تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أحاديث عن فضل الصبر

أحاديث عن فضل الصبر

  • بواسطة
الإشراف
رجاء عند القراءة عليكم قراءة الأحاديث باللون الأزرق
فهى بفضل الله كاملة ومصححة وموثقة

1-عن أبي يحيى صهيب بن سنانٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (عجباً لأمر المؤمن كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له) رواه مسلم

عجبًا لأمرِ المؤمنِ . إن أمرَه كلَّه خيرٌ . وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمنِ . إن أصابته سراءُ شكرَ . فكان خيرًا له . وإن أصابته ضراءُ صبر . فكان خيرًا له الراوي: صهيب بن سنان
المحدث:مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 2999
خلاصة حكم المحدث: صحيح

2-وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن يتصبر يصبره الله، فما أعطي أحد عطاءً خيراً من الصبر) متفق عليه.

إن ناسًا من الأنصارِ، سألوا رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأعْطَاهم، ثم سألُوهُ فأعْطاهم،حتى نَفِدَ ما عندهُ، فقال : ما يكون عِندَي من خيرٍ فلن أدَّخِرَهُ عنكم، ومن يستعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ، ومَن يَستَغنِ يُغنِهِ اللَّهُ،ومَن يتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللهُ، وما أُعطيَ أحدٌ عطاءً خيرًا وأوسعَ مِنَ الصَّبرِ.

الراوي: أبو سعيد الخدري
المحدث:البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 1469
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

3-عن أبي هريرة قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((ما يصيب المؤمن من نصبٍ، ولا وصبٍ ولاهمٍ، ولا حزنٍ ولا أذى ولا غم، حتى الشوكة يشاكها، إلا كفر الله بها من خطاياه)) متفق عليه

ما يُصيبُ المُسلِمَ، مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ، ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ ولا أذًى ولا غَمٍّ، حتى الشَّوْكَةِ يُشاكُها، إلا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ الراوي: أبو هريرة
المحدث:البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5641
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

4-وري عن النبي صلى الله عليه وسلم( (إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه، حتى يوافى به يوم القيامة))رواه الترمذي

إذا أراد اللهُ بعبدِهِ الخيرَ ؛ عَجَّلَ له العقوبةَ في الدنيا، وإذا أراد اللهُ بعبدِهِ الشَّرَّ ؛ أَمْسَكَ عنه بِذَنْبِهِ، حتى يُوَافِيَهُ به يومَ القيامةِ

الراوي: أنس بن مالك
المحدث:الألباني – المصدر: تخريج مشكاة المصابيح – الصفحة أو الرقم: 1509
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

5- عن النبي صلى الله عليه وسلم( (إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط) رواه الترمذي وقال: حديث حسن.

إنَّ عِظمَ الجزاءِ مع عِظمِ البلاءِ ، وإنَّ اللهَ إذا أحبَّ قومًا ابتَلاهم ، فمَن رَضي فله الرِّضَى ، ومَن سخِط فله السَّخطُ الراوي: أنس بن مالك
المحدث:الألباني – المصدر: صحيح الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2396
خلاصة حكم المحدث: حسن

6- عن النبي صلى الله عليه وسلم((ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة، في نفسه وولده وماله، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة) رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح
ما يزالُ البلاءُ بالمؤمنِ والمُؤْمِنَةِ في نفسِهِ وولدِهِ ومالِهِ ، حتَّى يلقَى اللهَ وما علَيهِ خطيئةٌ

الراوي: أبو هريرة المحدث:الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2399
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

7-عن النبي صلى الله عليه وسلم(فما يبرح البلاء في العبد، حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة) رواه ابن ماجة و ابن أبي الدنيا و الترمذي وقال: حديث حسن صحيح،

يا رسولَ اللَّهِ أيُّ النَّاسِ أشدُّ بلاءً قالَ الأنبياءُ ثمَّ الأمثَلُ فالأمثَلُ يُبتَلَى العبدُ علَى حَسبِ دينِهِ فإن كانَ في دينِهِ صَلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ وإن كانَ في دينِهِ رقَّةٌ ابتُلِيَ علَى حَسبِ دينِهِ فما يبرَحُ البلاءُ بالعبدِ حتَّى يترُكَهُ يَمشي علَى الأرضِ وما علَيهِ من خَطيئةٍ

الراوي: سعد بن أبي وقاص
المحدث:الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 3265
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

8-روى الترمذي (2398) عن أبي سعيد: (أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو موعوك على قطيفة، فوضع يده فوق القطيفة، فقال: ما أشد حماك يا رسول الله! قال: (( إنا كذلك يشدد علينا البلاء، ويضاعف لنا الأجر، )) ثم قال: يا رسول الله! من أشد الناس بلاءً؟ قال: (( الأنبياء،)) قال: ثم من؟ قال: ((العلماء،)) قال: ثم من؟ قال: (( الصالحون،)),,,(( كان أحدهم يبتلى بالقمل حتى يقتله، ويبتلى أحدهم بالفقر حتى ما يجد إلا العباءة يلبسها، ولأحدهم كان أشد فرحاً بالبلاء من أحدكم بالعطاء)) صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (143)

إنَّا كَذلكَ يُشَدَّدُ عَلَيْنا البَلاءُ ، ويُضَاعَفُ لَنا الأَجْرُ ثُمَّ قال : يا رسولَ اللهِ ! مَنْ أَشَدُّ الناسِ بَلاءً ؟ قال : الأنْبياءُ قال : ثُمَّ مَنْ ؟ قال : العلماءُ قال : ثُمَّ مَنْ ؟ قال الصَّالِحُونَ ، وكان أحدُهُمْ يُبْتَلَى بِالقَمْلِ حتى يَقْتُلهُ ، ويُبْتَلَى أحدُهُمْ بِالفَقْرِ حتى ما يَجِدُ إلَّا العَباءَةَ يَلْبَسُها ، ولأحدُهُمْ كان أَشَدَّ فَرَحًا بِالبلاءِ من أَحَدِكُمْ بِالعَطَاءِ .

الراوي: أبو سعيد الخدري
المحدث:الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 3403
خلاصة حكم المحدث: صحيح

9-وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن العبد ليكون له عند الله المنزلة، فما يبلغها بعمل، فما يزال الله يبتليه بما يكره، حتى يبلغه إياها) حديث حسن

وفي رواية أخرى: (إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة، فلم يبلغها بعمل، ابتلاه الله في جسده، أو ماله أو ولده، ثم صبر على ذلك، حتى يبلغه المنزلة التي سبقت له من الله عز وجل) رواه أبو داود (3090) ، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (رقم/2599)

إنَّ الرجلَ ليكونُ له عند اللهِ المنزلةَ ، فما يبلُغُها بعملٍ ، فما يزالُ اللهُ يبتليهِ بما يكرَهُ حتى يُبلِغُه إياها

الراوي: أبو هريرة
المحدث:الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 1599
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن رجاله ثقات
==========
إنَّ الرجلَ ليكون له عند اللهِ المنزلةُ ، فما يبلغهُا بعملٍ ، فلا يزال اللهُ يبتلِيه بما يكره يُبَلِّغُه إياها

الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2599
خلاصة حكم المحدث: صحيح بشواهده

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
مشـــــكور ع الطرح القيم

وجزآآآكـ الله كل خير

أللهم إجعلنا من عبادك الصابرين

بارك الله بك
وجزاك الجنه

تقبل
إحترامي

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.