تعلم لغة كاملة اثناء نومك ! التعلم نائما وطرق التأثير على العقل الباطن مع نهاد رجب 2024.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الورد كيفكم اتلكم مع ادرس

<a rel="nofollow" href="https://

موضوع اكثر من رائع
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khlaed
موضوع اكثر من رائع

تسلمي كاك ذوق يغاليه

ان شاء الله بكرة بسمع للفيديو لان الجهاز اخترب بعد. مايطلع صوت فماقدر اسمع شي
بس مشكور اخي عالموضوع
كلام رائع جداً أشكرك على هذا الفيديو اخى الكريم سعسطك العافية

قوة العقل الباطن {الجهد المعكوس} 2024.

فى كتاب الدكتور جوزيف ميرفى " قوة العقل الباطن " وجدت هذا القانون وهو قانون

"


نضرب مثال بسيط
إذا طلب منك أن تمشى على لوح خشب طوله وليكن 10 امتار وعرضه 5 امتار موضوع على الارض على الارض ،
بلا شك فأنك ستمر عليه دون أدنى مشاكل
أن رغبتك فى المرور لا تتعارض مع خيالك
فخيالك ما دام اللوح على الارض فأنه لا يمثل اى احتمال للسقوط وأن حدث فهو على الارض
الان افترض أن هذا اللوح موضوع على ارتفاع 20 قدما فى الهواء بين عمارتين عالتين
هل تستطيع أن تمشى عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟
لا أعتقد
لماذا ؟؟؟ مع أنه نفس اللوح بنفس الطول والعرض


التفسير :
إن رغبتك فى المشى عليه ستواجه من جانب خيالك أو الخوف من السقوط ،
و مع أنك تملك الرغبة فى المشى لكن صورة الوقوع فى خيالك ستتغلب على رغبتك وأرادتك او جهدك للمشى على اللوح
والعجيب أنك لو حاولت المشى عليه
قد يحقق خيالك السقوط بنفس الشكل الذى تخيلته
لأنه تدرب عليه مسبقاً فى اللاواعى الذى يدير 90% من سلوكياتك
ماذا نستفيد من تلك القاعده ؟؟؟؟
أظن ان الصورة بدأت تتضح ،
كلنا يملك الرغبة للنجاح ،،
ولكن لا ننجح !!! لماذا ؟؟؟؟


لأن صورة الفشل مسيطرة على خيالنا ….
قاعدة تقول :
" لا تحاول أن تجبر العقل الباطن على قبول فكرة بممارسة قوة الإرادة ، فسوف تحصل على عكس ما كنت تريد "


مثال :
أذا قلت أنا أريد الشفاء " رغبة " ولكن لا أستطيع الوصول أليه " خيال " فسوف تكره نفسك على الدعاء والعقل لا يعمل تحت إكراه
وهذه معلومه خطيرة "

فمن يتخيل أنه سينسى فى الإمتحان
ويرتبك وتهرب منه المعلومات
ومع أن رغبته فى الاستذكار والنجاح
إلا أن الخيال أقوى
– من يخاف من لقاء الناس
فهو يرسم صورة عقليه متخيله لسلوكياته وتصرفه عند لقاء الناس لا تتفق مع رغبته فى الثقة بالنفس
وبالتالى فان الصورة التى تخيلها ورسمها فى عقله هى التى ستسيطر عليه عند تعرضه لمثل هذا الموقف


أن الكثير مما يعانون من القلق أو الرهاب الاجتماعى
أو الوساوس القهرية
فأنما يعانون من التخيل السلبى لكل ما يقلقهم أو يؤثر على اعصابهم
وبأدراكك لتلك القاعده المهمة
فأذا استطعت
ان تحقق الانسجام بين ما ترغبه حقيقه
وما تتخيله وتضعه فى عقلك
فستعمل فى انسجام


الخلاصة :
لكى تحقق نجاح فى مجال لابد ان تتوافق رغباتك مع احلامك
لكى يعمل عقلك بكفاءة استرخى وأبتعد عن العصبية والضغط على العقل
تخيل ما تريده لا ما لا تريده
درب عقلك اللاواعى دوما ً على النجاح
وأن يعمل معك لا ضدك

تقبلوا مني فائق إحترامي لسيادتكم..

موضوع قمة في الروعه يعطيك الف عافيه يارب
كلام جميل وصحيح 100% شكرأ على هذه المعلومة
في الحقيقة مريت بمواقف مثل هذه وبعض المشاريع توقفت بسبب تفكيري الخاطئ وعدم صبري

أرجو أن تتقبل مروري

موضوع رائع
يعطيك العافية
معلومات مهمة و موضوع رائع

مشكووورة اخي بندر على روعة طرحك
كعادتك مبدع …

الصلاة بين الظاهر والباطن 2024.

