تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » بكى الرسول شوقاً لنا ونحن لا نبكي شوقاُ له؟؟

بكى الرسول شوقاً لنا ونحن لا نبكي شوقاُ له؟؟

  • بواسطة
..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بكى الرسول صلى الله عليه وسلم

فقالوا :ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال: اشتقت لإخواني

قالوا: اولسنا إخوانك يا رسول الله

قال: لا انتم أصحابي اما إخواني
فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولا يروني.السيرة النبوية لابن هشام

بكى الرسول شوقا لنا ونحن لا نبكى شوقا له
لكن بعد ما حدث أخيرا من اهانات

كل واحد منا أحس بمدى حبه واشتياقه له

لكن اشتياقنا له هذه المرة لن يكون بالكلام بل بالفعل

اشتياقنا له بان ننشر نوره فى كل مكان

كلنا سوف نشارك فى هذا

الأطفال والشباب والكبار

كل واحد منا سوف يكون مثله الأعلى
محمد صلى الله عليه وسلم

كل واحد منا سوف يحيى ولو سنة واحده

كل فرد وكل أسرة مسلمة سوف تراجع نفسها

فى نهاية كل يوم ماذا قدمت اليوم من سننه

وماذا سوف تقدم غدا من سننه

وسيكون دعائنا

اللهم اخرج من أصلابهم من يقول
لا إله إلا الله محمد رسول الله

(إنما بعثت رحمه ولم ابعث لعانا)
رواه مسلم

وسيكون شعارنا

نحن منك يا محمد
(من رغب عن سنتى فليس منى)

متفق عليه

أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله

اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

وأخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين. مالك الملك ذو الجلال والإكرام.

منقول

ناعمة جدة تسلم ايديكي اختي وبارك الله فيكي وجعله الله في ميزان حسناتك
تضامنا معكي واضم صوتي لصوتك في السير علي سنن الرسول عليه السلام وخطاه ومناصرته فيما وقر في القلب وصدقه العمل ليس في القول فقط وعلينا ايضا ان ندافع عن رسولنا الحبيب بطريقة جديدة ليست بالمقاطعة ولا بالرفض لما يقال ويرسم عم حبيبنا المصطفي وانما التقرب له اكثر واظهار مدي حبنا له عن طريق اظهار صورته الحسنة للعالم كله متمثلة بخلقنا واعمالنا الخيرة وتكاثفنا معا حتي نلتقي الحبيب المصطفي بيض الوجوه وهو يلاقينا بفرحةولا نخيب ظنه فينا
شكرا لك اختي الكريمة والعزيزة علي طرحك
اضافتك رائعه تحمل النصيحه للجميع
الله يسعدك يارب
شاكره لك مرورك المميز
سيدتي الأميرة الناعمة
بداية أسمحي لي أن أشكرك علي الموضوع الرائع والذي يعتبر بمدلولاته
دعوة الي الألتزام بسنن نبي الهدي صلي الله عليه وسلم .. وهذا واجب علينا
وليس لنا به من مهرب… وأنا مع المباشرة بالمقاطعة والألتزام بها أيضا فهي سلاحا
أقتصاديا فتاكا أذا أحسن أستغلاله والأستفادة منه … فليس بأتباعنا سنن النبي
صلي الله عليه وسلم نقيه هجومهم …
لتقبلي سيدتي مني الأحترام والتقدير
استاذي الغالي دودي
كلتا الطريقتين مفيده المقاطعه
والتمسك بسنن النبي صلى الله عليه وسلم

لأن تقصيرنا بسنن الحبيب هي التي جعلت اعداء الإسلام
يتجاوزون حدودهم
لأننا قصرنا في حق الحبيب المصطفى وظهر ضعفنا
فلا عزه بدون لنا بدون التمسك بالسنن

شاكره لك اضافتك الغاليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.