تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » اسماء و القاب النبي صلى الله عليه وسلم

اسماء و القاب النبي صلى الله عليه وسلم

  • بواسطة

و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و الحمد لله رب العالمين

قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم).
في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه


هذه أسماء النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع الشرح :

محمــــــــــد :
وهو أشهرها ، وبه سُمّيَ في التوراة صريحاً – أنظر جلاء الإفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام لابن القيّم

احمـــــــــــد :

وهو الاسم الذي سمّاه بهِ المسيح ، قال تعالى في سورة الصف :- وإذ قال عيسى أبن مريم يأبني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة ومبشراً برسولٍ يأتي من بعدي اسمه أحمد ))

والفرق بين محمد وأحمد من وجهين :

الوجــه الاول :
أ
ن محمداً هو المحمود حمداً بعد حمد فهو دال على كثرة حمد الحامدين له ، وذلك يستلزم كثرة موجبات الحمد فيه

وأحمد تفضيل من الحمد يدل على أنه الحمد الذي يستحقه أفضل مما يستحقه غيره ، فمحمد زيادة حمد في الكمية وأحمد زيادة في الكيفية

فيحمد أكثر حمد وأفضل حمد حمده البشر

الوجــه الثاني :

أن محمداً هو المحمود حمداً متكرراً كما تقدم ، وأحمد هو الذي حمده لربه أفضل من حمد الحامدين غيره ، فدلَّ أحد الاسمين وهو محمد على كونه محموداً ودل الاسم الثاني وهو أحمد على كونه أحمد الحامدين لربه

:المتوكل

وهو الذي يتوكل على ربه في كل حالة

الحاشر : وهو الذي يحشر الناس على قدمه ، فكأنه بُعِثَ ليحشر الناس 0 الماحي : وهو الذي محا الله به الكفر

العاقـــــــــب :
وهو الذي عقب الأنبياء

المقفى :

وهو الذي قضّى على آثار من تقدمه من الرسل

نبي التوبة :

وهو الذي فتح الله به باب التوبة على أهل الأرض

نبي الملحمة :

وهو الذي بعث بجهاد أعداء الله

الفاتح :

وهو الذي فتح الله بهِ باب الهدى وفتح بهِ الأعين العمي والآذان الصم والقلوب الغلف ، وفتح الله بهِ أمصار الكفار وأبواب الجنة وطرق العلم والعمل الصالح

الأمين :

هو أمين الله على وحيه ودينه وهو أمين من في السماوات والأرض

ويلحق بهذه الأسماء

البشير :

هو المبشر لمن أطاعه بالثواب

النذير :

هو المنذر لمن عصاهُ بالعقاب

السراج المنير :

هو الذي ينير من غير إحراق بخلاف الو هاج فإن فيه نوع إحراق وتوهج
سيد ولد آدم . فقد روى مسلم في صحيحة أنه قال صلى الله عليه وسلم : (( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة )) وفي زيادة عند الترمذي

الضحوك والقتّال :

وهما اسمان مزدوجان لايفرد أحدهما عن الآخر فإنه ضحوك في وجوه المؤمنين غير عابس ولا مقطب ، ولا غضوب ، ولا فظ ، قتّال لأعداء الله ، لاتخذه فيهم لومة لائم

وهو القاسم ، وعبدا لله ، وصاحب لواء الحمد ، وصاحب المقام

وصلى اللهم وسلم وبارك على حبيبنا ونبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم اجمعنا مع النبي يوم القيامه

نحن وكل المسلمين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

مع احتــــــــرامي وتقديــــــــري للجميــــــــــــع خادمة الاسلام رحيق الجنة

صلى اللهم وسلم وبارك على حبيبنا ونبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم اجمعنا مع النبي يوم القيامه

جزاك الله خيرالجزاء
اللهم صل على محمد

استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله

(((ملاحظة سانقله لقسم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم)))

صلي الله وسلم علي سيدنا محمد تعددت أسمائه وكثرت صفاته
وحمد الله خلقه اللهم اسقنا من بين يديه شربه ماء لا نظمأ بعدها أبدا ذلك
النبي الصادق الأمين
شكرا لك أختي بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
لك احترامي وتقديري
أختك في الله
ألحان العودة

صلوات ربي وسلامه عليه

مشكور ة اخت رحيق الجنه

وما تقصرين
مواضيعك جيده
لكن موضوع اقدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.