تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » •¦×¦•عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه فإنها تتلاشى •¦×¦•

•¦×¦•عندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه فإنها تتلاشى •¦×¦•


نحن بشر في طريق الحياة سائرين ..
قد نكون من التائبين العابدين الصائمين ..
أو من الذين في درب الضلال سائرين ..!!
تأخذنا الغفلة في دروبها أو يحتضننا الايمان بين أضلعهـ
وسواء كنا من هذا النوع أو النوع الآخر ..
فإننا معرضون لإبتلاءات من رب العالمين
موت ألم جرح رحيل خسارة مرض …….الخ ..!
فالابتلاء للمؤمن اختبار وتخفيف ذنوب .. وللعاصي تنبيه
وتذكير بقوة الله عز وجل ..!!

.
.

فعندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه !!
تتــلاشى .. كما الدخان ..!
وعندما يلهج لسان العبد بعبارة : حسبنا الله ونعم الوكيل
ويوقن بالآيه الكريمة ( وعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم )
فإن الله يلهمه الصبر والسلوان .. وينزل السكينة على قلبه
مهمها بلغت قوة مصيبته .. وعظم ألمه ..
ويُجزل له الأجر والثواب بإذنه تعالى ..
فمن أي نوع نحن ؟؟
هل مِنْ مَنْ إذا أصابتنا المصيبة نعينا الحظوظ ؟
ولطمنا الخدود ؟ وشققنا الجيوب ؟ ويئسنا من رحمته تعالى ؟
ولايزال لساننا ينطق بلماذا أنا بالذات !!؟؟
أم نحن مِنْ مَنْ إذا أصابتنا المصيبة احتسبنا الأجر عند رب
العالمين ؟ وشكرنا وصبرنا ؟
فمن أي الفريقين تنتمي أنت ؟؟

.
.

فعندما يتوفى الله عز وجل قريب عزيز لديك ..
أو تخسر كل أموالك في الاسهم ..
أو يصيبك مرض خطير لا شفاء منه ..
أو تفشل في دراستك ..
أو تغلق الدنيا أبوابها في وجهك ..
أو يتركك حبيب أو يهجرك صديق أو يوجعك أخ ..
…………………….. الخ ..
ماذا تفعل ؟؟

.
.

فالسؤال الذي يعود ليفرض نفسه
بين سطور هذا الموضوع …

.
.
عندما تصيبك المصيبة ويبتليك الله عز وجل
في مالك بدنك حياتك ..
فما هو موقفك ؟
أتبكي وتشكي وتيأس ؟؟
أم تصبر وتحتسب الأجر من الله عز وجل ؟؟

:
:
:

~ دعـــــــــــــــاء ~

أدعو الله عز وجل بكل أسم هو له
أن يبعد عنكم الهموم والأحزان ..
ويعطيكم من لذاته ماطاب .. ويزيل
الهمومـ من قلوبكم الطيبة .. والأحزان
من أرواحكم النقية ..
انه على كل شيء قدير ..!!

::
::

جراكم الله خيرا
ارجوكم اعوا الله لى ان ينجحنى انا واخواتى المسلمين
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .
جزاك الله خيرا
الاخت عربية
من نعمة الله علينا جميعا ان كل شئ يولد صغيرا ويكبر بمرور الايام
الا المصائب تولد كبيرة وتتلاشى بمرور الايام
لذلك وجب علينا الرضا بقضاء الله وقدرة فى كل شئ وان نوقن بان ماتم لنا هو الخير بعينه
فان ايقنا ذالك فوالله الذى لا اله الا هو لاصبحنا فى رغد من العيش
لو ان كل منا قنع تماما بقضاء الله وقدرة
وانا من علامات الايمان الحق الرضا بقضاء الله وقدرة خيرة وشرة
وقال المولى عز وجل """ والذين اذا اصابتهم مصيبة قالو انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم """ صدق الله العظيم
تقبلى مرورى بصدر رحب
دمتى فى رعاية الله وامنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.