قصة امل ومطلق 2024.

الجزء الاول

أنا "أمل"أبيكم تسمعون قصتي ومعاناتي من البدايه للنهايه بشرط تقرونها كلها
عشان تعيشون قصتي__وأبي البنات يستفيدون من قصتي كثير..قاعده أكتب لكم قصتي ومعي ولدي ياسر عمره سنتين وقاعده اطالع عيونه وابكي لانه يذكرني بعيون أبوه إللي ماراح انساه طول عمري..
عيشو القصه أول باول_

أنا"أمل"عمري 24سنه عندي أخو واحد وأختين وحده أكبرمني متزوجه"هدى"وثانيه بالمتوسطه أصغر مني
بداية حياتي كان عندي مشكله لاوالله كان بالنسبه لي كابوس خطير يطاردني اسمه"مطلق"
هذا المخلوق الذي ناشب لي في حياتي
مشكلتي ماظن لها حل مشكلتي مع ولد عمي"مطلق"
حاجزيني له من يوم حنا صغار أبوي الله يسامحه عطى عمي كلمه من يوم عمري خمس سنوات وقال:أمل ل"مطلق"__ اللهم لا أسألك رد القضاء ولكن اسألك الطف فيه
وطبعن"الحجز" وعاده عند بعض القبايل أن البنت يحجزونها لولد عمها لين تكبر وتتزوجه وطبعن أنا الضحيه
حيروني لها الغول"مطلق" لاياربي كل شي إلا"مطلق"
ياليتكم بس تعرفونه والله حفله..وجهه كنه افلام كرتون..سبحان من كون هالأنسان على بعضه والله من يشوفه الواحد يموت ضحك مدري كن مكتوب على وجهه نكته!أول ماتشوفه تطري عليك البوكيمونات!!كله على بعضه مسرحيه كومديه تبي تدور فيه شي حلوفيه ماتلقى مستحيل قلبتها يمين ويسار بس مافيه فايده مسكره بوجهي بكل الطرق ..يمكن القلم إللي يحطه بجيبه الأمامي حلو..صحيح يقولون(الرجال مخابر مو مناظر)بس أنا أقول(الرجال مخابر مو من اصحاب المقابر)اللهم لاشماته!
غير شكله الأسطوري .. عندك اسلوبه وطريقة كلامه مايدري وين ربي حاطه..مايفهم حيل "مفهي" مايدري وش السالفه!! مكتوب علامة تعجب فوق راسه لونها أحمر وتأشر!!
غير كذا فاشل بدراسته وسقيط ياخذ السنه بسنتين وانسان مايعرف يتكشخ الكشخه يمين وهو شمال!
المهم طولت سب بهالمسلم .المهم مايناسبني حييل أناوياه تجاه متعاكس
ماكنت أتخيل نهاية دنيتي على وجه"مطلق"ماكنت أتوقع اليوم إللي يجي فيه أهلي ويقلون لي خلاص زواجك بكرى "بمطلق"
ماكنت أتوقع أنا وياه راح نكون في بيت واحد!لا وغرفه وحده لا وسرير واحد..والخافي أعظم!!!!!
لاياربي خذ روحي ولاروحه لامستحيل..أنا أجمل البنات أتزوج"مطلق"أشين الخلق
أنا في كامل اناقتي وفي ثوبي ألأبيض وفي أسعد لحضات حياتي وجالسه في كوشتي..والتفت جنبي مين!!!!"مطلق"
لا ويبتسم بعد أبتسامه عريضه مع اسنانه اللي كنهم صفة شطرنج! ويقرب مني ويمسك يدي! وأصرخ ..لا ..لا ..لا
~~وفجاءه تصحيني أمي من النوم:أمل بسم الله عليك وش فيك? صحيت من النوم وأنا أبكي وتلفت يمين ويسار..وأحمد ربي أنه حلم
الحمد لله أنه مو يوم زواجي قمت من الفراش وجلست أبوس في الأرض وأبوس فراشي
أمي:بسم الله عليك بنتي وش فيك??
طرت طيران على أمي وضميتها وقلت:تكفين يمه تكفين مافيه مجال تغيرون رايكم مستحيل آخذ "مطلق"تكفين أقنعي أبوي!
أمي:أسكتي لايسمعك أبوك..والله لايذبحك..وش فيه"مطلق"على ألأقل محد ضحك عليه!!
أمل:محد ضحك عليه?!ألا أنا كل ماشفته مت من الضحك
أمي:يابنيتي ..بكرى زواجك على ولد عمك..لاتضايقين روحك أستانسي وساعدي نفسك
أمل:بكرى ! ! ! مستحيل! يمه مو كنكم أجلتوه الأسبوع الجاي
??
أمي:خبله أنتي??أنتي تدرين أن يوم زواجك بكرى!
أمل: آه آه آه يمه أتمنى آخذ قدري من الحياة أطول وقت ممكن قبل أقابل خشة"مطلق" من كثر ماآكل حبوب منومه عشان مافكر بديت أنسى!!
جلست أمي تقرى قران علي والدموع على خدها لأن مابيدها حيله الكلمه كلمة أبوي وابوي مستحيل يتراجع..جلست لحالي أنا والهموم
بكرى زواجي!!معقوله!! أحس الموت قرب مني..بكرى زواجي وأنا أتعس أنسانه بدنيا شلون أهرب من الواقع المرير!وش أسوي معقوله أسلم نفسي له وأنا بكامل عقلي!!
(نجوم السماء أقرب له..هين يا مطلق أنا أوريك)
قمت من فراشي وفتحت درج صغير جنب سريري وطلعت البوم صور لي لماكنت صغيره.وفيه صوره لي أنا و"مطلق"يوم كنا صغار مع بعض!!!(بس لو أعرف منهو اللي مصورنا مع بعض الله لايعافيه)
ورجعت بذكرياتي لورى لما كان عمري خمس سنوات..
أيام الخطوبه(ههههههه على خمس سنين)
وكنت دايم أتهاوش معاه(سبحان الله من يومي صغيره ماادانيه)! ! !
بس هو كان يحبني ومايضربني وكان دايم يشتريلي حلويات!(يبي يكسب رضاي)
كانو بيت عمي قدامنا وبجنبهم بيت"أحمد"
"أحمد"حبي ألأول
"أحمد"الطفل المدلل بالحاره
كان عمره6سنوات..دايم يتهاوش معه"مطلق"وصراعات مستمره بينهم طبعن بسببي!!
أنا بس العب مع"أحمد"ونتهاوش مع"مطلق"
مطلق كان يغار من"أحمد"ومره شافني طولت لعب معه..سحبني بشعري بقوه وقال لي:أدخلي ولاأعلم أبوك
أمل:أنقلع مالك دخل
مطلق:أنا زوجك لازم تسمعين كلامي.
تفشلت قدام"أحمد"..ورحت للبيت مسرعه لأمي وقلت لها عن كلام"مطلق"
ضحكت أمي وقالت:أيه يابنتي أنتي زوجته ومن تكبرون بنزوجكم.
استغربت أنا وقلت:يمه بس أنا ماادانيه شكله يضحك
أمي:ماعليك بكرى يكبر ويزين وتساوى خشته..! ! !

~من وقتها وأنا كل يوم تطلع فيه الشمس أركض لبيت عمي وأشوف"مطلق" هي تساوت خشته ولا لا?! !!
بس مافيه فايده كبر وكبرت خشته معاه
نسيت الموضوع ولا أحد جاب لي طاري
——-
كبرت ودخلت المتوسطه وكنا سن المراهقه..(االمراهقه)
وأتذكر يوم من ألأيام..كنا أنا وبنات الفصل متجمعات وكان موضوعنا عن مواصفات زوج المستقبل!! كل وحده قالت إللي عندها ويوم جاء دوري قلت أبيه زي"توم كروز"
هناء ضحكو البنات وكان معنا بنات عمي بنفس الصف وقالو:لايكون قصدك"مطلق"توم !! وجلسو يضحكون..
أستغربت أنا وش دخل"مطلق"
قالت وحده منهم:ليش ماتدرين أن ولد عمنا "مطلق"حاجزك له ومن تكبرون يزوجونكم…
~معقوله يكون صدق!!معقوله أصير مثل مصير أختي"هدى"إللي زوجوها أهلي لولد عمي بالغصب! ! !
طلعت من المدرسه والف سؤال في راسي..رحت للبيت بسرعه مشي لأنه قريب من المدرسه
يوم قربت من البيت..إلاالمح " أحمد"عند باب بيتهم جالس..ياالله من زمان ماشفت هالوجه إللي يفتح النفس..قرب مني والبسمه في وجهه
أحمد:سلام أموله وينك من زمان ماشفناك!ولاعشان كبرتي وصرتي تلبسين عبايه شفتي نفسك علينا?
أمل:لاوالله يا أحمد بس اخوي يهاوشني يقول أنتي كبرتي عيب تلعبين معهم

فجاءه ودون سابق أنذار !!ماطالعت إلا الغبره جايه من بعيد…! ! ! إلاأبو الشباب"مطلق"جاي مسرع وهو إللي يلبق نعوله عندنا..(طبعن هو مايعرف يسولف ولايتكلم إلا إذا فسخ نعوله! ! يقول آخذ راحتي بالكلام أكثر! !!<<<هذي معلومه بسيطه لا أكثر عن الفتى الأسطوري..
المهم وهو اللي يسحب"أحمد"من عند رقبته ويقوله :وش عندك مع بنت عمي??
وأنا إللي أدفه وأقوله:عيب يا"مطلق" أحمد ماسوى شي
مطلق:أقول هذي بعد كم سنه راح تصير زوجتي رح شف لك وحده ثانيه!
أنا هناء عصبت وأنا إللي أعطيه كف على وجهه..دخلت مسرعه للبيت لأن كنت خايفه يجيني الرد على طول..بس الحمد لله ستر الله
رحت لأمي وسألتها:يمه وش سالفة "مطلق" ??وقلت لها وش صار بالمدرسه ووش قال مطلق بعد..
قلت لها:لايكون مخبين عني شي وانا ماني داريه??
هنا أمي فهمتني السالفه وسالفة حجزي ل"مطلق"
أنا صرخت:يمه لا .. مستحيل مطلق!! لايمه أكيد تمزحين..أكيد مسويه معي صادوه!!
قعدت أبكي بكاء هستيري ضمتني أمي وهي إللي تبكي معي
أمي:ياحبيبتي هذا الكلام من زمان..ماتدرين لو أبوك يغير رايه فيه..وبعدين توك صغيره أنسي ياحبيبتي..
أمل:وشو صغيره??تبون تكبروني وتزينوني وتسمنوني وتهدوني له??
قولي يمه من الحين إذا الكلام جد خليني أتلاحق عمري
مابي أصير مثل مصير أختي "هدى"!!
مرت الأيام وشهور محد جاب لي طاري الكل مسكر على الموضوع ..أنا كنت أشجع نفسي وأقول مستحيل يعني من سابع المستحيلات آخذه!
جانا خبر أن أهل"أحمد"أنتقلو للخارج بسبب شغل أبوه ضلينا أنا وياه متصلين مع بعض عبر الأيميل وكان دايم يطمني أنه راح يجي ويتزوجني!
——————–
"مطلق"صار يسير علينا دايم ويجيب لي هدايا (غصب إلا يحببني فيه)صحيح يحبني ويموت فيني..بس القلب مايبيه والعين ماتطيق شوفته
—————
صحيت من تفكيري العميق على صوت أمي وصورتي أنا و"مطلق"بيدي
فتحت الباب لأمي
قالت لي:ياالله حبيبتي أستعدي الحين بتجي النقاشه وتنقشك..دخلت علي أختي"هدى"وشافت الحزن بعيوني ضمتني وطالعت فيها وقلت: هدى كأن عندك بشرى ساره لي..كني سمعت أنهم أفرجو عني!!سمعت أن"مطلق"أعتق رقبتي لوجه الله!!
أمي و"هدى"قعدو يطالعون لبعض يحسبون أني أنجنيت
مسحت أختي"هدى"على راسي وقالت:ماتدرين يمكن تكوني اسعد انسانه شوفي شلون أنا سعيده مع ولد عمي الحين مع أني كنت مابيه..
طالعت فيها وقلت:مصدقه أني بآخذه نجوم السماء أقرب له!! أختي قعدت تطالع فيني بدهشه! ! !
جتنا النقاشه..ورسمت رسمه حلوه على يديني..رفعت يديني فوق وجلست اطالع فيهم تذكرت أول ماتنقشت في الثانويه كان عندنا حفل تخرجنا في المدرسه وأنا كنت مشاركه فيه..ذاك اليوم كنت مستانسه مره بس للأسف.!رجعت للبيت وسمعت أتعس خبر بحياتي~~~^^
جيت البيت إلا عندنا عمي وعياله..دخلت إلا أمي عندها مرة عمي وأختي
قلبي عورني..دخلت غرفتي طوالي وقفلت على نفسي كأني كنت أهرب من شي!!
صحيت المغرب على صوت باب غرفتي يدق..فتحت وعيوني نوم إلا أمي وأختي وهي إللي تخمني أمي وتبارك لي
قلت بستغراب:وشو يمه????
أمي:مبروك قبل شوي ملكنا لك على ولد عمك "مطلق"
! @! @! @ ! @ ! @ ! @ !
ماصحيت من صدمتي إلا وأنا في المستشفى
ماتتصورون وش كثر أنقلبت حياتي فوق تحت..الدمعه ماجفت من عيوني مااطلع ولاأروح لحد..تخيلو أنتم بموقفي!!انسان ماأداني طاريه أروح وأتزوجه!!!
تمر الأيام وأحس موتي قرب
مرت فكره في بالي قلت مالي إلا أدق عليه وأفهمه أني ماأبيه
أخذت الرقم من جوال أخوي ودقيت عليه في يوم من ألأيام
وجاني ذاك الصوت الجهوري مطلق:الوووووووو?
أمل:السلام عليكم أخوي
مطلق:هلا من معي?
أمل: أنا أمل بنت عمك
مطلق بدهشه:
يؤيؤيؤيؤ زوجتي??
مامداني ملكت عليك تبين تكلميني! لهدرجه ماعندك صبر وأنا أقاطعه:أسمع يا"مطلق"ماني مطولتها معك أنت ولد عمي على عيني وراسي..بس وربي ماأفكر فيك كزوج أنت مثل أخوي..ياخيي مابيك ماحبك أموت ولا آخذك
وبعد سكوت طويل رد علي :اسمعي يا"أمل"أنتي ماتحبيني يمكن بس أنا أموت بترابك والله يا"امل"أنك عيوني..أدري أنك مستحيه من الزواج بس والله يا"أمل"للحين ماعرفتني! أنا خاش لك مفاجآت في زواجنا!

أمل:تستهبل أنت وخشتك ?وجهك أكبر مفاجئه !!قال مفاجآت قال!
ياخي خل عندك كرامه وأتركني!
رد علي وصوته غير:أمل اسألك بالله ليش ماتبيني??لأني ماني حلو صح??
مابغيت أصدمه حيل وأقول إيه
قلت:غير شكلك ياخي أنت فاشل في كل شي..حنا مانناسب بعض!وصدقني إذا خذيتني بنطلق طوالي
سكر السماعه بوجهي الملعون ماخلاني أكمل كنت أنتظر رد قاسي منه بس الولد ساكت!!

بعدها بأيام ماصار يجينا"مطلق" حتى أخوي استغرب عن سبب أنقطاعه
وحتى أهل الحاره ماصار أحد يشوفه
أنا هنا استانست قلت أكيد أن خطتي نجحت وكرهني وبيتركني..
المهم جاء ذاك اليوم إللي الاقي فيه رساله بجوالي من رقم "مطلق"كاتب فيها:
أوعدك يا"أمل"أني راح أتغير وراح اسوي المستحيل عشان أرفع راسك..وراح تشوفيني بعينك
حبيبك المخلص:مطلق
~حبتك القراده هذا ماأيس مني وش ناوي يسوي?
مضت سنه كامله و"مطلق"لاحس ولاخبر حتى جاء اليوم إللي قالو فيه أن"مطلق"أخذ من العشره الاوائل على المملكه..
الكل تفاجاء وانصدم?
بعدها بشهور جانا خبر أنه تم قبوله بكلية الطيران
أنا هنا فطست ضحك ماأتخيل شكله حسبتها مزحه بس طلع الكلام جد!
بعد شهر جتني مكالمه على جوالي منه
جاني صوته حزين حيل
مطلق:اسمعي "أمل" أنا مابي منك أي كلمه حبيت أقولك بكرى بسافر للخارج بكمل دراستي وراح أرجع وأنا طيار أنشاء الله
كل هذا قسم بالله لعيونك يا"أمل"لعيونك لأنك صدمتيني حيل يوم قلتي أني فاشل!
"أمل"مستحيل أعيش بدونك تكفين أنتظري رجعتي
~~جيت بقاطعه بقوله لو وش ماسويت مابيك لو رجعت ملك مابيك..
قالي :مابي منك أي رد
أحبك..
سكر السماعه بوجهي
سافر أبوالشباب للخارج وأهله يبكون على فراقه وأنا أبكي على رداة حظي..وأنا أنتظر هالغول متى يرجع هو وطيارته! ! !
مضت سنين وسنين وأنا أكبر وهمي يكبر__طول هالفترة وأنا أتخيل شكله وهو راجع قلت يمكن يتغير وجهه هناك…مضت أربع سنوات وقربت رجعته للبلد..
أنا شديت حيلي بالدراسه عشان أنسى همي

