تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ديوان الشاعر عصام علامة

ديوان الشاعر عصام علامة

  • بواسطة
لحد ما يطلع مع الفجر الغروب

وحدي أنا وبسألو لألبي

هيي البفكري ومصورا جمبي

نحكي كلام بيألفو العشاق

ما عاد ينفع اسكت وخبي

خبر يا قلم، عن شوق للمحبوب

هيي صبية بتحترف حرق القلوب

اسما بقلبي وشاعرة وصوتا طروب

كللم حياها خاطري

بالكـــــــــــــــاد اسمع همسها

تمنيت قرب صوبها

وبإيد تحلم لمسها

إمسح بشعري أمسها

ونسهر سوا، لحد ما يفنى الهوا

او حد ما يطلع مع الفجر الغروب

وتحقق المكتوب

ما في سهر

لكن بإيدي لامست يد القمر

وقتا عرفت

انو عشقت

لما لمست

يد القمر….

يا نور ألبي ووردتي الحلوي

مني انا لا تفكري تخافي

شيلي الحزن عنك

خللي البكي خلفك

احسن متطفي دمعنك وج القمر

واحلم بليلي مظلمي بوس القمر

وأغلط بقصدي

واسرق بسحري شفافك الوردي

سكنا عندي

وأطفي بخمرا الملمس شفافي

خوفي عليها من شفافي تدوب

ونغير السهرة ونغير المشروب

ونسهر سوا، لحد ما يفنى الهوا

او حد ما يطلع مع الفجر الغروب

رسالة لا تقرأ

رسالة لا تقرأ
يا أهل الاول في الكلمات نقطة
سطر جديد
أرسل اليك هذه الرسالة متمنيا ان تصلك بخير وبصحة جيدة؟؟؟
الرسالة؟
بخير؟
بصحة جيدة؟؟
سطر جديد
يا أهل الاول في الكلمات نقطة
سطر جديد
كيف حال الاولاد وزوجتك هل خلعت نعليها ونامت؟
ماذا تفعل غير قراءة راسلتي هذه؟
يحسبني غبي من قومي أنني كمثل كل الاشياء الشاردة،

لا معني ولا مبنى
حسنا، لطيف ذاك الغبي من قومي حين يمد يده الى محفظتي ويجد
خمس دنانير لأمي، وخمس لأولادك والباقي لمن خلعت نعليها
واسبق هذا الحذق، أطرافي تشعر بالبرد وأذني تنصت خاشغة والقلب وجل
والساعة بلغت حد اللين، فلا اوقاتا تأمرني بأن أرحل
يا اهل الاول في الكلمات نقطة
سطر جديد
أخبرني ماذا فعلت البارحة بالخمسة دنانير، أقرأت كلماتي السابقة؟
لا تدع الشفقة تخطر لك على بال
إقرأ كلمات الاحبة
ودعك عني
لا أفقه شيئا مني

إستراحة

هاتي عزائمك إنشريها بين اطراف السطور
رغما عني
والخطايا
أشتم رائحة حريق!!!
هذي تعابيري التي ابتُدأَت
أتراكِ انشئتِ معان لا تليق بكِ
ام تراها انها اشتاقت الى الحفي؟
سأدعك مع عزائمك تتغلغلين في ذاتي
وسأرسل طائرا يضل الطريق
يبحث عن حب آخر
وينقلني الى حيث ارتجف بيأس
حيث انتشي بيأس
وأرتوي بيأس
وأغيب عن ذاتي بغير اليأس
هاتي عزائمك وأكتبيها منهجا
عللي استعين بك قبل الخروج
أو استعين بك لأجل الحاني الجديدة
يا تلك هناك
أخبريني
هل زرت كاتبا بعد انقضاء الوقت؟

لن أرمي شباكي للأعلى

يسقط آخرنا، الى قاعدة تنبض حرفا بغير نقاط،
ويثور الوجه الاخر في لون خمري بغير صفات
وعلى البال تجري
تلوح هناك في الاعلى الدارج فكرته
ان تنظر اليه كل نسائي ؟؟؟
ان يطرب ذاك الزاهد في البعد النائي؟؟؟
ان يحكي قصته بقرشين؟؟؟
ان يسبقنا!
ان يبتعد عن سر الذات!
سترى
سيرى
سنرى
تنقلب الاية عند طلوع الفجر
يرمي شباكه للأعلى كي يمسك غيمته السفلى
كي يحكي مأساة تدركه شيئا محسوبا
بالعدد وبالمرات
شيئا عن كل اللذات
يا معشر انتم كم كنتم امواتا قبل طلوع الفجر
كم اصبحتم بشرا بعد طلوع الفجر
هاتوا نقاطا للحرف النابض
لن ارمي شباكي للأعلى
لن ارسلكم نحوي
كم انتم بشرُ
كم انتم

نص جديد وحكاية…

في زمني الاول
إخترت إمرأة كي تمشي معي كل الازمان
وفرشت الارض
كما يفعل انت، وكلكم
وصحبت الاجمل من كل الكلمات
وفتحت دفاتر في قلبي
وملئت تعابيرا لم تخطر في بال
ورسمت البسمة، وحضنت الشوك لأبعده
ما صدقت
ماتت
وبها الروح… ماتت،
عشر سنينٍ ووطن
ثلث عمري ووطن
لم يدركني من نفسي إلا قليل
شتاء احسست به
وحر هزمني
أحاول ان اكتب المي
يا من تمسح ألمي
أختال بك بين الصفحات
هل أرجعتِ لي وطني،
في زمني الاخر
أمش مختالا
وبغير طريقٍ القاك
رائعة انتِ في ذاك الثوب العاري
أغار عليكِ
ما بي
هل عاد الزمن الي؟
هل الهمت طريقة دفن الموتى؟
لن احتاج الى الزمن الاول
ما عاد الي
انت الزمن الباقي، إن شئتِ
هل شئتِ
سأسرقك معي، سأضعك في حرف خفي وأدنو
وأدنو
لأرقبك من بعد النقطة، وقبل الحرف
وأغير اسمك في التاريخ
حتى لا يختلط الشعر مع الروعة
وبهمس أسمعك
ويرتعش جسدي
أراك.. وتدمع عيوني
أفكر فيك
وأغفو
لأحلم بك
فلنبدا هذا الزمن الباقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.