تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ما صحه دعاء يخبف الشيطان ؟

ما صحه دعاء يخبف الشيطان ؟




ما صحة هذا الدعاء وهذا القول عن الامام محمد بن واسع؟

نقلاً عن موقع الشبكة الإسلامية للفائدة:
الدعاء: ورد في الأثر
عن الإمام محمد بن واسع أنه كان يدعو الله
كل يوم بدعاء خاص فجاءه شيطان وقال له
يا إمام أعاهدك أني لن أوسوس لك أبدا
ولن آتيك ولن آمرك بمعصية ولكن بشرط

أن لا تدعو الله بهذا الدعاء ولا تعلمه لأحد
فقال له الإمام: كلا سأعلمه لكل من قابلت
وافعل ما شئت هل تريد معرفة هذا الدعاء

كان يدعو فيقول: (اللهم إنك سلطت علينا
عدوا عليماً بعيوبنا يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم
اللهم آيسه منا كما آيستـه من رحمتك وقنطه منا كما
قنطـته من عـفوك وباعــد بيننا وبينه كما باعـدت بينه
وبين رحمتك وجنتك)

الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد أورد هذه الحكاية الإمام الغزالي في كتابه
"إحياء علوم الدين"، ولا يمكننا أن نحكم بصحتها أو ضعفها،
لعدم وقوفنا على سند لها،

لكن الدعاء المذكور لا بأس به،
لصحة معناه،

وأما التعاون على نشره بين الناس،
فنرى أن التعاون على نشر المأثور عن النبي صلى
الله عليه وسلم الصحيح أولى بذلك؛ فقد قال صلى
الله عليه وسلم: (بلغوا عني ولو آية.) رواه البخاري.
ففي الاشتغال بهذا شغل عما سواه.
والله أعلم.



ونقلاً عن منتدى أهل الحديث
والمشرف عليه : عبدالحمن الفقيه وفقه الله
أما صحة الأثر أنه في الإحياء للغزالي ولم يذكر
إسناده وهو غريب جدا وفي متن القصة نكارة

وكذلك هذه القصة لم يذكرها أبو نعيم في الحلية
في ترجمة ابن واسع مع شدة اهتمامه بمثل هذه
الأمور جاء في إحياء علوم الدين الجزء : 3 الصفحة : 37

فمن النكارة في القصة أن إبليس بنفسه !
جاء ليتمثل لمحمد بن واسع من أجل هذا الدعاء
مع أن الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم أشد
على الشيطان من هذا الدعاء وهي التي أوصانا
بها ربنا عز وجل في كتابه ،

ومع ذلك وكثرة استعاذة أهل الإسلام
بالله جل جلاله من الشيطان الرجيم
لم يتمثل لهم إبليس الرجيم

وأيضا يقول له إبليس أنا إبليس !!
يا محمد بن واسع فلا تخبر بهذا الدعاء أحدا !
وهذا غريب وشاذ عن تصرفات إبليس

ومن النكارة في الدعاء أن في بدايته نوع من
التسخط من أقدار الله فما جاء في الدعاء
من قوله (اللهم إنك سلطت علينا عدوا بصيرا بعيوبنا)
فهذا الدعاء لايليق بالعارفين بالله من أمثال الإمام محمد
بن واسع عليه رحمة الله

وكذلك قوله في الدعاء (وآيسه منا ، وقنطه منا )
فهذا من الاعتداء في الدعاء ،

فالله سبحانه وتعالى جعل للشيطان وسوسة
في صدر الانسان وغير ذلك ابتلاء واختبارا
فالعلاج هو الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم

والله تعالى أعلم.
نقلا من ******* ………….. ..


شكرا علىالموضوع القيم

بارك الله فيك

وجزاك كل خير


شكراً لك على هذا المجهود ,,

بارك الله فيك ويعطيكي الف عافيه ,,

تقبلي ودى قبل ردى hams2011 ,,

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ,,

في حفظ الله ورعايته
,,

أشكر لك النقل الهادف النافع
جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.