الصلاة بين الظاهر والباطن

إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ ونَسْتَغْفِرُهُ، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ، فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ، فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أَمَّا بَعْدُ :

نداءُ ناصحٍ لك أخي المسلم أختي والمسلمة للنجاة والفلاح في الدنيا والآخرة،وذلك من خلال بعض الأسرار الباطنة في الصلاة ، حيث قال النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ بِصَلَاتِهِ، فَإِنْ صَلَحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ » البخاري .

والكثير منا يقف في صلاته جسدا لا روح فيه ! يقوم ويركع ويسجد وعقله وقلبه وفكره واهتمامه خارج الصلاة !! يتفق ويتعاون مع شيطان الصلاة خَنْزَبٌ ! ثم يشكو من انعدام لذة الطاعة !! وفقدان ثمرة الصلاة !!

أخي..أختي في الله :أقول لكم..وما ذلك إلا لأننا نقوم بأداء الطاعات غالباً بدون علمٍ ولا فقهٍ لها !!وهذا يجعلها في منزلق عدم القبول عند الله تعالى .

لقد أمر الرب المجيد سبحانه أشرف الخلق وأفقههم محمداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالعلم في كل طاعةٍ !! إقرأ قول الله القدوس سبحانه :{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ..} فكلمة التوحيد ،والذكر الذي نقوله ،والصلاة والزكاة ، وغيرها من الطاعات من أوجب الواجبات أن نتعلمها ،وما ينبغي أن نؤديها هكذا دون فقهٍ أوعلمٍ .

ولأهمية الصلاة : أضع أمام قلوبِكم قبل أعينكم بعضاً من أسرار الصلاة ؛ وذلك لنقوم بين يدي الرحمن الرحيم في الحال التي تجعلنا في الحضرة القدسية ، ولتكون هذه الأسرار منهاجاً قياسياً لنا في سائر العبادات والطاعات ..واسأل الله تعالى للجميع التوفيق والسداد .

: أولاً :
عند دخولك المسجد وأنت تخلع نعليك

# تَذَكَّرُوا : أن الله تعالى قد أمر موسى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن يخلع نعليه قائلا:

{إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى }طه12

أتدري ما المقصود بخلع النعلين ؟؟

من المعلوم أن الإنسان يلبس نعله عندما يعزم على العمل والحركة يريد مالاً أو علماً ..ولذا :

* فخلع النعل يعني أنك جئت للصلاة وهي قمة المعرفة والكسب الحقيقي .

* وخلع النعل يعني وجوب التخلي عن التفكير في الزوجة والولدِ وطعامِهم وكسوتِهِم .

* وخلع النعل يعني أنه يتوجب عليك ترك التفكير في الدنيا والآخرة .

# تَذَكَّرُوا : عند خلع النعل على باب المسجد أو عند الصلاة في البيت للنوافل ما مضى .

فرّغُوا قلوبكم وعقولكم من كل شاغل ..واجعلوا مكثكم في المسجد لله وحده تعالى .

: ثانياً :
قبل أن تبدأ صلاتك بتكبيرة الإحرام

# تَذَكَّرُوا : أن الصلاة فُرِضت مباشرة دون وحي من الكريم المجيد ليلة معراج النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ لقد فُرِضت عند سدرة المنتهى وفي السماء السابعة ؛ وما ذلك إلا لعظم شأنها وعظيم بركتها !

# تَذَكَّرُوا : أن الصلاة فُرضت خمسون صلاة في اليوم والليلة !! ثم كان الحوار والتخفيف خمساً خمساً بين العَظِيمِ تقدّستْ أسماؤه وبين نبيه محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكليمه موسى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . تصور أنها لوبقيت كما هي بعددها !! كل نصف ساعة تقريباً صلاة !! هل تطيق ذلك ؟؟ كيف ستأكل ..وتنام .. وتعمل .. و..؟؟ أنا وأنت نعالج أنفسنا في صلاة الفجر ونجد المعاناة في المجاهدة !! فكيف بنا ونحن مطالبون بخمسٍ وعشرين صلاة في الليلة الواحدة ؟؟!!

