تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » حضر مؤتمر مناهض للأسلام

حضر مؤتمر مناهض للأسلام

  • بواسطة

حظرت السلطات الألمانية اليوم بكولونيا غربي البلاد مؤتمرا كان من المقرر أن يعقده ممثلون عن أحزاب يمينية أوروبية تعارض ما تسميه انتشار الإسلام في أوروبا في وقت نظم فيه متظاهرون احتجاجات مضادة لعقد هذا اللقاء.

وقالت مصادر صحفية بكولونيا إن الشرطة عزت قرار المنع لأسباب أمنية.

واعتبر متحدث باسم الشرطة أن هناك تخوفات من حصول تجاوزات أمنية قائلا إن الأمر يتعلق بأمن سكان المدينة.

وتشير العديد من الدراسات التي أجريت مؤخراً إلى تنامي العداء للإسلام والمسلمين في أوروبا.

"ضد الأسلمة":

هذا واشتبك ناشطون من اليسار الألماني أمس مع يمينيين متطرفين ألمانيين لدى افتتاح المؤتمر أمس الذي يرفع شعار "ضد الأسلمة".

وتراشق الفريقان بالحجارة، وحمل الناشطون اليساريون لافتات تدعو لمنع المؤتمر وتصفه بـ"مؤتمر النازيين" وتدعو إلى منع حركة "برو كولن" (من أجل كولونيا) التي دعت إلى المؤتمر وتستضيفه.

وقد دعت الحركة التي تعارض انتشار الإسلام في ألمانيا، وتركز حملتها خاصة ضد بناء مسجد كبير في المدينة، شخصيات أوروبية من أقصى اليمين المتطرف للمشاركة في المؤتمر.

من جهتها نددت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو" بالمؤتمر المناهض للدعوة الإسلامية الذي انطلقت أعماله بمدينة كولن الألمانية، واعتبرت المنظمة في بيان أن هذا المؤتمر الذي تنظمه مجموعة "برو – كولن" (من أجل كولونيا) على مدى يومين يستخف بمشاعر المسلمين ويمثل سلوكا استفزازيا واضحا يرمي إلى النيل منهم ومن دينهم.

وطالبت الجهات المنظمة لهذا المؤتمر ومجموعة برون – كولن على وجه التحديد بإعادة النظر في قرارها وتقدير عواقب هذا السلوك الذي من شأنه نشر الكراهية والعنف والتطرف.

ودعت إلى بذل الجهود اللازمة لتعزيز العلاقات والحوار وقيم التفاهم بين الديانات والثقافات، مؤكدة على ضرورة تكثيف مثل هذه الجهود طالما أن بعض الجهات لا سيما التي تنظم هذا المؤتمر تتمادى في نشر الأكاذيب والمغالطات والإساءات باسم حرية التعبير.

وقد دعت الحركة المتطرفة التي تعارض ما تسميه انتشار الإسلام في ألمانيا، وتركز حملتها خاصة ضد بناء مسجد كبير في المدينة، شخصيات أوروبية من أقصى اليمين المتطرف للمشاركة في المؤتمر.

ونشرت السلطات الألمانية في وقت سابق ثلاثة آلاف شرطي تحسبا لأي صدامات يمكن أن تقع بين المناهضين للمؤتمر ومنظميه، بينما دعا سكان الحي الذي سيجرى فيه إلى إغلاق ستائر منازلهم في إشارة احتجاج، كما أثنى المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا على تعبئة سكان كولونيا ضد هذا التجمع.

الخبر منقول

يعطيك الف عافية
أشكرك أخي لمرورك الكريم
أقبل أحترامي
يسلمو

AMoOoORE

بارك الله فيك ……وجزاك الله خيرا …….شكرا لك
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.