خطفت شقيقها المولود حديثا في كيس بلاستيك 2024.

خطفت شقيقها المولود حديثا في كيس بلاستيك لتقنع زميلاتها التلميذات بقدومه

دفع التحدي تلميذة لم تتجاوز السابعه إلى احضار شقيقها في اليوم الرابع من ولادته إلى المدرسه لتثبت لزميلاتها الطالبات انها لم تكذب عليهن عندما اخبرتهن بقدوم مولود شقيق لها .

وتدرس الطفله في عامها المدرسي الأول في إحدى مدارس البنات في المنطقه الشرقيه , وكانت اخبرت زميلاتها في الصف بأن امها انجبت طفلاً , بيد انهن لم يصدقنها فعمدت الى احضاره في كيس كبير مصنوع من البلاستيك يستخدم لتغليف الملابس .

وحملت المولود الذي كان نائماً بجوار والدته التي كانت تغط في نوم عميق ووضعته داخل الكيس , ولم تجد التلميذه صعوبه في حمل المولود الذي لايزيد وزنه عن ثلاثة كيلوغرامات والركوب مع السائق الذي لم ينتبه بدوره الى وجود المولود .

وبقي الطفل في الفصل بداخل الكيس بجوار الطالبة , التي كانت تتلهف لانتهاء الحصه لتريه لزميلاتها . ولفتت المعلمه كثرة التفات التلميذه الى الكيس وقيامها بفتحه واطلاق ابتسامه عريضه , مادفعها الى اخذ الكيس لمعرفه مابداخله , لتصعق وهي تشاهد طفلاً حديث الولادة يغط في سبات عميق , وعلى الفور حملته الى مديرة المدرسه التي اتصلت بوالدة التلميذه التي استيقضت للتو ولم تجد الطفل فقامت بإبلاغ الشرطه وسارعت باتهام الخادمه بإخفائه .

منقول

ههههههههههههههه

صحيح انه الموضوع بيخلي الواحد يتأثر على وضع البيبي وهو بالكيس وانه كيف نايم فيه يا حرام ولا هامه حدى

بس كمان بصراحة موقف البنت طفولي وعفوي كتير وبيضحك

يعني شوفو البرائة كيف خلتها تفكر؟؟
انه عشان صاحباتها الملقوفات اللي مو مصدقين انه اجالها اخي صغينونو يصدقو وتورجيهم ياه شوف العين
قامت ببرائتها وطفولتها تجابته بكيس
يختي عليها

بس يعني بصراحة لو بنتي اللي عملت هيك كانت اكلت قتلة معتبرة…

بيكفي الرعبة اللي رعبتها ياها للأم..

تسلمي حبيبتي لنقل الخبر

ام عمر

ههههههه
و الله شوفي هي من ناحية بدها قتلة معتبرة فهي بدها

بس بتبقى طفل أولا و أخيرا

و ما كانت حاسبه العواقب اللي ممكن تصير

شكرا على مرورك الحلو يا أمورة

لا إله إلا الله محمد رسول الله

ياااااااااااااااااااااربي

هههههههههههههههههههههههههه

رهييييييييييييييييييييييييييبة افكاااااااااااارها

ودي ووردي

عجبكي اللي عملته

و بتضحكي كمان ……دوم الضحكة يا روحي

و شكرا على مرورك الحلو

الحمد لله رب العالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.