تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » لا يصلي سنة الضحى

لا يصلي سنة الضحى

عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
( يُصبح على كل سُلامى من أحدكم صدقة
فكل تسبيحة صدقة، و كل تحميدة صدقة
و كل تهليلة صدقة، و كل تكبيرة صدقة
و نهي عن المنكر صدقة ، و يُجزي من ذلك
ركعتان يركعُهُما من الضحى).
رواه مسلم .

" السُلامى "
بضم السين المهملة و تخفيف اللام و فتح الميم : المفصل .

الشـــر ح

السُلامى هي العظام أو مفاصل العظام
يعني أنه يصبح كل يوم على كل واحد من الناس
صدقة في كل عضو من أعضائه
في كل مفصل من مفاصله .
قالوا :
و البدَن فيه ثلاثمائة و ستون مفصلا
ما بين صغير و كبير ، فيصبح على كل إنسان
كل يوم ثلاثمائة و ستون صدقة .

و لكن هذه الصدقات ليست صدقات مالية
بل هي عامة كل أبواب الخير صدقة
كل تهليلة صدقة و كل تكبيرة صدقة
و كل تسبيحة صدقة و كل تحميدة صدقة
و أمر بالمعروف صدقة و نهي عن المنكر صدقة
كل شيء يقرب إلى الله عز و جل
من قول أو فعل فإنه صدقة
أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
( إنك إذا أعنت الرجل في دابته و حملته
عليها أو رفعت له عليها متاعه فهو صدقة )
قراءة القرآن صدقة ، طلب العلم صدقة
و حينئذ تكثر الصدقات
و يمكن أن يأتي الإنسان بما عليه
من الصدقات و هي ثلاثمائة و ستون صدقة

ثم قال ( ثم يجزىء من ذلك )
يعني عن ذلك ( ركعتان يركعهما من الضحى )
يعني أنك إذا صليت من الضحى ركعتين
أجزأت عن كل الصدقات التي عليك
و هذا تيسير الله عز و جل على العباد

في هذا الحديث :
دليل على أن الصدقة تطلق على ما ليس بمال
و فيه : أيضا دليل على أن ركعتي الضحى سنة
سنة كل يوم ، لأنه إذا كان كل يوم
عليك صدقة على كل عضو من أعضائك ،
و كانت الركعتان تجزىء
فهذا يقتضي أن صلاة الضحىسنة
كل يوم ، من أجل أن تقضي
الصدقات التي عليك .
قال أهل العلم :
و سنة الضحى تبتدىء و قتها من ارتفاع الشمس قدر رمح
يعني حوالي ربع إلى ثلث ساعة بعد الطلوع
إلى قبيل الزوال
أي إلى قبل الزوال بعشر دقائق
كل هذا و قت لصلاة الضحى
في أي و قت فيه تصلي ركعتي الضحى
فإنه يجزىء
لكن الأفضل أن تكون في آخر الوقت
لقول النبي صلى الله عليه و سلم
( صلاة الأوابين حين ترمض الفصال )
يعني حين تقوم الفصال من الرمضاء لشدة حرارتها
لهذا قال العلماء :
إن تأخير ركعتي الضحى
إلى آخر الوقت أفضل من تقديمها
كما كان النبي صلى الله عليه و سلم يستحب
أن تؤخر صلاة الضحى إلى آخر الوقت
إلا مع المشقة فالحاصل إن الإنسان
قد فتح الله له أبواب طرق الخير كثيرة
و كل شيء يفعله الإنسان من هذه الطرق
فإن الحسنة بعشر أمثالها إلى
سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة .
المصدر
منقول:

جزاك الله خيرا

سنقل الموضوع للقسم الانسب

جزاك الله كل خير اخي
يعطيك الف عافيه
في حفظ الله ورعايته
وياك ياغالي ولاننحرم من وجودك
نمام

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نضال 1

جزاك الله خيرا

سنقل الموضوع للقسم الانسب

الله ويعافيكم ويسلمك يارب ويااااااااااااااااااااااك يلغالي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roraa
جزاك الله كل خير اخي
يعطيك الف عافيه
في حفظ الله ورعايته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.