تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » حتى الحيوانات تدافع وتغضب لرسول الله

حتى الحيوانات تدافع وتغضب لرسول الله

  • بواسطة
يورد لنا العلامه "ابن حجر العسقلاني" في كتابه النفيس (الدرر الكامنه , جزء3 ,صفحة202 )

خبراً لعله يشعر اصحاب هذه الحملة الشعواء على نبي الأمه صلى الله عليه وسلم بالخجل والحياء من أنفسهم , يقول الخبر :
{ كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعاً في تنصيرهم وقد مهد لهم الطاغيه "هولاكو" سبيل الدعوه بسبب زوجته الصليبيه "ظفر خاتون" , وذات مره توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل مغولي كبير عقد بسبب تنصر أحد أمراء المغول , فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبي صلى الله عليه وسلم , وكان هناك كلب صيد مربوط , فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه وسلم زمجر الكلب وهاج ثم وثب على الصليبي وخمشه بشده , فخلصوه منه بعد جهد ..
فقال بعض الحاضرين : هذا بكلامك في حق *محمد عليه الصلاة والسلام* ,
فقال الصليبي : كلا بل هذا الكلب عزيز نفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه , ثم عاد لسب النبي صلى الله عليه وسلم وأقذع في السب , عندها قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبي وقلع زوره في الحال فمات الصليبي من فوره , فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول ..!!

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد ,
وبارك على محمد وعلى آل محمد
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
وسلم تسليماً كثيراً ..

ودمتم سالمين ,,

لا اله الا الله , سبحان الله العظيم

الا تنصروه فقد نصره الله

عليه افضل الصلاة والسلام

جزاك الله خير ع هالقصة الجميلة والمفيدة .

دمووع السحاب


جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.