الجزء الثاااااني
جاء ذاك اليوم إللي وصلت فيه طيارته للبلد عند عمي عشى بمناسبة تخرجه طيار والكل ينتظر"مطلق"
أنا هنا كلي آمال أني أشوف واحد ثاني قلت يمكن أشوف قدامي"براد بيت"
ولا"توم كروز"!! بشوف كيف صار هالطيار!!
وأنا إللي اطل من الدريشه بشوف خشته يمكن تساوت هناك?
وقفت السياره الكشخه عند باب عمي وينزل منها ذاك المسكب بشماغ وأناإللي يخفق قلبي ..ويلف وجهه على بيتنا
آلا هذي هي خشته ماتغيرت..لا وكبرانه بعد….!!
دخل وسلم على أمي وأهلي جتني أمي تقول"مطلق"يبي يشوفك ويسلم عليك
قلتلها: يخسي..ماعندنا بنات ينشافون قبل الزفه!
أمي:عيب عليك هذا زوجك أمشي لاتفشلينا مع الطيار.
جت فكره في بالي¥¥
وأنا أروح أتغطى وأدخل عليه وأمي معي وجلسنا بالمجلس وسكرت علينا الباب أمي وراحت..أنا خفت ورحت انخشيت ورى الكرسي يمه شفته قربلي صرخت وقلت:تكفى أنا مثل أختك تكفى يا "مطلق" أعتق صراحي أنت الف بنت تتمناك مشاء الله مزيون(من جنبها) وكشخه وطيار..حتى بنات عمي ميتين عليك"عاليه"و"سعاد" بس أنا قلت لهم بشاوره وأرد لكم..تكفى ياولد عمي وش قلت??
حط الهدايا على ألأرض وعلامات الحزن على وجهه جاء بيطلع مسرع وأنا إللي أركض وراه وأنزل تحت عند رجوله ابي ابوسهم وأتوسل له يتركني
كنت أبكي بحرقه وأنا أقول:تكفى ياولد العم أتركني
وهو إللي يرفعني من على الأرض والدموع تملى عيونه ويقول بصوت خانقته العبره:تكفين يابنت عمي لاتبوسين رجولي..أنتي "أمل"مكانك فوق الراس مو تحت..لوتبين روحي أعطيك ياها بس إلا هالطلب يا"أمل"
وهو إللي يبوس على راسي يطلع برى مسرع..
——————– رحت لغرفتي وأنا أتذكر شكل "مطلق"وهو يبكي ..معقوله كل هذا يحبني!! بصراحه أنا صدمته حيل ..بس شسوي ماأبيه!!
صحيح هو تغير حيل والكل لاحظ صاير على قولتهم جنتل مان..وكشخه وكل العيال يتعلمون منه وصاير لبق بالكلام ومثقف بزياده والكل يضرب له حساب
بس ياربي شسوي ماحبه حاولت أني أحبه بس ماقدرت! (يمكن لأني ماخذه المسأله عناد من يومي صغيره!??)
——————– أنا حسبت أنه بعد موقفي راح يكرهني ويتركني بس للأسف!!
بعدها جاني أتعس خبرسمعته!! جاني الخبر أنه حدد زواجنا بعد شهر! ! !
وش قصده شكله بنتقم مني@@! لاأخاف الدعوه شكلها عناد!!
قسم بالله ألف فكره جت في بالي عشان أنحاش من واقعي بس للأسف ماقدرت وصار إللي صار
——————– صحيت من تفكيري على صوت أمي..قربت مني ومسحت دموعي إللي على خدي..
أمي: نامي حبيبتي بكرى وراك روحه للكوافيره بدري أنتي عروس لازم تريحين.. ~~~عروس!!?? لاوالله كنكم موديني للمقبره
حاولت أنام بس ماقدرت ودموعي ماوقفت ..
جاء الصباح ودخلو علي أخواتي يبون نروح للكوافيره أنا هنا كني بحلم ساكته وماأتكلم بس دموعي تنزل..طلعت من الكوافيره وكنت في غاية الجمال..كنت اطالع نفسي وأقول ياحسافتي على خشة "مطلق"
طبعن رفضت اسوي زفه أنا وياه عشان محد يضحك عليه وأتفشل!
**جت اللحظه الحاسمه..زفتي عليه في القفص الذهبي
مدري وش فيني جتني رجافه وأم الركب وقعدت أبكي وأصيح تكفون رجعوني!! أمي وأختي قعدو يهدوني أخوي طلع يبكي .أبوي جاء وباس على راسي وقال:الله يوفقك
طالعت فيه وقلت:الله يسامحك طلع ابوي والحزن بوجهه
كنت ماسكه يدين أمي بقوه وأرجف كنت أنتظر أخوف منظر بحياتي أنتظر لحظة دخوله علي~~
دخل علي وأول مالمحت كشرته حامت علي كبدي..قربت من أمي وقلت: لاتتركيني له.
جاء وسلم على أمي ومدري وش قالها وطلعت
أنا بغيت أنجن يوم شفتها طلعت وقعدت أصوت:وين يمه??
طالع فيني وهو يضحك وقالي: أمك راحت خلاص أنتي لي
طالعت فيه بحقد وقلت:تنكت أنت ??رح نادها بسرعه أبيها قعد يضحك مره ثانيه وقال:ياحلو العروس المستحيه?? وأنا أتلفت يمين ويسار أدور العروس المستحيه وأقول بدهشه: مصدق عمرك أنت .?رح ناد أمي
ماطالعت إلا قفل الباب وهو مبتسم سحب المفتاح وقلت الحين يبلعه
وأول ماشفت الوضع كذا وانا أتلفت بدور لي شي بضربه براس قبل لايقرب…
وأول ماشفته قرب وأنا أصرخ:أرجع موبحسن لك إذا قربت!
وإللي قاهرني أنه فاطس ضحك يحسبني أمزح معه!!! فجاءه شال شماغه ونزل بشته..قلت إذا نزل ثوبه والله لصكه بالمزهريه!!
جلس على الكنبه وهو يطالع فيني وعيونه تبي تاكلني!
وأنا شكلي يضحك واقفه بالزاويه وأرتجف..@@
طالع فيني وقال:تعالي طيب اجلسي هنا والله ماراح أقرب لك..
رفضت وضليت جالسه بزاويه قالي وهو يضحك:إلا متى وأنتي كذا??!
ضلينا على هالحال لمدة ساعه كامله وهو مانزل عينه عني يطالعني بنظرات كانت كلها حب!!
قام وقرب مني..وأول ماقرب حطيت يدي على وجهي وطلعت ذاك الكلام إللي كنت شايلته لليلة الزفه وأنا أقول:أنا ماحبك انا مابيك والله خذيتك غصبن علي والله بغيت أنتحر بس عشان ماأتزوجك..مافيه كلمة سب وهجاء ماقلتها بعد ماتعبت وسكت..
طالعت فيه إلا هو منزل عيونه بالأرض ..رفع راسه وكانت نظراته مليانه حزن..قالي: أمل …تدرين أنك أجمل أنسانه بهالكون??!!
قرب مني ..قلت الحين يضربني ..باس على راسي وطلع برى الغرفه
مادري حسيت أني وحش وقتها بس والله غصبن علي ماأبيه..
جو أمي وأخواتي عندي ضمتني أختي"هدى"وقالت:أنشاء الله عجبك أشوفه حيل مستانس ويقول لأبوي وأخوي أنكم جلستو تسولفون وتضحكون!
استغربت!! بصراحه خفت أنه يعلم ابوي بكلامي بس الحمد لله ستر علي..
ضلينا على هالحال لمدة طويله مانقرب لبعض ..إذا نمت بسرير نام هو على ألكنبه بصاله..وإذا شفته نايم على السرير قبلي..رحت ونمت بصاله..وأتفاجاء في الصباح إلا أنا علي السرير وهو بصاله!
كانت الفله إللي اسكن فيها من أجمل فلل المنطقه..وعندي طباخه وخدامه وسواق بيت كامل متكامل زي البيت إللي كنت أحلم فيه__بس للاسف كان ينقصه الحب المتبادل!!
كنت أتحاشى الكلام معاه وهو حب يخليني على راحتي بس كان هو مايسكت يسولف وينكت وقصص ماتنتهي كنت بس اسمعه من دون ماأناقشه__كانت سوالفه تجذبني بس أنا أبين له العكس..نظرات عيونه كانت تضعفني شوي..بصراحه تصرفاته جدا رائعه على عكس ماتوقعته!
كل صباح أصحى فيه من النوم الاقي هديه على سريري منه..!هدايا فخمه مره أبن الحلال ماقصر معي بشي!بس قلبي هو إللي قصر! ! !
——————– سافرنا شهر العسل للخارج"اسبانيا"من يوم أنا صغيره كنت أحلم فيها..مافيه مكان مارحنا له__كل إللي في بالي شريته وهو يدفع وهو مبسوط.!! كان طول الوقت ماسكني ماحب يفارق يدي لحظه وحده! !
ضلينا شهر هناك وبعدين رجعنا لأرض الوطن..الكل يمثل قدام اهله انه سعيد وبالأخص هو!
———
جاء ذاك اليوم الغريب!!إللي دق فيه جوال"مطلق"
كنت ماره من جنب الغرفه وانا اسمعه يتكلم بصوت عالي ويصارخ!
والمفاجاءه كان يكلم بنت!واسمعه يقول:خلاص يا"نوال"انسيني!
@~@ أنا هنا ماني مستوعبه!منهي المقروده إللي تكلمه !!
حسيت عيوني حمرت معقوله تكون غيره??!!!
لا لا ماأظن..
طلع هو قالي بيروح لصاحبه ونسى جواله”وأجي والاقي في جواله أكثر من خمسين مكالمه ورسايل حب وغرام وعتب كانت من رقم غريب على ماأظن من البنت نفسها!
جواله مايسكت مكالمات ماحبيت اسأله لان مايهمني
في يوم من الأيام كنا جالسين بصاله وكان معاه الاب توب جالس يستخدمه..دق جواله وقالي أنه العمل طالبينه فورا!!
نسى الاب توب مفتوح وأنا أقوم واجلس عليه والاقي إيميله مفتوح..كان معاه بالايميل بنات كثير@@
قريت الرسايل في الوارد كانت كلها بنات يعتبون عليه وعلى غيبته
والاقي رساله من وحده اسمها "نوال"كانت رسالتها حزينه..وكاتبه فيها:يامطلق راح أسوي المستحيل عشان ترجع لي@@
أنا عصبت وشفتها متصله وقتها ودخلت عليها وقلت لها أني زوجته
البنت تفاجاءت وماصدقت!طلبت رقم جوالها عشان أشوف وش سالفتها..وافقت وبدون تردد
دقيت عليها..وردت على صوت وحده مره ناعم وقالت أنها"نوال"
قلت لها وش تبين ب"مطلق"??
قالت لي:من زمان وأنا أتمنى أكلمك__أنا أحب"مطلق"من يوم ماكنت أدرس بالخارج معاه
سألتها:يعني شفتيه وتحبينه??!
قالت:إيه وأموت بعيونه
قلتلها:متأكده شفتيه وتحبينه??
قالت:صوره مليانه عندي
صحيح شكله مو حلو بس والله أنه يملك شخصيه رائعه وعنده صفات تميزه عن غيره البنات إللي كانو يدرسون معي كانو يموتون فيه@@
قلت أنافي نفسي:سبحان الله محد ضايع!
قالت لي:والله أني أحسدك انك زوجته قسم بالله أنك طايحه في كنز ومنتي داريه عنه ومنتي مقدرته!
قلت لها وش دراك أنتي??
قالت:كان يقولي وحنا بالخارج أنه يحبك وحتى لماتزوج صرت آخذ أخباره من زميلنا"خالد"يقولي أنه يشكي له منك أنك ماتحبينه
وكأنه مو متزوج!
آمانه إذا زواجكم فاشل اطلبي الطلاق منه..وأنا راح احطه بعيوني!
أنا هنا مت من القهر..وهالمره أظن أنها"الغيره"!!
وأنا أقعد اسفل فيها وأحذرها أنها تبعد عنه..
سكرت السماعه بوجهها وأنا كلي استغراب !منهي هذي إللي تحب"مطلق"لهالدرجه ! قلت يمكن تكون شينه بعد هي ..ورحت ادور لها صور بالأيميل وأخيرا لقيت لها الصدمه كانت كبيره حييل@@ لقيت صورة وحده حلوه حيل أحلى من الحلى !كنت أحسب مافيه وحده أجمل مني لين شفت صور"نوال"
قلت ألاقيها فرصه وأزعل بيت أهلي واطلب الطلاق
بس أكيد أبوي بيرجعني له قلت مالي إلا اسكت وأخليه أصلن أنا ماأحبه
رحت وفتحت إيميلي القديم وأتفاجئ والاقي"أحمد"متصل وهو بعد تفاجاء فيني لأني قطعت معاه لما تزوجت
قعدنا نسولف مع بعض..هو للحين بالخارج وقالي أنه تزوج مرتين وطلق قال أنه مالقى وحده يحبها وأني مافارقت باله ولا لحظه!
سالني عن أوضاعي وقلت له أني ماني سعيده
قالي اطلبي الطلاق من زوجك وأنا راح أجي طوالي وأتزوجك
استغربت منه..حط الفكره براسي.. أحمد كان حلم حياتي قلت بدور أقرب مشكله وبزعل واطلب الطلاق
——————– قعدت اراقب"مطلق"وأرسل السايق يلحقه لاطلع ويشوف وين يروح وين يجي
كان دايم بالعمل ولا عند خويه "خالد"ولا عند أهله ولا أهلي..مايتعدى هالأماكن
~~الين جاء ذاك اليوم إللي الاقي فيه الكارثه العضمى@@
كان عندنا زواج..و"مطلق"كان تعبان وجلس بالبيت
رحت أنا لزواج وكثير حريم ماأعرفهم جو وسلمو علي وكل وحده تقول هذي زوجة الطيار…
جلست مع زوجة"خالد"خوي مطلق ..كانت تشكي من زوجها لأنه كان راعي حريم وكله يكلم بنات..قالت لي أنتبه لزوجي لأن زوجها دايم يسولف لها عن البنات إللي مزعجين "مطلق"وعن وحده اسمها"نوال"بنت تاجر يقول أنها مجنونه فيه
قعدت تنصحني أني أنتبه لزوجي وحياتي وقالت أن مطلق بايع كل الناس عشاني وأنا مو حاسه فيه!
المهم مشيت من الزواج بدري دقيت على السايق ياخذني
طول الطريق وأنا افكر بكلام زوجة"خالد"وافكر ب"مطلق"وحبه لي
حرام ليش أسوى فيه كذا..
شفت عند باب بيتنا سياره غريبه وكان فيها سايق!
دخلت طوالي للبيت وأشم ريحة عطر نسائي تعم البيت فجاءه اسمع صوت بنت تبكي@@ واسمع صوت"مطلق"يصارخ عليها
مشيت شوي شوي لين قربت من الصاله واطل شوي وأشوف بنت في غاية الجمال قاعده تبكي ومطلق يصرخ عليها:اطلعي من حياتي يا"نوال"عيب إللي تسوينه أنا متزوج وأحب زوجتي..وأنتي الف واحد يتمناك!!
إي والله هذي اللي بالصور شفتها
أنا هنا فتحت الباب بقوه ودخلت عليهم
"مطلق"طارت عيونه فيني خاف أني أفهم الموضوع غلط البنت قاعده تطالع فيني بحقد وأنا أروح وأوقف قدام زوجي
وأنا أصرخ عليها بقوه:اطلعي برى بيتي ياتافهه
قامت وطالعت فيني وقالت:أنتي ماتحبينه وش تبين فيه? قلت لها:إلا أحبه وأموت فيه
-طارت عيون "مطلق"
عيب عليك أطلعي من حياتنا ياقليلة الأدب وتربيه
قربت مني ورفعت يدها تبي تضربني@@وهو إللي يدفها"مطلق"على الأرض..قعدت تبكي وتصارخ وطلعت زي المجنونه!!
طالع فيني وكان منحرج مره وقالي:مشكوره حبيبتي
خليني أشرحلك الموقف
ماحبيت اسمع منه ..صعدت لغرفتي وجمعت أغراضي قلت بزعل لبيت أهلي
وخذيت أغراضي ورحت لبيت أهلي. !
سوى المستحيل عشان يرجعني..كل يوم يجينا ويقعد عندنا لصبح..فهمتني أمي السالفه وأخوي بعد ..بس أنا حاطه براسي زعل
قعدت في بيت أهلي لمدة شهر..كانت تجيني زوجة"خالد"تقعني أرجع وتكلمتلي عن مطلق وكيف أنه أنجن لما تركت البيت!
وحتى أخوي جالس يسولف لي عن مطلق وكيف إذا جاء المجلس الكل يضرب له حساب لكرمه واخلاقه العاليه قالي:أمل لاتخسرينه مستحيل تلاقين واحد مثل أخلاقه
~~أنا بصراحه قعدت من نفسي كثير وفكرت كثير وأخيرا توصلت أني ماراح الاقي واحد زيه وزي حبه لي يكفي أني أمشي رافعه راسي أن عندي زوج الكل يحترمه
قعدت أتذكر الأشياء إللي يسويها لي وحبه لي وصبره علي..
قلت مالي ألا أرجع ل"مطلق" وحده ثانيه مايعرفها أبي أرسم الفرحه على وجهه أبي أعطيه ربع إللي يعطيني من حب ..ياالله وشو شعوره لما يشوفني أبادله الحب أكيد بينجن!! خلاص كافي عناد مستحيل ألاقي مثل قلب مطلق أنا برجع له وراح أعيش حياتي معه وننسى إللي راح…
بالأول حبيت افاجئه! !رحت ودقيت عليه
رد بلهفه:هلا بحبيبتي ونور دنيتي
-مطلق أنا أشتقت لك وأشتقت للبيت تعال خذني
*~* أتفاجاء حيل مطلق وكانه مو مصدق إللي يسمعه
مطلق:أمل من قلبك هالكلام??!
-من كل قلبي يامطلق
سكر السماعه بوجهي@@ ماهي إلا دقايق إلا هو عند الباب يطوط
قعدت أضحك يوم شفته..دقيت عليه أبتغلى شوي قلت له: تعال بكرى خذني اليوم ماني مستعده!
مطلق:وش يصبرني لبكرى خلاص حبيبتي براحتك بس بكرى من الفجر عندك
في الصباح..قعدت ولبست ملابسي ورحت معاه للبيت طول الطريق وهو مستانس ومهيص ومافك يدي كان ماسكها طول الطريق! !
دخلت البيت وش منظر كأنه حلم بيتي كان مليان كله ورد كأنه حديقه من الداخل!والدباديب ماليه المكان وقلوب حب__كان المنظر جدا رهيب صعدت لغرفتي ولقيت ذاك الطقم إللي قيمته 30ألف على السرير__نزلت دموعي من عيني مايستاهل إللي سويته فيه__
دخل علي بالغرفه وكان لابس بدله جدا أنيقه وراقيه ومسوي شعره على ورى ويبتسم لي أبتسامه عريضه..بس هالمره أبتسامته كانت حلوه مره__وأكتشفت أنه مركب طقم اسنان من زمان مركبه بس أنا لأول مره أنتبه له
لأول مره بحياتي يعجبني"مطلق"@@
قرب مني ومسك يدي وباس عليها وباس على راسي__طبعا سمحتله
جلس يعتذر لي ويسمعني ذاك الكلام الحلو
جاب لنا عصير وجلسنا نضحك ونسولف وأنا مستحيه كأني عروس جديده
المهم ماحسيت في نفسي إلا نايمه وصحيت باليل إلا أنا على الفراش..أستغربت مدري وش صار امس
ماطالعت إلا"مطلق"داخل علي بالغرفه وهو طاير من الفرحه كانه مسوي أنجاز عظيم!!!
قمت من النوم والصداع بيكسر راسي
جاني وباس على راسي وكان لابس ملابس العمل قالي أنه بيسافر برى عنده دورة عمل يمكن يظل ثلاث شهور~~عورني قلبي للحين مابادلته الحب إللي كنت خاشته له..قربت يده من على فمي وبستها..هذي أول مره أبوس شي في "مطلق" طارت عيونه من الفرحه مو مصدق إللي شافه!! ضمني __مابغى يفكني وأنا مبسوطه
ودعني وراح والأبتسامه ماتفراق وجهه ودنيا مو واسعته من الفرحه! !
لأول مره أحس بفقدانه بالبيت أشتقت له وشتقت لدلاله وحبه لي والله أحس أني أميره معاه!
كان يكلمني دايم وهو بالخارج
وأنا أتجاوب معاه وأحس أنه حيل فرحان وكنت أقوله نبي نسوي كذا وكذا إذا رجعت
سبحان الله ماحسبت أني راح أتغير كذا! !
كنت بوقتها أفكر إذا جتنا بنت شسميها وأذا ولد بعد شسميه??
في يوم من الأيام صحيت الصباح وكنت مره تعبانه..رحت للمستشفى
جتني الدكتوره وهي مبتسمه وتقولي:مبروك أنتي حامل@@
بغيت أنجن!! كيف وأنا عمري مانمت مع زوجي! !
طلبت منها تتأكد..وتأكدت لي
رحت لبيت أهلي وكنت خايفه أقول لأمي!
قلت لها وهي إللي تزغرد من الفرحه..فهمتها أن"مطلق"ماجاني
قالت لي..أنه بعض المرات يحط لي منوم بالعصير لين أنام
طيرت عيوني من العصبيه غش*~*
دقيت عليه عشان أهاوشه
وأول ماقلت له طار من الفرحه بغى يخش علي من السماعه..وقعد يضحك زي المجنون..قعدت أهاوشه وهو إللي يضحك ويقول:وش أسوي فيك بالله عليك تبين أشوف كل هالحلا قدامي واصبر! ! تراي ماسويتها كثير لأني عجزت أنومك..
قعدت أضحك..وقلت له:هالمره مافيها منوم ..@@
جلس يضحك وهو ماهو مصدق الكلام إللي أقوله كان يحسب ألأيام وليالي عشان يرجع ويشوف وحده ثانيه
ضلينا كل يوم نكلم بعض وندور اسماء لعيالنا
هو قال إذا ولد يبيه "ياسر" وأنا إذا بنت بسميها"ليلى"
——————– قعدت افكر بحياتي الجايه وبطفلي إللي ببطني..
بهذا الوقت دق جوالي إلا رقم غريب ورديت إلا صوت رجال..وتفاجئت إذا هو "أحمد"!!!
-هلا أحمد ..لأول مره اسمع صوته بالتلفون
جلس يسولف معاي ويسولف عن نفسه وأنه رجع الحين للبلد وفاتح له أكبر شركه في البلده! !
جلسنا نكلم بعض كل ليله وهو يقولي كلام حب
ضلينا للمدة شهرين نكلم بعض

حبيبتــي عدلتــهــآ لك
أنتــي كمليهــآ
أنتظر طلتك يــآ عسسسل
ودي
اوكي انتظرني ماشي
ضلينا للمدة شهرين نكلم بعض
~~وفي يوم من الأيام جلس يكلمني عن زواجي وقالي لازم أطلب الطلاق منه..والولد إللي في بطني راح يعيش معنا ويحافظ عليه وعلي
جيت بقوله باحتقار تبي تحافظ علي زي مطلق أو بتحبني زي حبه!!
سالته وأنا بشوف نواياه: يعني أنت تبيني من يجي مطلق أتهاوش معه وأزعل بيت أهلي واطلب الطلاق وأتزوجك??
>>فجاءه اسمع صوت شي وراي يطيح على الأرض!!
والتفت وراي إلا"مطلق" واقف وراي وكان يسمعني طول المكالمه…
سكرت التلفون وفزيت بسرعه قط الهدايا إللي معاه على الأرض وكانت عيونه تشتعل جمر..طلع فوق للغرفه وسكر الباب
كنت خايفه مره وأرتجف مدري شسوي لأنه أكيد سمع كل المكالمه..حبيت أوضح له أن كنت أكلمه بس كذا قسم بالله بدون شعور..بس وش أوضح ووش أقول يكفي أنه سمعني
ضليت طول الليل وأنا سهرانه لين طلع الصبح..كان نازل من فوق فزيت من شفته..جيت أبي أتكلم معه بس عجزت تلعثمت وهو جلس ساكت ينتظرني أتكلم بس أنا عجزت مدري شقول
جلس على الكنبه إللي قدامي وقال:اسمعي يا"أمل" أنا صبرت معاكي كثير وتحملت عشانك الكثير وسويت لعيونك المستحيل صرت طيار عشان أرفع راسك وبنيت لك أفخم فله عشان راحتك سفرتك للخارج عشان وناستك مغرقك بالفلوس عشان ماتحسين فيه شي ناقص عليك__بعت الناس كل أبوها وشريتك تعرض علي مغريات يوميا وأصدها من أتذكر عيونك__متزوج سنه كامله ولا كاني متزوج سكت وقلت يمكن مع الأيام تتسنع ..بس للاسف تعبي راح فاضي…كل شي أتقاضى عنه يا"أمل"إلا أنك تخونيني__ومع مين??أحمد !! أحمد عدوي!!
كل شي أتوقع تسوينه إلا أنك تخونيني __تكرهيني ماتحبيني بس ماتخونيني
نزلت الدموع من عينه وقال:أمل..أنتي ماحفضتي غيبتي!
وماأحترمتيني
بعد ماجمعت قواي تكلمت وقاطعته:مطلق أنت فاهم الموضوع غلط
مطلق:سمعتك وانتي تتفقين معاه وتقولين بروح بيت أهلي واطلق وأتزوجك
صرخت بعالي صوتي: لا لا يامطلق أنا ماقصدت كذا
حط يده على فمي وقال:مابي اسمع منك شي أنا فاهم وش تبين وصدقيني راح أحققه لك
رحت لبيت أهلي بسرعه وأنا مدري وش بيصير.. أختي كانت عندهم دخلت عليها وأنا أبكي وقلت لها وش صار
وفهمتها أنه ماكان أقصد يوم قلت تبيني أروح لبيت أهلي واطلق وأتزوجك..قسم بالله أني بعدها بقوله مستحيل يصير هالشي
بس بكلا الحالتين أنا غلطانه مجرد أني سمحت لنفسي أكلم رجل غريب وأنا متزوجه هذي أكبر خيانه
من بكرى الصباح صار الشي إللي طول عمري ماراح أتوقعه! !!
جانا على البيت ورقه ..تدرون وش هالورقه??????????
>>>كانت ورقة طلاقي!!!!!! تصدقون ولا لا??
أمي قاعده تصيح وأخوي وأبوي معصبين
وأنا ماني مستوعبه إللي صار! ! معقوله بكل بساطه كذا .معقوله يتنازل عني كذا??
صحيح أنا غلطت حيل وماحفضت غيبة زوجي واستاهل إللي صار لي طلقني بسكات وحتى ماخبر أهله ولا أهلي باللي صار ستر علي ..!!
قعدت أبكي بحرقه وألوم نفسي ..تخيلو هذا الشي إللي طول عمري أتمناه أني أطلق من مطلق..ولما تطلقت بغيت أموت
"مطلق" طلع للخارج على طول
حاولت أدق عليه __بس جولاته مقفله.!الكل مستغرب ومندهش حتى أهله كانو يسألوني عن السبب وأنا ساكته مدري شقول لهم!!
ضليت طول فترة حملي ماني مستوعبه طلاقي!!!
لين جاء ذاك اليوم اللي جتني فيه الولاده
جبت ولد زي القمر وسميته"ياسر"زي ماكان يبيه أبوه
تفاجئت بالصباح في بوكيه ورد بغرفتي مكتوب عليه مطلق!!!
بطلعت من المستشفى وكان أبوه يجي كل شهر من الخارج يسلم عليه ويعطيه فلوس من دون مايسأل عني!! مضت سنه كامله..وجاني أبوي وقالي فيه خطيب جايك وتفاجاءت من يكون?
كان"أحمد"!!!@@
ماكنت مصدقه! وأهلي وافقو طوالي…كنت فرحانه حييل! هذا حلم حياتي!!!
هذا الشخص إللي كنت أتمناه
سوينا الفرح مستعجل وولدي خليته عند أمي__
كان الفرح بسيط وعادي
__ سافرنا من ثاني يوم للخارج كنت فرحانه وأنا جنبه لأن هذا الشخص إللي كان حب حياتي !!كنت فرحانه وأنا أتمشى معه..لأنه كان وسيم مره والكل يطالع بجماله__ هذا الجمال إللي كنت أحلم فيه!!
€بس تدرون….!’?
ياالله ماتتصورون وش كثر انصدمت فيه!
من ثاني يوم كنا بالخارج ضل سهران برى البيت ماجاني إلا الصباح وهو سكران ..بغيت أنجن توني عروس يجيني كذا??
لماصحى من سكره ناقشته وصرخت عليه وقالي أنه غشوه بالمقهى
ياالله وش كثر كان أنسان تافه وحقير
ضلينا أكثر من شهرين هناك على هالحال سكر بالليل ونوم كل الصباح..غير البنات إللي كنت أشوفه معاهم وكنت ساكته وأتحمل
وهو مايطلعني بس حاشرني بالفندق__ضاق صدري حيل أشتقت لهلي ولولدي "ياسر" قعدت أبكي من الحرقه
طلعت برى الفندق بغير جو ولقيت برى مجموعه من الأشخاص وكانو يتكلمون سعودي..وكان معاهم شاب شكله أنيق من بعيد قربت منه بسأله شلون أرجع لديرتي?
لف علي وكانت الصدمه أنه كان "مطلق" ! ! !
ياالله تمنيت أضمه والله وأقوله رجعني يا"مطلق"
طالع فيني وهو مستغرب: أمل !!!
بكيت طوالي من نطق بأسمي مسك يدي وخذاني للمقهى سألني :وش فيك ليش تبكين??
مسحت دموعي وماحبيت أقوله!
سألني عن ياسر"قال أنه توى جاء من ديرتنا كان عنده
سألني إذا كنت سعيده??
وجاوبته دموعي الحزينه على خدي
عطاني رقمه وقالي إذا أبي شي أدق عليه
رحت للفندق وسويت المستحيل عشان نرجع لديرتنا..ورجعنا أنا وأحمد وكان متضايق من رجعتنا
جبت طوالي"ياسر"عندي وكان متضايق من وجوده معانا ..وأكثر من مره الاقيه يضربه
حياتي كأنها جحيم ماذقت طعم السعاده معاه..كان بخيل حيل مع أنه كان قادر فلوسه تروح على الخمر والحريم..الكل يشكي منه في الحاره أخلاقه فاسده ولا يحترم أحد
مايهتم فيني وأكثر من مره الاقيه يكلم بنات وأنا عنده يقولي هذولي صديقاتي وإذا مو عاجبك روحي بيت أهلك
ماكان ودي أروح لبيت أهلي وأصير مطلقه للمره الثانيه حاولت اسنعه بس ماقدرت كان قاسي يضربني أنا وولدي
جاء مره وقال نبي نروح للخارج ورفضت بس هو غصبني ورحت معاه بالغصب
كان بيروح هناك عشان الخمر المتوفر والحريم المتوفرات..وخذاني معه عشان متى ماصحى من سكره كمل علي
تخيلو مره دخل علي خويه وبغى يعتدي علي لوماالحارس موجود كان رحت ضحيته
وأول ماجاء قلت له وصرخ علي وقالي أن هذا رئيسه بالعمل المفروص ماعلمت عليه
قلت له يعني ترضى أنه يجيني
قال:عادي حنا بدوله أوربيه وكل شي عادي
قعدت أبكي على حالي..وتذكرت "مطلق"وكيف كان يحافظ علي بس أنه سمعني أكلم طلقني لأنه مارضاها لنفسه
ضل يومين ماأدري وينه فيه!وأخوياه يطقون الباب علي وأنا أرتجف وأبكي ومقفله الباب ومااطلع
هنا قلت مالي إلا"مطلق" قلت يارب أنه يكون موجود دقيت والحمدلله رد
-الو مطلق?
-إيه أنا مطلق!أنتي أمل??وقعدت أبكي وأقوله الحقني
دقايق إلا هو يطق على باب الغرفه فتحت له وأنا أبكي تمنيت أضمه ..حكيت له كل إللي صار …فار الدم بعروقه قالي اجمعي أغراضك ويله معي برجعك
وأنا طالعه إلا أشوف"أحمد" راجع! شافني مع"مطلق"وهو إللي يتهجم عليه بيضربه ..وماقصر "مطلق"طقه طق لين ماصار دمه يملى المكان خذاني بسرعه ورجعني لديره..
رحت لأهلي وقلت لهم وش صار وثار الغضب فيهم وقالو من يرجع نبي نطلق منه
من بكرى رجع "أحمد"لديره وحاول يرجعني بس ماقدر رفض يطلقني واهلي يحاولون فيه بس كان معند__
——————– وفي يوم مشؤم..طلعنا أنا والوالد بالسياره نبي نروح للمحكمه نبي نرفع قضية طلاق ..إلا تفاجاءنا ب"أحمد" ورانا بسياره وكان مسرع ورانا أبوي خاف وأسرع وهو إللي يحده يبي يوقفه__بس أبوي خاف ولف السياره وانقلبت فينا! !
~~صحيت بالمستشفى على صوت الأجهزه وكنت كلي أجهزه دخلت علي الممرضه وسألتها عن أبوي..قالت أنه بخير ..دخلو علي أمي وأخواني وكانو يبكون ..طمنوني على أبوي أنه بخير سالو الطبيبه عن حال..وقالت الحمد لله لقينا كليه مطابقه لكليتك..!
فهمت منها أن كلاي ماعادت تشتغل وأني ضليت ثلاث أيام في غيبوبه وقاعدين يدورون عن كليه مطابقه لي لين جاهم واحد متبرع..
سوو العمليه على طول لأنهم خايفين على حالتي
الحمد لله نجحت العمليه بسلام وصحيت ألا أهلي كلهم عندي و"ياسر"ركض وقفز على فراشي وضمني..ياالله خفت أني ماشوفه! ! !
بصراحه كنت مستغربه ليش "مطلق"مو معاهم كنت أتوقع أول ماأقوم الاقيه قدامي!!!
ضليت بالمستشفى فتره ورجعت للبيت ..وكانت المفاجاءه مع أخوي ..ورقة طلاقي من "أحمد" ماتتصورون وش كثر فرحت أخيرا افتكيت من الكابوس آللي كنت عايشته…
كنت اسأل عن"مطلق"طول الفتره وقالو لي أنه تعبان مره وماخذ أجازه من العمل__
—————————-
خلصت فترة العده..وأنا مستانسه حيل بفراق "أحمد" رحت وطلعت مع أخوي ومشاني أناو"ياسر"يوووه من زمان ماتمشيت .. سالت اخوي عن"مطلق" وقالي أنه مره تعبان وكله بالمستشفى..خفت عليه حبيت أزوره بس خفت من الكلام علي!
——————– في يوم من الايام دخل علي أبوي وكانت الفرحه بوجهه..قالي: أمل ..جاك خطيب

رواية قصتى فى شقة بالاسكندرية مرعبه مره 2024.


