تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الاستعداد ليوم الرحيل

الاستعداد ليوم الرحيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهــــم صــــلي وسلـــــم على محمد وعلى الــه وصحبه اجمعين
الدنيا ثلاثة ايام امس قد مضى وغد لم يات فاغتنم اليوم الذي انت فيه بالصالحات فهو كنزك الحاضر
مامضى فات والؤمل غيب ولك الساعة التي انت فيها
فيــااخي المؤمن ان لقاء الله يوم الدين والحساب عقيدة فوق الشبهات فلنتهيا لها بالزاد الطيب من الهدى والتقى و العفاف ولنذكر ماورد في الخبر : ان الرائد لا يكذب اهله والله لتموتن كما تنامون ولتعبثن كما تستيقظون ولتجزون بالاحسان احسانا وبالسوء سوءا وانها لجنة ابدا او النار ابدا
لقد ارتحلت الدنيا وهي مدبرة عنا وارتحلت الاخرة وهي مقبلة علينا ولكل منهما بنون فكونوا من ابناء الاخرة المقبلة لا من ابناء الدنيا المدبرة فان اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل .
وانت يـــااخي المــؤمن خفف الحمل فان العقبة كؤود واكثر الزاد فان السفر بعيد واحكم السفينة فان البحر عميق واخلص العمل فان الناقد بصير
دخل الامام علي _ كرم الله وجهه _ الى مقبرة مع بعض اصحابه فقــــــال : ســــــــلام عليكم دار قوم آمنين انتم السابقون ونحن بكم ان شاء الله لاحقـــون يغفر الله لنا ولكم ثم قــــــال :
يـــاهل الديار المقفرة والاماكن الموحشة والعظام النخرة انا سنخبركم بما جرى بعدكم : بيوتكم سكنت واموالكم قسمت وبناتكم ونساؤكم زوجت فاخبرونا بما سيجري بنا فقالوا : او يسمعونك ياامير المؤمنين ؟
فاجـــابهم : والله لو نطقـــوا لقـــالوا ( وتــــزودو فان خيـــر الـــزاد التـــقوى ))
ويـــقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :
(( اعذر الله امرئ اخر اجله حتى بلغ ستين سنة ))
اي : لم يترك له عذرا
كما ورد عن ابن عباس – رضي الله عنهما – : من بلغ الاربعين ولم يغلب خيره شره فليتجهز الى النار .
وورد عن احد الصحابة قـــوله : اذا بلغ الرجل اربعين سنة ناداه مناد : دنـــا الرحيـــل فاعـــد زادا.
وعن ابن عمر – رضى الله عنهما – قال : اخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي وقال لي ( كــــن فــي الدنيـــا كانـــك غريـــب او عابـــر سبيـــل ))
وروى الترميذي ان الرسول صلى الله عليه وسلم قـــال ( اذا امسيـــت فلا تنتـــظر الصباح واذا اصبحـــت فلا تنتظر المســـاء وخذ من صحتــك لمرضـــك ومن حيـــاتك لمـــوتك ))
ويـــقول الامام الغـــزالــي – رحمه الله تعالى – :
ومن لم يخطر في باله قرب اجله فهو في غفلة دائمة وفتور مستمر وتسويف متتابع الى ان يدركه الموت وتهلكه حسرة الفوت .
هـــذا وان طــول الامل عائق عن كل خير وجالب لكل شر لانه اذا طال املك هاج لك منه اربعة اشياء :
– اولا : الكسل عن الطاعة تقول : سوف اصلي و ازكي سوف اصوم سوف احج والايام امامي كثيرة وقد لا تدرك منها شيئا الا وانت تحت الارض بعد ان كنت فوق الثرى .
اتدري كيف يسرق من الانسان عمره ؟ يقول : سوف وسوف يعيش في ارتقاب غده غافلا عن يومه فيلاقي الموت صفر اليـــدين من الصالحات .
– ثانيــا : ترك التوبة وتاجيلها تقــول : انــا ساتوب متى شئت وذلك جهل ووهم فربما اخترمتك يد المنون واختطفك الاجل قبل اصلاح القول والعمل .
– ثالثا : الحرص على الدنيا وجمع مافيها تقول :اخاف الفقر ولا بد من مال ادخره لمرض او شيخوخة او حاجة فتحرص على مافي يدك وتمنع حق الفقير منه وينشغل قلبك بالدنيا ومفاتنها ويضيع وقتك ويكثر همك وغمك .
– رابعــا : قســـوة القلب ونسيــان الاخـــرة لانك اذا املت طول العيش لم تذكر الموت وصار فكرك منصرفا الى الدنيا فحسب فلا ترحم فقيرا ولا تعين ضعيفا ولا تساعد محتاجا .
وان ابعــد قلـــوب النــاس عن ربنـــا الرحيـــم قلب قـــاس
قـــال تعـــالي بعد بسم الله الرحمن الرحيم : (( الم يان للذين ءامنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله ومانزل من الحق ولا يكونوا كالذين اوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الامد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون ))
الـــمرء يامـل ان يعيــش وطول عيش قد يضره
تبلى بشاشته ويبقـــى بعد حلو العيش مــره
وتــخونــه الايـــام حتــى لا يرى شيئــا يســـره
كم شامت بي ان هلكت وقــاائـــــــل لــلـــه دره
وكـــم مستقبـــل يــوما لــم يستكمـــله ومنتظـــر غـــدا لـــم يــدركــه
_ ورحــم الله القـــائــــل _ :
ذهب الشباب فما لــه من عـــودة واتى المشيب فاين منه المهرب ؟
ضيــف انـــاخ عليك لم تحفل بــــه فترى لــه اسفــا ودمعــا يسكب
دع عنك ماقد فات في زمن الصبا واذكــر ذنوبــك وابكـــها يامذنـــب
وذكـــر مناقشــة الحساب فانـــه لا بد يــحصى مــاجنـــيت ويكتب
و الليــل فاعلــم والنـــهار كلاهما انـفاســـنا بــهما تعـــد وتحسب
لم ينسه الملـــكان حين نســيته بـــل اثبتـــاه وانــت لاه تــلعــــب
والـــروح فيـــك وديــعة اودعتـــها ستـــردها بالرغم عنك وتسلــب
وغرور دنياك التـي تســـعى لــها دار حقيقتـــها تـــزول وتــــذهـب
وجميـــــع مااوعيـــتــه وجمعتـــه عمـــا قليـــل بعد موتـك ينـــهب
فاعمـــل بربك انـــه ادنــى لمـن يــدعوه من حبــل الوريــد واقرب