ولكن .. وبفضلٍ من الكريم القدوس سبحانه ، وبعلمٍ وخبرةٍ من موسى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في قومه خُفِّفَتْ إلى خمس صلوات في الأداء وخمسين في الأجر!! وعند الصلاة في جماعة يرتفع العطاء إلى سبعٍ وعشرين !!فهلاّ استحيينا من الرب المِلك سبحانه عندما نقوم في صلاة أطولها عشر دقائق كالخُشُبِ ولا نعي ما نقرأ ، وقلوبنا خارج الصلاة في الزوجة والولد والتجارة والأموال ؟؟!! قُل لنفسك يا نفس استحيي من الله حق الحياء !!اتستثقلين دقائق بين يدي ربك وقد رحمكِ المولى العظيم من هذا التكليف الشديد ؟؟ .

: ثالثاً :
قبل أن تقرأ الفاتحة

# تَذَكَّرُوا : حديث النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصحيح على لسان يحيى بن زكريا عليهما السلام:[ ..وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَكُمْ بِالصَّلَاةِ، فَإِذَا صَلَّيْتُمْ فَلَا تَلْتَفِتُوا فَإِنَّ اللَّهَ يَنْصِبُ وَجْهَهُ لِوَجْهِ عَبْدِهِ فِي صَلَاتِهِ مَا لَمْ يَلْتَفِتْ ،..] فلا تلتفتوا في صلاتكم يرحمكم الله !

# تَذَكَّرُوا : عند قول " ألله أكبر " يعني : الله أكبر من الدنيا والآخرة والتفكير بهما ومن فيهما .

# تَذَكَّرُوا : عند قول "الحمد لله رب العالمين" ما أعطاك الله من نعم وعطايا وأولها أعطاك الحول والقوة والعمر لحضور الصلاة !

# تَذَكَّرُوا : أنه سيدور حوارٌ عظيم بيننا نحن العبيدُ الأذلاء وبين الرحمنِ الرحيم !! إقرأ واسمع بقلبك : قالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

" قَالَ اللهُ تَعَالَى: قَسَمْتُ الصَّلَاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ، وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ، فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} ،

قَالَ اللهُ تَعَالَى: حَمِدَنِي عَبْدِي، وَإِذَا قَالَ:{الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}، قَالَ اللهُ تَعَالَى: أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي، وَإِذَا قَالَ :{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}، قَالَ: مَجَّدَنِي عَبْدِي ، فَإِذَا قَالَ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} قَالَ: هَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي، وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ، فَإِذَا قَالَ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ}قَالَ: هَذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ "مسلم

فاقرأ :{الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}ولا تتعجّل التلاوة .. خُذْ نَفَسَاً .. وكأنك تنصت لربك في رده عليك !!

وكررالآيات مع التنفس لتحيا الحوار.. بهذا سوف تشعر بلذة الفاتحة وتأنس بالحضرة القدسية في صلاتِك .

: رابعاً :
بعد قراءة الفاتحة

# تَذَكَّرُوا : أنكم أنتم الفقراء ، والله هو الغني الحميد ،ولا تنْسَوا أنكم تحمدُون وتثنون وتمجّدُون اللهَ تعالى لأن لنا مطلب كبير ومسألةٌ عظيمة ..ألا وهي {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }!!

فلو أن لنا أخي..أختي مسألة عند أحد البشر : سوف ننتقي المقدمات والكلمات والمدح والثناء ؛ والأهم أنَّ ..قلوبنا وفكرنا وعقلنا وجوارحنا كل هذه حاضرة مشدودة لئلا تسيئ له في كلمة أو تعبير .. أليس كذلك ؟! .أقول : فالله العظيم أولى بهذا الحضور في الصلاة !!نقوم في الصلاة .. والقلب والعقل والفكر ساهٍ لاهٍ سارحٍ في المال والولد وحديث النفس العقيم المنفعة !!

ولذا : إذا انتهينا من قراءة الفاتحة ورأينا أنفسنا لم نستجمع كلّ كياننا فلنرجع حياءً وصلاحاً لصلاتنا واقرؤوا الفاتحة من جديد !!لأنك بهذا ترغم الشيطان ..وترضي الرحمن ..

# تَذَكَّرُوا : عن أبي هريرة :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اخْرُجْ، فَنَادِ فِي النَّاسِ: أَنْ لَا صَلَاةَ إِلَّا بِقِرَاءَةِ فَاتِحَةِ الْكِتَابِ فَمَا زَادَ» أرأيت وسمعت وعقلت ؟؟ ….. فافهم !!

: خامساً :
عند القيام وعند الركوع وعند السجود

# تَذَكَّرُوا : أن هذه الأركان لها سرٌ عظيم ودلالة مهمة!!

فلسنا وحدنا من يقوم ويركع ويسجد لله تعالى .. فنحن نشارك الملائكة في عبادتهم في السموات العُلى !!