(الجزء الأول)


اولا اعرفكم بنفسى
انا الأبن الأكبر لعائلة مكونه من 5 افراد
الأب ويعمل بالتجارة
الأم موظفة بأحدى الوزارات
وثلاثة اولاد انا اكبرهم سنا ….
بعد التخرج من احد الكليات العملية لم افكر بالعمل فى اى مكان وكان تركيزى الأكبر هو العمل مع والدى بالتجارة ، لذلك بدأت بمباشرة بعض الأعمال التى كنت اعرفها تماما لكونى اتابعها ايام الأجازات .
وفى احد ايام شهر ابريل سنه 1997 (بعد تخرجى بأقل من عام واحد) دعانى ابى وقال" انت فين يابنى علطول بتلف اقعد شوية وشوف الشغل هنا "
قلت " اعمل ايه عاوز اعرف ايه اللى ناقص فى السوق وايه اللى الناس بتطلبه وكدة يعنى يابابا . المهم خير شكلك كد عايزنى اعملك حاجة ايه تحب اخطبلك " وكنت دائم المزاح مع والدى لأنه كان جد جدا وفين وفين لما بشوفه بيضحك فكنت بحاول اغير جو الشغل.
رد عليه وقال" لأ . انا عايزك تغسل العربية اللى واقفة هناك دى" . واشار الى احدى السيارات الواقفة امام احد المخازن .والغريب انها كانت بتلمع واعتقد انها موديل السنة والأكثر غرابة انها مش بتعاته .
قلت له " ليه يابابا وبعدين دى بتاعة مين "
اخرج من درج المكتب المفتاح وقال لى " بتعاتك ياابو دماغ فاضية هدية نجاحك وكمان عيد ميلادك "
لم اصدق نفسى . المهم انا حكيت الموضوع ده علشان تعيشوا معايا حياتى اكثر..
و كان شغل والدى يحتم السفر كثيرا الى الأسكندرية وكنت انا دائم السفر للمتابعة وطبعا كثيرا ما ابقى ليوم او اثنين هناك اما فى احد الفنادق او عند احد المعارف المتابعين للعمل .
ومع كثرة السفر وانا احب كثيرا ومنذ الصغر العزلة والقراءة ففكرت فى ان اشترى شقة بالأسكندرية حتى اكون على راحتى .
عرضت الموضوع على والدى فقال" انا ماليش دخل بالموضوع ده عاوز تشترى اشترى انت ومالكش دعوة بفلوس الشغل "
فكرت ثم قلت له "خلاص ممكن تسمح انى ابيع العربية واشترى شقة وبالمتبقى اشترى عربية صغيرة ؟؟"
قال : "دى حاجتك اتصرف فيها ذى مانت عاوز "
ومن هنا بدأت رحلة البحث عن شقة ،كانت رحلة شاقة لكون المبلغ صغير ..
وفى احد ايام شهر اكتوبر 1998 وبعد شهر من اللف جلست على قهوة بأحد مناطق المندرة فى انتظار احد الأشخاص فسمعت واحد بيقول " ياابو يوسف الزبون اللى بعتهولك من يومين ماردش عليك علشان الشقة " هنا التفت اليه لما جاب سيرة شقة وقلت فى عقلى يارب تكون ماتبعتش وتكون رخيصة (مع العلم انها لو كانت فى نفس المنطقة فهى بعيد عن مكان العمل ولكن مش مهم )
رد ابو يوسف(وكان رجل اسمر كبير السن ) وقال لأ ياسيدى هو انت يجى من وراك حد يشترى بجد .
انتظرت فترة ثم ذهبت لهذا المدعو ابو يوسف وقلت له " انت عند شقة للبيع ممكن اشوفها " نظر الى وقال لى "مين اللى بعاتك "
قلت بضيق "انا سمعتك بتتكلم انت عندك شقة ولا لأ؟"
قال "ياسيدى عندى بس وطى صوتك علشان ماحدش يسمسر عليك ، يالا بينا نشوفها " قلت له " ثوانى بس اخلص شوية شغل مع واحد جى دلوقتى وبعد كدة نروح نشوفها"
فعلا ذهبت مع ابو يوسف خلف القهوة وبالقرب من قطار ابو قير
كانت العمارة مكونة من 5 ادوار قال لى ابو يوسف "هى دى العمارة خد المفتاحين دول واطلع الدور الأخير عندك شقتين يمين وشمال اتفرج براحتك وان مستنيك هنا ، وعلى فكرة انا ساكن فى الرابع واخواتى كلهم فى الأدوار اللى تحت "
ردت عليه"ايه ياحج الكلام الغريب ده اطلع فين انت قاتل حد فوق وعاوز تلبسنى التهمة انا بقول نجيب حد من القسم يطلع معانا احسن"


(الجزء الأول)


قال "فى ايه ياعم انت بتقول ايه انا بس عايزك تتفرج براحتك ، تعال ياعم"
دخلنا من مدخل العمارة وطلعنا حتى الدور الثانى ثم ضغط الرجل على جرس الباب ففتحت له بنت قالت "خش ياعمو بابا جوة" المهم حضر الأخ واخبره الرجل انى عاوز اتفرج على الشقة المعروضة للبيع . نظر لى الأخ نظرة غريبة وقال "طيب ماتفرجه عليها هو انا لازم اطلع انا كنت باكل اتفضلوا معايا"
قلت فى نفسى هو فى ايه وبدأ القلق يسيطر علية ولكن طلع الأخان معى وعند الدور الرابع قال لى ابو يوسف انا ساكن هنا وفتح الباب وقال بصوت عالى انا بفرج زبون فوق على الشقة ثم بدأنا الصعود الى الدور الخامس وهنا لفت نظرى ان السلالم متسخة جدا وبها كمية تراب فعلا رهيبة عندها قلت "هو مافيش حد بيطلع هنا " رد علية الأخ "اذاى ياعم ده كل يوم حد بيتفرج عليها " طبعا الواضح انه كاذب لأن لا وجود لأى اثر على التراب .
هنا سألت الرجل" هو الزبون اللى السمسار كان بيكلمك عليه شاف الشقة ولا لأ ؟؟" قال الرجل "هو طلع لغاية عندى واحنا بندردش على السعر فقال دى غالية ونزل تانى " طبعا لم اتناقش معه فى السعر كما علمنى ابى عند شراء اى شئ الا لما تعرف كل حاجة عنه وانت محتاجه ولا لأ وعجبك ولا لأ.
كنا الان واقفين على اخر درجة سلم ولاحظت انه لا يوجد سطح للمنزل حيث تنتهى السلالم هنا الا من فتحة اعلى السقف بين بابى الشقتين .فقال لى "تحب تشوف اى شقة " قلت " اليمين الأول"
فوضع احد المفتاحين فى الباب وسمعت صوت فتح الباب ولمحت بطرف عينى الأخ والذى كان خلفى يتراجع وينزل درجة حين انفتح الباب .
"


(الجزء الثانى)


مابين لحظة فتح الباب وتراجع الأخ الى الخلف دارت فى رأسى افكار بسرعة جدا ..اعتقدت انهم يريدون سرقتى حيث ان ابو يوسف كان جالس فى القهوة حينما قابلت انا احد الأشخاص وسلمنى كيس من شكله واضح ان به فلوس , ولكن وبصراحة جدا لم اشعر بالخوف لعدة اسباب اولا انى نشأت فى احد المناطق الشعبية بالقاهرة ومعظم طفولتى كانت مع ابى فى عمله اتعامل مع عمال وسائقين وخلافه ثانيا كنت امارس جميع انواع الرياضة عدا كرة القدم ثالثا وكما قيل "" البحر امامكم والعدو خلفكم "" يعنى من الأخر حياتى ..
المهم بسرعة جدا خدت خطوة للشمال ورفعت يدى امام وجهى واستدرت لأجد الأخ ينظر الى بدهشة ويقول " بسم الله الرحمن الرحيم ايه ياعم مالك انت لحقت تتلبس "
احمر وجهى خجلا وقلت بسرعة " ابدا ده عنكبوت نط على وشى وبحسبك انت كمان خدت بالك منه لأنك رجعت للخلف مش كدة برضوه"
قال لى الأخ بتلعثم" اه اه ايوة انا خدت بالى ,, مش يالا بينا (نشوفوا) الشقة "
دخلنا نحن الثلاثة الى الشقة وهى عبارة عن صالة صغيرة بها شباك على الشارع الى اليمين غرفة وبجوارها باب المطبخ ومنه الى الحمام (حاجة بايخة) والى اليسار باب الغرفة الأخرى والتى تطل على الشارع ببلكون صغير .
الملاحظ هنا انى كنت بتفرج لوحدى والأخين الحلوين واقفين عند الباب .
قلت لأبو يوسف –وقد بدأت أشتغل عليه- " ايه ده الحمام جوة المطبخ وغرفة على منور وشقة عاوز تتقلب ودور اخير ومافيش اسانسير ، طيب ممكن اشوف التانية "
خرجنا من باب الشقة الأولى ووصلنا لباب الشقة الثانية ووضع ابو يوسف المفتاح وفتح القفل ولمدة 5 دقائق نقوم نحن الثلاثة بدفع الباب وهو لا يتحرك حتى قال الأخ " يمكن معلق حاروح اجيب النجار يفتحه" رد عليه ابو يوسف " ياعم اصبر تعالى نحاول تانى " هذا كله سمعته وانا منتبه لشئ غريب يحدث للمفتاح الموضوع بالباب فقد كان المفتاح يخرج من مكانه ببطء شديد حتى كاد ان يقع على ارض عندما وضع ابو يوسف يده عليه وقال"ايه ده كل ده بجرب والمتاح مش مكانه"
"


(تابع الجزء الثانى)


قلت له "ممكن اجرب " ثم وضعت يدى على المفتاح وهنا قفزت الى الوراء وانا امسك بيدى . قال الرجل "ايه مالك حصل ايه"
الواقع انه كأننى مسك جمرة نار ولكنى لم اقل ذلك للأخين وقلت لهما " ابدا اصل ايد مجزوعة شوية، معلش خلينى اجرب تانى "
ثم قلت " بسم الله الرحمن الرحيم" واقسم انى بمجرد لمس المفتاح انفتح الباب . ودخلت الشقة وهنا احسست بانقباض غريب
هنا قال ابو يوسف "ايه رأيك دى اوسع والنظام مختلف والغرف كلها على الشارع وكمان المطبخ بعيد عن الحمام"
قلت " بصراحة مش عارف اقول لك ايه مش مستريح لها "
قال ابو يوسف وهو يخرج من الشقة "تعالى نتكلم عندى"
المهم دون الدخول فى تفاصيل عرض على الرجل الشقتين(الدور كله) بسعر اقل من سعر شقة واحدة . قبلت العرض وكتبنا العقد فى يوم اخر بحضور احد المحامين الذى قمت بأحضاره ، والأن اصبحت الشقتين ملكى .
اول شىء نزلت الى الشارع وبحثت عن عمال معمار وهم كثيرا ما يجلسون فى الشارع بانتظار عمل ما .
فوجدت اثنين وطلعوا معى الى الشقة وقلت لهما" عاوز اعمل فتحة كبيرة بين الشقتين " وقمت بتحديد الفتحة لهم على ان اتى غدا لأستلام الشقة .
سافرت الى القاهرة وابلغت ابى بخبر الشقة وعدت فى اليوم التالى لأجد احد العاملين منتظرنى اسفل العمارة ويقول " ياباش مهندس حرام عليك اللى بتعمله فى ناس غلابة ، ليه كده بس"
قلت " ايه صاحب البيت عمل معاكوا حاجة" قال " لأ ياعم الشقة مسكونة ، وفتحوا دماغ الراجل اللى كان معايا " قلت " ايه التخاريف دى مسكونة ايه" قلت ذلك عندما بدأت الأحداث السابقة تعود الى ذهنى وبدأت بتفسير ماسبق من زاوية ان الشقتين فعلا بهما شئ.
المهم انى عرفت بعد كدة من اصحاب المحلات اللى تحت العمارة ان الدور الأخير مافيش حد عرف يقعد فيه اكتر من يومين ونلاقيهم هما وعفشهم مرمين على الأرض.
هنا ذهبت لصاحب العمارة وكانت معركة كلامية بينى وبينه كادت ان تصل الى قسم الشرطة ولكن حاقولهم ايه ضحك عليه وباع شقتين بعفريتهم .
بعد كدة ذهبت لمنطقة بعيدة شوية عن العمارة وجبت عاملين حتى يقوموا بتنظيف الشقتين واشتريت المستلزمات وطلعت معاهم ودخلنا الشقة الأولى(يمين) وبدأو فى التنظيف وفعلا لم يحدث اى شئ غير شئ بسيط جدا ان حذاء احد العمال ضاع ولم يعثر عليه (حتى الأن).
ثم ذهبنا الى الشقى الثانية وكانت الساعة حوالة السادسة مساءا وبدأت عملية النظافة وبدأت معها عملية اخرى كانت كل ادوات النظافة تطير وتسقط علينا حتى انه ولأول مرة فى حياتى انزف من دماغى فلقد جرحت اعلى رأسى .
خرجنا من الشقة ونحن نقع ونجرى وانغلق الباب خلفنا بقوة حتى دخلنا الشقة الأولى وكان معى شنطة بها اوراق تركتها على الأرض وجدتها معلقة فى الهواء فى منتصف الصالة . هنا انهار احد العمال وحملته مع زميله الى اسفل وقابلت اخو صاحب العماره وقلت له " فعلا حسبى الله ونعم الوكيل فيك انت واخوك، واقسم بالله انا عندى عمال تهد البيت على دماغكوا، بس مش عايز اعمل مشاكل واعلاف ان الله يمهل ولا يهمل" قلت هذه الجملة بصوت عالى جدا حتى ان الناس تجمعوا .
"


(تابع الجزء الثانى)


بعدها طلعت الشقة الأولى وقفلت الباب عليه وجلست على الأرض فى احد الأركان وانا امسك راسى بعد وضع لصق طبى عليها واضع راسى على رجلى واغمضت عينى ولم ادرى بشئ فلقد نمت حتى افقت فى ساعة متأخرة ووجدت طبعا ظلام رهيب ، بصراحة ماخبيش عليكوا انا اترعبت وقمت جريت ذى المجنون وانا بقول بصوت عالى "الباب فين " هنا حدث امر عجيب جدا انفتح باب الشقة بدون تدخل منى والجزء الذى عند الباب كان به اضاءة خافتة مجهولة المصدر وكأن شخصا ما ينير لى الطريق حتى اخرج من الشقة .

هنا توقفت واستدرت ونظرت فى ظلام الشقة وقلت " مين معايا فى الشقة "
عندها انغلق باب الشقة بهدوء وانتقل الضوء الى الحائط امامى عندها رأيت ………
"

رواية تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوه 2024.


"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"

اليوم حبيت أنزل لكم رواية جديدة

أتمنى تنال على إعجابكم

أخليكم مع الرواية

تَدٍرِيّ وِشْ آقَسَۓجَـرَحْ فِي قَـلَبْ آلبنت وَ آلَعَـن مْفًـآهِـيـِمْ آلَجـِفَـۓ وَ آلقَـسَآوَهْ
آنّكـ تِحِـبْ آنّـسَآنْ بـِقَـلْبٍكـ وتُلآقُي آلجَزآـۓ {..خيآنهــ/ وآهِآنَه

((آلبآرت آلآول))

آم جيهآن:قومي يآبنت لآتفشليني عند آلحريم بسرعه

جيهآن"بتضجر..وتلعب بآظآفيرهآ":يمه قلت لكــ مآآبغى وبعدين آنآ

جيهآن..آدخل ع حريم وآنعرض مثل آلبهآيم آسمحي لي مآمي نونو

مآرآح آدخل آبدآ

آم جيهآن"بضيق لآنهآ عآرفه بنتهآ مستحيل تترآجع عن كــلآمهآ":طيب

وش آلسوآة

جيهآن"بآسلوب سخريه":عندكــ آلبطه خليهآ تدخل …وع كــل حآل آنآ بردهم

حتى لو دخلت ..وغير كــذآ خليهآ شوي تآخذ مقلب بنفسهآ ههههه وآنه في

حد يبيهآ آو يفكــر يآخذهآ لولده

آم جيهآن "بعصبيه":بنت مهمآ كــآن هذي آختكــ ولآ آشوفكــ متكــلمه كــذآ

قدآمهآ تسمعين

جيهآن"بدون آهتمآم":يعني تقنعيني آنهآ بتحس هههههههههه يمه بنتكــ

هذي مدري وش تحس فيه ووين عآيشه آلكــل يتمسخر عليهآ وع سمنتهآ

وع آهمآلهآ بشكــلهآ ..يعني مو كــفآيه آنهآ شينه …"وتلف ع آمهآ"وهذآ

جزآي بعد آني آبي آخفف عليهآ وآخليهآ تحس آنهآ مرغوبه لو مره ع

آلآقل ….

آم جيهآن"بآنزعآج":ولو يآبنتي هذآ شئ غصب عنهآ شفتيهآ آنهآ حآولت

تخفف ومآظل رجيم مآجربته ومآفآد معهآ

جيهآن:هههههههههههههههههههه آي رجيم يمه بآلنهآر تقآوم وملتزمه

فيه وبآخر آلليل مآيبقى شئ بآلثلآجه ههههههههههه تقصين ع مين يمه

آم جيهآن: آلحين بتقومين ولآ شلون

جيهآن"تحط رجل ع رجل":نو قلت يآلي عندي …وآذآ مآتبين آلفشيله

دخليهآ آنتي عليهآ عليهآ بتتفشلين ع آلآقل..مآتصيرين قدآمهم آنه مآلكــ

كــلمه وتنحرجين جنبهم

آم جيهآن"بزعل":عشآني يآبنتي

جيهآن"بدلع":مآمي آدري آنكــ تبيني آدخل لآني آحلى منهآ وحتى لو دخلت

مستحيل آوآفق عليهم…آنآ ضد آلزوآج آلتقليدي ومستحيل آقوووم

آم جيهآن:آقول آتركــي عنكــ هآلآفكــآر وآلخرآبيط آجل وش تظنين ع بآلكــ

بتتزوجين بغير هآلطريقه هذي عآدآتنآ وتقآليدنآ

جيهآن"مطنشه":آي آي .. عن آذنكــ يمه بروح آتفرج ع آلتي في

آم جيهآن: لآحول ولآ قوة آلآ بآلله

نزلت تحت تدورهآ ….صآرت تنآدي عليهآ ومآلقت رد..عرفت وين

بتلآقيهآ ..تعبت وهي تدور لهآ حل ..تعبت وهي تحآول فيهآ تلتزم بشئ

لحد مآفقدت آلآمل وسلمت آمرهآ لله… وصلت للمطبخ ومثل مآتوقعت

كــآنت جآلسه ع آلطآوله ومطلعه كــل يآلي بآلثلآجه…وغير يآلي ينقلي

ويتسخن…وهي دآخله جو بآلآكــل..ومستمتعه لآخر درجه….

آم جيهآن"بضيق ع حآلهآ":آنتي هنآ وآنآ تعب صوتي يوم آنآدي عليكــ

نجود"ترفع نظرهآ لآمهآ..وبيدهآ توست":مآسمعتكــ يمه آمري بغيتي شئ

آم جيهآن: آيه قومي غيري ملآبسكــ وتسنعي وتعآلي للمقلط بسرعه

نجود"آستغربت ..":ليه وش فيه

آم جيهآن: قومي لآتعلين قلبي مثل آختكــ

نجود"بوزت ..دآيمآ يذكــروني فيهآ آف":طيب

قمت بصعوبه من آلكــرسي..ومشيت…بعدهآ تذكــرت شئ

ولفيت ع آمي

":بس وش آلبس يمه

آم جيهآن"يعني بتفرق": يآلي تبين بس لآتتآخرين

نجود:آن شآءآلله يمه

صعدت ع آلدرج بصعوبه وآنفآسي بدت تتقطع آنآ بآلحيل آمشي

وشلون مع آلدرج..وآخيرآ وصلت وقفت لثوآني آجمع فيهآ آنفآسي…

تعريف آلشخصيآت…….

آبو جيهآن: متوفي من 3 سنين ومآعنده آلآ بنتين نجود وجيهآن

آم جيهآن:آم حنونه لآبعد درجه ع بنآتهآ وخصوصآ ع جيهآن ومآتقدر

ترد لهآ آي طلب.. آرمله وعآيشه هي وبنآتهآ ببيت ورثته من زوجهآ

من بعد مآتنآزآلو آخوآنه عن آي حق لهم بآلورث لهآ ولبنآتهآ…

عآيشين لحآلهم

جيهآن: بنت جميله جدآ تتميز بجسمهآ آلرشيق وكــآنهآ عآرضه آزيآء

شعرهآ صآبغته بآلون آلبني آلآشقر وقآصته لحد رقبتهآ وطبقآت كــوكــتيل

عمرهآ 22 كــثير تقدمو لهآ لكــن هي ترفض مآتبي تتزوج زوآج تقليدي

تبي يكــون زوآجهآ عن حب ويختلف عن آلعآدآت وآلتقآليد متحرره كــثير

نجود:عمرهآ 21 سنه..بنت مختفيهآ معآلمهآ وملآمحهآ من آلسمنه آلزآيده

وآلمفرطه…بيضآء..وجههآ دآئري ومليآن حيل.. تلبس نظآرآت..ومركــبه

جسر ع آسنآنهآ…دآيمآ متهمه بكــونهآ عديمه آحسآس ..وآلعكــس صحيح

تمتآز آنهآ تخبي كــثير آحسآسهآ ومحد قدر يعرفهآ ع حقيقتهآ ومن تكــون

حتى آمهآ تجهلهآ …ومع بآقي آلروآيه رآح تبآن شخصيتهآ آكــثر

نجود"آلقيت نظرة آخيره ع نفسي…لبست جلآبيه سمآويه..مشطت شعري

ورفعته ولفيته…لبست نظآرتي..وتعطرت…نزلت تحت لآمي وآنآ آفكــآري

توديني وتجيبني .. ليه آمي تبيني …آخذت وقت طويل ع مآنزلت آلدرج

وصلت للمقلط ودخلت ومآكــنت آتوقع آنه عندنآ ضيوف غرب توقعتهم

خآلآتي ولآ عمآتي..بآلكــثير جيرآنآ.. رجعت ع ورى بس آمي نآدتني

آم جيهآن:تعآلي يآنجود آدخلي

نجود"دخلت ولآ آدري وش آلسآلفه":آلسلآم عليكــم

آلكــل :وعليكــم آلسلآم

آم جيهآن:تعآلي آجلسي هنآ"وآشرت لي ع آلكــنبه يآلي جنبهآ…

مشيت وجلست عليهآ"

آم عبدآلله:آلآ وين آلعروس يآآم جيهآن

نجود"كــلمتهآ شدت آنتبآهي ..عروس..فتحت عيوني ع آلآخر ..

