تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » المسهلات

المسهلات

  • بواسطة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
" ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"

المسهلات

تعمل المسهلات على إحداث إفراغ فجائي وهام لمحتوى الأمعاء، والذي يكون في أغلب الأحيان مؤلماً
يطلق عليها اسم الملينات المخرشة لذلك يمنع استعمالها لفترة طويلة، ويؤدي استعمالها إلى اعتياد يصعب الفطام منه، كما تحدث تقلوناً ناقص البوتاسوم وقصوراً كلوياً وهي تضم:
1- المسهلات الملحية.
2- المسهلات الزيتية.
3- المسهلات الأنتراكينونية.
4- المسهلات الكيميائية.
5- المسهلات الراتنجية.
6- المسهلات المفرغة للصفراء.

1- المسهلات الملحية:
هي أملاح قليلة الامتصاص، تحدث زيادة في التوتر الحلولي ضمن اللمعة الهضمية وبالتالي تعمل على انجذاب الماء إليها فيخرج البراز غنياً بالماء.
يفضل تناولها مع كمية كبيرة من الماء، ويمنع استعمالها لفترة طويلة، وكذلك عند المصابين بقصور كلوي أو قلبي، وتضم أملاح الصوديوم (سلفات الصوديوم)، سلفات المغنزيوم (المانيزا) والمياه المعدنية.

2- المسهلات الزيتية:
نذكر منها زيت الخروع وهو ثلاثي الغليسريد، يعمل حالاً للمكونات الدسمة في مخاطية الأمعاء، وينبه الحركة الحوية والإفرازات الهضمية، ويسلك أحياناً سلوك المسهل الملحي؛ لأنه يكون في الأمعاء ملح صودي غير قابل للامتصاص.
يمكن أن يزيد من امتصاص بعض الأدوية، لذلك يمنع أحياناً مشاركته معها (الأدوية الطاردة للديدان…).

3- المسهلات الأنتراكينونية:
وهي سكريات الأنتراكينون، تتواجد في خلاصة أو مغلي بعض النباتات (السنا، الروند، العوسج، الصبر، عنب الثعلب والكاسكارا).
تماه هذه السكريات ببطء في الأمعاء وبسرعة في الكولونات؛ حيث يتحرر العنصر الفعال وحمض الـChrysophanic، يؤثر العنصر الفعال على التبادل الشاردي في الكولونات؛ وينبه التعصيب الداخلي، محدثاً زيادة في الإفرازات الهضمية والحركات الحوية، يظهر تأثيرها بعد استعمالها عن طريق الفم بـ 6-8 ساعات (الوقت اللازم لتحرير العنصر الفعال).

4- المسهلات الكيميائية:
تضم الـ Phenolphtaleine ومشتقاته والتي تتوافر في العديد من المستحضرات الصيدلانية.
تنبه هذه المسهلات الحركة الحوية وتخرش الكولونات، يمتص 15% من المقدار المأخوذ من طريق الفم في الأمعاء الدقيقة، ويستقلب في الكبد ويطرح عن طريق الصفراء.
يؤدي استعمالها إلى تسمم كلوي وكبيد، ويمنع استعمالها عند الأطفال. تتوافر مستحضرات صيدلانية قريبة من هذه المسهلات هي الـ diacetophtaleine والـ bisacodyl وتستعمل من طريق الفم والشرج.

5- المسهلات الراتنجية:
منها راتنج المحمودة والحلبة والسكامونة، وهي خطرة، يمنع استعمالها عند الحامل؛ وبخاصة في الثلث الأول من الحمل.

6- المسهلات المفرغة للصفراء:
تضم الـ Boldotoxine والـ Sorbitol والصفراء يمنع استعمالها عند المصاب بقصور كبدي وانسداد صفراوي وعند المصابين بالحصيات.

من مقال لماجد عيسى
سبحانك لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمين
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المسهلات هي من الادوية الايجابية والضرورية في الكثير من حالات امراض الجهاز الهضمي

بارك الله فيكي على الطرح القيم

عوفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.