اسمع لهذا الحديث :

( ما في السَّماواتِ السَّبعِ موضِعُ قدمٍ ، ولا شبرٌ ، ولا كفٌّ إلَّا وفيهِ ملَكٌ قائمٌ ، أوَ ملَكٌ ساجدٌ ، أو ملَكٌ راكعٌ ،

فإذا كانَ يومُ القيامةِ ، قالوا جميعًا : ما عبَدناكَ حقَّ عبادتِكَ إلَّا أنَّا لم نُشرِكْ بِكَ شيئًا ). تحفة النبلاء

: سادساً :
عند الجلوس للتشهد

# تَذَكَّرُوا : ألاّ تفرحوا بأنكم قد وصلتم إلى نهاية الصلاة !! ولا تتعجّلوا قراءة التشهد للسلام يميناً وشمالاً !!

ولكن ..افتحوا قلوبكم وعقولكم وتدبر معي ما لم يخطر على بالكم أبداً !!

سؤالي لكم : هل التحية تكون من المسلم لأخيه المسلم أول اللقاء أم آخره ؟؟

ستقولون حتماً : أول اللقاء ..لأن في النهاية وداعٌ وليس تحيةً ولقاءً !!

أقول : أما سألتم أنفسكم عن أول كلمة في التشهد ؟؟ وهي " التحيات لله والصلوات والطيبات " !!

لماذا نقولها في التشهد وليس عند تكبيرة الإحرام أو بدلا منها ؟؟!!

لأن هذا هو سرٌ من أسرار الصلاة الذي غاب عن الكثير من المسلمين ..

فاعلموا أنكم في جلسة التشهد تدخلون الحضرة القدسية ؛؛ وما مضى من قيام وقراءةٍ وركوع وسجود..إنما هذا هو ممرّكم للوصول إلى هذه الجلسة المباركة !!

: اسمع واقرأ وتدبّر :

= عَنْ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: كُنَّا نَقُولُ فِي الصَّلَاةِ خَلْفَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: السَّلَامُ عَلَى اللهِ السَّلَامُ عَلَى فُلَانٍ. فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ: " إِنَّ اللهَ هُوَ السَّلَامُ، فَإِذَا قَعَدَ أَحَدُكُمْ فِي الصَّلَاةِ فَلْيَقُلْ: التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ، فَإِذَا قَالَهَا أَصَابَتْ كُلَّ عَبْدٍ لِلَّهِ صَالِحٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، ثُمَّ يَتَخَيَّرُ مِنَ الْمَسْأَلَةِ مَا شَاءَ " صحيح مسلم (1/ 301)

أرأيتم أهمية التشهد ؟؟!! فالتشهد ليس محطة التعجل والخروج من الصلاة !! إنما هو المقام الذي يأنس العبد الذليل بربه الذي ينظر إليه من أول صلاته..وها أنتم تقدمون التحياتِ لربكم العظيم وتسلمون على رسوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكأنه يشارككم الجلوس فيما علّمكم وترككم عليه من السنّة .

وقال لكم :" .. وَصَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي .. " ، وتسلمون على أنفسكم وعامة المؤمنين من لدن آدم عليه السلام وحتى يومكم الذي تعيشونه أنساً بهم !!

وبكل حزنٍ وأسفٍ أراكم تسرعون في التشهد .. وتنطلقون محرومين من كل خير بسبب الجهل في هذا وغيره !!

وفي هذا الحديث [ ثُمَّ يَتَخَيَّرُ مِنَ الْمَسْأَلَةِ مَا شَاءَ ] إشارات منها :

أنك بعد التشهد عليك أن تتوجه بما تريد من دعاء ومسألة وقبل السلام ..وأولها كما علمنا النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا فَرَغَ أَحَدُكُمْ مِنَ التَّشَهُّدِ الْآخِرِ، فَلْيَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْ أَرْبَعٍ: مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ، وَمِنْ شَرِّ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ " صحيح مسلم (1/ 412)

ثم اسأل ما تريد من صحةٍ وشفاءٍ وسعةٍ في الرزقِ وذريةٍ صالحةٍ وغيرِ ذلك . فإياك أن تكون من الذين يغفلون عن محل الدعاء الصحيح !! ترى الكثير بعد السلام يرفع كفيه يسأل الله تعالى !! سبحان الله !!

تتركون الدعاء المباشر من رب الأرباب سبحانه في الحضرة الربانية قبل السلام وتدعونه وتسألونه عن بُعْدٍ ؟؟

مَثَلُ هذا :

تكون في حضرة الملِك ،ولا تسألْه حاجتك .. ثم إذا خرجت ناديت من خارج القصر : أريد كذا وكذا !! فهل هذا تصرفٌ صحيح ؟؟!! فافهم ..!!

