تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 24 ].

الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 24 ].

الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 24 ].


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.

ومن معجزات سيدنا محمد : صلّ يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم
ــ أخباره : صلى الله عليه وسلم : عن نطق الحيوانات والجمادات و … : قبل القيامة :
عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ رضي الله عنه ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – : « وَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ ، لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ ، حَتَّى تُكَلِّمَ السِّبَاعُ الإِنْسَ ،وَحَتَّى تُكَلِّمَ الرَّجُلَـ ـ عَذَبَةُ سَوْطِهِ ـ وَشِرَاكُنَعْلِهِ ، وَتُخْبِرَهُ فَخِذُهُ ـ بِمَا أَحْدَثَ أَهْلُهُ مِنْ بَعْدِهِ » ، ( رواه الترمذي ) ، وقال الشيخ الألباني : صحيح ،
قَالَ أَبُو عِيسَى ، وَفِى الْبَابِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ ، وَهَذَا حَدِيثٌ : حَسَنٌ : غَرِيبٌ ، لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ حَدِيثِ الْقَاسِمِ بْنِ الْفَضْلِ ، وَالْقَاسِمُ بْنُ الْفَضْلِ : ثِقَةٌ مَأْمُونٌ عِنْدَ أَهْلِ الْحَدِيثِ ، وَثَّقَهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِىٍّ .

__________
معانى بعض الكلمات :

[ ( الشراك) : أحد سيور النعل التى تكون على وجهها ، ( العذبة ) : الطرف ].
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال : { عدا الذئب ، على شاة ، فأخذها ، فطلبه الراعي ، فانتزعها منه ـ ـ فأقعّى الذئب ـ ـ على ذنبه ، قال :
ألا تتقي الله !!! تنزع مني رزقا ، ساقه الله إليّ ، فقال : يا عجبي ، ذئبٌ مقع على ذنبه ، يكلمني كلام الإنس ، فقال الذئب : الا أخبرك بأعجب من ذلك !!! ـ ـ ـ مُحمَّدٌ ـ صلى الله عليه و سلم ، بيثرب ، يخبر الناس بأنباء ، ما قد سبق ، قال : فأقبل الراعي ، يسوق غنمه ، حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاوية من زواياها ، ثم أتى رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، فأخبره ، فأمر رسول اللهـ صلى الله عليه و سلم ، فنودي : الصلاة جامعة ، ثم خرج ، فقال للراعي : أخبرهم ، فأخبرهم ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، صدق ، والذي نفسي بيده ، لا تقوم الساعة ، حتى يكلم السباع الإنس ، ويكلم الرجل عذبة سوطه ، وشراك نعله ، ويخبره فخذه ، بما أحدث أهله بعده ، ( رواه أحمد بن حنبل ).

