تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » كنوز نبويه

كنوز نبويه

فانّ أصدق الحديث قول الله تبارك وتعالى القائل في محكم تنزيله الكريم في

سورة الحشر 7: وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا..
وخير الهدي هدي النبي صلوات ربي وسلامه عليه, وانّ شرّ الأمور مُحدثاتها,
وانّ كلّ مُحدثةٍ بدعة, وكلّ بدعةٍ ضلالة, وكلّ ضلالة في النار , أجارني الله واياكم
برحمته منها, وأدخلني الله واياكم برحمته الفردوس الأعلى , انه وحده وليُّ ذلك
والقادر عليه, اللهم صلّ وسلم على هذا النبي الصادق الوعد الأمين وعلى
ازواجه أمهات المؤمنين الطاهرات المطهرات, وعلى أصحابه الغر الميامين, وعلى
أله ومن اهتدى بهديه واقتفى بأثره وانتهج منهجه , واستنّ بسنته الى يوم الدين.

—————————————

انّ الله تبارك وتعالى قد خصّ نبيه صلى الله عليه وسلم بخصائص عظيمة أبرزها
أنه سبحانه وتعالى أعطاه جوامع الكلم، بمعنى أن يعبر عليه الصلاة والسلام
عن الشيء العظيم بأوجز عبارة، , وها نحن نتناول كنوزه صلى الله عليه وسلم
لأصحابه الكرام بحروف قد كتبت من ذهب, وبألفاظ قد نُسجت من حرير, فما أعظم
خُلُقِهِ صلى الله عليه وسلم القائل فيه جلّ وعلا: وانك لعلى خلق عظيم
—————————————
إن هذه الكنوز النبوية والتي هي عبارة عن وصايا غاليات لنا نحن أمة الاسلام,
وعلينا أن نأتي منها ما استطعنا , امتثالا لقوله صلى الله عليه وسلم بما معناه:
ما نهيتكم عنه فاجتنبوه, وما أمرتكم به فأْتوا منه ما استطعتم,,

اللهــم إنــي ظلمــت نفســي ظلمــاً كثيــرا ولا يغفــر الذنــوب إلا أنــت . فاغفــر لــي مغفــرة مــن عنــدك ، وارحمنــي إنــك أنــت الغفــور الرحيــم ،،،يــاآرب ابعدنــــي ع ـن معصيتــكـ وقربــي م ــن طاعتــكـ وأعطنــي حاجــاآا تلهينــي ع ـن المعــاصــي اللهــم اغفــر لــي واهدنــي وارزقنــي وعافنــي ، أعــوذ بــالــلــه مــن ضيــق المقــام يــوم القيــامــة . جــزاك الــلــه خيــر وجعلــه من موازيــن اعمالــــك ، وجعــل الجنــه من نصيبــك ، وجمــع الله قلوبنــا على طاعتــه ،،
ربنا يغفرليك امين

تسلمى لمروركم

شكرا جزيلا
وجزاك الله كل خير
وجعله في ميزان حسناتك يوم القيامة
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.