: سابعاً وأخيراً :

# تَذَكَّرُوا : أن الله الملك القدوس ليس بحاجةٍ لصلاتنا وكامل عباداتنا !! إقرأوا وافهموا ولا تنسَوا :

[ .. يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي، فَتَنْفَعُونِي، يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ، مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا، يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ، مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا .. ] صحيح مسلم (4/ 1994)

فلا تحرم نفسك :

بقلّةِ صبرِك

وعدمِ علمِكَ

وشتاتِ حلْمِكَ ..!!

بقلم / أبو نضال خلف

جزك الله الف خير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير
مجهود قيم .. حفظك الله من كل سوء
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــــطيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير
مجهود قيم .. حفظك الله من كل سوء
وانتم ..
شكر الله لك المرور العطر ..
نوّرت الصفحة والمقال ..

العقل الباطن 2024.

مرحبا ….

تعريف العقل الباطن:
العقل الباطن هو مركز للعواطف والانفعالات ومخزن الذاكرة,
لوتخيلنا مثلا آن العقل هو كغرفة لكمبيوتر ضخم يحتوي على كافة المعلومات
والصورالمخزنة وغيرها من الأشياء التي يستخدمها الإنسان في حياته عامة
سنجد آن العقل الباطن يعتبر مثل جزء الأرشيف للعقل في بعض الأمور
الفرق بين العقل الواعي و اللاواعي:

العقل الواعي:

يعي ما يحدث الآن
تركيزه محدود
يقوم ببرمجة العقل الباطن
منطقي ومحلل
مفكر
ممكن آن يتغير إلى الأحسن إذا اقتنع وبالتالي يغير العقل الباطن للأحسن
ممكن آن يعطي معلومات ناجحة أو غير ناجحة للعقل الباطن

العقل الباطن (اللاواعي):

يخزن الذكريات
محرك العواطفوالمشاعر
ينظم جميع ذكرياتك
يحرك الجسم
يعتمد على الأخلاقوالسلوكيات التي يتعلمها من الآخرين
يصنع العادات ويحتاج من 6 إلى 20 حتىتكون العادة ثابتة
يأخذ كل شيء شخصي
يعمل 24 ساعة
يصبح انشط كلما وثقنا به وكلما استخدمناه أكثر
يستجيب لتأكيدات ايجابيه قويه كلما قلت أن اراض عن نفسي وأنا في روح معنوية رائعة
يذهب هذا الكلام إلى العقل الباطن ويحركه لصالحك
العقل الواعي والعقل اللاواعي فهل يوجد للإنسان عقلان؟!!

لا بل كل شخص يملك عقلا واحدا إلا آن عقلكم يتسم بسمتين مميزتين
والمهمتان اللتان يقوميهما غير متشابهتين
فكل مهمة لها خواص والتسمية التي تستخدم للتمييز بين وظيفتي العقل
هي العقل الواعي والعقل الباطن.

كيف يعمل العقل الباطن:

الوظائف الرئيسية للعقل الباطن:

تخزين المعلومات والذكريات

هو معقل المشاعر والعواطف
هو سجل العادات حسنه كانت أو قبيحة
وهو مستودع للمهارات
هو الذي يتحكم في الطاقة الجسدية والنفسية وبيده توجيهها.

التأثير غير المبرمج في العقل الباطن
البيئة: تشمل البيئة الطبيعية والاجتماعية فالأبوين و الأسرة والأصدقاء
ووسائل الإعلام وثقافة المجتمع من أعظم المؤثرات
فنجد إبداع الشخص وإنتاجه معبر عن بيئته شاء أم رفض
الانتماء: فعندما يعلم الشخص انه ينتمي لقوم كرماء تجده تلقائيا
يتأثر توجهه نحو الكرم حتى ولو لم ينشأ في قومه

الشخصية المؤثرة: سواء كانت دينيه أو سياسيه أو علميه
وليس من الضروري آن يكون التأثر مباشرة من السماع أوعن طريق الرؤية
بل عن قد يكون عن طريق الأخباروالصور والكتابة
فتجد الشخص المتأثر يحاول آن يقلده في كل أفعاله معتبرا انه القدوة

العواطف الحادة: عندما تمر بالإنسان أحداث مهمة تؤثر بقوه في عواطفه
كفقدان عزيز أو موقف إنساني مؤثر فهذا يؤثر على سلوكياته المستقبلية.
آن العقل الباطن يؤثر بصوره مباشرةعلى ذهن الإنسان وتصرفاته
وان لم يكن واعيا آن هذا التغيير نابع من داخلة

