المقلد النائم 2024.

>>>الفصل الاول<<<

بعنوان " الضعيف قد يصبح قويا بلمح البصر"

المكان : المدرسة
الساعة : تشير الي السابعة صباحا

يدخل (ماسارو) الى المدرسه و وجهه محمر وخجول ! ينظر الى الارض فقط ! ثم يلمحه صديق طفولته وعمره
(يوشيدا) ويناديه : اهلا (ماسارو) كيف حالك ؟
ويجيبه (ماسارو) بشكل خجول ! : اهلا يوشيدا
يرد (يوشيدا) : اراك اليوم خجول اكثر من ما مضى !! ‏
ثم يجيبه (ماسارو) : لالا ليس هناك شيء ، ثم يخجل ويدهب بسرعه نحو فصله ، ثم يقول (يوشيدا) : انتضرني ايه الاحمق انا داهب معك ‏‎ ….
وعندما يحاول (ماسارو) ان يدخل الفصل يرتطم راسه بباب الفصل ويسقط ، وبعدها فيبدأ جميع من في الفصل بالضحك عليه واخباره : ههههه ماسارو الابله
دائما يقع في هده المشاكل كل يوم اننا نشفق عليك ايها الاحمق (ماسارو) ، وبعدها ياتي صديقه (يوشيدا) لمساعدته
ويقول : اصمتوا يا الجهل (ماسارو) رجل ليس مثلك يا اطفال امهاتكم ، وبعدها يدهب (ماسارو) ويجلس في الكرسي الخاص به في الفصل ، وبعدها يدخل الاستاذ ويبدأ الدرس ، وهنا وكما جرت العاده دائما (ماسارو) يراقب في الفصل اجمل فتاة في الفصل واشهر فتاة في المدره اسمها (يورا) وهي تضحك مع فتيات الفصل ، وهنا تلمح (ماسارو) وهو ينضر لها باعجاب ، وعندما لمحته اضارت وجهها له باستحقار وقالت : همم ياله من فاشل ضعيف فتبدا فتياة الفصل بالضحك عليه وهنا يخجل (ماسارو) ويقوم بضرب راسه مع الطاوله والاختباء خلف يديه كي يخفي وجهه عن اعين فتيات الفصل ولايهتم ان ينظرون نحوه بسبب كلام (يورا) عنه ، وبعد هذا ينتهي الدوام المدرسي ويشرع (ماسارو) و (يوشيدا) بالدهاب الى المنزل ، وفي الطريق يلمح (ماسارو) شيئ ! يضيئ في النهر ؛ بسبب انعكاس شمس الغروب عليه فيراه صديقه (يوشيدا) ايضا ! فيقول لصديقه (ماسارو) : هيا ننظر ماذا هناك ؟! ولاكن (ماسارو) يعترض : لا لا لن اذهب هناك لقد تاخرت ، ثم ياخد يده (يوشيدا) ويقوم بجره بقالب كوميدي نحو النهر ، وبعدها يلمحون ان ذالك الشيء ليس سوى زجاجة تطفو في النهر وبها ورقه ، فينزع (يوشيدا) ملابسه ، ويسبح نحو الزجاجة بالنهر ، ثم يجلبها ويعود ، وبعدها يقرر ان يقوم بفتح الزجاجة ، وهنا المفاجئه !!! لم ترد الزجاجة ان تفتح فيقرر (يوشيدا) ان يكسرها ؛ لانها من زجاج ، وهنا المفاجئه !!! الزجاجه لم تنكسر ولو قليلا !!! فيحزن (يوشيدا) ويستاء ‏‎ فياخدها منه (ماسارو) ويحاول فتحها فتفتح له بقالب كوميدي ! ينحني الى الارض ويبكي بطريقه كوميدية ويقول : لماذا فتحت لك ؟! (ماسارو) وانا لا !! وبعدها يخرج (ماسارو) الورقه من الزجاجة ، وبها عباره واحده "ستتغير حياتك ابتدأ من اليوم " وبعدها تختفي الرساله مثل البخار !!! وبعدها بسرعه ياخد (ماسارو) يد (يوشيدا) هذه المره ويقوم باخده والجري الى المنزل ، بعدها يتوقفان قرب منزل (يوشيدا) ، وايضا من دون كلمات من الدهشه!!! يدخل (يوشيدا) منزله و (ماسارو) يكمل طريقه دون ان يكلما بعضها وهما ينضران لبعضهما بالدهشه!!! بعدها ياخد (ماسارو) طريقه ، وثم يصل الى منزله ويجد باستقباله امه التي قالت له : اهلا (ماسارو) ‏‎ كيف حالك ؟ تعالى الى هنا وشاهد معنا هذا الفيلم ،
بعدها يطاطا راسه (ماسارو) ويخبرها انه قادم ، وبعدها يجلس (ماسارو) مع اهله ، وتتكون اسرته من اخيه الصغير وامه وابيه فقط ، ويبدا
بمشاهدة الفيلم الذي به لقطات ل فن (الكونغ فو) ، وفيه لقطة النهايه من الفيلم يقوم البطل بالتغلب على اتنين من الاعداء يحملان سكاكين بقوه ومهاره عبر ضرب الاول بالمرفق على الوجه واخد سكينه وتجنب ضربة الثاني بالسكين وركله على وجهه ، ثم انتهى الفليم بانتصار البطل طبعا هههه ، المهم بعد الفيلم يذهب (ماسارو) الى غرفته ، ويقوم بالنوم ، وبعد مضي مده من الزمن يستيقظ (ماسارو) نفسه في الشارع واقفا على قدميه!! ويلاحظان هناك فتاة امامه تهرب من الشارع!! وعلامات الخوف في وجهها وينتضر الى الارض ويجد رجلين ممددان ، واحد بسكينه والاخر قد رمي سكينه وأغمي عليهم!
انتهي….

ماذا سيقوم (ماسارو) بعمله ؟ وكيف اصبح (ماسارو) والرجلين والفتاة في هده الحاله ؟؟

يعطيك العافية
لاحرمنا جديدك ~
يعطيك العافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.