تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » فضل دعاء اﻹستخارة

فضل دعاء اﻹستخارة

  • بواسطة
التربية النبوية :
في البخاري عن جابر قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كما يعلمنا السورة من القرآن ،
يقول :
إذا هم أحدكم بالأمر ، فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل :
اللهم إني أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم ،
فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب .
اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي ، في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ، أو قال : عاجل أمري وآجله ، فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ،
وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي ، في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ، أوقال : في عاجل أمري وآجله ، فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به .
قال : ويسمي حاجته .

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 1162
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].

حري بالمسلم إذا أراد السفر أن يستخير الله في وقت السفر وفي مكانه ؛ فإن ذلك من أسباب الحفظ ـ إن شاء الله ـ.

بارك الله فيك وجزاك خيراً
جزاك الله خير

وجعله في ميزان حسناتك

ودي واحترامي

سلمت الانامل الذهبية على الطرح القيم

معلومات تثقل بماء الذهب لمن يدرك محتواها

لا يحرمنا الله من جديدك الهادف

لك تقديرى

جزاك الله خيرا
ونفع بك

ينقل لقسم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.