تكمن هذه الطريقة فيحث العقل الباطن على تبني وتلقي طلبكم
كما هو مرسل من عقلكم الواعي
وتتحقق هذه الطريقة على أكمل وجه من خلال حالة حلم اليقظة والاستغراق في التفكير في الحلم

عليكم آن تفكروا بهدوء فيما تريدونه وشاهدوه وسيتحقق سريعا

مثال: كان هناك فتاة أصيبت بالاحتقان في الحلق وكحة,
أعلنت بثبات وتكرار في نفسها آن الاحتقان يزول الآن إنني أتخلص من الاحتقان وقد زال الاحتقان بعد ساعة من الزمن.
العلم وأداء الصلاة والصدقة: الدين هو طريقك ومنهاجك والعلم والمعرفة هما الاستجابة المحددة
من جانب العقل المبدع لفكرتك
إذا كان عليك آن تحصل على ما تريد ينتقل عقلك من الفكرة إلى الشيء ,
وإذا لم يكن يوجد من البداية صوره ذهنية في العقل فانه لا يستطيع آن ينتقل,
هذا التأمل يجب آن يصحبه شعوربالسعادة والاطمئنان عند توقع تحقيق شيء مؤكد لرغبتك.

طريقة التخيل:آن أسهل وأوضح طريقه لصياغة فكرة ما وتشكيلها في عقلكم
هي آن تتخيلوا هذه الفكرة وان تروها بشكل نشط في حياتكم كما لو كانت شيئا محسوسا
وفي يوم ما ستظهر هذه الفكرة في عالمكم المحسوس(الخارجي) إذا كنتم مؤمنين بالصورة الذهنية في عقلكم ,
إذا استخدمتم طريقة التخيل عليكم بالاسترخاء والتنفس البطيء ثم التخيل.

طريقة الشكر:قال الله تعالى (وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون)
(ولئن شكرتم لأزيدنكم) ,

(إن الله ذو فضل على الناس ولكن أكثرهم لا يشكرون)

علينا آن نشكر الله فبالشكرتدوم النعم والقلب الشاكر دائما قريب إلى الله
فعندما يأتي الإنسان مرض ما ومن خلال تكراره (شكرا لك يا رب)مرات ومرات سيصل عقله وقلبه إلى نقطة الرضا ,
ليس في المرض وحده يشكر الإنسان ربه وإنما في جميع الأوقات ليتسلل الرضا إلى قلبه فيشعر بالسعادة
اشكروا الله في جميع الأوقات وجربوا آن لا تفارقكم (شكرا لك يا رب على نعمك علي) وستشعرون بالراحة والرضا .

طريقة النوم:افترض انك تريد التخلص من عاده مدمره (كالتدخين مثلا)
اتخذ وضعا مريحا واسترخ بجسدك وابق ساكنا وادخل في حالة نعاس
وأنت في هذه الحالة قل بهدوء أكثر من مره الشيء الذي ترغبه كرر ذلك ببطء وهدوء من 5إلى 10 دقائق صباحا ومساء
وبهذه الطريقة فانك تحث العقل الباطن على قبول الفكرة ومن هنا يتحقق الشفاء بإذن الله.

الطريقة الجدلية (النقاشة) :الطريقة الجدلية تكمن في المنطق الروحي
حيث انك تقنع المريض ونفسك آن مرضه يرجع إلى اعتقاد كاذب ومخاوف لا أساس لها وأنماط سلبيه تسكن عقله الباطن ,
اجعل عقلك يصل إلى نتيجة منطقية واضحة واقنع المريض بها :
وهي آن المرض سببه الوحيد هو نمط من التفكير مشوه
والذي اتخذ شكلا ما في جسده وهذا الاعتقاد الخاطئ
ومن خلال قوى أسباب خارجية يظهرعلى السطح في شكل مرض
والذي يمكن آن يزول إذا تغير نمط التفكير الخاطئ وتبين للمريض آن العقل الباطن
هو الذي يدير الجسد وجميع أجهزته ومن هنا فانه يعرف كيف يشفي الجسد.
كن مهندسا لعقلك واستخدم طرقا مجربة
تستطيع آن تنشئ سعادة منخلال الأفكار التي تعتقدها
آن الصورة الذهنية تساوي ألف كلمه وعقلك الباط نسوف يحقق أي صوره
تذكر آن القلب الشاكر يكون دائما قريبا في آن ينال ثروات الدنيا
ولد موجات إلكترونيه من الانسجام والصحة والسكينة من خلال التفكير فيحب الله وعظمته
تخيل تحقيق رغبتك الآن واشعر أنها أصبحت ملموسة وفي الواقع.
المعادلة العجيبة لبرمجة العقل الباطن