آخيرآ فهمت قآطعني بتفكــيري جوآب آمي وهي تآشر على":………

آم جيهآن:هذي هي قدآمكــ يآآم عبدآلله

بشآير"تنآظر بآمهآ بآستغرآب":آهآ هذي جيهآن

آم جيهآن: لآ هذي نجود آلصغيرة

آم عبدآلله"كــل هذآ وصغيره ..لآحول ولآ قوة آلآ بآلله وش بيفكــنآ من

هآلمصيبه عزآلله ولدي آنهبل":لآ يآآم جيهآن حنآ جآين للكــبيرة تدرين"

وتلف على":يآبنتي آنتي صغيرة ومآظن آنكــ بتعرفين لولدي هو يبي

كــبيرة عشآن تفهمه …وتقدر ظروفه

آم جيهآن: آلله يسلمكــ هي كــبيرة آلفرق بينهآ وبين آختهآ سنه بس

بشآير:هو كــم عمركــ يآنجود

نجود"حسيت مو حسيتآ لآ تآكــدت آنهم آنفجعوآ يوم عرفوآ آني آلعروس

كــآن ودي آضحكــ ع آشكــآلهم بس مسكــت نفسي..بس آحسآس غريب

وآخيرآ عرفت وش آحسآس آلبنت يوم يجونهآ خطآطيب حتى لو كــآن مآلي

علم فيه هههههههههه ":عمري 20 سنه

بشآير: آلعمر كــله…طيب تدرسين

نجود: لآ آنقبلت بآلجآمعه ..بس طفشت منهآ وتعبت وجلست بآلبيت

بشآير"آهلآ لآ شكــل ولآ مستقبل بعد آلله يعينكــ يآآخوي كــآنكــ تدبست

تدبيسه مآبعدهآ شئ زين":آهآ

آم عبدآلله:آلآ وين آختهآ

آم جيهآن: وآلله نآيمه

آم عبدآلله: متى تصحى ودي آشوفهآ

آم جيهآن: مآتصحى آلآ بآلليل"يآربي وشلون آصرفهم بآين آنهم يبون

جيهآن مآيبون نجود يآرب سآمحني ع آلكــذب هذآ":وغير كــذآ هي

مآتفكــر بآلزوآج آلحين

بشآير"رن جوآلهآ ":هلآ آبوي .. آيه خلصنآ ..طيب آحنآ جآيين

آم عبدآلله: جآ

بشآير: آيه يآلله

آم عبدآلله وبشآير يقومون ويلبسون عبآيآتهم.. ويسلمون علينآ ..

آم جيهآن: حيآكــم آلله يآهلآ وسهلآ

آم عبدآلله: آلله يحيكــ .. يآلله مع آلسلآمه وآن شآءآلله بينآ آتصآل

آم جيهآن" وعآرفه آلجوآب": آن شآءآلله

بآلسيآرة آبو عبدآلله ينتظرهم… وبعدهآ وصلوآ للسيآرة وركــبوآ وسلمو

آبو عبدآلله: وعليكــم آلسلآم

آم عبدآلله"بخوف وضيق":يآبو عبدآلله مآودي آكــسر بكــلمتكــ بس

آلبنت آبد مآتصلح لولدكــ

آبو عبدآلله."مكــتفي بآلسوآقه بدون رد":……….

آم عبدآلله:وآلله آنهآ مآتصلح له ..وخوفي آنهآ يطلقهآ من بعد كــم

يوم ونلعب ع آلآم وبنتهآ

آبو عبدآلله"بصرآمه":آنآ عطيت آلآبو كــلمه وبكــرآ آلتحآليل

وبآلكــلمه هذي نهى آيه نقآش ممكــن يصير وآلتزمت آم عبدآلله

آلصمت وصآرت تفكــر بولدهآ وبمصيره ووش رآح يصير

نجود" آليوم ج تآمي وكــلمتني وكــآنت طآيرة من آلفرح..

ومآهي مصدقه آنآ نفسي مب مصدقه .. معقوله .. لآ آكــيد آحلم..

صرت آقرص نفسي ..يمكــن آصحى من حلمي.. آنآ بكــرآ رآيحه

آحلل.. وبعدهآ آتزوج.. لآ مآني مصدقه.. بعدهآ صآرت

آلآفكــآر توديني وتجيبني.. لآ تفرحين آنتي عآرفه حظكــ ..

مقرودة وين مآآروح ممكــن آلعريس وآهله وآفقوآ على بس ..

بس ممكــن آلتحآليل مآتظبط.. آو لحظه أهله عجبتهم .. ويمكــن

مآعرفوآ يوصفوني له .. بآقي آلشوفه آلشرعيه ممكــن

يشوفني وينصدم ويهون..لآ آعوذ بآلله وش هآلآفكــآر يآهبله..

وبصعوبه قمت لعند آلتسريحه.. كــنت آجمع آنفآسي ع آنه

مشوآر بسيط بس يتعبني من سمنتي

آنآ طولي 158 ووزني 100 يعني فوق فوق آلوزن آلطبيعي

بآلنسبه لي وللي بطولي..معآلم وجهي مختفيه من خدودي..

وآلنظآرآت بعد كــآن كــثير يقولون لي آني كــنت حلوة وآنآ صغيرة ..

بس مآضنيت.. آنآ عآديه جدآ جدآ بس مآآوصل للبشآعه.. وآكــيد آنهم

آنعجبو بآخلآقي آكــثر شئ..يآربي آلتفكــير جووعني بروح

آدور لي آكــله…"آلتفكــير ولآ آنتي تدورين لكــ آي عذر بس عشآن

تآكــلين"ضحكــت بسخريه ع نفسي ..ونزلت آدور لي شئ آكــله

آليوم ملكــتي .. مآني مصدقه آنه كــل شئ يمشي بسهوله ..

بس آستغربت من آمي وهي تقول لي وفرحآنه آنه آلعريس مآطلب

آلشوفه آلشرعيه .. وآقنعتني آنه يثق برآي آهله .. وبصرآحه

آرتحت كــثير لآني كــنت متخوفه منهآ .وخوفي آلآكــبر آنه

يردني من بعد مآيشوفني…

جيهآن" بكــآمل آنآقتهآ وزينهآ..":يآلله يآعروس آخلصي يقول

خآلي تعآلي تحت

نجود"بخوف":جيهآن خآيفه

جيهآن" ع غرورهآ بس مهمآ كــآن تحبني وحتى لو حآولت تخبي

آلشئ هذآ": لآتخآفين وسمي بآلله وقومي يآلله

نجود"وقفت …وصرت آنآظر شكــلي ":وش رآيكــ

جيهآن" تقرب مني وتصلح خصلآت شعري..وشآلت

آلنظآرة":شيلي هذي مآلهآ دآعي

نجود"بسرعه آخذتهآ منهآ":لآ تدرين آني مآآقدر آشوف شئ من دونهآ

جيهآن: طيب مب آمي شرت لكــ آشكــآل وآنوآع من آلعدسآت ليه

مآ تلبسينهآ يآخبله

نجود: مآآبي وبعدين آنتي تعرفين آني مآآحب آتعبث بعيني آو آي شئ

يقرب منهآ آخآف ومآآعرف

جيهآن"تتحلطم":آجل تنزلين لرجلكــ كــذآ كــآنكــ آم آربع وآربعين

بنظآرتكــ هذي نجود"تعودت ع كــلآمهآ وصآر مآآيآثر فيني لآني

آسمع آشيآء آقوآ من كــذآ":عآدي

وآصلآ آهله شآفوني كــذآ وآكــيد وصفوني له كــذآ يعني.. ليه آغير

من حقيقتي وآغشمه من آلبدآيه

جيهآن"تكــش على":وش غشه يآحظي .. يوم تزيين له وتطلعين له

بآحلآ صورة صآر غش

نجود"وآنآ آصلح نظآرتي":آيه غش

جيهآن: بآلطقآق يآلي يطق رآسكــ آخلصي يلآ ننزل خآلي هبل فيني

كــل شوي متصل ع آلجوآل.."وترد عليه":هلآ .. آيه هذآ حنآ

نآزلين مآله دآعي آلصرآخ

آن شآءآلله .."وقفلت منه": يلآ ع آلمجلس

نجود" مشيت معه .. وكــنت مستغربه آنه مب حآسه بآي خوف

ولآ آي آرتبآكــ سبقتني جيهآن .. وآنآ بصعوبه نزلت..وصلت

للمجلس وكــآن خآلي وآمي ينتظروني

مشيت ورآ خآلي لآنه قآل آلشيخ بيسآلني…………..

آلشيخ: هل تقبلين بعبدآلله ….. زوجآ لكــ

نجود"ببرود آلكــون كــله ..وكــآني آكــلم حد من آهلي":آيه

آلشيخ: مآفي حد جآبركــ يآبنتي تكــلمي ولآ تخآفين

نجود: لآ يآشيخ

آلشيخ: تفضل خلهآ توقع"ويعطيه آلدفتر"

خآلي: يلآ وقعي "ويآشر لي ع مكــآن آلتوقيع"

نجود"وقعت وبآركــ لي آلشيخ وخآلي.. وبعدهآ رجعت لآمي

وقلت لهآ آنه تم وحضنتني وصآرت تبكــي.. حسيتهآ مب

تصيح فرحآنه لي آني بتزوج مآآنكــر آنهآ

فرحآنه بس فرحتهآ آنهآ مآهي مصدقه آني آنخطب وآتملكــ

كــآنت فآقده آلآمل ..ولآ قبل آختي جيهآن آلي آلخطآطيب

كــل يوم عندهآ وكــثير يتمنونهآ لعيآلهم

جيهآن: يمه بيدخل آلعريس ولآ لآ

آم جيهآن: لآ مآآتوقع يقول خآلكــ.. آنه مشغول.. بكــرآ

رآح يجي مع آمه وخوآته وبيلبسون آلدبل وآلشبكــه

جيهآن: يوو آجل زينتكــ ع آلفآضي يآنجيد

آم جيهآن: ومن يقول آليوم بعد صلآة آلعشآء خوآلكــ وخآلآتكــ وعمآمكــ

وعمآتكــ كــلهم بيجون .. مسويه ذبيحه هذي بنتي وبسوي لهآ عزومه

نجود"كــنت هآديه ومآني خآسه حتى بآلخجل ولآ كــآني آنآ يآلي تزوجت

مآكــنت حآسه بآي آحسآس ": يمه ذبيحه عآد ليه مآسويتي بوفيه

آم جيهآن "وفهمت على": بعرسكــ آن شآءآلله

نجود"بغيض": وليه آنآ بذوقه بطس عنده وآلمعآزيم هم يآلي بيبلعونه

آم جيهآن"ضحكــت على وع تفكــيري يآلي مب هآمني آلآ آلآكــل"

:ههههههههههه

يلآ روحي بس ورتبي كــآن في شئ يبي له ترتيب

نجود: يآسلآم عروس ويوم ملكــتي آروح آرتب مآيصير

آم جيهآن: يعني آنكــ تسوي نشئ بيوم ملكــتكــ ولآ غيره

مآورآكــ نفعه يآلله روحي عن وجهي آنتي وآختكــ

جيهآن"يآلي تلعب بآظآفيرهآ":يآربي يروحون ويجون على

نجود: آمشي بس آمشي

بآلغرفه وجيهآن للحين قبآل آلمرآيه وكــل شوي تصلح بشعرهآ

وشوي بمكــيآجهآ وشوي بآظآفيرهآ ..":نجيد

نجود"كــنت مندمجه وآنآ آكــل سلطة تونه تصبيرة لحد مآيجي

وقت آلعشآء":هآهـ

جيهآن:هويتي يآلبطه خلآص رحمي فمكــ آلحين آلمفروض تبدين

تسوين رجيم عشآن مآيجي وقت زوآجكــ آلآ آنتي نحفآنه وتلآقين

مقآسكــ

نجود"نآظرتهآ بدون آهتمآم وكــملت آكــلي":وآلله هم يوم خطبوني

يعرفون آنه هذآ وزني ومآطلبوآ مني آنحف

جيهآن"مآعجبهآ ردي": بآلطقآق بس منتي مستغربه آهله لآجآبوآ له

صورة ولآ وصفوه لنآ.. وآكــثر شئ مستغربه منه آنه مآطلب يشوفكــ

بعد آلملكــه

نجود"مآآهتميت":مدري بس ع كــلآم خآلي آنه مآعليه كــلآم لآ

بآلشكــل ولآ آلآخلآق ولآ آلآسلوب.. يعني لآتلمحين آنه به

بلآ ولآ شئ

جيهآن: مآلت مب قصدي .. بس مستغربه ليه مآطلب يشوفكــ

ولآ يجلس معكــ شوي

نجود: يمكــن مب من عوآيدآهم آو يمكــن بينتظر لبكــرآ مرآ وحده

جيهآن" بعدم آقتنآع": يمكــن

مرت آلعزومه ع خير وطبعآ آلكــل مستغرب آني تزوجت قبل جيهآن

ومستغربين آكــثر كــيف وآفقوآ على وع معرفتهم بآلمعرس وآهله

آنهآ مآعليهم كــلآم وع مآسمعت آنه مزيون حيل… بس طنشتهم

آكــيد منقهرين آنه بنآتهم بكــبودهم للحين وآنآ جآ نصيبي..

آم عبدآلله:لآزم تآكــل يآيمه صآر لكــ يومين مآطب بطنكــ شئ

عبدآلله "بضيق وقهر ":مآني مشتهي يمه ..مقهوور مقهور

آم عبدآلله"جلست جنب ولدهآ ":مآعآش من يقهر يآيمه

عبدآلله: عسآه بطوله آلعمر يآلي قهرني يمه بس ..عمري مآتصورت

آني آنجبر حآلي حآل آلبنآت .. ومن يجبرني آبوي يآلي تعودت

عليه آلتفهم…وآلتفآهم..ومآ

يخلينآ نسوي شئ آلآ بقتنآع ورضى منآ..

آم عبدآلله:وآلله يآولدي هذآ نصيبكــ وهذي كــلمة آبوكــ ومآلنآ آلآ

نسوي آلي يبيه

عبدآلله"يتنهد":……

آم عبدآلله"بتردد":طيب يآيمه قوم آرتآح لآنه بكــرآ رآح نروح لهم

عشآن تشوفهآ وتلبسون آلدبل وتعطيهآ آلشبكــه

عبدآلله"آآهـ يآلقهر عمري مآتوصورت آني آنجبر بيوم حآلي

حآل آلبنت

"وقمت ": آن شآءآلله يآلله تآمرين ع شئ يآلغآليه

آم عبدآلله:سلآمتكــ يمه وتصبح ع خير

وقمت لغرفتي وآنآ آدعي ربي يسهل آموري ويكــتب لي آلخير

بآآختيآر آلوآلد لي وحآولت آنآم وبصعوبه غفت عيني ……….


آم عبدآلله"رآيحه جآيه وبتوتر تفركــ آيدينهآ ..تفكــر بولدهآ آلي آنظلم ببنت مستحيل

تعجبه آو ترضيه كــزوجه ..وتفكــر بآلبنت آلي بتنظلم معه..وهي مآتدري وش آلسآلفه

كــآن ودهآ تتصل عليهم وتقول كــل شئ ..بس خآفت من ردة فعلهم وخآفت آكــثر

آنه يوصل لآبو عبدآلله…

مآجد"دخلت وآستغربت آنه آمي للحين صآحيه ..وآستغربت آكــثر من طريقه مشيتهآ

بآين آنه في شئ مكــدرهآ ومضآيقهآ وهآمهآ.. مشيت لعندهآ وهي آبدآ مب حآسه

بوجودي آكــيد آلموضوع كــبير .. ولآ معقوله مآتنتبه لآزعآجي":آلسلآم عليكــم

آم عبدآلله"سرحآنه ولآ حآست بوجوده":………..

مآجد"يحركــ يدينه":يآهوووو نحن هنآ

آم عبدآلله"آنتبهت له":هلآ هلآ يمه متى جيت

مآجد"حبيت رآسهآ وسحبتهآ وخليتهآ تجلس معي ع آلكــنبه":من شوي وآنتي منتي

حآسه فيني .. آيه لنآ آلله آليم آخذ عقلكــ يتهنى به

آم عبدآلله"تتنهد":وش مخذ عقلي غيركــم يآيمه ..آلله يعين بس

مآجد"شكــله آلموضوع كــبير ولآ وش يخلي آلهم بآين ع ملآمح وجههآ ونبرة آلحزن

بصوتهآ":يمه وش فيكــ خوفتيني تكــلمي

آم عبدآلله"مآتبي تكــبر آلموضوع":لآتشيل هم يآمآجد قوم نآم وآرتآح عندكــ دوآم

بكــرآ

مآجد"آسلوبهآ خلآني آصر آني آعرف وش آلسآلفه":يمه مآني قآيم لحد مآآعرف

وش آلموضوع

آم عبدآلله"كــآنت محتآجه تتكــلم وتقول آلي بخآطرهآ لحد ولآ بتنفجر":يآولدي خآيفه

من بكــرآ

مآجد"وكــل علآمآت آلآستفهآم آنرسمت ع وجهي":شلون!!

آم عبدآلله"تنهدت": آنت تدري آنه آخوكــ مآله خآطر بآلزوآج وآبوكــ جآبره

مآجد"متفهم آلوضع":يمه آبوي مآآجبره آلآ لآنه آلصرآحه ومن دون زعل آخوي

مآيدري وين مصلحته ع آنه آكــبر مني آلآ آنه آصغر مني بآلعقل ومآآمدح نفسي

بس آلكــل يشهد بآلشئ هذآ وآكــبر دليل تصرفآته ومرآهقته للحين

آم عبدآلله:وآنآ معكــ بس آلمشكــله مب هنآ .. مب آنه آنجبر ع آلزوآج..

مآجد: آجل؟؟

آم عبدآلله:آلمشكــله آلبنت آلي آختآرهآ آبوكــ.. له مآهي من ذوقه ومآهيب مجبته

آبدآ وآنت تعرف آخوكــ عينه زآيغه وتعجبه آلبنآت يآلي يهتمون بنفسهم وروآعي

موضه وحركــآت

مآجد"عقدت حوآجبي":طيب عآدي كــل آلبنآت يهتمون بآلشئ هذآ وآلي ملكــ عليهآ

آليوم ..آن شآءآلله تكــون ذكــيه وتكــسبه ..وكــلهآ كــم آسبوع شهر بآلكــثير تلآقينه

نآشب لهآ ويحب روسكــم آنكــم زوجتوه

آم عبدآلله"بضيق":مآفهمت وش آبي آوضح لكــ

مآجد:طيب قولي

آم عبدآلله: آلبنت آلي تزوجهآ مهيب شينه بس مآفيهآ حلآ آبدآ وفوق كــذآ آنهآ سمينه

حيل وآلله لو آنكــ شفتهآ وشلون بصعوبه تمشي وشلون تتحركــ كــآن عذرتني ع همي

آلبنت آبد مآتصلح له ومب من مستوآه..ومآآقول كــذآ كــغرور بولدي لآ وآلله آقولهآ

من خوفي ع آلبنت وخوفي من ربي لآنهآ بتنظلم معه آعرفه ولدي وتربيتي وآبد مآ

رآح يعديهآ ع خير ولآ رآح يعيش آلبنت بهنآ بيطين عيشتهآ من بعد مآيشوفهآ

ويحط كــل حرته فيهآ

مآجد"آقتنعت بكــلآم مي لآني آعرف عبيد..":طيب ليه مآقلتوآ لآبوي ولآ له عشآن

يرفض ..مآآقصد آنه يرفض آلزوآج آقصد آنه يرفض آلبنت ويدور غيرهآ

آم عبدآلله: آبوكــ معند ومهب رآضي آلآ ببنآت هآلعيله

مآجد:بنآت؟؟ طيب مآفي غيرهآ ع قولكــ بنآت يعني عندهم غيرهآ ليه مآآخترتوآ

له وحده من خوآتهآ آلبآقي

آم عبدآلله: كــآن ودي بس آختهآ آلكــبيرة كــآنت رآفضه آلزوآج ومآرضت ومآبقى آلآ

آلصغيره يآلي قلت لكــ عنهآ

مآجد:لآحول ولآ قوة آلآ بآلله … طيب ليه آبوي مصر عليهم

آم عبدآلله: لآنه صديق خآلهم .. وكــثير خآلهم يسولف له عنهم وآنه شآيل همهم

وخآيف عليهم من بعد عينه يصير بهم شئ وهم مآعندهم رجآل يعتمدون عليه

مآجد: وآبوهم وينه؟

آم عبدآلله: مآجد وش فيكــ نسيت

مآجد"حطيت يدي ع رآسي": آيه صح متوفي

آم عبدآلله: آيه آلله يرحمه آنآ مآآنكــر آنهم وآلنهم منهم ومآسمعنآ آلشينه فيهم بس

مهمآ كــآن كــل آم تحلم بآلحرمه آلمثآليه لولدهآ .. وآلبنت هذي آبدآ مب هي

مآجد"كــنت آبي آحآول آريح آمي بآي طريقه ":طيب وآخلآق آلبنت كــيفهآ

آم عبدآلله: آن جينآ للحق .. آخلآقهآ مآفيه مثلهآ وآلبنت عسل بتصرفآتهآ وآسلوبهآ

ومب مخربهآ آلآ سمنتهآ يمكــن لو نحيفه ومهتمه بنفسهآ كــآن زآنت كــثير

مآجد: طيب مآتعرفين يمكــن من حمآس آلزوآج وكــذآ تهتم بنفسهآ وتنحف نفسهآ

وتتغير

آم عبدآلله: آلله آعلم…"وقآمت": يآلله قوم نآم وآنآ بروح آنآم بعد

مآجد"وقفت وحبيت رآسهآ: يآلله تصبحين ع خير .. ولآ تفكــرين كــثير

آم عبدآلله: وآنت من آهله.. آن شآءآلله

مآجد "صعدت لغرفتي وآنآ آفكــر بآلبنت آلمسكــينه آكــثر من آخوي لآنهآ هي آلوحيده

يآلي ضآيعه بآلسآلفه هي آلوحيده آلي بتنظلم.. آعرف آخوي مهب من آلنوع آلمتفهم

ولآ آلنوع آلصبور ويهمه آلمظهر آكــثر منكــل شئ…تعوذت من آبليس وقريت آلآذكــآر

وحطيت رآسي ونمت"

عبدآلله"آنسآن طآيش ع كــبر سنه مب آلطيش آلمعروف عند آلشبآب بس تفكــيره فيه

شويه مرآهقه بآلنسبه لسنه عمره 35 سنه وكــآن كــل تفكــيره آنه مستحيل يتزوج

ع آلطريقه آلتقلديه وهو يآلي رآح يختآر شريكــه حيآته بنفسه بس سمعته صآرت

بين آلنآس بآنه رآعي بنآت ..وسمع بهآ آبوه وقرر آنه يزوجه عشآن يهجد..

عبدآلله آنسآن طموح كــثير ويحب يهتم بشكــله ويتآبع آلموضه وفتآة آحلآمه يبيهآ

تكــون مهتمه بنفسهآ وتتآبع آلموضه وتكــون مقآربه لعآرضآت آلآزيآء وغير

آلموآصفآت آلبآقيه يآلي رآح نعرفهآ مع بآقي آلآحدآث…."

بشآير"آنسآنه طيوبه وفيهآ شويه غرور عمرهآ 33 سنه ومتزوجه وعندهآ بنتين

رنآ وشروق رنآ عمرهآ 15 سنه وشروق 14 جآبتهم ورى بعض..وعندهآ ريآن

عمره 6 سنين وزوجهآ رآئد يصير ولد صديق آبوهآ وعآيشه مرتآحه معه

ومتفآهمين بآلحيل.."

مآجد"ع آنه آلآصغر فيهم آلآ آنه آلآكــبر بلتفكــير بينهم كــلهم.. عمره 29 سنه يمتآز

بذكــآءة وعصبي حيل عكــس شكــله آلرآيق..يهتم بشكــله كــثير من نآحيه آلصحه

ريآضي ويهتم بآكــله وشربه موظف بشركــه آبوه مع آخوه عبدآلله..

نجود" آليوم صحيت بدري.. لآني رحت آلمشغل آنآ وآختي كــنت متحمسه بس مآبينت

لآمي وآختي هآلشئ.. كــنت آنتظر وقت وصوله لآني متشوقه آشوفه وآعرف كــيف

شكــله وكــيف آسلوبه.. وكــل شئ عنه..

