تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » طرائف . مارك توين

طرائف . مارك توين

  • بواسطة

طرائف… مارك توين

اضحك من عقلك
الاربعاء 3/5/2006
كما كل الكتاب والادباء الكبار, فإن حياة الأديب المشهور مارك توين كانت مليئة بالمواقف والحوادث الطريفة.

من ذلك أن أحد مراسلي الصحف جاءه مرة ليجري معه حديثاً صحفياً, وجرى بين الاثنين الحوار التالي:‏‏

المراسل: هل كنت وحيداً لوالديك أم كان لك أخوة?‏‏

توني: كان لي أخ يدعى وليم, وهو أخ توءم يشبهني شبهاً غريباً.‏‏

المراسل: وهل مات أخوك هذا?‏‏

مارك: لا أدري‏‏

المراسل: وكيف ذلك?‏‏

مارك: لا أدري هل هو الذي مات أم أنا الذي مت?‏‏

وضعونا في الحمام ذات يوم ونحن طفلان, فغرق أخي في الماء ومات, ولم يعرف من الذي مات منا نحن الاثنين أنا..أم أخي وليم.‏‏

ومرة كان مارك توني يطوف في انحاء انكلترا يلقي محاضراته, فوصل إلى بلدة صغيرة, ودخل صالون حلاقة ليحلق قبل موعد المحاضرة, فلما جلس على الكرسي, دار بينه وبين الحلاق الحوار التالي:‏‏

الحلاق: يظهر من هيئتك أنك غريب.‏‏

مارك: أجل.. وهذه أول مرة آتي إلى هنا.‏‏

الحلاق: إنك كبير الحظ, فإن مارك توني الكاتب المشهور سيلقي الليلة محاضرة, فهل ستذهب إلى سماعه?‏‏

مارك: على الأرجح سأذهب.‏‏

الحلاق: وهل حصلت على تذكرة دخول.‏‏

مارك: كلا.. لم أفعل بعد.‏‏

الحلاق: لكن إذا نفدت التذاكر ستضطر للوقوف.‏‏

وهنا قال مارك توني وهو يبتسم: إني اضطر إلى الوقوف كلما ألقى مارك توني محاضرة (ويقصد أنه يلقي محاضرته وقوفاً).‏‏ توين

اضحك من عقلك

كما كل الكتاب والادباء الكبار, فإن حياة الأديب المشهور مارك توين كانت مليئة بالمواقف والحوادث الطريفة.

من ذلك أن أحد مراسلي الصحف جاءه مرة ليجري معه حديثاً صحفياً, وجرى بين الاثنين الحوار التالي:‏‏

المراسل: هل كنت وحيداً لوالديك أم كان لك أخوة?‏‏

توني: كان لي أخ يدعى وليم, وهو أخ توءم يشبهني شبهاً غريباً.‏‏

المراسل: وهل مات أخوك هذا?‏‏

مارك: لا أدري‏‏

المراسل: وكيف ذلك?‏‏

مارك: لا أدري هل هو الذي مات أم أنا الذي مت?‏‏

وضعونا في الحمام ذات يوم ونحن طفلان, فغرق أخي في الماء ومات, ولم يعرف من الذي مات منا نحن الاثنين أنا..أم أخي وليم.‏‏

………………………………………….. ………………………………..

ومرة كان مارك توني يطوف في انحاء انكلترا يلقي محاضراته, فوصل إلى بلدة صغيرة, ودخل صالون حلاقة ليحلق قبل موعد المحاضرة, فلما جلس على الكرسي, دار بينه وبين الحلاق الحوار التالي:‏‏

الحلاق: يظهر من هيئتك أنك غريب.‏‏

مارك: أجل.. وهذه أول مرة آتي إلى هنا.‏‏

الحلاق: إنك كبير الحظ, فإن مارك توني الكاتب المشهور سيلقي الليلة محاضرة, فهل ستذهب إلى سماعه?‏‏

مارك: على الأرجح سأذهب.‏‏

الحلاق: وهل حصلت على تذكرة دخول.‏‏

مارك: كلا.. لم أفعل بعد.‏‏

الحلاق: لكن إذا نفدت التذاكر ستضطر للوقوف.‏‏

وهنا قال مارك توني وهو يبتسم: إني اضطر إلى الوقوف كلما ألقى مارك توني محاضرة (ويقصد أنه يلقي محاضرته وقوفاً).‏‏

مشكووووووووووووووووره

موضوع مميز وطرح رائع

يسلمووووووووووووووو

مشكووووووووووووووووره

موضوع مميز وطرح رائع

يسلمووووووووووووووو

طررآئف مضحكةة وجميلةة

يعطيكِ العآفيةة

ودي \ ~ٍ

هههههههههههههههههه

تسلم الايااااااااااااادى

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.