أخطر ما تعلمته عن برمجة العقل الباطن مثلته بالمعادلة التالية:

(البرمجة العقلية) = 30 ث x فاء x واو

وكما تعودنا سابقا سنفسر أولا معاني حروف المعادلة:

ث معناها/ ثانية
فاء معناها/ الفكرة
واو معناه/ الواعي

المعادلة ستتحول كالتالي:

(البرمجة العقلية ) = 30 ث x فكرة x واعي

شرح المعادلة:
يقول خبراء التنمية البشرية : أن أي فكرة تستقر في العقل الواعي لمدة 30 ثانية تتحول مباشرة إلى العقل الباطن ، فتحدث البرمجة العقلية
قال فرنك أوتلو :
راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال
راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات
راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع
راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك

منقول

تحياتي

لوسي…

انت وعقلك الباطن 2024.

——————————————————————————–

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـــه

تـقـويــة الـعـقـل الـبـاطـن

الذي يعني أن أي شيء تفكر به سوف يتسع و ترى منه الكثير ، فبفرض أنك نظرت للبحر و رأيت سمكة بعدها سوف تجد نفسك ترى عدة أسماك و هكذا، و هذا يوصلك للقانون الثاني…

ثانيا : قانون التفكير المتساوي :

و الذي يعني أن الأشياء التي تفكر بها و التي سترى منها الكثير ستجعلك ترى شبهها بالضبط، فلو كنت تفكر بالسعادة فستجد أشياء أخرى تذكرك بالسعادة و هكذا ، و هذا الذي يوصلك للقانون الثالث..

ثالثا:قانون الإنجذاب:

و الذي يعني أن أي شيء تفكر به سوف ينجذب إليك ومن نفس النوع ، أي أن العقل يعمل كالمغناطيس ، فإن كنت مثلا تفكر بشيء ايجابي فسوف ينجذب إليك و من نفس النوع و كذلك الأمر إن كنت تفكر بشيء سلبي ، و يعد هذا القانون من أخطر القوانين ، فالطاقة البشرية لا تعرف مسافات و لا تعرف أزمنة ولا أماكن ، فأنت مثلا لو فكرت في شخص ما و لو كان على بعد آلاف الأميال منك فإن طاقتك سوف تصل إليه و ترجع إليك و من نفس النوع ، كما لو كنت تذكر شخص ما فتفاجىء بعد قليل برؤيته و مقابلته وهذا كثيرا ما يحصل، و هذا يوصلنا للقانون الرابع..

رابعا:قانون المراسلات :

و الذي يعني أن عالمك الدخلي هو الذي يؤثر على العالم الخارجي ، فإذا تبرمج الإنسان بطريقة ايجابية يجد أن عالمه الخارجي يؤكد له ما يفكر به و كذلك الأمر إن تبرمج بطريقة سلبية، وهذا يوصلنا للقانون الخامس..

خامسا:قانون الإنعكاس :

و الذي يعني أن العالم الخارجي عندما يرجع إليك سوف يؤثر على عالمك الداخلي ، فعندما تُوجه لك كلمة طيبة سوف توثر في نفسك و تكون ردة فعلك بنفس الأسلوب فترد على هذا الشخص بكلمة طيبة أيضا، وهذا يوصلنا للقانون السادس..

سادسا: قانون التركيز:/ ما تركز عليه تحصل عليه/

و الذي يعني أن أي شيء تركز عليه سوف يؤثر في حكمك على الأشياء و بالتالي على شعورك و أحاسيسك ، فأنت الآن إن ركزت مثلا على التعاسة فسوف تشعر بمشاعر و أحاسيس سلبية و سيكون حكمك على هذا الشيء سلبي ، و بالمقابل فأنت إن ركزت على السعادة فسوف تشعر بمشاعر و أحاسيس إيجابية ، أي أن بإمكانك أن تركز على أي شيء سواء كان إيجابيا أو سلبا،و هذا بدوره يوصلنا للقانون السابع..

سابعا: قانون التوقع:

و الذي يقول أن أي شيء تتوقعه و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف يحدث في عالمك الخارجي ، و هو من أقوى القوانين ،لأن أي شيء تتوقعه و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف تعمل على إرسال ذبذبات تحتوي على طاقة و التي ستعود إليك من جديد و من نفس النوع ، فأنت إن توقعت أنك ستفشل في الامتحان ستجد نفسك غير قادر على التفكير و أنك عاجز عن الإجابة عى الأسئلة و هكذا، لذا عليك الإنتباه جيدا إلى ما تتوقعه لأنه هناك احتمال كبير جدا أن يحصل في حياتك، فكثيرا ما يتوقع الإنسان أنه الآن إذا ركب سيارته فلن تعمل و بالفعل عندما يركبها و يحاول تشغيلها لا تعمل ، و هذا يوصلنا إلى القانون الثامن..