ع آلسآعه 8 رن جرس آلبيت وعرفت وقتهآ آنهم وصلوآ نزلت آمي تدخلهم

وخآلي دخل آلرجآل بآلمجلس ولحريم مع آمي.. نزلت آختي معهآ ترحب

فيهم وتضيفهم .. وبعدهآ بشوي نزلت . كــنت لآبسه فستآن آسود وفيه تموجآت

آللون آلآحمر… صرآحه يوم شفته معروض شكــله خطير بس يوم لبسته آختفى

موديله ضآيقني هآلشئ بس مآبينت … كــنت حآطه مي كــآب خفيف لآن هآمي رآفضه

آني آحط ثقيل.. شعري قصيته لنص ظهري وسويته طبقآت وسويت آلويفي آللبنآني

صبغته بلون آحمر غجري..وكــنت طآيرة من آلفرح .. دخلت عليهم وكــآنوآ نفسهم

يآلي جآوآ يشوفوني.. سلمت ع آلكــبيرة شكــلهآ هذي آمه .. مدري ليه حسيت

آنهآ مب رآضيه ع زوآجي من ولدهآ آو مب مقتنعه بس تعوذت من آبليس وتركــت

آلوسوسه عني.. بعدهآ سلمت ع بنتهآ يآلي عرفتني ع نفسهآ .. هي وبنآتهآ مآشآءآلله

عليهم يهبلون.. صرآحه حسيت آ ني آقل منهم بكــثير..قهرني شئ آنهم كــآنوآ

ينآظرون آختي بآعجآب كــبير .. وآنبهآر وكــآنهم مب مصدقين آنآ خوآت…

آم جيهآن: جيهآن روحي لخآلكــ.. آتصل ع جوآله مآيرد قولي له يرد عليه

جيهآن"تقوم": آن شآءآلله مآمي

جيهآن" مشيت لحد مآوصلت للمجلس…وبصرآحه من آمر ع مرآيآ لآزم آشوف

شكــلي كــثير قآلوآ لي آقلل من هآلتصرف لآنه بعدين يؤدي للوسوسه وآلمرض

آلنفسي بس مآآقدر آقآوم .. وقفت عند مغآسل آلمجلس.. وصرت آصلح بشعري

كــنت لآبسه تنورة جينز سودةقصيرة..لتحت آلركــبه ومعهآ بوت آسود طويل

وبدي آحمر وبوسطه كــرستآله ع شكــل فرآشه.. ومن ورى خيوط ع شكــل

ضرب متدآخله ببعض..وشعري خليته مفتوح وسويت فيه ترويل خفيف ومع

آلهآي لآيت آلي سويتهآ صآير شكــله خيآل .. صحيح آنآ آوصل للغرور بشكــلي

بس مآآسميهآ غرور آسميهآ ثقه بشكــلي..آنتهيت وآرضيت غروري من شوفه

نفسي وتو بطق بآب آلمجلس آلآ آنصدم بآلي كــآن يرآقبني.. وع طول حطيت رجلي

ودخلت.. قلبي كــآن يدق بسرعه… صحيح آني جريئه ومآآخآف من حد بس

مب لدرجه آلوقآحه وآخآف.. كــثير ومآآحب هآلموآقف..نآظرت من آلبآب آشوف

آذآ للحين موجود لآني بشوف خآلي .. مو نآقصه آمي تهآوش ..آنتظرت وآنتظرت

ومآشفت آحد.. طلعت رآسي قبل وصرت آنآظر يمين ويسآر ويوم تآكــدت آنه مآفي

آحد.. مشيت للمجلس.. بس تفآجآءت وتجمدت آكــثر من يآلي تكــلم

:لآتفهميني غلط … بس بصرآحه ومن غير مجآملآت.. آنتي خيآل وندمآن

آني مآعرفت عنكــ قبل .. بس كــل شئ يتعوض .. مآآبيكــ تفهميني غلط هذي

آلورقه وفيهآ رقمي.. بحطهآ لكــ.. وخذيهآ ..وبنتظر منكــ مكــآلمه .. وآرجوكــ

لآتفهميني غلط آنآ قصدي شريف وآلله …

ودخل للمجلس قبل لآيسمع ردي.. كــنت ميته خوف وصرت آسب نفسي آني

مآتحركــت ولآ عطيته كــم كــلمه ع رآسه .. آلخآيس ببيتنآ ويتغزل ويرقم بعد

خذت آلورقه وشقيتهآ ورميتهآ.. وطقيت آلبآب ع خآلي وقلت له آلي قآلت

لي آمي رجعت وآنآ معصبه بآلحييل من يآلي صآر وودي آعرف من هو

عشآن آقول لآهله عنه.. كــنت متآكــده آنه مب آلمعرس.. بس مين .. يمكــن آخوه

آيه آكــيد آخوه بس عليه شكــل آلدب.. وآووو..بس ليه آنقهرت آنآ نفسي متقبله

آلطريقه هذي للتعآرف لآني آنآ آبي آختآر شريكــ حيآتي.. بس آسلوبه غلط

وطريقته غلط ووين يرقمني ببيتنآ بعد …سرحت بآفكــآري .. وآنآ آفكــر فيه

وبشكــله وبآسلوبه صحيح آنه كــآن مرتبكــ بس شفت آلثقه بعيونه.. صرآحه من

حقه آلثقه مآعليه قصور آبدآ..ضحكــت ع نفسي مره آمدح فيه ومره آسب فيهآ

آم جيهآن :يآبنت آنآآآديكــ

جيهآن" آنتبهت لهآ":هآهـ شفيكــ وش فيه

آم جيهآن: من زمآن آنآدي عليكــ وش تسوين

جيهآن: ولآ شئ

آم جيهآن"وتتحلطم ع بنتهآ": نآديتي خآلكــ كــلمتيه

جيهآن: آيه قآل بيتصل عليكــ

آم جيهآن"توهآ بتتكــلم آلآ آلخآل يتصل": هلآ آخوي ….

جيهآن"تنهدت ودخلت وكــلي فضول آبي آعرف من هذآ .وكــنت

متآكــده آنه آخوهم وولدهم مآجد.. وحطيته ببآلي لآنه عجبني…":……..

نجود"حسيت بخوف يوم آمي وجيهآن طلعوآ .. بس آرتحت يوم صآرو يسولفون

معي ويضحكــون كــآنوآ حبوبين مره..":وآنتي كــم عمركــ

شروق"بهبآل": آنآ يآستي عمري 14 جآيه ونآشبه بقووة لآختي ست آلحسن هع

نجود"ضحكــت ع رجتهآ":هههههههههههههه شكــلكــ نآشبه وبقووة لهآ

رنآ"بقهر": بقووة وبس آلآ مطلعه عيوني آف بس سكــتي

نجود: ليه وش تسوي لكــ

رنآ:سوآلفي معهآ كــثير بفقع رآسكــ فيهآ بس آصبري توكــ تعرفينآ ونطلع

فضآيحنآ مآيصير ههههههههههههه

نجود:ههههههههههههههههههههههههه

شروق: شكــلكــ آنتي آلهآديه وآختكــ آلي تنشب صوح

نجود:هههههههههههه لآ وآلله كــل وحده بحآلهآ

رنآ: يآحظكــ

شوي آلآ جآت آمي وهي متغطيه .. وبعدهآ عرفت وقلبي صآر يدق بسررعه

وبديت آرتبكــ… مشت بشآير لبرآ .. وثوآني آلآ هي رآجعه ومعهآ آخوهآ ع طول

نزلت عيوني.. كــنت منحرجه وخآيفه ع آني كــنت آنتظر هآللحظه ع آني تمنيتهآ

مآتجي.. وشفت رجوله وآقفه بوجهي بآلظبط وبخجل وخوف رفعت نظري يوم

قآلت لي آمي آسلم عليهآ..وكــنت مبتسمه ..وبآن آلجسر ..بس آستغربت

من جموده.. وجهه كــآن خآلي من آي تعبير … سلم على ببرود وع طول رآح

وجلس جنب آمه.. مآعرفت وش آفكــر فيه جلست … وآنآ مب مستوعبه

شئ… صآر يسولف مع آمي ..ويسآلهآ عن آخبآرهآ .. وهي ترد عليه..شوي

آلآ جآت آختهآ لعندي ووقفت لآنهآ سحبتني من يدي.. ومشيت ورآهآ لعنده

وبعدهآ خلته يوقف.. حسيت آنه يقآوم ومآكــآن يبي وطول آلوقت كــنت منزله

وجهي ع آلآرض…بس من آلآصوآت وآلحركــه فهمت يآلي يصير..بعدهآ

وقف ولبسني آلدبله ولبسته ولمآ جآ وقت آلشبكــه تحجج آنه مآيعرف وقآل

لبشآير تلبسني.. وهي مآرفضت.. خلصنآ وبعدهآ جلسنآ .. وشوي آلآ آلكــل

قآم وهو ع طول وقف معهم

بشآير: آجلس وش فيكــ مستعجل.. حنآ رآيحين غرفه ثآنيه عشآن نخليكــم

ع رآحتكــم

عبدآلله"وآخيرآ نطق":لآ مآله دآعي آنآ بمشي آلحين

بشآير"بآين من صوتهآ ونبرته آنهآ تترجآه": بس شوي مآقلنآ لكــ نآم هنآ

عبدآلله" جلس وبآنت آلعصبيه من جلسته":بس مآرآح آطول

بشآير:طيب

وطلعت وتركــتنآ لحآلنآ ومآكــآن ودي آبدآ تطلع مآبي آجلس لحآلي معه آبدآ..مرت

خمس دقآيق وحنآ آلآثنين ملتزمين بآلصمت.. توترت وصرت آفركــ بيديني

كــآن ودي آقوم وآطلع وآتركــه..بس كــنت حآسه بنظرآته وتفحصه لي طول آلوقت

وهذآ آلي زآد آرتبآكــي

عبدآلله" كــنت متقرف بآلحيل منهآ ومن شكــلهآ.. كــآنت سمينه بآلحيل.. آلله يسآمحكــ

يآيبه ع آلمصيبه يآلي قطيتني فيهآ ولآ هذي تستآهل تكــون حرمتي آنآ آلكــل يشهد

بزيني آخذ هآلآشكــآل يآكــثر مآكــنت آتمسخر ع آلنوعيه هذي من آلنآس وبآلنهآيه

تصير زوجتي من آشكــآلهم…كــنت آنآظرهآ من فوق لتحت وتقرفي يزيد آكــثر

وآكــثر كــآن آلفيضآن بجسمهآ بآرز بآلفستآن ومخفي زينه وآلترهل يآلي بيدينهآ

مقرف بآلحيل.. يعني تعرفين آنكــ مب كــفو هآلفسآتين ليه تفشلين نفسكــ ..مآقدرت

آتحمل آكــثر آلي يصير وهآلمهزله .. قررت وعزمت آني يوم آطلع من هنآ

آكــلم آبوي وآقوله آني بطلقهآ حتى لو كــآن آلي يصير مستحيل آكــمل حيآتي

مع هآلآنسآنه مستحيل

نجود" بعد وقت طويل من آلصمت آخيرآ نطق":………..

عبدآلله: ممكــن تشوفين لي طريق عشآن آطلع

نجود" آنصدمت آول كــلمه ينطقهآ .. يقول يبي يطلع":آن شآءآلله

وقفت بصعوبه وكــنت منحرجه لآني عآرفه آنه يرآقبني طلعت ونآدي تآمي آلي

آستغربت .. وقلت لهآ آنه بيطلع… شوي آلآ دخلو كــلهم وسلم ع آمي ود يده لي

بسرعه وطلع من غير مآيقول آي كــلمه آمه كــآنت تصرف آنه مستعجل بس آنآ

حسيت آنه آكــبر من كــذآ آلموضوع..جلسوآ شوي معنآ وصآرو يسولفون ويتكــلمون

عنه وعن آطبآعه عشآن آعرفه وآعرف كــيف آتعآمل معه .. وآنآ كــنت بدوآمه

بآفكــآري آبي آعرف وش آلسآلفه لتصرفآته هذي يمكــن مآعجبته بس آهله آكــيد

قآلوآ له آوصآفي وهوقبل فيني ووآفق لآ آكــيد مب هذآ آلسبب يمكــن مثل مآقآلت

آخته آنه مستعجل.. نفضت آلآفكــآر آلشينه عن بآلي وصرت آسولف معهم

انتهى البارت الأول
أتمنى لكم قراءة ممتعة أحبتي
انتظروا البارت الثاني غدا
((آلجزء آلثآني))

مر آسبوع تقريبآ ولآ سمعت منه خبر ولآ شفته ثآني.. وصآر آلوسوآس

يلعب فيني ويوديني يمين ويسآر بآلآفكــآر..جلست آلعب بدبلتي يآلي كــل

مآآنآظرهآ آبتسم تلقآئيآ وآحمد ربي آلف مره ع زوجي صرآح هآبدآ مآ

توقعت آنه يكــون وسيم كــذآ آسآسآ مآتوقعت آني آنخطب مثل بآقي آلخلق…

قمت بصعوبه من آلسرير ونزلت تحت

كــآنت آمي جآلسه تتقهوى هي وخآلي.. وجيهآن سرحآنه آلبنت متغيرة من يوم

مآجآو آهل عبدآلله هنآ ممكــن تكــون غيرآنه… آحسآس حلو لآول مره

آحس آني ملكــت شئ آختي مآتملكــه آني آنحسد مآآكــون آنآ آلحآسده ..

سلمت ع خآلي وجلست جنبهآ…:يآمدآم وش فيه سرحآنه آكــيد فيني

جيهآن"آنتبهت يوم دفيتهآ":وجع كــسرتيني يآدبه

نجود:وش آسوي فيكــ آكــلمكــ منتي حآسه

جيهآن"ونفسهآ بخشمهآ":خير

نجود:وآنتي وشفيكــ وآخلآقكــ آلنعآل هذي وش صآير معكــ

جيهآن"حسيت ع دمي":ولآ شئ

نجود"طنشتهآ وصرت آكــل من آلحلآ يآلي قدآم خآلي وآفرفر

بآلقنوآت":……..

جيهآن"كــنت آبي آسآلهآ عن يآلي شفته..بس حتى هي مآآتوقع

تعرفه ..":آلآ مآعندكــ صورة لرجلكــ

نجود"حسيت بغيرة مع آنه عآدي سؤآلهآ":ليه وش تبين بصورته

جيهآن"تتمسخر":بنومهآ معي وش آبي فيهآ آبي آشوف وجهه

آبي آعرف شلون شكــل زوج آختي آلي دآعيه عليه آمه

نجود"كــشيت عليهآ":مآعندي وبعدين محد قآل لكــ تغطسين

وقت دخوله كــآن دخلتي شفتيه

جيهآن"آنآ حولكــ هذآكــ آليوم ولآ حول رجلكــ":آنشغلت وش

آسوي بعد

نجود:وش آنشغلتي فيه

جيهآن: مآلكــ خص

نجود:آقو لآنآ آلغلطآنه معطتكــ وجه بس

جيهآن"مطنشه كــلآمي:آقو لآذآ صآر بيجي علميني عشآن

آشوفه وهو يدخل

نجود: لآ مب معلمتكــ مآفي تجلسين تتغزلين برجلي بعدين

جيهآن"كــفختهآ بآلمخده":مآلت عليكــ وع رجلكــ زين

نجود"رديتهآ لهآ": مآلت على آوكــ ع رجلي لآ لو سمحتي

جيهآن:آووخص ع آلي تدآفع

نجود: آجل وش ع بآلكــ

آلخآل: آلآ يآنجود شخبآر عبدآلله معكــ

نجود"توهقت وش آقوله ..آنه علمي به بيوم تلبيس آلدبل"

:آلحمدآلله يآخآلي

آلخآل:كــل شئ تمآم

نجود:آيه

آلخآل: آلله يوفقكــم ويسعدكــم آن شآءآلله

نجود وآمهآ:آمين

آبو عبدآلله جآلس يتقهوى هو وحرمته وعيآله……وكــآنو بنآت

بشآير معطين آلبيت حسس وآزعآج وهذآ آحب شئ ع قلب

آبو عبدآلله……

آبو عبدآلله:وش آخبآر حرمتكــ

عبدآلله"آف وش جآب سيرتهآ آلحين مآصدقت آشيلهآ من بآلي

هآلغثه تجيب طآريهآ

":آيه آلحمدآلله يبه مآعليهآ شر

مآجد"نقزته آلنصآب":آجل آلحمدآلله يآكــذبكــ يآآخي علمكــ فيهآ

يوم تشوفهآ هذآكــ آليوم

عبدآلله"بنفس همس آخوه":آسكــت بس لآيسمعكــ ويسوي لي قضيه

مآجد:آحسن خله يسمعني مب حرآم آلي تسويه بآلبنت كــلمهآ حسسهآ بآهتمآمكــ

عبدآلله"بعصبيه ":بآلطقآق آلي يطقهآ آنت لو شآيفهآ برميل متحركــ ولآ خجلآنه

آلبطه بعد مصدقه نفسهآ وعآيشه آلدور مآتدري آنه لو بكــيفي تحلم آتزوجهآ

مآجد"مآعجبتني طريقه كــلآمه عليهآ":عبيد ترآهآ زوجتكــ

عبدآلله:آمحق زوجه آسكــت بس لآتقلب موآجعي"وسرح"

آبو عبدآلله"ومتقصد يآلي بيقوله":عبدآلله

عبدآلله"آرتبكــ": سم يبه

آبو عبدآلله: آتصل ع حرمتكــ عطني آسلم عليهآ

عبدآلله"توهق":هآهـ

آبو عبدآلله"عطآه نظرة وقفت آلدم بعروقه":وش هآهـ بسرعه عطني آيآهآ

عبدآلله"م عآرف وشلون يصرف ولآ شلون يرقع": يمكــن نآيمه آلحين

آبو عبدآلله"وعآرف ولده": طيب آتصل آذآ مآردت خلآص

عبدآلله"طلع جوآله":…….

آبو عبدآلله: وش تنتظر آتصل

عبدآلله"آلسآلفه مآمنهآ مهرب وآعرف آبوي مآيقول شئ آلآ عآرف وش يبي يوصل

له آختصر آلطريق ع نفسي وآعترف":آلصرآحه يآيبه مآآعرف رقمهآ

آبو عبدآلله"كــآن متآكــد من هآلشئ":وليه تكــذب مهب عيب رجآل بعمركــ وتكــذب ع

آبوكــ… وليه مآتعرف رقم حرمتكــ في رجآل مآيعرف رقم حرمته ولآ تقول مآآعرف

كــيف آجيبه ولآ مآآخذته لآنه بسهوله بتلآقيه من آمكــ ولآ آختكــ آسمع يآعبدآلله آنآ

زوجتكــ هآليتيمه آبيكــ تهتم فيهآ وترآعيهآ مب تهملهآ ولآ تقهرهآ مآرآح آسويهآ

مشكــله بس يآويلكــ لو سمعت مره ثآنيه آنكــ مهملهآ ولآ تسآل عنهآ مآتلوم آلآ نفسكــ

سآمع

عبدآلله"منقهر من طريقه آبوه يعآمله وكــآنه بزر": يآبوي منيب بزر عشآن تتكــلم

معي كــذآ

آبو عبدآلله"وعآرف طريق ولده وسمعته":يوم تصير بهآلعمر ومنت عآرف شلون

تسير حيآتكــ بكــلمكــ كــذآ وآزيد بعد خلآص آتركــ عنكــ آلخرآبيط آلي بعمركــ عندهم

2آو 4 من آلعيآل وشآيلين نفسهم مهب مثلكــ دآشر وكــل يوم سهر وطآيح مغآزل

ببنآت خلق آلله آخوكــ آلي آصغر منكــ مآسوآ فعآيلكــ وآنت آلكــبير آلعآقل فآضحنآ

قدآم خلق آلله …

عبدآلله"حس بآلفشيله مهمآ كــآن هذآ آبوه ويحب يشوفه مفتخر فيه مب منزل رآسه":..

آبو عبدآلله"بنبرة عصبيه":بسرعه آشوف آتصل عليهآ

عبدآلله: بس مآعندي

آبو عبدآلله: آم مآجد… آم مآجد

آم مآجد " يآلي كــآنت بآلمطبخ وسآمعه كــل آلحوآر آلي صآر بينهم جآت

بسرعه":سم

آبو عبدآلله: سم آلله عدوكــ آتصلي ع آم آلعروس وخذي رقم جوآلهآ وعطيه ولدكــ

آلسنع وتعذري لهآ ع آهمآله

آم مآجد: آن شآءآلله

آتصلت آم مآجد ع آم جيهآن وتعذرت منهآ ووقآلت له آنه مشغول بشغله وآنه في

مشآكــل بسيطه هي يآلي شغلته وآخذت رقم نجود… وعطته عبدآلله وآلي سجله

من غير نفس وقآلت لآم جيهآن تعطي نجود خبر عشآن ترد عليه

نجود"آرتبكــت مآعرفت كــيف آتصرف يوم قآلت لي آمي آنه عبدآلله بيتصل كــنت

متوقعه هآلشئ وآنتظره يصير بس يوم جآ وقت آلجد خفت وتمنيت آنه مآآخذ

رقمي آنتظرت ربع سآعه من بعد مآقفلت آمي من خآلتي آم مآجد آلآ وآتصل

آنتظرت قبل لآآرد وسميت بآلله ":آلو

عبدآلله"من غير نفس… ع آلآقل في شئ زين صوتهآ خيآل مآيصدق آحد آنه

هآلصوت للشيفه هذي": آلسلآم عليكــم

نجود"بخجل:وعليكــ آلسلآم

عبدآلله:شخبآركــ

نجود:بخير وآنت

عبدآلله: آنآ بخير

نجود:…………..

عبدآلله"مآني عآرف وش آقول وودي قفلت بس نظرآت آبوي مقيدتني ..

كــنت بقوم وآقول آني كــلمتهآ بس آصر آني آكــلمهآ قدآمه":شخبآر آلوآلده

نجود: آلحمدآلله بخير تسلم عليكــ

عبدآلله: آلله يسلمهآ ويسلمكــ…

حط آلجوآل ع آلسبيكــر..:نجود آبوي بيسلم عليكــ.."ولف ع آبوه":تكــلم يبه

آبو عبدآلله" بنظرآت عتب عليه .. وشلون يحطه سبيكــر وآخوه موجود مآفيه غيره

آبدآ":هلآ يآبنتي

نجود"آلحمدآلله آنه مب بوجهي حسيت وجهي ولع ..مآني متعوده آكــلم حد قريب

صحيح آنه آبو رجلي بمقآم عمي بس ولو توي مآتعودت ع ولده يجي هو":هلآ

فيكــ عمي شلونكــ عسآكــ بخير

آبو عبدآلله: آلحمدآلله يآبنتي وآنتي شلونكــ بشريني عسآكــ مرتآحه

نجود: آلحمدآلله يآعمي

آبو عبدآلله: يآبنتي آعتبريني بحسبه بوكــ وآي شئ بخآطركــ لآيردكــ آلآ لسآنكــ

وآلله ثم وآلله آني عآدكــ بحسبة بنتي بشآير وآذآ آحتجتي لآي شئ لآي شئ آنآ

موجود وآذآ بيوم ولدي عبدآلله ضآيقكــ تعآلي وقولي بوقف معكــ مهب معه

سآمعه

نجود"كــلآمهآ ريحني كــثيررر حسيت آنه بيعوضني عن آبوي آلله يرحمه مع آنه

مستحيل يسد مكــآنه بس آسلوبه وحنيته حببتني فيه":تسلم يآعمي وآلله لآيجيب هآليوم

آن شآءآلله ومآيكــون بيني وبين عبدآلله آي زعل

آبو عبدآلله: آن شآءآلله يآلله يآبنتي سلمي ع خآلكــ وهذآ عبدآلله معكــ

نجود: آن شآءآلله يوصل

عبدآلله: هلآ

نجود: آهلين

عبدآلله : طيب آنآ بقفل بكــلمكــ بعدين تآمرين ع شئ

نجود: لآ سلآمتكــ

عبدآلله: يآلله مع آلسلآمه

نجود: مع آلسلآمه

قفلت وآنآ آحس آني آسعد آنسآنه ع وجه آلكــره آلآرضيه كــآن صوته خيآل ..آسرني

وبقووة بعد مع آني مآشفته آلآ مره وهذآ آول آتصآل بينآ آلآ آني حبيته آي حبيته

آلله لآيحرمني منكــ يآرب مآني مصدقه آنه زوجي للحين ومآني مصدقه ني آكــون

محظوظه للدرجه هذي….رحت وآنسدحت ع سرير وآنآ حآضنه آلجوآل بيديني

وآتمنى آنه يتصل ثآني وآسمع صوته

آبو عبدآلله: آنت شلون تخليني آكــلم حرمتكــ كــذآ

عبدآلله" مستغرب": م بآنت تبي تكــلمهآ

آبو عبدآلله: آيه بكــلمهآ بس مهب كــذآ آنت نآسي آنه آخوكــ موجود..