تعليق شعيب الأرنؤوط : رجاله ثقات : رجال الصحيح ورواه الترمذي 2181 والحاكم 4 / 467 – 468 وقال : صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي ، ورواه البيهقي في الدلائل 6 / 41 – 42 ، وقال هذا : إسناد صحيح ! وأورده الهيثمي : في مجمع الزوائد 8 / 291 وقال : رواه أحمد والبزار بنحوه باختصار ، ورجال أحد إسنادي أحمد : رجال الصحيح.
ــ أخباره : صلى الله عليه و سلم : بهبوب الرِّيح الشديدة و ثنائه على جبل أحد :
حديث أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ رضي الله عنه قَالَ :
غَزَوْنَا مَعَ النَّبِيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، غَزْوَةَ تَبُوكَ ، فَلَمَّا جَاءَ وَادِيَ الْقُرَى، إِذَا امْرَأَةٌ ، فِي حَدِيقَةٍ لَهَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ، لأَصْحَابِهِ : اخْرُصُوا ، وَخَرَصَ رَسُولُ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم : عَشَرَةَ أَوْسُقٍ ، فَقَالَ لَهَا : أَحْصِي مَا يَخْرُجُ مِنْهَا ، فَلَمَّا أَتَيْنَا تَبُوكَ ، قَالَ : أَمَا إِنَّهَا : سَتَهُبُّ اللَّيْلَةَ رِيحٌ شَدِيدَةٌ ، فَلاَ يَقُومَنَّ أَحَدٌ ، وَمَنْ كَانَ مَعَهُ بَعِيرٌ ، فَلْيَعْقِلْهُ ، فَعَقَلْنَاهَا ، وَهَبَّتْ رِيحٌ شَدِيدَةٌ ؛ فَقَامَ رَجُلٌ !!! فَأَلْقَتْهُ بِجَبَلِ طَيِّء، وَأَهْدَى مَلِكُ أَيْلَةَ : لِلنَّبِيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، بَغْلَةً بَيْضَاءَ ، وَكَسَاهُ بُرْدًا ، وَكَتَبَ لَهُ بِبَحْرِهِمْ ، فَلَمَّا أَتى وَادِيَ الْقُرَى ، قَالَ لِلْمَرْأَةِ : كَمْ جَاءَ حِدِيقَتُكِ ؟؟؟؟ قَالَتْ : عَشَرَةَ أَوْسُقٍ ، خَرْصَ رَسُولِ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ النَّبِيُّ ـ صلى الله عليه وسلم : إِنِّي مُتَعَجِّلٌ ، إِلَى الْمَدِينَةِ ، فَمَنْ أَرَادَ مِنْكُمْ ، أَنْ يَتَعَجَّلَ مَعِي فَلْيَتَعَجَّلْ ، فَلَمَّا أَشْرَفَ عَلَى الْمَدِينَةِ ، قَالَ : هذِهِ طَابَةُ ، فَلَمَّا رَأَى أُحُدًا ، قَالَ : هذَا جُبَيْلٌ : يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ ، أَلاَ أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ دُورِ الأَنْصَارِ ؟؟؟ قَالُوا: بَلَى ، قَالَ : دُورُ بَنِي النَّجَّار ِ، ثُمَّ دُورُ بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، ثُمَّ دُورُ بَنِي سَاعِدَةَ ، أَوْ دُورُ بَنِي الْحارثِ بْنِ الْخَزْرَجِ ، وَفِي كُلِّ دُورِ الأَنْصَارِ : يَعْنِي خَيْرًا ، ( متفق عليه ).


__________
معانى بعض الكلمات :
[ ( وادي القرى ) مدينة قديمة بين المدينة والشام ، ( اخرصوا ) قدروا ، ( أوسق ) جمع وسق ، وهو مكيال معين كان لديهم ، ( أحصي ) عدي واحفظي قدر ما يخرج منها ، ( فليعقله ) يشده بالعقال وهو الحبل ، ( طيء ) اسم قبيلة والجبل منسوب إليها ، ( أيلة ) بلدة على ساحل البحر بين مصر ومكة ، ( بردا ) ثوبا مخططا ، ( كتب له ببحرهم ) أقره النَّبيّ ـ صلى الله عليه و سلم ، ملكا عليهم ، مقابل ما التزمه من الجزية ، ( كم جاءت حديقتك ) كم بلغ ثمرها ، ( خرص رسول ) حسب تقديره ، ( طابة ) من أسماء المدينة ومعناه الطيبة ، ( جبيل ) تصغير جبل ، ( جبيل يحبنا . . ) قيل : هو مجاز ، والمراد أهل الجبل وهم الأنصار ، لأنه لهم ، ولا مانع من حمله على الحقيقة ، فيكون حب النَّبيّ ـ صلى الله عليه و سلم والصحابة ، لما فيه من قبور الشّهداء ، ولأنهم التجؤوا إليه يوم أحد ، وامتنعوا به من أذى المشركين ، وأما حبه لهم ، فالله تعالى ورسوله ـ صلى الله عليه و سلم ، أعلم بذلك ، ( خيرا ) في نسخة ( خير ) ].

المصادر

القرآن العظيم
كتب المتون الصحيحة
كتاب مائة معجزة من معجزات النبي المصطفى / حبيب بن عبد الملك بن حبيب

برنامج المكتبة الشاملة للتحقق من الاحاديث

[ يتبع رجاءا].

صلى الله عليه وسلم
وبارك الله فيكم
اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفراشه المؤمنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آمين

وجزاكم الله تعالى عني خيرالجزاء

لهذه الدّعوات المباركة والصّادقة في ظهر الغيب

وحشرنا وإياكم والمسلمين

في زمرة خير الأنام سيدّنا محمّد : اللهم صلّ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته وبارك وسلم

كما تحبه وترضاه

يا ربّ آمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.