تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » فى رثاء الحسين رضى الله عنه الشيخ الفاضل الطيب / حامد العلى حفظه الله ورعاه

فى رثاء الحسين رضى الله عنه الشيخ الفاضل الطيب / حامد العلى حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولاعدوان إلا على الظالمين كالمبتدعة والمشركين وكل من سب اصحاب النبى الكريم صلى الله عليه وسلم ، ورضى الله عن أصحابه اجمعين :-
يقول الامام المبجل أحمد بن حنبل ناصر السنة :
ياأخى إنوى الخير دائما فإنك
لازلت بخير ما دمت نويت الخير

إنشاد المنـشـد طلال الزايد لقصيدة الشيخ السلفى الطيب / حامد العلي في رثاء الحسين رضي الله عنه..قف على الأطلال واذكـر هامة *** من حسـينٍ لا وربي ما حناها

إنشاد المنـشـد طلال الزايد لقصيدة الشيخ حامد العلي في رثاء الحسين رضي الله عنه
قف على الأطلال واذكـر هامة *** من حسـينٍ لا وربي ما حناها

ذكرياتٌ جَدّد الحزنُ صداها ** بمَصاب دهشَ القلبَ فتاهـا
فسلِ الأحزانَ عنْهـا كربلا ** يُذرَفُ الدَّمعُ حزيناً بثراهـا
رُبَّ شَهْمٍ أُغمدَ السيفُ به ** بثَرى الطفَّ ، وبالحزن كساها
ونساءٍ رُوِّعت في ستْرهـا ** فدهاهـا من بلاها ما دهاهـا
ودم من أطهر الخلق جرى ** فلذات المصطفى أُهريق دماهـا
أهلُ بيتٍ سادةٌ من سيّـد ** سيّد النّاس وأزكى من هَداهـا
سادةٌ قدّمـوا النّفس فِدى ** بعد أن حلّ على الدنيا دُجاها
أشرق العدل على الدنيابهم ** جاهدت في الله ،والله يراهـا
قف على الأطلال واذكر هامة ** من حسينٍ لا وربّي ما حناها
ثورة من نفحـةِ الله ، علَتْ ** وسيوف تحتوي العـزَّ قناهـا
يابني هاشم مامصرعكُـم ** غيـرَ أمثال الهدى والحرُّ وعاها
يرسلُ الأمثالَ تسرى بالورى ** ينتهي الشِّعـر ولايفنى جَداها
في خطا الصدّيق والفاروق على ** سنن الإيمان قد شُد عُراها

الرابط
http://www.h-alali.net/files/hosain.rm

اللهم ارزقنا الاخلاص فى القول العمل
اللهم ارزقنا شهادة فى سبيلك
والحمد لله رب العالمين

جعلها الله بميزان حسناتك
جزاك الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.