تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » شدة طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم

شدة طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم

  • بواسطة
طاعة اللّه وعبادته من أعظم الصِّفات الّتي مدح اللّه بها عباده المؤمنين، وأكمل النّاس عبادة للّه تعالى وطاعة له، رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فقد كان هديه في العبادة هديًا كاملاً لا غلو فيه ولا تقصير. فكانت طاعة اللّه تعالى صفة ملازمة له في جميع حركاته وسكناته، في قيامه وقعوده، ونومه وانتباهه وجَده ومزاحه، وفي كلّ أحواله لا يخرج عن هذا المعنى.

ففي اجتهاده في العبادة تخبرنا أم المؤمنين عائشة رضي اللّه عنها: ”كان يصوم حتّى نقول إنه لا يفطر..”، رواه البخاري.
وعبادة رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم مستمرة ومتواصلة، فقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي اللّه عنها: ”كان عمل رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم ديمة، وأيّكم يطيق ما كان يطيق” ومعنى قولها ديمة أي يُداوم عليه، بل لو فاته شيء من النّوافل قضاه.

سألتُ أمَّ المؤمنين عائشةَ قال قلتُ : يا أمَّ المؤمنين ! كيف كان عملُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ هل كان يخُصُّ شيئًا من الأيامِ ؟ قالت : لا . كان عملُه دِيمةً . وأيُّكم يستطيعُ ما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يستطيعُ ؟ .الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 783
خلاصة حكم المحدث:
صحيح

مـــوضوع جمــيل..
بورك بــك..
نـــدووش..
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـــــــrــــدى
مـــوضوع جمــيل..
بورك بــك..
نـــدووش..

وفيك بارك حبيبتي
شكرا لمروك نورتيني

جزاك الله حيرا
طرح رااااائع……}
لا تحرمنا من جديدكـ……}
تحياتي…}
لك كل الشكر والتقدير على الطرح المميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.