يعني مآفي غيره

ع حرمتكــ يوم آخوكــ يسمع صوتهآ

عبدآلله: عآدي يبه وش فيهآ

آبو عبدآلله: آيه صحيح عآدي يوم يمسي عليهآ وتمسي عليه بوجودهآ هنآ بس مهب

عآدي يسمع هرجهآ بآلجوآل وكــذآ

مآجد"آنحرج لآنه معني بآلكــلآم وهو مآله ذنب":مآصآر آلآ آلخير يبه وهي بحسبة

آختي

آبو عبدآلله: آلله يكــملكــ بعقلكــ يآبوكــ ويعطي آخوكــ من رآكــآزتكــ شوي

عبدآلله" مآعجبه آلكــلآم وقآم":يلآ تآمرون ع شئ

آبو عبدآلله: بكــرآ تروح لحرمتكــ سآمع

عبدآلله: آن شآءآلله آوآمر ثآنيه

آبو عبدآلله"لف عنه وهو نآدم آنه زوجه آلبنت ":لآ توكــل ع آلله

عبدآلله : يآلله سلآم

آبو عبدآلله"يتنهد":……

مآجد: وش يآبوي حآس آنه بخآطركــ كــلآم

آبو عبدآلله: حآس آني بظلم آلبنت مع آخوكــ يآولدي

مآجد" فآهم خوف آبوه": لآ ن شآآلله مآفيه آلآ آلخير بس آنت لآتحط ببآلكــ

آبو عبدآلله: وين مآآحط ببآلي وهذي آولتهآ يآبوكــ

مآجد: مآتدري يآبوي كــل شئ يتبدل ويتغير آلله قآدر يغير حآل لحآل ثآني

آبو عبدآلله: آن شآءآلله آنه يتعدل ويمشي زي آلنآس ومآيعذب بنت آلنآس معه

مآجد: آن شآءآلله

آليوم عبدآلله بيجيني آرسل لي آمس مسج وقآل آنه بيمر بعد صلآة آلعشآء

دخلت مع آمي آلمطبخ وخليتهآ تعلمني طريقه حلآ عشآن آقدمه له آذآ جآ

وهي سوت آلقهوة وآلشآهي.. بعدهآ صعدت فوق تروشت ولبست لي فستآن

جينز طويل وفيه قصة عند آلصدر وكــآن نآعم حيل جففت شعري ورفعته

مثل كــل مره ..وحطيت لي كــريم آسآس وكــحل وغلوس آنآ مآلي بآلميكــ آب

ولآ بآلخرآبيط هذي ونآدر مآآحطهآ بوجهي وآغلب يآلي عندي آشيآء آختي

جيهآن مآتبيهآ وآخذهآ منهآ ..آلسآعه 8 آتصل وقآل آفتح له آلبآب نزلت

بسرعه لدرجه آنه نفسي آنقطع.. آخذت ثوآني آجمعه شوي وبعدهآ رحت فتحت

لهآ كــنت مستحيه ومرتبكــه كــثير…

عبدآلله" كــآنت آلدنيآ ضآيقه فيني حيل ويوم شفتهآ حآولت قد مآآقدر آخفي قرفي

منهآ .. ع قد مآآقدر..":آلسلآم

نجود"وآنآ منزله رآسي ": وعليكــم آلسلآم… تفضل

دخلته آلمجلس وجلست بعيده عنه شوي…سآدت لحظة صمت طويله بينآ ومآعرفت

وش آسوي قمت آجيب له شئ آضيفه فيه بدآل هآلسكــون آلممل آلي بينآ…آستآذنت

منه ورحت للمطبخ وآخذت كــآسه مويه وطلبت من آمي تجهز آلعربيه حقت

آلضيفه عشآن آرجع آخذهآ…..

جيهآن" نآزله من آلدرج وكــل آلشيآطين تنط فوق رآسهآ":يمممه

آم جيهآن: وصمه وش فيكــ

جيهآن: آلف مره آقول لبنتكــ لآتلمس آغرآضي مآتسمع شوفيهآ وشلون

عدمت آلروج حقي .

آم جيهآن: طيب مآله دآعي كــل هذآ روج آشتري لكــ غيره

جيهآن: يمه بصعوبه حصلت هآللون وبنتكــ تجي بآردة مبردة تخربه آفففف

عبدآلله"حسيت آلوقت بطئ حيل ومو رآضي يمشي نآظرت سآعتي للمره آلعشرة

وللحين مآتعدت آلثمآن…كــنت آدعي آنهآ تطول ولآ ترجع …مآني عآرف وش آقول

ولآني طآيق آشوف وجههآ.. آلله يسآمحكــ يآيبه… فجآءة قطع على تفكــيري صوت

رسخ ببآلي ومآقدرت آشيله لآ هو ولآ صآحبته من بآلي من بعد هذآكــ آليوم …آيه هذآ

هو صوتهآ آميزه عن مليون صوت… قمت ووقفت عند آلبآب عشآن آسمعه عدل

وع آمل تمر من عندي وآشوفهآ…وسمعت كــل آلكــلآم آلي يدور بينهآ وبين آمهآ

آجل آختهآ… لآ مستحييل ..طيب ليه مآخطبوهآ لي بدآل هآلبرميل…قطع على

سرحآني رجعتهآ.. رجعت لمكــآني بسرعه وظبطت جلستي..

نجود" رجعت بصينيه آلمويه..وقدمتهآ له وبعدهآ جلست":…

عبدآلله"كــل آلي شآغلني آلحين هآلبنت ومن تكــون معقوله آختهآ":وش فيكــ

تصآرخين من شوي

نجود" بآستغرآب": آنآ .. لآ مآصآرخت

عبدآلله: آجل مين

نجود: آيوآ هذي آختي

عبدآلله" آختكــ آذآ كــآنت يآلي ببآلي ..مب معقوله كــل هآلزين تصير

آختكــ يآلبرميل

":آهآ آصغر منكــ صح

نجود : لآ آكــبر مني

عبدآلله" آهآ آكــيد متزوجه ولآ آلزين هذآ وللحين مآنخطبت":من مآخذهآ

نجود" مآفهمت ":شلون

عبدآلله: آقصد زوجهآ من مين

نجود: لآ مب مزوجه هي

عبدآلله" بحيرة": يعني عآدي آلصغير تتزوج قبل آلكــبيرة عندكــم

نجود" تكــلمت برآحه ومن غير خجل حسيتآ ني بديت آخذ عليه":آختي

هذي سآلفتهآ عجيبه تخيل رآفضه تتزوج

عبدآلله"بآهتمآم": ليه

نجود" كــنت مبسوطه آنه يآخذ ويعطي معي ويسولف":تخيل تقول آنهآ مستحيل

تتزوج بآلطريقه آلتقليديه ههههه وكــآنه في طريقه غيرهآ بتتزوج فيهآ صدق مهبوله

عبدآلله"آهمم يمكــن عشآن كــذآ آخطبوكــ وتدبست فيكــ…":آهآ

مرت سآعه ع وجوده وكــآن محور حديثنآ كــله نجود.. مآآستغربت ولآ آهتميت

كــل يآلي آهتميت فيه آنه يسولف معي … بعدهآ قآم وآستئذن وقآل آنه بيزورني

ثآني قريب وكــنت طآيرة من آلفرح.. وصلته لعند آلبآب ورآح….

مر شهر وآنآ كــل يوم عن يوم تعلقي فيه وحبي له يزيد صرت مثل آلمسحورة فيه

كــنت دآيم آتصل عليه عشآن آسمع صوته وهو نآدر مآيتصل وكــنآ مآنطول

بمكــآلمآتنآ.. وآذآ طولنآ كــآن محور حديثنآ جيهآن…ومآآستغربت آبدآ ولآ حطيت

ببآلي …

آليوم عبدآلله عندنآ وطلب مني آجيب لآب توبي عشآن نتسلى شوي فيه ..فتحت

آيميلي بعد مآسجله عنده وصآر يسآلني عن كــل آيميل ومن صآحبته.. كــنت

مبسوطه وفسرت سؤآله آنه مهتم يعرف كــل شئ عني بعدهآ طلب مني آجيب له

كــآبتشينو..

نجود: آن شآءآلله دقآيق وهو عندكــ

عبدآلله: خذي رآحتكــ

طلعت للمطبخ عشآن آسوي له آلكــآبتشينو وجهآزي عنده…

عبدآلله" مآصدقت آنهآ طلعت وفتحت آيميلهآ وسجلت آيميل آختهآ وطبعآ آخذت آلبآس

ورد تبع آيميلهآ تحسبآ آذآ يآلي ببآلي مآصآر.. شفتهآ طولت وصرت آحوس بجهآزهآ

دخلت ع آلصور وآنرسمت ع وجهي آبتسآمه مآقدرت آشيلهآ وآخيرآ كــحلت نظري

فيهآ كــآنت صور لهآ هي وآختهآ ومآهمتني آبدآ هي كــثر مآهمني آختهآ ..جلست آقلب

بآلصور ومتنآسي آنه حرآم وعيب يآلي آسويه .. ومن دون تفكــير حددت آلصور

وآرسلتهآ ع جوآلي بسرعه.. وقفلت آلمجلد وبعدت عن آلآب قبل لآتجي وجلست

وكــآني مآسويت شئ وآلآبتسآمه للحين مرسومه ع وجهي ومآني عآرف وش نآوي

عليه كــل آلي آعرفه آني خلآص مو قآدر آشيلهآ من بآلي عشقتهآ وبجنون…


عشقت آنهآ شئ صعب آوصل له عشقتهآ ع آلكــلمتين آلقليلتين يآلي تبآدلنهآ

عشقت كــيآنهآ لآنه من كــلآم آختهآ عنهآ هي آلزوجه آلمثآليه لي بس للآسف ربي

بلآني بآختهآ…مآصدقت طلعت من عندهآ وتوجهت طيرآن ع آلبيت ودخلت غرفتي

من غير مآآكــلم حد.. وشغلت جهآزي

نجود"تمنيت آنه مآرآح للحين مآشبعت منه ومن جلسته يآويل قلبي ع ثقله

يآلي ذبحني وآسرني…كــنت آسولف ع قله كــلآمه معي وتجآوبه لصديقتي وقآلت

لي آنه آلرجآل بآلخطوبه يحآول يبين آنه ثقيل ومآيصير خفيف عشآن تعلق فيه

زوجته آكــثر وبصرآحه لقله خبرتي بآلسوآلف هذي صدقتهآ..

عبدآلله" آنتظرت سآعه سآعتين ..ومآحصلتهآ ولآ شفت آي آشآرة آنهآ قبلت آضآفتي

بلحظه تهور فتحت آيميل نجود وسويته آوف لآين آبي آتآكــد آذآ هي متصله آولآ

وتآكــدت آنهآ متصله يعني مآقبلت آضآفتي فكــرت آكــلمهآ من آيميل آختهآ بس لمآ

تعرف آني زوج آختهآ آكــيد مآرآح ترد على وآخآف يكــبر آلموضوع فكــرت وفكــرت

وشلونآ وصل لهآ وشلون آروي عطشي بشوفهآ وسمآع صوتهآ وشلون آسولف معهآ

كــنت آبي آوصل لهآ بآي طريقه .. مدري كــيف جتني هآلفكــرة وع طول فتحت آلبريد

وفتحتهآ ع رسآله جديده

آلسلآم عليكــم ورحمه آلله وبركــآته:

آخبآركــ آن شآءآلله تكــونين بخير وصحه وسلآمه .. مآني عآرف وش آقول

بس رآح آبدء بآسفي آلشديد ع تطفلي وع آزعآجي لكــ بآلطريقه هذي سآمحيني

بس وآلله حآولت قد مآآقدر آشيلكــ من بآلي ومن تفكــيري بس آنتي مآعطيتيني

مجآل فرضتي نفسكــ ودخلتي قلبي من آوسع آبوبه.. يمكــن تفكــرين آني وآحد

لآعب ومآآلومكــ بس صدقيني آني آقولهآ وبصريح آلعبآرة عشقتكــ من آول مره

شفتكــ ومن آول كــلمه نطقتيهآ ع آنهآ كــآنت تهزيئه بس تسللتي لقلبي وآسرتيه

وسآمحيني مره ثآنيه ع آلآزعآج.. بس حبيت آ قول لكــ عن يآلي بقلبي وآوصله لكــ

آلتوقيع:

عآشقكــ للآبد

آنتظرت وآنتظرت.. لحد مآمليتوفقدت آلآمل.. آشرت بآلمآوس ع تسجيل آلخروج

آلآ بتنبه عن وصول رسآله جديده وع طول فتحتهآ

وعليكــم آلسلآم ورحمة آلله وبركــآته

آنآ آلحمدآلله بخير.. بس من معي وكــيف تعرفني وكــيف آسآسآ آيميلي وصل

عندكــ.. ومتى شفتني وعرفتني عشآن تعشقني ع قولكــ

ع طول فتحت ع رسآله جديده

دوم وآنتي بخير يآرب وآلله لآيغير عليكــ بس رآح تكــون صعبه على كــذآ

آشرح لكــ من آنآ ومتى عرفتكــ .. عن طريق آلبريد آقبلي آضآفتي يآلي

آرسلتهآ لكــ عشآن آشرح لكــ كــل شئ وآذآ مآآقتنعتي تقدرين تسوين لي بلوكــ

وحذف ورآح آحترم قرآركــ وقتهآ بس رجآء خلينآ نتكــلم ع آلمسن آسهل من آلبريد

آلتوقيع

عآشقكــ للآبد

ثوآني آلآ شفتهآ متصله عندي ع طول فتحت آلمحآدثه

ولكــموووو نور آلمسن

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

يسلموو

يسلمكــ ربي يآلغلآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

ويآكــ

يآهلآ وغلآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

هلآ فيكــ .. بسرعه قولي ومن غير لف ولآ دورآن من آنت وكــيف جبت آيميلي

وش فيكــ مستعجله كــذآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

كــيفي بسرعه بتتكــلم ولآ آعطيكــ بلوكــ

طيب طيب روقي بس ولآتستعجليني عشآن آعرف آتكــلم وآقول آلي عندي

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

طيب آخلص

طيب.. تذكــرين وقت خطبه آختكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

(فيس مستغرب) وش فيهآ

ووش دخل آختي؟؟؟

تذكــرين وقت جيتي تنآجين خآلكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آيه وش عرفكــ آنت

من شفتي وقتهآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آنت!!!!!

آيوآآآآ آنآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

بآلله ومبسوط وآنت تقولهآ وخير آن شآءآلله ترسل لي ومدري آيس ومن وين

جبت آيميلي وكــيف وصلته

جبته ووصلته عن طريق آختكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آختي؟؟؟؟؟

آيه آختكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آحلف بس عشآن آصدقكــ (فيس رآفع حآجبه)

مب آختكــ آلي عطتني آيآه آلصدق لكــن وصلت له عن طريقهآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

ومن آنت طيب

آنآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

لآ خيآلكــ آيوآ آنت

آنآ مآجد آخو رجل آختكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آهآ

عرفتي من آنآ آلحين

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

وطيب كــيف وصلت لآيميلي

طلبته من آخوي من بعد مآبينت له آنه قصدي شريف وآني بصرآحه آنعجبت

فيكــ من آول مآطآح آنظري عليكــ وحبيتآ تعرف عليكــ بعيد عن آلطريقه آلتقليديه

آلمعروفه عندنآ قبل لآيصير بينآ آي شئ .. آنآ مآآحب آلطريقه آلتقلديه يآلي بمجتمعنآ

يآلي تنخطب له بنت وهو مآيعرف عنهآ آي شئ وبعدهآ ينصدم وتكــون مب آلبنت

يآلي ببآلهآ ويظطر يعيش معهآ غصب عنه بجحيم ويصير زوآج فآشل آنآ آحب

بآلبدآيه آتعرف عليهآ عشآن آكــون آنآ يآلي مختآرهآ وآكــون متآكــد ووآثق آنهآ آلزوجه

يآلي رآح آكــمل معهآ حيآتي طول آلعمر ومآآكــون مجبور فيهآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

تصدق نفس تفكــيري

صدق
Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

وآلله آنآ نفسكــ كــآرهه آلطريقه هذي بحيث يكــون متكــل ع آلنصيب آمآ يكــون

عدل ولآ مآيل آنت وحظكــ .. دآيم آرفض يآلي يتقدمون لي بسبب خوفي من

آلنتيجه آبي يكــون زوآجي غير عن آلكــل آبي يآلي رآح يكــون زوجي آنسآن

آحبه وآعرفه وآعرف كــل شئ عنه وآهم شئ يكــون من آختيآري

يعني لآتلومين قلبي يوم تعلق فيكــ شوفي تفكــيركــ نفس تفكــيري

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

من جد

وآلحين آرضيتي فضولكــ وعرفتي من آنآ وكــيف وصلت لآيميلكــ ووش غرضي

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

يب يب

طيب وش رآيكــ مآقلتي لي

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

ممم حآبه آقول لكــ شئ

تفضلي

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

لآتظن آني غبيه ولآ سهله وبتلعب على لآ آنآ لحمي مر .. وآذآ قصدكــ لعب

وتسليه شيلني من بآلكــ من آلحين

لآ وآلله آنه مهب قصدي لعب وتسليه آنآ تعبت لحد مآوصلت لكــ من بعد

مآشغلت فكــري وتعلقت فيكــ من آول مآشفتكــ ع آنكــ هزئتيني تهزئ

محترم بس آبدآ مآقدرت آشيلكــ من بآلي وكــل قصدي من توآصلي معكــ

آني آتعرف عليكــ قبل لآيصير آي شئ ونندم عليه عشآن يكــون كــل شئ

وآضح من آلبدآيه ويكــون زوآجنآ بآختيآر من حنآ آلآثنين

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آهآ حلو كــذآ تمآم

طيب بسآلكــ سؤآل وجآوبيني عليه بصرآحه

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

تفضل

مممم وش رآيكــ فيني

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

تستهبل آنآ مآعرفتكــ للحين عشآن آقول رآئي

لآ آقصد من نآحيه آلشكــل

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

مم مقبول .. بس قهرتني

آفآ ليه

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

خير وش هآلجرآءة آول مره تشوفني ووبيتنآ وترقم عيني عينكــ

ههههههههههههه آسف آنآ مآآعرف كــيف سويت كــذآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آهآ يعني تقنعني مآعمركــ رقمت بنت آضحكــ ع غيري

لآ مآآنكــر بس كــنت وقتهآ مرآهق وطيش شبآب

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آهآ حلو آلصرآحه وحلو آنكــ مآكــذبت وسويت من حآلكــ آلفتى آلمثآلي

حلوة آلفتى آلمثآلي هههههههههههه

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

هههههههههههههههههههههه

دوم يآرب هآلضجكــه مآتفآرق مبسمكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

يسلمززز

طيب عشآن نكــون ع بينه ومآيكــون بينآ آي خدآع رآح نبدء بآلتعرف ع بعض

آووكــ وآنآ عن نفسي بصرآحه ودي آليوم قبل بكــرآ آني آجي وآخطبكــ

بس آبي آعرفكــ تمآم آلتمآم قبل لآآسوي آي خطوة

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

وآنآ بعد مثلكــ مآآبي آندم بعدين ومآآبي آتسرع

حلوو

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

بس آلحين بطلع لآني هلكــآنه نوم ومآرآح آقدر آجمع معكــ بآلسوآلف

ليه بدري للحين مآسولفنآ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

عندنآ بكــرآ آن شآءآلله بس قولي متى تدخل

ممم آلسآعه 11 تقريبآ بآلليل آوكــ

Łıνıиg.. иıgħтš ıи sıℓēит.. ω&oslash;яđš |• .. ♥ ♥ >>

آوكــ يلآ سي يو

سي يو

قفلت آلآب وآنآ آسعد آنسآن بآلدنيآ لآني قدرت آتوآصل معهآ آخيرآ…. لكــن وش

آلنهآيه ووش رآح يصير مآهمني كــل يآلي همني آلحين آني آتوآصل معهآ …..

جيهآن"جلست فترة آآنب نفسي وشلون تسرعت وقبلت آضآفته وشلون من آلآسآس

قبلت آعطيه مجآل .. بس بآين عليه آنه صدق قصده شريف مب بنيته شئ شين

بس جآ بوقته لآنه صدق كــآن مشغل بآلي بآلحيل وكــنت آفكــر آعرفه بآي طريقه

بس مآحصل لي مجآل وهذآ هو جآ لعندي … بس لآزم آبدآ مآآرخي له آلحبل

عشآن مآيفكــر فيني بطريقه شينه ودآمه آخذ آيميلي من آخوه فآكــيد كــلمه عني

وكــلم نجود بعد ولآ كــيف عرف آخوه آيميلي هذآ آكــبر دليل آنه مو نآوي لعب

حطيت رآسي ع آلمخده وآنآ آفكــر وش رآح آسوي معه وبآي آسلوب وبآي طريقه

حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي 2024.

حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

السلام عليكم ..هاي روايتي الاولى واتمنى انه تعجبكم واحضى على ردودكم ..مع حبي..(ملتفت صوبك لوعينك تهل دم)

مقدمه … روايتي
هل يستطيع الانسان ان يتخذ شريك له في حياته..وهو يفكر بغيره..وهل يستطيع ان يأخذ جروحه ويجعل مكان الالم راحه..وهل سيسمح الشخص لشخص اخر في التدخل في خصوصياته..وهل الشخص المتدخل سيسمح لكرامته بالاهانه ..تابعوني في روايتي الاولى (حنيتك راحتت لوين وشفيك ماتشتاق لي)

بسم الله الرحمن الرحيم

البارت الأول

(البارحه قلبي من اللي يداويه
..ياكود وجهٍ يبري الجرح ……ملفاه)

………………………………………….. …….

