غيرة الام والزوجة 2024.


ان من صور الغيرة التي تنغص الحياة الزوجية ايها الاحبة هي غيرة الام من الزوجة او العكس اي غيرة الزوجة من الام
، فهذه صورة من صور الغيرة التي تقلب الحياة الزوجية الى جحيم بدل ان تكون مودة ورحمة كما ارادها الله عز وجل.فهناك امثلة كثيرة من الواقع تفيد بأن ام الزوج تغار من زوجة ابنها أو ان الزوجة تغار من ام زوجها فما هي هذه الغيرة وكيف تكون وما هو علاجها؟

غيرة الام من زوجة ابنها وكما تعلمون احبتي هي نابعة من حب الام لابنها الذي ربته وسهرت عليه وكان عندها في كنفها لا يخالفها ابدا في الرأي وفجأة ظهر في حياته امرأة اخرى اصبحت هي كل حياته واصبحت هي التي تحوز على معظم تفكيره وقلبه وقد يكون لا يرفض لها طلب هذا الامر عند الأمهات اللاتي ينقصهن الوعي والادراك الكافي قد يجعل منهن كارهات لتلك الزوجة ويعملن جاهدات على تكريه الابن لزوجته بل ويعملن على وضع انفسهن مقارنة مع الزوجة وهذا خطأ كبير فلا يمكن مقارنة الام مع الزوجة ولا يمكن وضعهما في كفة واحدة فكل منهما لها المعزة الخاصة فترى الام تبذل قصارى جهدها لكي تحصل على ابنها من زوجته ليعود الى حضنها وقد يكون ذلك ببراءة منها ايضا
اما غيرة الزوجة فتكمن في طبيعة المراة وحبها لتملك الرجل الذي هو شريك حياتها وايضا يكون ذلك دافعه الحب، الا ان هذه الزوجة المحبة تكون ماضية في اتعاس زوجها بتلك الطريقة فهي ستبدأ في ابعاده عن اهله وامه خصوصا وتحاول ان تكون هي كل عالمه لتشبع غرورها الذي يدفعها الى حب التملك للزوج اضافة الى انها ايضا تضع نفسها في مقارنة خاطئة مع امه التي عليه واجب طاعتها وكسب رضاها ليفوز برضا الله تعالى، وهنا يبدأ الصراع على ذلك الرجل المسكين لتتحول حياته الى جحيم بدل الراحة والطمأنينة.

اما ماهية علاج هذه الغيرة فيبدو برأيي انه يكون بتعاون بين كل الاطراف اي الزوج والام والزوجة ايضا فالكل مسئول عن وضع حد لهذه الظاهرة بل واحمل الزوج المسؤولية الكبرى فهو الذي عليه تقريب وجهات النظر بين امه وزوجته اضافة الى ان الام عليها ان تكون واعية ان هذه هي سنة الحياة ولا تنسى انها قبل سنوات كانت قد اخذت زوجها من أمه ايضا، والزوجة عليها ان تدرك ان الجنة تحت اقدام الامهات وان الام مهما حصل هي الام وطاعتها ورضاها من رضا الله وعليها ان تعي انها في المستقبل ستصبح اما وسيأتي لها ابنها بزوجة له ايضا فعليها ان تحسن معاملة ام زوجها حتى تحسن زوجة ابنها معاملتها .

فسبحان الله حب الام يختلف عن حب الزوجة

بالفعل هو نقص ادراك ووعي فلو قارنت الام بينها وبين زوجه ابنها فهي خاطئه ولكنه نادرا ما يحدث ول قارنت الزوجه بينها وبين والده زوجها وما اكثرهن فاظن ستكون هيا الخاسره . الرجل السوي لو اجبرته الزوجه علي اما اختيارها او اختيار امه سيختار امه بالتاكيد
جزاكم الله خيراا
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير بإيماني
بالفعل هو نقص ادراك ووعي فلو قارنت الام بينها وبين زوجه ابنها فهي خاطئه ولكنه نادرا ما يحدث ول قارنت الزوجه بينها وبين والده زوجها وما اكثرهن فاظن ستكون هيا الخاسره . الرجل السوي لو اجبرته الزوجه علي اما اختيارها او اختيار امه سيختار امه بالتاكيد
جزاكم الله خيراا

وجزاك اخي الكريم
انرت الموضوع
دمت …

شكرا على الموضوع
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غامض زماني
شكرا على الموضوع

الشكر موصول لك اخي الكريم
انرت الموضوع
دمت ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top