تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ما صحه دعاء يحفظك من الموت فجأه

ما صحه دعاء يحفظك من الموت فجأه




دعاء منسوب للنبي صلى الله عليه وسلم لا أصل له من كتاب الله أو سنة

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن هذا الدعاء
المنسوب للنبي صلى الله عليه وسلم دعاء باطل ،
لا أصل له من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ،

والحديث المروي في فضله حديث باطل مكذوب ،
ولم نجد من أئمة الحديث من خرجه بهذا اللفظ ،
ودلائل الوضع عليه ظاهرة لأمور منها :

1 – مخالفة هذا الدعاء ومناقضته لصحيح المعقول
وصريح المنقول من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ،
وذلك لترتيب هذه الأعداد العظيمة من الثواب المذكور لمن قرأ هذا الدعاء .

2 – اشتماله على لفظ ( علي ولي الله)
ولا شك أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
رضي الله عنه من أولياء الله ، إن شاء الله ،
ولكن تخصيصه بذلك دون غيره فيه نفثة رافضية .

3 – أنه يلزم من العمل بهذا الدعاء أن قارئه
يدخل الجنة وإن عمل الكبائر أو أتى بما يناقض الإيمان
، وهذا باطل ومردود عقلا وشرعا .

وعلى ذلك فإن الواجب على كل مسلم
أن لا يهتم بهذا الدعاء ،
وأن يحذر الناس من الاغترار بها وأمثالها

وعليه أن يتثبت في أمور دينه فيسأل أهل الذكر
عما أشكل عليه حتى يعبد الله على نور وبصيرة ،
ولا يكون ضحية للدجالين وضعاف النفوس الذين
يريدون صرف المسلمين عما يهمهم في أمور دينهم ودنياهم ،
ويجعلهم يتعلقون بأوهام وبدع لا صحة لها .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا
جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزاكي االله خيرا يا الفراشه المؤمنه
جزاك الله فردوس الاعلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.