تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » السر فى تسمية محمد

السر فى تسمية محمد

الإشراف
يلزم قراءة المشاركة 2 لمعرفة التصحيح

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حين ولد الرسول صلى الله عليه وسلم أقام جده

عبد المطلب مأدبة دعى اليها كل أفراد قبيلة

قريش الذي أكلوا من عقيقة النبي صلى الله

عليه وسلم وسألوا عبد المطلب : ماذا سميته؟

فقال سميته محمدا ، فنظر الناس إلى بعضهم

بدهشة لأن الإسم غريب على آذانهم لم تعرفه

العرب قبل ذلك ، وكأن الله تبارك وتعالى ادخر

هذا الإسم وألهم عبد المطلب به ليقع أمرا

مكتوبا في اللوح المحفوظ منذ خلق آدم عليه

السلام ، أن نبي آخر الزمان اسمه محمد ، وعبد

المطلب لم يوح اليه ، وسألته قريش : لم رغبت

عن أسماء آبائك ؟ فقال أردت أن يحمده الله

في السماء ويحمده أهل الأرض في الأرض .

هناك ملايين المسلمين اسمهم محمد لكن أحدا

منهم لم يفكر في معنى اسمه ولم يحس بمعناه

النبي صلى الله عليه وسلم يعلق على اسمه في

حديث بالبخاري يقول : ".. أنا محمد وأنا

أحمد وأنا الماحي وأنا الحاشر وأنا العاقب." رواه البخاري ومسلم ..

فما معنى كلمة محمد؟؟

محمد من صفة الحمد وهو الذي يحمد ثم يحمد
ثم يحمد ، فلا يحمد مرة واحدة فقط من عظمة
أفعاله ، إنما يحمد كثيرا فصار محمدا .

وماذا يعني أحمد ؟؟

هو أحمد الحامدين على الإطلاق فلا أحد يحمد
الله مثله .

وبهذا فإن محمدا تحمده الناس كثيرا على أفعاله

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى أل ابراهيم انك حميد مجيد

وبارك على محمد وعلى أل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى أل ابراهيم انك حميد مجيد

اللــهــم اغفـــر لنــا وارحمنـــا واجعـــل الـرســـول شفيعـــا لنــا يـــوم القيــاامــه ..آآآآميــن

جزاك الله خيرااختي كنز الجنه وبارك في جهودك في القسم انظري الى فتوى الشيخ في هذا الموضوع مع انتظاري لجديدك القادم

هذا غير صحيح ، ففيه ادِّعاء أنه لم يُسَمّ قبل نبينا صلى الله عليه وسلم أحد بهذا الاسم !

قال القاضي عياض رحمه الله عن اسم " أحمد " : أما أحمد الذي أتى في الكتب ، وبَشّرت به الأنبياء ، فمنع الله تعالى بحكمته أن يُسَمّى به أحد غيره ، ولا يُدْعى به مدعو قبله ، حتى لا يدخل لَبْس على ضعيف القلب أو شك ، وكذلك محمد أيضا لم يُسَمّ به أحد من العرب ولا غيرهم إلى أن شاع قُبيل وجوده صلى الله عليه وسلم وميلاده أن نَبِيًّا يُبْعَث اسمه محمد ، فَسَمّى قَوم قليل من العرب أبناءهم بذلك رجاء أن يكون أحدهم هو ، والله أعلم حيث يجعل رسالته ، وهم محمد بن أحيحة بن الجلاح الأوسى ، ومحمد بن مسلمة الأنصاري ، ومحمد بن براء البكري ، ومحمد بن سفيان بن مجاشع ، ومحمد بن حمران الجعفي ، ومحمد بن خزاعي السلمي ، لا سابع لهم .
ويُقال : أول مَن سَمّى محمدا : محمد بن سفيان ، واليمن تقول : بل محمد بن اليحمد من الأزد .
ثم حَمَى الله كل مَن تَسَمّى به إن يَدَّعِي النبوة ، أو يَدّعِيها أحَدٌ له ، أو يظهر عليه سبب يُشَكِّك أحَدًا في أمره ، حتى تحققت السِّمَتَان له صلى الله عليه وسلم ، ولم ينازع فيهما . اهـ .

ونَقَله ابن كثير رحمه الله في " الفصول " وأقرّه .

وأما معنى اسم أحمد ومحمد ؛ فقد قال القاضي عياض : وقد سَمَّاه الله تعالى في كتابه محمدا وأحمد ، فمن خصائصه تعالى له أن ضَمَّن أسْمَاءَه ثناءه ، فَطَوى أثناء ذِكْره عظيم شُكره ، فأما اسمه أحمد فأفْعَل ، مُبالغة من صفة الحمد ، ومحمد مُفْعَّل ، مبالغة مِن كَثرة الْحَمْد ؛ فهو صلى الله عليه وسلم أجَلّ مَن حَمِد ، وأفضل مَن حمد ، وأكثر الناس حَمْدًا ، فهو أحْمَد الْمَحْمُودين ، وأحمد الحامدين ، ومعه لواء الحمد يوم القيامة ، ولِيَتِمّ له كمال الحمد ويتشهر في تلك العرصات بِصِفة الحمد، ويبعثه ربه هناك مقاما محمودا ، كما وَعَده ، يَحْمده فيه الأولون والآخرون بشفاعته لهم ، ويفتح عليه فيه مِن الْمَحَامِد ، كما قال صلى الله عليه وسلم ، ما لم يُعْط غيره ، وسَمّى أمته في كتب أنبيائه بالْحَمَّادِين ، فحقيق أن يُسَمّى مُحْمدا وأحمد . والله تعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم

اللهم صل على محمد
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغرالله استغفر الله استغر الله

جزاك الله خيرا اختي على تصحيحك للخطا شكرا
و بارك الله فيك

شكرا و بارك الله فيك على تصحح الخطا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لكاتبة الموضوع على حسن نيتها فى نشر الخير
وشكرا لزهرة على تصحيحها الموضوع
وجزاكم الله وإيانا كل خير

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.