…………..:اشلووون ماتبيني اعصب اقولج خسرت صفقه كانت بتربحني آآآلاف اتفهمين..يالله بعدي عني وربي اني كارهج..حسبي الله على الساعه الي تزوجتج فيها..طلعي وسكي الباب
(فصح ثوبه أبكل عصبيه ورماه بالأرض..ونسدح على السرير وغمض أعيون وسط مراقبه زوجته لافعاله بدون لاترد عليه)

مو أول مره يجرحها ابكلامه تعودت على اسلوبه وافعاله ..بس اتحاول قد ماتقدر انه تكتم قهرها لانها مجبوره عليه(( وهذا الشي الي مايعرفه))
………………………………………….. ……….
بطلتي نسرين 20سنه زوجها أبوها إجباري بدون لايدرون اهلها..لانه بنته الوحيده ويبي يفتك منها .. طيبه حيل.. بس عيبها انها عنيييييييييده بس اهي حنونه وايد ..ومجرد مايعتذر لها أي شخص اتسامحه ..ممتازه في دراستها بس اقطعتها علشان زواجها..وبنسبه لجماالها
كلمه جميله اشوي في حقهاا لها ااعيون عسليه واسعه شعرها طويل
ذيل احصان رموشها امكحله من الله ..وجسمها مثل عارضات الازيااء
………………………………………….. ……………..
بطلي الثاني (كاسر)
يكره سيره الحريم ..تزوج علشان يسكت حنت اامه عليه..كان يحب بنت..معاه في ابريطانيا..لاكنهاا توفت في حادث..وهو مو قادر ينساهاا
بنسبه لشكله شاااااااب ولا اروع له اعيون ناعسه حاده لونها اسود
شعره مره كثيف اسود جسمه رياضي عريض طويل.حشمه سله سيف وبنسبه
لصفته الي اتنرفز اخته(مايحب يعتذر)حتى لو كان اهو الغلطان
عصبي مره فيه طيبه بس يخفيها..هادئ بأسلوبه
………………………………………….. …………………………….
اقتربت من حافه السرير بكل هدوء وأخذت الثوب من الأرض
او حطته في سله الغسيل..وراحت على غرفتها ونامت
…………………………………………
باليوم الثاني
اقعدت نسرين االساعه 5 الصبح وخذت لها شاور سريع وصلت وراحت تفطر..
………………..:من الي قالج تاكلين من اكل اسيادج ,انتي حتى اكل الخدم ماتستاهلينه
نسرين: قامت ابكل هدوء من طاوله الطعام وتوجه لدرج عشاان اتروح غرفتها
كاسر:انتتي ياحشره ..ماتعرفين الادب نظفي السفره..انا ما آكل بعد الخدم مالي
نسرين:ماجاوبته ..وبتفادته وكملت صعودها لدرج
كاسر:تنرفز من حركتها ماتعود ااحد يسفه فيه..وتحلف فيها في قلبه
بعد مرورساعتين ونص
………:الوووووو
………..:هلا ابولدي حبيبي
جسار:هلافيج يمه..صباحج خير..شخبارج
ام جسار:والله ابخير ياولدي بس ناقصتنا شوفتك اسمعني بدون مقدمات
الساعه 2 انت ومرتك عندي..الغدا عندنا

جسار:على امرج يا الغاليه .شخبار نور انشاء الله بخير
ام جسار:واالله نور ععلى حطت ايدك ياولدي من يوم ماصادها الحادث وهي منعزله
جساار تنهد بضيق:اناا قايل لها بسفرها بس اهي الله يهداها مو راضيه
ام جساربكل امل:تكفى ياولدي كلمها انت اتعرف انها اتحبك وتسمع شورك
جسار :انشاء الله ..يالله اخليج يمه انا رايح الدوام
ام جسار:في حفط الرحمن
……………………………………….
نور بطله ثانيه في رواايتي بنت تحمل كل معاني الانوثه ملامحها بارزه وشعرها بندقي.اععيونها عسليه تشبه اخوها طيبه حيل لكنها منعزله
………………………………………….. ………..
صعد جسار الدرج عشان يااخذ ملف الشركة..ويوم مر يم غرفتها تذكر انه ماقالها عن عزيمه امه..دخل غرفتها ابكل هدوء
وتفاجئ من برودتها والضوء الخافت..على من درجه ضوء الغرفه ..ودور بعيونه عنها..وجافها نايمه على الكنب (قرب منها وانصدم من ملامحها او انوثتها الصارخه وشفايفها الكرزيه وبشرتهاا الحمره من الله..كانت هذي اول مره ايدقق فيها وفي ملامحها وسرح فيهاا لحد ماحس بجفونها النااعسه تتحرك..من الضوء..ابتسم على حركتها يحسها بزر..ا بتعد عنهاا وراح عند التسريحه وجاف روج احمر صاارخ..كتب فيه على ا لمرايه
………………………………
جسار:خدامتي الساعه 2ابيج جاهزه.. وراح سكر الضوءوقرب من الباب لكن رد رجع ابسرعه..وماقاوم رغبته بانه يبوسهاا ..باسهاا ابسرعه خاطفه وطلع لشغله
………………………………..
ابتسمت على حركاته اتحس انه طيب.. لكن مايبين طيبه وتحس انه في قلبه اسرار واشياء خلته يكره االحريم ..وحطت هدف في بالها انه بتخليه يحبها لانه اهي صايره اتحس ابمشاعر ااتجاهه وترفضها لكن هيهات ياقلبي

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ياترى نسرين راح توصل لي مرادها؟وهل كرامتها بتسمح لها اتقرب منه واهو يهينها
وشنو اهي قصه نور وهل الحادث وحده اهو الي خلاها تنعزل عن الناس..
وجسار هل راح ينسى حبيبته الي ماتت..ويبتدي في حب يديد
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انتضروني في البارت الجاي مع شخصيات جديده في الروايه

تابع البارت الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

(شفت القدر ماحقق اني اجيبك ولاحقق اني التقي يوم
)…….وياك………)

………………………………………….. …….
الساعه 11ونصف الظهر
…………..:ااف جم الساعه شكلي طولت في النوم
وقاامت وخذت لهاا ملابس وعلى طول راحت تاخذ شاور
وبعد ربع ساعه (طلعت من الحمام وراحت عند التسريحه وجافت
المكتوب في لمرايه ..ونزلت دمعه من عينها وعلى طول امسحتهاا ليهدرجه طايحه من عينه ومصغر ابقيمتها ععشاان يقول لها خدامه وهي مالها ذنب..وراحت غرفه التبديل وبدله ملابسها وبسه فستان ناعم وطلعت..
نزلت من االدرج وهي اتتجوف اجزاء البيت الفخم الي اهي عايشه فيه فخم ابمعنى الكلمه واثاثه جدااا راغي
…راحت المطبخ وطلبت من الخدم كوفي يبرد اعصابها التلفانه
وراحت الحديقه وسترخت على الكرسي وغمضت عينهاا وقعدت اتفكر في حياتهاا..الي من دخلت هذي البيت وهي تنهان بعكس بيت ابوها الي كان دايما امسافر ولايدري عنها
تمنت لو ترجع بيت ابوها الي مااااااهتم فيها ولا انها تنهان في كل دقيقه
…………………………………………..
رجع البيت وهو هلكان من االشغل لكنه مضطر يروح لبيت امه لانه وعدها…..
راح غرفته واخذ شاور سريع ونزل الصااله
…………:سنيتا نادي نسرين قولي لها انتضرها في السياره
سنيتا: حاضر بابا (وراح سنيتا االحديقه عشان اتنادي نسرين)
……………………………
ماما :باابا في قول يالله تعال سياره
هزتت راسها ابهدوووء وطلعت من الحديقه وراحت تتاخذ عباتها
وانزلت ..واركبت السياره من الباب الخلفي

……..بكل هدوء:السلام عليكم
جسار:عليكم السلام ..تراني مو فاضي لملاقتج تعالي ابسرعه جدام ماني تكسي عندج
نسرين: مو اناا خدامه ..الخدم ماايركبون مع اسيادهم مو انت قلت جذي؟؟

جساار وهو مقهور من كلامها:قلت لج تعالي ولااتناقشيني

نسرين :……….ونزلت من السياره وركبت من البااب الي قربه

وعم الهدووووووووووووووووووء
………………………………………….. ………………….
اابعيد عن هل اجواء
(في كندا)
:خييييير اشتبي وين مااروح االاقيك جدامي

:كلش ميت عليج..تره مافي غير الصدف الي تجمعنا
لااا بعد معاي في لكلاس الله يعيني عليج

فف (مشت وبتعدت عنه)
: شيخووو اناديج ماتسمعين
شيخه:ااف ماصدقت اخلص من المزعج اتيني انتي
……………:وبي انج تظلمينه
شيخه: أي اظلمه الله يهداج..ساكن جدام باب شقتي .. ومعااي بنفس الجامعه والتتخصص لابعد ازيدج من الشعر بيت وياي في لكلاس وامس طلعت معاج وجفتيه يمشي مع ربعه ويلاحقناااااا احس وراه سر هريال اففف

…………..:ترااج عورتي راسي الله ياخذ ععدوينج دورتي رااسي امشي بس اندور لكلاس

شيخه:ياحبج لدراسه يا مرام
وراحو متوجهين لصفوفهم في الجامعه
المدرس :السلام عليكم
الكل عليكم السلام

المدرس:اليوم راح ناخذ مراجعه لدروس الي درستوهم لانه جدمو لكم الامتيحان النهائي
وبتدى الدرس
………………………………………….. ……………………….
شيخه:انساانه طيبه جداااا ..لكنها عصبيه..ملامحه ابدويه اعيونها اوساع .. بشرتها حنطيه ..لها غمازه على خدها اليمين اتحلي ابتسامتها ابنه تاجر معروف فيها اشوي من الغرور
………………………………………….. ………………………….
مرام انسانه هادئه حنونه..غنيه توفوا اهلهاا في حادث وماعندها غير اخو واحد(رااح انعرفه في الاجزاء اليايه)وهو سندهاا متعلقه في اخوها حيل..وتموت في الرومنسيه ..
………………………………………….. ………………………..

في بيت ام جسار

ام جسار:حي الله اوليدي نورالبيت
جسار:بوجودج ياالغاليه

ام جسار:شخبارج يامرت الغاالي

نسرين:الحمدالله ابخير ..انتي ااخبارج عساج مرتاحه

ام جسار:الحمدالله يابنتي انى ابخير
نسرين:عسى دوم

جساار:يمه نور في غرفتها؟

ام جسار وين تتبيها اتتروح ياولدي وانت تدري انها ماتشوف ياليتها بس ترضى اتسوي العمليه وتريحني

جسار:راح اتسوي العمليه بطيب بالغصب بسويها

ام جسار :لايولدي مستحيل اتتسوي العمليه وهي مقصوبه

(كل هل كلام وسط ذهول نسرين من الكلام الي قاعده تسمعه اول مره تدري انه عنده اخت لا وبعد ماتجوف..حنت لها وحبت اتعرف قصتها)
جسار:يصير خير

ام جسار وهي متنرفزه من اسلوب ولدها:جساااار قلت مافي شي قصب ..
جسارحترم رغبه امه وحس انه نرفزها باس راسها وهو رايح لغرفه اخته)
جسار:السموحه ياا الغاليه
ام جساار :الله يخليك لي يا ولدي
………………………………………….. ……
في غرفه نور
(مادفنت الحزن ياقلبي انثر اغباره وقم باقي للفرح بافي وباقي لك امل بين البشر شخص بك يهتم)

سكرت نور جهاز لستيريو الي ابقربها وهي تتسمع صوط طرق باب غرفتها

نور:ادخل

جسار:اشلونها حبيبه اخوها

نور:جسار….انتت يييت لي هدرجه ناسيني ولاجنه عندك ااخت اسبوع ولاسالت عني (وبتدت دموعها بنزول على خدها)

جسار(مااحتمل يجوف اختته في هاي الوضع وقرب منهاا على طول وضمها لصدره ومسح على شعرها ابكل حنان )

جسار:لاياحبيبتي وربي اني مانسيتج ..انا كل يوم اكلم امي وهي اطمني عليج..واول امس يوم قلت لها باكلمها قالتت ناايمه

نور:جسار لاتخليني (ودخله في نوبه بكاء)
جسار:ااحد يخلي روحه,انتي اختي وحبيبتي مستحيل اخليج..ويالله مسحي ادموعج لاازعل منج)
نور بكل برائه:طيب لاتزعل راح امسحهم

جسار:فديت البزر انا
نور بتنرفز:انا مو بزر انت فاهم

جسار:هههههههههههههههههه

نور:جسااااااااااااار

جسار:ههههه آه هههه خلاص ياحلوه باسكت

نور:جسار انت صج تزوجت

جسار الي تعكر مزاجه من سيرتها:أي

جسار وهو يضيع السالفه:يالله تعالي معاي انروح نتغدى مع امي

نور:زوجتك موجوده ؟؟

جسار:هاااا…امم لاا قصدي أي

نور بكل حزن :تبيها تتمسخر علي انت تدري اني ماقدر اجوف

جساربتنرفز:لوفيها خير تنطق بس وربي لا اذبحهااااا

نوره بكل استغرااااااب من كلام اخوها والي اخذته من باب الغشمره
وهي اتعرف ابسالفه حبه لمنال الي حبها فتره دراسته وماتت

نور:لا انت روح انا بخلي الخدامه اتيب لي اكلي

جسار ولاجنه سمع كلامها..وحملها وسط ترجيها له بانه يرجعها لكن مافي امل
………………………………………….. …………………….
في بيت يمليه اعناد شخصين

انت ياغبي افهم اني ماحبك,وانت اتعرف شنو الي جبرني اتزوجك..ولا انا لو اموت ما اخذتك
………………..: حتى لو ماتحبيني انا ابي احقوقي

………………بعد عني مالك عندي احقووق

……………..:خلينا متفاهمين لاوالله اجوفين ويهي الثاني

…………….:طييييييييييييييييير زين خرعتني عاد..لو انت ريال ماقربت من بنت ماتبيك

……………………………:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!

توقعاتكم؟
نور بتتخلص من عزلتها..وهل هو السبب الوحيد في كرهها لمخالطه الناس .

شيخه من هو الرجل الي يلاحقها؟؟

مرام شنو دورها ودور اخوها في روايتي؟؟
الشخصين العنيدين في روايتي ……شنو تطوراتهم وهل بيتقبلون بعض؟؟؟؟؟؟
ومنهم ابطالي اليدد وشنو قصصهم

تابعوني في البارت الثاني

بسم الله الرحمن الرحيم

البارت الثاني

(لو عطيتك ماي عيني
مو كثير)
………………………………………….. …………………….
في بيت يمليه اعناد شخصين

انت ياغبي افهم اني ماحبك,وانت اتعرف شنو الي جبرني اتزوجك..ولا انا لو اموت ما اخذتك
………………..: حتى لو ماتحبيني انا ابي احقوقي

………………بعد عني مالك عندي احقووق

……………..:خلينا متفاهمين لاوالله اجوفين ويهي الثاني

…………….:طييييييييييييييييير زين خرعتني عاد..لو انت ريال ماقربت من بنت ماتبيك

……………………………قرب منها لين وصل قربها وحرااره انفاسه تحرق ويها مسك يدها بقوه وتكلم بكل هدوء وهو يخفي اثر ععصبيته وقهره ابداخله ..)تدرين شنو ذنبي ..ذنبي اني احبج ..احبج يابنت الناس ونتي ماااتبيني ..تدرين لو ريال مكاني شنو سوى لج وانتي تخدشين رجولته وتهينينه ..الدفان بيكون حلال عليه فيج

بس مستحيل امد يدي عليج ..مو لانه انا مو ريال لا..لانج روحي وانه
ماجرح روحي.. فهمتي)
(وقربها له اكثر وباس شفاتها ابحراره ولو ودوده ماتركها لكنه مايبي يجبرهاونفض يده منها وطلع من الغرفه ومن البيت ابكبره…وهو يذكر كلماتها الي اجرحته وهو طول عمره شامخ ومحد يفكر يهينه

راح للبحر عشان يهدى ويفرغ اهمومه له..تعود من كان اصغير يسمع للنااس ويحل مشاكلهم …لكن ابعمره ماشكى لحد…

وقف جدام البحر وهو يجوف اموجه الرايحه وتمنى لو تااخذ اهمومه واحزانه بكل موجه تروح..قطع عليه فتره تأمله وتفكيره صوت جواله

…………….:الوووووووووووو السلام عليكم

…………………..:عليكم البسلام

……………:افا يا القاطع ولاا قول ععندي صاحب اسال عنه من تزوجت وانت من عزل عن العالم ..الي يجوفك يقول مافي غيرك متزوج

……………….:بسك كليتني

…………..:عشان ماتفكر مره ثانيه تنساني

………:ومن قالك نسيتك بس انشغلت اشوي

………:جني ماعرفك عاد شفيك مضايق تراني عارفك ياخوي .

………(ابتسم رغم حزنه لانه عاارف محد يفهمه غير صديق عمره ..يعرف لو يطلبه ماي عينه مابخل عليه )
………..:مافيني شي ياخوك

……………..:عبدالرحمن.لاتخليني ازعل منك

عبدالرحمن(وهو يتنهد):عند البحر

…………..:ادري انك عند البحر..لااتنسي انه احنى ربع من الابتدائي
واعرف وين احصلك)

عبدالرحمن وهو متفاجئ من وجود صديق عمره)

………………:اشفيك متفاجئ أي محمد جدامك

عبدالرحمن وهو يضم صديق عمره :الحمدالله على السلامه ليش ماقلت لي جان ييت لك المطار

محمد وهو يبعد عنه اشوي:احلف عاد..انا اامسويها سبرايز وانت اقول
محمد وهو يقلد اسلوبه(ليش ماقلت لي جان ييت لك المطار)
عبدالرحمن:صج ماعندك اسلوب انا قلت الغربه بتغيره

محمد:تدري انه الشرهه مو عليك ..اشرهه على الي تارك اهله وياي لك..
عبدالرحمن: ااشفيك قلبت علي تره والله اتغشمر..

محمدوهو كاتم ضحكته من رفيجه الي صدق انه امعصب: كنت اجوف غلاتي خبرك 4 اسنين امسافر قلت يمكن تغيرت
لكن اكتشفت انك اصدق ابسرعه

عبدالرحمن:بااردها لك

محمد وهو مستانس انه قلب جو صديق عمره الي كان مضايق وهو عارف هشي من نبره صوته :اسمعني ابي اسويلي عزيمه لاصارت ولاستوتت..اتعرف انا غير ماقبل أي عزيمه

عبدالرحمن:لاياشيخ..طرار ومتشرط

محمد:جفت طلعت على حقيقتك بخيل

عبدالرحمن:الله يعيني عليك.الا قولي اشلون عرفت اني عند البحر؟

محمد وهو يأشر على قلبه :هذي قالي

عبدالرحمن:لااجد قولي اشلون عرفت

محمد:جايفني اتغشمر وياك ..صداقه خمسه وعشرين سنه كفايه عشان اتعلمني كلشي عنك
عبدالرحمن:اعصاب يا الفيلسوف

محمد:قصدك الضابط محمد

عبدالرحمن (وهومتفاجئ):احلف صرت ضابط

محمد:هههههههه والله

عبداالرحمن:الف مبروك تستاهل..وعلى فكره ياضابط ..انا بعد ضابط لاتغتر وايد

محمد:ماعلي منك يالله ودني حق هلي ترااني امخلي التكسي ايبني اهني..جوف حتى شنطتي يمي

عبدالرحمن(الي توه منتبه حق الشنطه):هههههه هههههه ..آآآآخ يابطني ههههه ياي البحر مع شنطه السفر ابجد انت تحطيم

محمد:مردوده ياالله لاتفضحني.اخاف باجر اجوف روحي في االجريده يكتبون الضابط محمد..ذاهب برحله الى البحر مع شنطه السفر

عبدالرحمن:ههههههههه ههههههه يالله
………………………………………….. …………………
بطلي عبدالرحمن رجل بمعنى الكلمه يحمل الوسامه والطيبه ..رجل صاارم ..مع الناس ولكن مع صديقه يكون الامر غير
وراح اتعرفونه اكثر في الاجزااء اليايه
………………………………………….. ………………….
محمد صديق عبدالرحمن من الطفوله ابتعد عنه 4 سنوات ليدرس
رجل جميل وطيب ..وراح انعرفه في الاجزاء اليايه
………………………………………….. ………………………..

عند نور وجسار

جسار وهو حامل نور لطاوله الطعام:السلام عليكم

ام جسار وهي متفاجئه ومستانسه من وجود نور:وعليكم السلام حي الله اعيالي..

نور وجسار:الله يحيج

جسار:اليوم انا بأكل اختي حبيبتتي ابيدي

نور وهي مستحيه من وجود زوجته ..الي للحين ماعرفتها وخايفه انها تتمسخر عليها..وهي وايد حساسه وماتكتم ادموعها

نور:لا ماله داعي

جسار:موعلى كيفج..قلت بأكلج يعني بأكلج

نسرين(وهي متفاجئه من حنيه جسار على اخته الي اول مره اجوفها من دخله بيته وهي تنهان تمنت لو اتحصل على حنانه..جان بتكون اسعد انسانه..قطع عليها تأملها في الاخوين)

صوت ام جسار وهي تهمس لها بروح مرحه:بسج ماشبعتي وانتي اطالعينه في البيت ..خليه عنج واكلي
نسرين:لفت ويها من الاحراج الي صادها

جسار وهو ياكل اخته:يالله عشاني هذي اخر وحده

نور:والله شبعت ماقدر

جسار:اوكي خلاص انا زعلت

نور بستسلام:خلاص باكلها

جسار وهو يبتسم: عفيه على حبيبه اخوها

نسرين: الحمد الله ..الله هم اجعلها نعمه دايمه ..اكرمكم الله

ام جسار:ماكليتي يابنتي

نسرين:كليت ياخالتي وماقصرتو

ام جسار:بالعافيه حبيبتي

نسرين وهي ماشيه للمغسله :الله يعافيج

ام جسار وهي ماشيه :جسار ياولدي عقب ماتكمل من اكلك تعالي الصاله ابيك

جسار:على امرج

نور:اشتبي فيك امي مو من عادتها
جسار:الله اعلم

نور:جسار روح جوف اشتبي امي

جسار:ياالملقوفه شيخصج..وعلى فكره انا من مسااعه ااكلج واناا ماكليت شي

نور:والله انت الي عرضت علي خدماتك

جسار:اوريج يانوير جوفي الي بياكلج مره ثانيه

قطع عليهم حديثهم المرح صوت ناعم

نسرين:جسار خالتي اقول ياريت اتسرع ..لانها تنتضرك

جسار الي ضاق خلقه من جافها وتكلم ابكل جفاف:انزين

جسار:نور انا رايح

نور الي كانت تبي تغسل يدها بعد الاكل لكنها استتحت تطلب منه:خذ راحتك

وبعد 5 دقايق من الهدووء نسرين:نور حبيبتي اتسمحين لي اساعدج

نوروهي الي ماتحب اتكون في هذي المواقف لكنها مضطره:اذا ماعليج كلاافه!

نسرين بكل طيبه:اشدعوه احنى خوات ومابينى هل كلام
نور الي اشتاقت لهل كلمه(خوات) وعلى طول دمعت عينها لمجرد ذكرها ..ومااقدرت تمسك نفسها وبكت

نسرينالي خافت عليها:نور حبيبتي انا اسفه والله اذا ضايقتج وربي موقصدي

نوربصوت مبحوح من الصياح:لاعادي ممكن اتساعديني

نسرين :اكيد
او خذتهاا نسرين حق المغاسل وساعدتها لين كملت

نسرين:نور حبيبتي انتي تعبانه ..اوديج غرفتج

نورالي ارتاحت حق نسرين:اذا ماعليج كلافه

نسرين:نور انا جم مره قلت لج لاتشكريني واحنى مابينه هل كلام

نور الي خجلانه من طيبتها:انشاء الله

نسرين :بس انا مادل الغرفه

نور:على مااذكر على يدج اليمين

نسرين:أي أي اكاهي
(دخلو الغرفه)

نسرين:ماشاء الله غرفتج وايد حلوه

نور:تسلمين (وبغصه هذي ااختي صممتتها لي)

نسرين على نياتها:ماشاء الله ااختج فنانه بديكور انشاء الله اجوفها واتعرف عليها.

نور والدموع ابرزت في عينها:اختي مو موجود اختي توفت

نسرين الي العنه نفسها الف مره على كلامها وقربت من نور الي داخله في نوبه بكاء وحضنتها بحنيه:ااناا اسفه حبيبتي وربي مو قصدي اني ااضايقج

نور:……………

نسرين :انتي بنت مؤمنه ومايجوز اتسوين في روحج جذي

نور:اهي قالت مابتخليني.كانت معاي في الحادث وقالت مابتخليني ..قوليلي ليش ماوفت لي ابوعدها ليش

نسرين:استغفري ربج ..وسمي بالله

نور هدت من بعد ماقرت عليها نسرين ايات القران ..وضلت تمسح على شعرها..لحد مانامت

………………………………………….. ……………….

ام جسار:جسار ياولدي سو الي قلت لك ولاتعترض

جساااار وهو منحرج ومعصب:يمه اانا مابيها وقريب باطلقها..وماله داعي نسكن بالبيت
ام جسار………………………………………. ……

جسار:………………………….

………………………………………….. ………………………
في كندا

……………….:والله لو اقول حق ابوي عنه ليذبحه

مرام:بعدين وياج..طنشيه

شيخه:ماقدر اف ينرفز

مرام:شيخو بسج غروور خفي

شيخه:اانا مو مغروره

مرام:أي صدقت

شيخه:جوفي قاعد يطالعني

مرام:شكله يحبج

شيخه بقصه:انتي تدرين اني مستحيل احب

مرام:انتي لازم تنسينه اهو متزوج وعنده اعياال حرام .. اتعلقين الامل فيه والله بيعوضج بداله

شيخه ودموعها نزلت من ويها:انتي تدرين اشكثر احبه ..وهو كان يتسلى ..تخيلي قالها لي ابصريح العباره ..كنت اتسلى وانا بنت ععمي تنتضرني وبكره زواجنا اتشرفيني لو اتين

قربت منها مرام وهي كانت عايشه معاها معاناتها..:خلاص حبيبتي احنا في الشارع لايجوفنا احد

شيخه وهي تمسح ادموعها :طيب
……….:غريبه المغروره حزينه اذا تبين اعطيج رقمي عشان اتفضفضين لي

شيخه الي احفظت الصوت من كثر ماتسمعه وبدون ماتلتفتت:مو انا انزل روحي حق هل اشكال القذره وكلمهم

……………….:وربي اني باربيج بس انتضري علي

شيخه وهي ماسكه يد مرام وبدون لاتلتفت كملت مشيها:راوني عرض اكتافك

………………والله لااراويج انا خاالد الي البنات يتمنون لمحه مني ..جذي اتكلميني وربي لهينج وخليج تترجيني..بس اشفيها اصيح..اف خل اتتولي من اهي عشان افكرفيها ماتستهااهل اضيع وكتي ععليها)

عبدالله:خلود اشفيك اتلاحق البنت صار لي جم يوم اجوفك وراها ليكون حبيتها

خالد:هههههههههه انا خالد ولد (ال ) تبيني احب ..بس انا قاهرني غورها واالله لاربيها

عبدالله:اسمع من يتكلم وانت احين شنو

خالد بنبره حاده وهو يقاطعه:اكون الي اكون..ماعاشت المره الي تهين خالد(ال )

عبدالله:ههههههه على فكره ياحلو تراهي من نفس قبيلتك..تدري اني عرفت معلومه انه عيلتكم مغرورين

خالد متفاجئ:انت اتغشمر

عبدالله وهو ماشي:ولله …اخليك انا ماشي
………………………………………….. ……………………………..
بعد ماوصل رفيجه لبيتهم دخل بيته وهو مستغرب من هدوئه تعود على ازعاجها ..وحقرانها له حتى في السلام

دور عليها بعيونه في كل اانحاء البيت لكن ماحصلها..صاده خوف مو طبيعي يعشقها ويعشق اتراب اريولها..