_ مــــع تحيـــاتي لــكم الفقيرة لعفو ربها وشكرا. _

نعوذ بالله من الغفلة فهي داء القلوب

جزاك الله خيرا

اللهم صل على محمد

استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفرل الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكي الله اختي الفاضلة واشكرك على مرورك الطيب هذا فكما تكرمتي في قولك الغفلة فهي حقيقة موجودة بكثرة والعياذ بالله في وقتنا الحالي ولا يمكن لي احد ان ينفي هذا والدليل مانراه في واقعنا الملموس من فساد وانحلال الاخلاق لمرتبة دنيئة والسبب في ذلك هو البعد عن الله والبعد عن حب رسوله الكريم والبد عن الاسلام وهو ماجعل قلوب الكثير من الشباب قلوب قاسية ندعوا الله لهم ولنا بالهدايا والمغفرة باللطف بنا امين يارب مشكورة اختي الكريمة مع تحياتي لكي اختك في الله رحيق الجنة وشكرا
موضوع رائع اختي الفاضلة وجزاك الله خيرآ وكتب في ميزان اعمالك

اللهم اعنا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك واجعلنا من عبادك الصالحين

واغفر لنا ما قدمنا واصلح حالنا وحال ابناء الاسلام

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

دمووع السحاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك العافية اختي دموع السحاب وجزاك الله كل خير ان شاء الله صحيح ان الموضوع رائع كما تفضلتي وقلتي اختاه ولكن الحقيقة انك انتي من لديك القلب الرائع والعيون الرائعة التي جعلتكي ترينا موضوعي بالرائع وهذا ان دل على شئ فانه يدل على طيبت قلبك وجماله مشكورة اختاه على كلماتك الي ابهجتني فرحا وسرورا ومشكورة اختي الكريمة على مرورك العطر اسال الله ان يثبت قلوبنا على طاعته وان يجمعنا في الجنة امين ياااااارب مع تحياتي لكي وحبي وتقديري اختي اختك في الله رحيق الجنة وشكرا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.