تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » سيرة زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم – ورضي الله عنهن

سيرة زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم – ورضي الله عنهن

السلام عليكم 👋
رزقني الله واياكم العلم النافع والعمل الصالح 👋
سنبدأ بسلسله جديده وهي
زوجات النبي ﷺ بنبذة عن حياة كل وحده منهن احفظوها وعلموها لعيالكم بارك الله فيكم 🌹🌹🌹

الزوجة الأولى له ﷺ :

❤كانت تاجرة وذات شرف ومال
تزوجت مرتين قبل ﷺ
💗تمنت الزواج من النبي ﷺ وهي في 40 من عمرها وكان ﷺ في 25 من عمره
❤فرحت خديجه فرحاً شديداً بزواجها من الشاب محمد ﷺ لكريم أخلاقه
❤رزقها الله عزوجل بأم كلثوم ورقيه وزينب وفاطمه وعبدالله والقاسم
💗كان ينزل عليه الوحي وهو في حجرها ﷺ
❤وقفت مع النبي ﷺ بنفسها ومالها وضحت بكل ما تملك في سبيل الله وحبست في الشعب مع المسلمين

من مناقبها رضي الله عنها :
————————–

💗ان جبريل عليه السلام قال للنبي ﷺ اقرأ خديجة السلام من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة
❤قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه سمعت رسول الله ﷺ يقول خير نسائها ( أي الجنة ) خديجة بنت خويلد ومريم إبنة عمران. متفق عليه
💗كان رسول الله ﷺ لا يكاد يخرج من البيت حتي يذكر خديجه وكان يوزع اللحم على صديقاتها وفاءاًً وبراً لها
❤توفيت في رمضان عن 65عاما ودفنت بالحجون ونزل ﷺ في قبرها وحزن عليها حزنا شديدا حتي سمي هذا العام بعام الحزن
خديجة بنت خويلد رضي الله عنها في سطور

نلتقي غدا بمشيئة الله تعالى مع ثاني زوجات الرسول ﷺ
يا ترى من هي رضي الله عنها؟

جزاك الله خيرا .
الزوجة الثانية للرسول صلى الله عليه وسلم.
هي ام المؤمنين سودة بنت زمعة رضي الله عنها .
شكراا .
جزاك الله خيرأ
وبارك الله فيك
نعم هي ام المؤمنين رضي الله عنها سوده
ومه سيرتها
السلام عليكم
الحلقه الثانيه من سلسلة زوجات النبي صل الله عليه وسلم تابع هل تعرف نبيك ؟
من هي الزوجة الثانية للنبي ﷺ ؟

كانت تلقب بصحابة الهجرتين
مات عنها زوجها السكران بن عمرو ولديها ستة أطفال
تزوجها الحبيب ﷺ بعد وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها
وهي من خير نساء قريش وأكرمهن نسباً
كانت إمرأة طويلة بائنة الطول كثيرة العبادة والطاعة وتحب الصدقة
ترددت في بداية الأمر بالزواج من النبي ﷺ لكثرة أوﻻدها حرصاً على رسول الله ﷺ
كان زواجها في رمضان سنة عشرة من النبوة
انفردت برسول الله حوالي ثلاث سنوات حتي دخل بعائشة رضي الله عنها
لما تزوج الرسول من عائشة لم يصبها ما يصيب النساء من إشتعال نار الغيرة في قلوبهن بل كانت تحب عائشة رضي الله عنها حباً كثيراً
كانت رضي الله عنها علي قدر كبيرة من خفة الروح وتحب دائماً تدخل السرور علي رسول الله ﷺ وتضحكه احيانا
وفي شوال سنة 54 من الهجرة توفيت أم المؤمنين
سودة بنت زمعة العامرية
رضي الله عنها في خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه
رحم الله سودة بنت زمعة ورضي الله عنها وعن سائر أمهات المؤمنين

نلتقي غداً بعون الله مع الزوجة الثالثة للنبي ﷺ

جزاك الله خيرا.
وننتظر منك قصة الحبيبية على قلبي سيدتنا عائشة رضي الله عنها.
شكراا اخي وسام
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.