (كان النبي صلي الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل الذي ينزع) [رواه الترمذيٍ].

10 – احرص على البشاشة وطلاقة الوجه والابتسامة عند السلام حيث يقول صلي الله عليه وسلم: {وتبسمك في وجه أخيك صدقة}، وقوله صلي الله عليه وسلم: {لا تحقرنّ من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق} [رواه مسلم].

11 – استحباب السلام على الصبيان كما كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يفعل ذلك، وفي هذا تبسط لهم، وزرع للثقة في نفوسهم، وغرس لتعاليم الإسلام في قلوبهم.

12 – عدم بداءة الكفار بالسلام لقوله صلي الله عليه وسلم: {لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام، فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه الى أضيقه} [رواه مسلم]. وقال صلي الله عليه وسلم: {إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا: وعليكم} [متفق عليه].

منقول

جزاك الله خيرا
جعلها الله بميزان حسناتك
يعطيك العافيه أخوي
كفيت ووفيت

تقبل مروري

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو حسين
جزاك الله خيرا
جعلها الله بميزان حسناتك

أخي أبوحسين
أشكر لك مرورك الكريم
ولك أحترامي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة εïз فرااشه εïз
يعطيك العافيه أخوي
كفيت ووفيت

تقبل مروري

سيدتي فراشة
أشكر لك مرورك الكريم وكلماتك الرائعه
لك مني الأحترام والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.