تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الإسلام أكبر تهديد للمسيحية

الإسلام أكبر تهديد للمسيحية

حذّر قسيس بريطاني من نجاح الإسلاميين في الاستفادة من التدهور الذي أصاب الكنيسة في كسب مزيد من المساحات والانتشار في العديد من المواقع.

ورأى القس "مايكل نظير" أن انخفاض تأثير النصرانية في بريطانيا من شأنه أن يدمر الدولة البريطانية، ويتسبب في وجود فراغ أخلاقي لا يسده سوى الإسلام.

وأشار "نظير" إلى أن الثورة الجنسية التي شهدتها بريطانيا في الستينات أثرت بشكل واضح على تأثير المسيحية في المجتمع، ما تسبب في تدمير الحياة العائلية، ووجود مستويات متصاعدة من الإفراط في المخدرات والسكر.

وبحسب صحيفة "ديلي تليجراف"، اعتبر نظير أن الإسلام يتحرك الآن لملء الفراغ الذي عجزت المسيحية عن سده.

وتأتي تصريحات نظير الجديدة بعد أيام قليلة من اتهامه للكنيسة البريطانية بالفشل في القيام بدورها في تنصير المسلمين البريطانيين.

ويعرف عن نظير محاربته الشديدة للإسلام، وتصريحاته الرافضة لانتشار الإسلام، حيث كان قد أدلى بتصريحات سابقة زعم فيها أن بعض مناطق بريطانيا أصبحت مناطق محرمة على غير المسلمين بعد انتشار الإسلام فيها.

وأشار نظير في تصريحاته الجديدة إلى الماركسية التي كانت تهدد الكنيسة في الستينات اتضح أنها هراء، غير أنه حذّر من الكنيسة تواجه تحديًا أخطر من الماركسية يتمثل في العقيدة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.