تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » صحة قصة

صحة قصة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشترت في كتب السير كما ذكرت لجنة الفتوى في موقع (إسلام ويب) قصة استقبال نساء الأنصار وصبيانهم للنبي صلى الله عليه وسلم عند قدومه مجهاجرا من مكة للمدينة.
وبينوا في فتواهم أن القصة في سندها مقال وأن الألباني ضعفها (يعني قال إنها ضعيفة)
فتعالوا نقرأ كلام الشيخ الألباني عن القصة وذلك في كتابه (سلسلة الأحاديث الضعيفة)
نص الكلام :::
(لما قدم المدينة جعل النساء والصبيان والولائد يقلن:
طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ما دعا لله داع ".
ضعيف.
رواه أبو الحسن الخلعي في " الفوائد " (59 / 2) وكذا البيهقي في " دلائل النبوة " (2 / 233 – ط) عن الفضل بن الحباب قال: سمعت عبد الله بن محمد بن عائشة يقول فذكره. وهذا إسناد ضعيف رجاله ثقات، لكنه معضل سقط من إسناده ثلاثة رواة أو أكثر، فإن ابن عائشة هذا من شيوخ أحمد وقد أرسله.
وبذلك أعله الحافظ العراقي في " تخريج الإحياء " (2 / 244) . ثم قال البيهقي كما في تاريخ ابن كثير (5 / 23) : " وهذا يذكره علماؤنا عند مقدمه المدينة من مكة لا أنه لما قدم المدينة من ثنيات الوداع عند مقدمه من تبوك ". وهذا الذي حكاه البيهقي عن العلماء جزم به ابن الجوزي في " تلبيس إبليس " (ص 251 تحقيق صاحبي الأستاذ خير الدين وانلي) ، لكن رده المحقق ابن القيم فقال في " الزاد " (3 / 13) : وهو وهم ظاهر لأن " ثنيات الوداع " إنما هي ناحية الشام لا يراها القادم من مكة إلى المدينة ولا يمر بها إلا إذا توجه إلى الشام ".
ومع هذا فلا يزال الناس يرو ن خلاف هذا التحقيق، على أن القصة برمتها غير ثابتة كما رأيت!
(تنبيه) : أورد الغزالي هذه القصة بزيادة: " بالدف والألحان " ولا أصل لها كما أشار لذلك الحافظ العراقي بقوله: " وليس فيه ذكر للدف والألحان ". وقد اغتر بهذه الزيادة بعضهم فأورد القصة بها، مستدلا على جواز الأناشيد النبوية المعروفة اليوم! فيقال له: " أثبت العرش ثم انقش "! على أنه لوصحت القصة لما كان فيها حجة على ما ذهبوا إليه كما سبقت الإشارة لهذا عند الحديث (579) فأغنى عن الإعادة.)
انتهى النقل بفضل الله.
مما سبق يتبين أن علينا أن نتثبت من كل قصة أو حديث نسمعه أو نقرأه مهما كانت شهرة وانتشار هذه القصة أو هذا الحديث فربما كان مما تناقلناه رغم أنه ضعيف أو مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
« إِنَّ كَذِبًا عَلَىَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ فَمَنْ كَذَبَ عَلَىَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ».
رواه مسلم.
والله أعلم.
انشر لغيرك
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
(((مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ)))

جزاك الله خيرا ..
تحياتي
جزاك الله خيرا
السلام عليكما
شكرا لكما على المرور
شاركا بالنشر لتعم الفائدة ويكون لكما الأجر بإذن الله
ففي الحديث:
(((عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ
جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ إِنِّي أُبْدِعَ بِي فَاحْمِلْنِي فَقَالَ مَا عِنْدِي فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَا أَدُلُّهُ عَلَى مَنْ يَحْمِلُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ)))
رواه مسلم
أبدع بي: يعني هلكت دابته التي يركبها أو تعبت.
والله أعلم

جزاك الله خيرآ
وجعلة فى ميزان حسناتك
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.