ثامنا : قانون الإعتقاد:

و الذي يقول أن أي شيء معتقد فيه (بحصوله) و تكرره أكثر من مرة و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف تتبرمج في مكان عميق جدا في العقل اللاواعي ، كمن لديه اعتقاد بانه أتعس إنسان في العالم ، فيجد أن هذا الأعتقاد أصبح يخرج منه و دون أن يشعر وبشكل أوتوماتيكي ليحكم بعد ذلك سلوكك و تصرفاتك، و هذا الأعتقاد لا يمكن أن يتغير إلا بتغيير التفكير الأساسي الذي أوصلك لهذا الإعتقاد ، و هنا طبعا لا نتحدث عن الإعتقاادت الدينية لا و إنما عن اعتقادات مثل أني خجول أو أني غير محظوظ أو أني فاشل أو أو أو ، و هذه كلها إعتقادات سلبية طبعا ..

تاسعا : قانون التراكم :

و الذي يقول أن أي شيء تفكر فيه أكثر من مرة و تعيد التفكير فيها بنفس الأسلوب و بنفس الطريقة سوف يتراكم في العقل اللاواعي ، كمن يظن نفسه تعبان نفسيا فيأخذ بالتفكير في هذا الأمر ثم يرجع في اليوم التالي و يقول لنفسه أنا تعبان نفسيا و كذلك الأمر في اليوم التالي ، فيتراكم هذا الشيء لديه يوما بعد يوم، كذلك كمن يفكر بطريقة سلبية فيبدأ يتراكم هذا التفكير لديه و كل مرة يصبح أكثر سلبية من المرة السابقة و هكذا، و هذا يوصلنا للقانون الذي يليه..

عاشرا: قانون العادات :

إن ما نكرره باستمرار يتراكم يوما بعد يوم كما قلنا سابقا حتى يتحول إلى عادة دائمة ، حيث من السهل أن تكتسب عادة ما و لكن من الصعب التخلص منها، و لكن العقل الذي تعلم هذه العادة بإمكانه أن يتخلص منها و بنفس الأسلوب.

الحادي عشر: قانون الفعل و رد الفعل (قانون السببية):

فأي سبب سوف يكون له نتيجة حتمية و أنت عندما تكرر نفس السبب سوف تحصل بالتأكيد على نفس النتيجة ، أي أن النتيجة لا يمكن أن تتغير إلا إذاتغير السبب ، و نذكر هنا مقولة{ من الخطأ أن تحاول حل مشاكلك بنفس الطريقة التي أوجدت هذه المشكلة} ، فأنا مثلا ما دمت أفكر بطريقة سلبية سوف أبقى تعيسا و لن أصبح سعيدا ما دمت أفكر بهذه الطريقة فالنتيجة لا يمكن أن تتغير إلا إذا تغير السبب ..

الثاني عشر: قانون الإستبدال:

فمن أجل أن أغير أي قانون من القوانين السابقة لا بد من استخدام هذه القانون ، حيث بامكانك أن تاخذ أي قانون من هذه القوانين و تستبدلها بطريقة أخرى من التفكير الإيجابي ، فمثلا لو كنت تتحدث مع صديق لك عن شخص ما و تقولون عنه بأنه إنسان سلبي هل تدر ي مالذي فعلته؟! أنت بذلك أرسلت له ذبذبات و أرسلت له طاقة تجعله يتصرف بطريقة أنت تريد أن تراها ، و بالتالي عندما يتصرف هذا الشخص بطريقة سلبية تقول : أرأيت هاهو يتصرف بطريقة سلبية و لكنك أنت الذي جعلته يتصرف بهذه الطريقة ..

لذا علينا الأنتباه جيدا إلى قوانين العقل اللاواعي لأنه بإمكانك جعلها تعمل ضدك أو لصالحك ، فقوانين العقل اللاواعي لا يمكننا تجاوزها أو تجاهلها تماما مثلما نتحدث عن قانون الجاذبية ، لذا عليك بالبدأ و من اليوم باستخدام هذه القوانين لصالحك بدل من أن تعمل ضدك ، و كلما وجدت تفكير سلبي قم بإلغائه و فكر بشكل إيجابي..

قال فرنك أوتلو :

راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال
راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات
راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع
راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك

منقول للفائده ،،،