تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » خطورة الكلمة

خطورة الكلمة

هل يدخل أحد النَّار بسبب لسانه ؟

1- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عنه -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «إنَّ العبد ليتكلم بالكلمة، ما يتبين ما فيها يهوي بها في النَّار، أبعد ما بين المشرق والمغرب» [رواه مسلم 2988].

2- وعنه -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «وإنَّ العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله، لا يلقي لها بالًا، يهوي بها في جهنَّم» [رواه البخاري 6478].

3- وعن سفيان بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: قلت يا رسول الله حدثني بأمرٍ أعتصم به قال قل ربَّيَّ الله، ثمَّ استقم قلت: يا رسول الله، ما أخوف ما تخاف علي؟ فأخذ بلسان نفسه ثمَّ قال: «هذا» [رواه التِّرمذي 2410 وصحَّحه الألباني].

4- وعن معاذ بن جبل -رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله، وإنَّا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: «ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكبُّ النَّاس في النَّار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم» [رواه التِّرمذي 2616 وصحَّحه الألباني].

5- عن سهل بن سعد -رضي الله عنه- عنه -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنَّة» [رواه البخاري 6474] .

منقول

جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
في انتظار جديدك المميز
الدي نستفيد منه كثيرا
مشكور اخي عالطرح المميز
في ميزان حسناتك
جزااك الله خيرا
تقبل مروري
موضوع رائع ومفيد
مشكور اخي على الطرح المميز
والله هالكلمة لي نقولها دون القاء اي اهتمام الها تسبب لنا كوارت نجرح ناس بدون ماندري ونفقد ناس دون ماندري
الله يجعل كلامنا كلو كلام طيب وسبب دخولنا للجنة فالكلمة الطيبة صدقة
تقبل مروري
تحيتي
ومن الافضل للافضل ان شاءالله
تحياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.