تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أسماء قرأتها فهل عرفت معناها

أسماء قرأتها فهل عرفت معناها

[color=#000000][size=4]


أيها الأحبة فالله يقول ربنا الكريم (ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين)
فلست إلا واحدا" منكم يحتاج الى تذكير فدعونا نتذاكر في يوم مصيرنا المحتوم لعل هذه القلوب ترق وتلين فتخرج من قسوتها وتخرج من غفلتها فلا شك أن لنا موعد لقاء مع الله ذكره الله في القرآن الكريم في مواضع عديده لعل أحدنا يقرء هذه الأسماء ولا يقف على معانيها فلله حكمة في تسميتها بهذه الأسماء فإليكم أيها الأحبة الأفاضل جهد المقل في جمع بعض من معاني أسماء يوم القيامة
1- يوم الآزفة : قال تعالى (وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين) والمراد بالآزفة (يوم القيامة ؛ وسميت بذلك لقربها ؛إذ كل ماهو آت قريب)فتح الباري 1/118
2-يوم التغابن : (يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن) وسمي يوم القيامة يوم التغابن لأنه غبن فيه أهل الجنة أهل النار ؛ أي أن أهل الجنة أخذوا الجنة وأخذ أهل النار النار على طريق المبادلة ؛ فوقع الغبن لأجل مبادلتهم الخير بالشر والجيد بالرديء . تفسير القرطبي 18/136؛137
3- يوم التناد وياقوم إني أخاف عليكم يوم التناد) سمي بذلك لمناداة بعضهم بعضا"؛فينادي أصحاب الأعراف رجالا" يعرفونهم بسيماهم ؛ وينادي أصحاب الجنة أصحاب النار أن قد وجدنا ماوعدنا ربنا حقا" ؛وينادي أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء ؛ وينادي المنادي أيضا" بالشقوة والسعادة ؛ ألا إن فلان بن فلان قد شقي شقاوة لا يسعد بعدها ؛ ألا إن فلان بن فلان قد سعد سعادة لايشقى بعدها أبدا" وهذا عند وزن الأعمال ؛وتنادي الملائكة أصحاب الجنة أن تلكموا الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون ؛ وينادى حين يذبح الموت : يأهل الجنة خلود لاموت ؛ وياأهل النار خلود لا موت وينادى كل قوم بإمامهم ؛ الى غير ذلك من النداء . تفسير القرطبي 15/311
4- يوم الجمع (لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لاريب فيه) وسمي يوم الجمع لأنه يوم يجمع الله الأولين والآخرين والإنس والجن وأهل السماء وأهل الأرض وقيل هو يوم يجمع الله بين كل عبد وعمله وقيل لأنه يجمع فيه بين الطالم والمطلوم وقيل لأنه يجمع فيه بين كل نبي وأمته وقيل لأنه يجمع فيه بين ثواب أهل الطاعات وعقاب أهل المعاصي . تفسير القلرطبي 18/136 فيا أيها اللاهي بدنياه وياأيها الساهي ومتبع هواه هل تذكرت هذا اليوم كما تذكره حبيبك صلى الله عليه وسلم عندما مر وسمع تاليا" يتلو قول الله عزوجل (هل أتاك حديث الغاشية) فأطرق رأسه بأبي هو وأمي يبكي ويقول بل أتاني بل أتاني فكيف نتذكر ذلك اليوم أم على قلوب أقفالها والسلام .

يعطيك العافيه ع الطرح وننتظر جديدك
وإياك أيها العاقل.
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.