تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » رسائل الماسنجر التي تنقل مواعظ

رسائل الماسنجر التي تنقل مواعظ

  • بواسطة

الكثير منا اليوم يقضي اوقاتا ليست بالقليلة أمام حاسوبه مستخدما شبكة المعلومات أو الشبكة ألعنكبوتية للمعلومات كما يحلو للبعض أن يسميها ولا أريد أن أناقش كم هو حجم الفائدة التي يجنيها كل واحد منا في تلك الساعات غير أنني في الوقت نفسه أحببت أن أبين كيف يمكننا أن نستثمر أوقاتنا بشكل صحيح أو على الأقل أن نتجنب بعض الأخطاء:

1- في موضوع المراسلات (الماسنجر) يكثر النقل بين رسائل تصلنا ربما من صديق وهو بدوره أخذها أيضا من صديق والرسالة إما فيها حديث نبوي أو مسالة إنسانية أو غير ذلك لكننا نجهل المرسل الأول لها وما هو الهدف منها!! بل يتمادى البعض حتى يكتب فيها (أمانه بعنقك أن ترسلها لكل المضافين عندك)..

أود أن أنبه الى أن هذه الكلمة لا تلزمك شرعا بنقلها، هذا من جهة، وعليك أن تتأكد من صحة الحديث النبوي فيها قبل نقله إذا أردت أن تنقله من جهة أخرى، وقد جاء في الحديث النبوي عن الزبير رضي الله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول (من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) وفي رواية أخرى (من يقل علي مالم اقل فليتبوأ مقعده من النار) كي لا تقع في محضور شرعي.

2- تصلنا أيضا رسائل لكنها من نوع أخر رسائل يمكن أن تسمى اختبارية مكتوب فيها (هذه رسالة من خادم الحرم المدني يقول فيها انه نام فرأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام وقال له ابشر فان الخير قادم واكتب هذا الخبر عشر مرات وانشره وسيأتيك خير عظيم وإياك أن تتركه لان احدهم أهمل الرسالة فمات ولده وآخر كتبها فرزقه الله مائة ألف درهم أو ريال أو يورو فإياك أن تمهلها ووزعها كي يفرج الله عنك ويرزقك مالا وفيرا)!! فلنتذكر أن ديننا دين العقل والحكمة والله تعالى يقول (ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا).

هذه الرسائل يراد منها اختبار عقول بعض الناس في منطقة معينه، فإذا انتشرت بكثرة علم أصحاب الرسالة أن هؤلاء أناس جهال لايعرفون من دينهم شيء ويسهل خداعهم.. وان لم تنتشر فان صاحب الرسالة يحسب لهذا المنطقة حساب آخر لأنهم أناس يفهمون ويميزون ما يصلهم، وإلا فالأصل عندنا كمسلمين أن الرؤية لا يبنى عليها حكم شرعي.. ثم من اعتقد أن كتابة مثل هذه الرسائل تضر أو تنفع فقد ارتكب محضورا شرعيا.

نريد من خلال هذه الكلمات أن نقول إننا امة تفكر ولدينا العقل والحكمة، وأحيانا تستغل هذه الرسائل في توقيت معين كأن تكون في ذكرى المولد النبوي ليستغلوا اندفاع الناس العاطفي في مثل هذه الأيام لبث مثل تلك الرسائل و ليعرفوا مدى الحب الناس العاطفي للنبي صلى الله عليه وسلم من حب العاقل الذي تضبطه أوامر الشريعة، وهذا مثال فقط .

احسنت في طرحك الجميل اخي العزيز القرصان
اعتقد ان هذا شيء جميل لكن لا يجب ان ياخذنا الخوف عند عدم نقله للاخرين

تقبل تواجدي دمت بود

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاك الله كل خير
واشاركك الراي فقد كثرت وانتشرت امثال هذه الرسائل
التي ليس لها اساس من الصدق والصحه
ودائما في تقدم ملحوظ
لك مني كل تحياتي
يسلمو روعه

تقبل مروري

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.