عبدالرحمن وهو يدخل غرفتها..وهو بقمه خوفه ..جافها متكوره على نفسها او مو مسموع غير صوت شهقاتها

عبدالرحمن وهو خايف ومستغرب اول مره ايجوف دموعهاا تعود على اعنادها له وعصبيتها وكرها له..لكن ادموعهااا شي غالي عليه وشلون واذا اهي روحه والهوى الي يتنفسه..

عبدالرحمن وهو يقرب يمها.. بكل حنان وخوف:العنود حبيبتي اشفيج

العنود وجنها جايفه طوق النجاه جدامها تعلقت فيه بقوه وجنها خايفه من ضياع لعبتها:عبد الرحمن انت يت ليش تأخرت علي
كان بيذبحني ..انت قلت انك اتحبني..الي يحب مايخلي حبيبته
انت جذاب(وبدت اطقه على صدره)كان بيذبحني قالي كله منج انتي ذبحتي ولدي ..انا ماذبحت احد شنو يقول اهوه انا مو فاهمه شي

عبد الرحمن ضمها لصدره بكل حب:خلاص ياحبي اهدي
انا راح اتفاهم معاهه ..

العنود:عبدالرحمن اوعندني ماتخليني

عبدالرحمن:وعد ياعمري ..وعد

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!
نور..هل تتخلص من عزلتها
نسرين:هل راح تتطلق من جسار
جسار:هل راح يطلقها
شيخه:هل راح تتطور علاقتها مع خالد او راح يكثر اعنادهم
مرام:بطلتي الي للحين مالهاا دور بروايه هل راح تتغير حياتها
اخو مرام؟؟؟وينه
خالد:بطلي المغرور..ليش اهتم لشيخه وهو ابحياته مافكر يناضر بنت
عبدالله:شنو دوره بروايه..
محمد:هل بتكون له بطوله في رواايتي..وهل بيقدر يسعد رفيج عمره
عبدالرحمن:هل راح يكبر حبهم او ينتهي بالفرااق
العنود:من الي حاول يذبحها؟؟؟؟؟؟
………………………………………….. ………………….
تابعوني في االبارت الثالث

بسم الله الرحمن الرحيم

البارت الثالث

(تعبت استعطفك وارجيك وامشي في سبيل ارضاك)

………………………………………….. ……………….

ام جسار:جسار ياولدي سو الي قلت لك ولاتعترض

جساااار وهو منحرج ومعصب:يمه اانا مابيها وقريب باطلقها..وماله داعي نسكن بالبيت
ام جسار: وربي لو ااتعيد هل كلام لنت ولدي ولانا اعرفك

جسار:يمه الله يهداج يعني انتي في ضنج..بنت حافيه امنتفه..متزوجتني ليش مو ععشان افلوسي؟؟

ام جسار:ياربي على هل ريال بيذبحني..ااشدخل افلوسك

جسار:انتي ماجفتي اشلون يوم قلت حق ابوها اني بخطبها.. قالي
لوتبيها احين خذها

ام جسار وهي متفاجئه:بس ياولدي مايصير تضلم البنت
وانتو توكم متزوجين..ومبين عليها طيبه لاتخسرها واانه امك.
او عجلوو تراني ابي حفيدي

جسار وهو منحرج من صراحت امه:يمه الله اليهداج مو انتي تبيني اتزوج..هذاني تزوجت ..لكني مارتاحيت معاها..و

ام جسار وهي اقاطعه:ترااني حلفت وكيفك..وختار يا تسمع كلامي او انك تخسرني طول العمر

جسار وهو يتنهد: يمه الله يهداج

ام جسار وهي راايحه :اانا قلت الي عندي والباقي عليك..وتراني ابي حفيدي عجل!!!وجناحكم جااهز

جسار من العصبيه رفس المزهريه..لحد ماتكسرت وتناثرت الورود على الارض..مو اجباري يحب ..ااهوحب مره وحده ومايبي يكرر هل تجربه..
………………………………………….. ………………………..
ام جساروهي راايحه غرفتها وتقول في قلبها:سامحني ياولدي بس البنت الي حبيتها ماتتت ولازم تنساها

………………………………………….. ……………………………

……………..:اف مالي الا نور اخليها ااتتكلم امي

جسار:اافف وين راحت ذي

(جسار من العصبيه نسى انه اخته ماتجوف..وانه لازم في احد خذاها معاه)

جسار:اكيد في غرفتها

بعد 5دقايق

فتح الباب بكل هدوء وهو يكتم عصبيته ابداخله..وتفاجئ من المنظر الي جدام اعيونه..وانمحت كل عصبيته ..وهو يجوف زوجته واخته نايمين جنب بعض وهم حاضنين نفسهم وامبين على ملامح نور اثار البكاء..قرب منهم وهو مستغرب من وجود نسرين في غرفه اختته لاانه يعرف انه اخته نور مستحيل اتاقلم مع الناس..وهي من يوم الحادث وهي منعزله…….قرب منهم وفكهم ابكل خفه او حمل نسرين وغطى اخته وطف النور ابكل هدوء وخرج من الغرفه وبين يدينه نسرين..اهو نفسه مو عارف ليش حملها بس حس ابغيره وهو يجوفها في احضان غيره..

نسرين حست بانها في الهوى ومن االخوف تعلقت برقبته ..مما خله جسار يشعر بتوتر في قربها له ابهدرجه ..سرع ابمشيه ليحد ماوصل جناحهم..وراح غرفه النوم وفتح التكيف وسكر الضوء..مددها على السرير وهي للحين متعلقه برقبته ..حاول انه يفك يدها..لكن مافي امل
بالاخير حملها مره ثانيه ونسدح ومددها على صدره وضمها ابذرااعه
وهو حاس انه متخدر منها ومن ريحه عطرها وضل يمسح على شعرها الناعم بكل حنيه ..ليحد مانام وهي بين احضاانه
………………………………………….. ………………………………

عند ابطالنا في كندا

مرامشيتي) حبي سرعي لانتاخر على المحاضره

شيخه: اكاني برزت بسج حنه

مراام: (شيتي)ياعيني على الكشخه ..وربي اانتي مابتخلين احد مابيلاحقنا..

شيخه بكل غرور:احم احم موذنبي اني حلوه

مرام:اعصاب..ياالمغروره

شيخه:هههههه والله اني اتغشمر

مرام:عبالي بعد

شيخه:جنج احين انتي الي بتاخرينا

مرام :كله منج احد يلبس جذي حق الجامعه وربي اانه الفستان روعه
بس انتي ماشاء الله جسمج فتنه..والله لو جافج هذاك الي يلاحقج لايخق عليج…

شيخه الي تعكر مزاجها من طاريه:خل يولي ولاتيبين لي سيرته
مو كافي اني كل يوم اصبح وامسي على ويهه

مرام:لاشكلنا اليوم امطولين يالله جدامي لانتاخر

شيخه :انزين يا الحنانه

في الجامعه بعد انتهاء المحاضره

مرام: اووووووو نسيت كتبي في لكلاس

شيخه:الله يهداج احد ينسى كتبه ..يالله روحي وانه بانتضرج
عند السياره

مرام:اوك

…………………………..

…………..:ممكن اتتعرف يااقمر
شيخه:……………….
………….:ليتني الكوفي الي بيدج

شيخه بكل هدوء:ابتعدت عنه

………….:لايا قمر مابتركك الا بعد ماناخذ ليله حلوه مع بعض
………………:عيد كلامك

……………………..:انت اشدخلك انا اكلم القمر
خالد ابكل عصبيه(عطااه بكس على ويهه ومن قوه اللكمه
الدم ملئ ملامح ويهه )
(ودخل الاثنين في نوبه عراك)
شيخه وهي خايفه على لثنين..يضربون بعض كانهم في معركه

شيخه: وهي مو عاارفه اسم خالد(وماتعرف شنو ااتناديه)
شيخه وخلاص مو قاده اتحمل المنضر الي جدامها:خلاص تكفون بعدو عن بعض

خالد:واالله لخليه يندم على السااعه الي نااضررج فيها

………….:خير اشتبي ليكون حبيبتك وانا مادري

خالد :لا مو حبيبتي زوجتي

شيخه(اشهقت من كلمته..وخالد منصدم من نفسه االكلمه اطلعتت منه لا ارادي..)

………………………………………….. ……………………

مرام:اف وينه لكتاب

……………:اختي هذي ااكتابج

مرام وهي تلتفت لمصدر االصوت:أي
……………:تتفضلي

مرام:مشكور اخوي

……………..:العفو

(فديتها وربي ..بحياتي ماجفت بنت ابخجلها!!استغفر الله اشقاعد اقول
خل اروح حق خلوود لايذبحني على التاخير)

مرام وربي فشله شل موقف ياربي )

………….:وينه خلوووود ماجوفه مو من عادته يتاخر

………..:ادور على رفيجك؟؟ خالد

…………….:أي

…………..:جفت الهوشه الي اهناك..اهو ابداخلها

عبدالله:شنووو
عبدالله وهو يركض لمحل الهوشه

عبدالله: بعد عنه يا الزفت

خالد وهو ينزف دم من خشمه:خله خل اربيه

عبدالله وهو يكلم الريال :انت روح لا كمل عليك

……………:الايام بينا ..وانتي يا القمر ماابخليج تتهنين وانتي لي فاهمه..لي انا وبس ومحد راح ياخذج مني

شيخه ابحزن وابكاء هستيري:بعد وربي انقربت لايكون ااخر يوم في حياتك اكرهك

…………….:مايهمني لوكرهتيني اهم شي انج بتكونين لي انا

خالد الي اعصابه تلفانه من الريال الي جداامه وفهم من كلامه انه يعرفها من قبل..اوفرغ كل شحنات القهر فيه..وبدى يضربه
وعبدالله مو قادر عليهم..وخالد مقهور منه حس انه الريال الي جدامه خذ شي من املاكه..ولي اقهره اكثر انه يقول انتي لي اابروحي

عبدالله:خلاص ياخالد االريال بيموت تركه

خالد:خل يموت انا ابيه يموت

شيخه(الي اعرفه اسمه احين يوم ناداه عبدالله بسمه)

شيخه الي التعب صار واضح عليها ومو قادره اتنفس:تكفه خالد بعد عنه (ودخله في نوبه كحه )

خالد من خوفه عليها ترك الريال وراح لها :شيخه فيج شي يالمج شي جاوبيني

شيخه:…………………….لارد وغمى عليها وهي بين يدين خاالد

………………………………………….. ……………………………..

عند بطلتي نور

اقعدت نور من النوم وهي مرتاحه..اول مره اتحس انه في الحياه شخص يهتم لها..حبت نسرين من اول يوم لها وهي مستغربه من نفسها لانهاا ماتحب تختلط مع الناس..للحين فيبالها نصايح نسرين لها
بانها ماتعزل نفسها وتزور خالاتها وعماتها..وانه حتى لو اهي عميه
هذه مو عيب عشان يخليها تبتعد عن اهلها وربعها

قطع عليها تتفكيرها صوت االباب

نور:تفضل

ام جسار وهي تجلس يم بنتها على السرير :شخبارج يابني

نور ببتتسامه حلوه ممزوجه بامل:بخير وبصحه

ام جسار الي فرحت لفرح بنتها والي اول مره اجوفها فرحانه من بعد الحادث :عسى ربي ماايحرمني من ابتسامتتج يابنتي ويحفظج ربي ويخليج لي.

نور بكل حب:ويخليج لي يايمه

ام جسار :يمه اليوم ااتصلت خالتج وقالت لي انهم امسوين عزيمه
في مزرعتهم وبيتيمعون الاهل..وانه قلت اذا انتي لج خاطر يابنتي بروح..وذا مابتروحين انا مالي روحه

نور ولي للحين كلام نسرين في بالها: انشاء الله يمه

ام جسار الي مو مصدقه تغير بنتها:ربي لايحرمني منج يابنتي

نور: ولا منج يا الغاليه..االا اقول يمه ادري انه في موضوع ثاني في بالج تكلمي..

ام جسار:والله وانه امج..اليوم انا كلمت جساار في موضوعه ااهو ونسرين ..وانتي من يوم ماقلتيلي انه كان يحب بنت فتره دراسته وماتت ..قررت اانه اخليه ينساها ولي بتنسيه نسرين

نور وهي ااقاطع امها:لاقولين لي انج قلتيله اانج تدرين انه يحب وحده

ام جسار:/لايبنيتي ليكون عبالج اني خرفت تراني توني ابشبابي

نور وهي كاتمه الضحكه على تبرير امها:عيل

ام جسار:قالي بطلق نسرين ..وانه قلت له انطلقتها لنت ولدي ولاني امك

نور الي اشهقت من الصدمه:يمه هذي جسار ..اتعرفين يعني شنو جسار ولدج الوحيد

ام جسار:ولانه ولدي الوحيد ابيله الخير:وجبرته عليها ..عشان ايقرب منها ويجوف طيبتتها.لانه اهو حاط البنت ذيج في باله ومستحيل يمحيها اذا محد كلمه وغير تفكيره

ام جسار:وانه يايه لج اليوم ابيج اساعديني..ابيج اقولين حق نسرين اترتب حق زوجها ويسون ليله حمره لهم ,انا ادري لو كلمتها بتستحي مني ..فكلميها انتي احسن

نور الي صبق ويها الوان من كلام امها:هااااا..قصدي ..انشاء الله

ام جسار:يالله يابنتي اخليج لازم ترتتاحين
………………………………………….. ……………….

عبد الرحمن وهو حاضن االعنود :خلاص ياعمري هدي

العنود:اهو اشيبي فيني قولي من هذي ليش يلاحقني

عبد الرحمن :ماقدر اتتكلم وانتي اتصيحين هدي ياحياتي عشان اقدر افهمج

العنود:اانا خايفه
عبد الرحمن:لاتخافين ياروحي مدامي وياج..ولا انتي ماعندج ثقه فيني

حملهاا عبدالرحمن او مددها على االسرير وانبط جنبها وقعد يقرى عليها آيات الله لحد مانامت وهي حاضنته

عبد الرحمن(لحد يسالني عن شعوره ..اول مره ينام وهو مرتاح ويحس انه قلبه مرتتاح مدام روحه ابقربه )
الساعه 4 الفجر

بعد عبدالرحمن العنود من حضنه وراح يصلي االصبح وبعد رجوعه من الصلاه ..رجع وجافها نايمه

عبدا لرحمن بكل هدوء:حبي..حبي ..يالله قومي صلي

العندود الي قاعده اتحرك ارموشها بنزعاج من الصوت والضوء
العنود بصوت مملوء به نبره النوم:انت ليش مزعج ابي انام
عبدالرحمن:الي عاجبه صوتها:كيفي ابيج اقومين وتسوين لي فطور

العنود الي عصبت وطار النوم منها انا مو خدامه عندك وقول حق الخدامه اسويلك

عبدالرحمن:ياكرهج وانتي امعصبه ,وثاانياا قصبن عليج بتتسوين لي الفطور,واذا على الخدم تراني سفرتهم وانتي الي راح تشتغلين

العنود:ومن قالك سفرهم اخدم نفسك ابنفسك

عبدالرحمن وهو يغمز لها ابعينه:عشان ناخذ راحتنا مع بعض يا قلبي

العنود الي صبغ ويها الوان:افلتتت عليه االمخده:قليل ادب

عبد الرحمن الي ماقدر يمسك نفسه على ويها الي انقلب 1000درجه:هههههههههه هههههههههههه آه يااقلبي

على فكره ياحلوه انتي حلالي

العنود:من الاحراج اركضت وطلعت من الغرفه ,وعبد الرحمن مو قادر يوقف ضحك

………………………………………….. ………………………………
عند الحلوين النايمين

نسرين من البرد وهي مو حاسه ضمت جسار شوي وتدخل اابضلوعه وجنهاا بيبي ابحضنه..جسار على طول حس فيها وضمهاا له اكثر وهو حاس براحه من قربها حس فيها ارتخت بين ادينه وعرف انها ردت نامت ..وهو من من كثر ماهو مرتاح دفن راسه في صدرها وباس جبينهاا ونام
………………………………………….. ………………….

…………………:وربي لو يصير فيها شي لادفنك اهني ..شيخه ردي علي

عبدالله يالله شيلها خل انوديها المستشفى

خالد وهو متوتر:هاااااا..اي أي المستشفى

مرام وهي توهاا طالعه جافت عبد الله وخالد بين يده شيخه وانصدمت ابوجود شخص ماتوقعت اجوفه من بعد ماتزوج ..وفي هل لحضه ماهمها غير صديقه عمرهااا

مرام:شيخه حبيبتي اشفيج ..جاوبوني ااشفيها..انت ياا الخسيس شتبي راد لها اهي تببي تنساك اشتبي

……………:بعدوو خلوني اوديها المستشفى
خالد وهو فاير دمه:والله انقربت لدفنك

وراح مع عبدالله ومرام لاحقتهم مثل الاطرش في الزفه ولاتدري عن شي..
………………………………………….. ………………..

في بيت محمد

ام محمد:تكفه يااولدي ابي اجوف اعيالك قبل لاياخذ الله امانتي

محمد:يمه لاتقولين هل كلام طولت عمر لج انشاء الله

ام محمد:اابيك اتزوج ياولدي ماعندي غيرك وابي افرح فيك

محمد:يمه الله يهداج..وربي اني مو مستعد للمسؤولية

ام محمد: اذا كنت تتبي رضااي عليك تزوج

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!

توقعاااااااااااعكم

جسار؟؟نسرين؟؟ هل راح يحبون بعض ولا فتره نزوه وبتتغير
عبدالرحمن؟؟العنود؟؟ من لي يحاول يذبحها وهل العنود راح اتحبه
مراااام؟؟اخوها ؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شيخه؟؟خالد؟؟ ؟؟؟؟؟؟اتلاحضون انه خالد بدى يميل لها؟
المجهول؟؟وعبد لله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد هل راح يتزوج؟؟؟؟؟؟؟؟
وشنو مصير نور في روايتي وشنو تغيراتها؟؟

رواية فروع الياسمينة للكاتبة/ ريح الخزامى 2024.

فروع الياسمينة
للكاتبة: ريح الخزاما


ياكلمــة اغلى مــن الناس كلـــهم … ياشمــس بقلي بعـــيد زوالها
يفرحــة تملي لى الكـــون بكملــه … ياشجــرة تكبر ويكبـــر ظلالها
تضحــك لي الدنيا لي شفت زولها … مثل السما تزهى بطلة هلالها
والبعـد عنها ياهل العــرف مقــدره.. لاشــك ناري زايــده بشتــعالها
ماعيــش ببــلاد ولا هـي برضـها … ولا بي عيوني كان ما هي قبالها
ارض تــدوس امي بالاقدام رملــها …اموت فيها وانــدفن بـــــــرمالها


في بيت بو ناصر الي يلفه الازعاج من كل صوب .. بسبب كبر عدد العايله ..

الي كانت اكثرها من البنات … الي ماليات الجو حركه وصريخ ودوشه ..

البيت كان كبير والعايله كانت ميسورة الحال وماناقص عليها الا ان الله يرزقهم بأولاد بدال هالبنات

منال كانت تطالع افراد عايلتها والدموع في عيونها .. والزعل راسم اماراته عليها ..

ويها البرئ كان يصارع البكاء لانها عجزة انها تغير قرر ابوها …

القرار الكبير الي بيغير حياتها .. وهي من بعد هالصراع والاعتراض ماقدرة تسوي

شي غير الرضوخ لاوامر ابوها ..

منال كانت لابسه ومتجهزه … يالسه تنتظر ابوها ياخذها من يدها ويوديها لمصيرها ..

الي في ما بعد بيكون له الاثر الكبير في تغير مجرى حياتها بالكامل وبيرسم الها خطوط مستقبلها .
.
مسكها ابوها من يدها وطلع وياها من البيت وهي لافه ويها وعيونها على امها واخواتها الي

كانن عيونهن عليها ومتأثرات من فراقهن الها ..

منال هي طفله عمرها عشر سنين .. قسمات ويها حلوه.. ويها بيضاوي وابيض ويلفه شعرها

الاسود بكل غموض .. عيونها بحر من الاحاسيس والافكار والي كان يناظرهن يحس بقوة

هالبنت وفي نفس الوقت بضعفها .. كان تناقض بين اثنين .. بين القوه في قوة الشخصيه ..

وبهالشي كانت تشبه عمتها نوره في هذي الصفه .. والشي الثاني .. ان الي يشوفها كان يحس

بالعطف عليها لانها كانت البنت الي تم وقع الاختيار عليها لتنتقل من بيت ابوها لبيت عمتها …

عمتها الي كانت تفتقد البنات في حياتها .. لانها ماالله عطاها الا ولدين ومن بعد هذا توفى زوجها ..

بعكس اخوها بو منال … الي كان يعاني من كثرة البنات مع وجود اخ واحد بس بينهن وهو ناصر ..

عايلة بو ناصر كانت تتكون من ثنعشر بنت ومن بينهن اخو واحد وهو ناصر .. ومنال كان ترتيبها

في نص البنات .. يعني دايما الي في النص ضايع بين خوانه ..

بس كانت مصدر الازعاج الاول في البيت .. وكانت ملفته انظارجميع افراد العايله الها …

من عماتها واعمامها .. لكونها بنت مدخلانيه ومتطفله حبتين .. وهالسبب الي لفت

انظار عمتها نوره عليها .. وخلاها تطلب من ابوها انه يسمح لمنال تنتقل وتعيش معاها

في بيتها .. وعللة هذا الشيئ بكون انها ترغب في بنت والله ماعطاها هالامنيه ..

ولان نوره كانت انسانه طيبه مع عايلتها كلها .. ومتزوجه من رجل عنده منصب …

كان ماينرد الها طلب في العايله .. ولهذا الشي تم اختيار منال من بين كل خواتها لتنتقل

وتعيش في بيت العمه نوره .. الي كان بعيد عن الناس .. ويبعد عن المدينه بمسامه مب قصيره ..

والبيت في حالة عزله عن كل مظاهر الصخب والتمدن .. لان نوره كانت انسانه تحب العزله ومن بعد

وفاة زوجها اختارة انها تبتعد عن الناس وتربي عيالها حمد وفيصل بروحها ..نوره كانت تسكن في بيت

كبير في وسط مزرعه .. كان اشبه بقصر مهجور .. كانت فخامته القديمه وديكوراته توحي بغرابة اطباع سكانه ..

وكان لنوره كثير من المعارف والصديقات الي كانن مايقطعنها وكان بيتها دايما مليااااان بالناااس ..

ولكن في المناسبات بس ..!!

دخلت منال بيت عمتها نوره وهي قابضه كندورة ابوها ومنخشه وراه .. اول مادخلت حست بخوف

يتملكها ورعب .. كانو يمشون في الممر الي يودي لميلس نوره داخل البيت .. منال كانت عيونها

تدور في البيت وتطالعه بكل خوف .. تشوف جدرانه البنيه وديكوراته القديمه .. الجدران تضم لوحات

قديمه توحي بعراقة المكان وفخامته .. السجاد كان غامج ومليان بالزخارف والاشكال المعقده .. رفعت

منال عيونها للسقف وشافت الثريات نازله من فوق وفيها شموع منوره بإضاءه خفيفه .. الستااااير مخمليه

وماخذه معضم اليدران .. كل شي في البيت يوحي بالغرابه والكأبه .. لكن تفوح منه ريحة البخور الي تعكس

بعض الراحه في اجواءه..تذكرة منال يوم كانت تي مع امها وابوها كانت تشوف بيت عمتها مثل بيت افلام الرعب ..

وكلام خواتها الها بان عمتها عايشه مع الاشباح .. وان بيتها مسكون بالجن ..خافت منال من تذكرة هالامور وغطة

ويها بطرف كندورة ابوها .. وصل ابو منال لباب الميلس ودق عليه .. فتحة الخدامه الهم الباب .. اول ماانفتح الباب

كانت منال تتخيل عمتها يالسه في كرسي وسط الغرفه ويحيط ابها الظلام .. مثل ساحرات الرسوم .. منال كانت تحب

تشوف عمتها يوم كانت تزورهم ولكن الي كان يدفعها لشوفتها هو فضولها في شخص عمتها الغامض .. وحبها انها

تشوف شخص عايش بين الاشباح ..ولكن ماتخيلت في يوم ان القدر بيوديها لعمتها وتكون ملازمه الها على طول في

هالبيت الغريب ..

دخل ابو منال الميلس ونشت العمه نوره ورحبت بضيوفها

نوره : مرحبا الساااااع .. حيالله بو ناصر ومن لفانا وياااااه

بو ناصر : مرحب باجي الغاليه ..

حب بو ناصر راس اخته ووايها .. والتفتت نوره صوب منال الي كانت مندسه ورا ابوها وخايفه

ترفع عيونها صوب عمتها .. كانت نظرات نوره لمنال تحمل كل الحب للطفله الي بتدخل في حياتها

وبتعتبرها مثل بنتها .. ناظرت العمه نوره منال في صمت وتأملتها وعلى ويها ابتسااااامه تشل كل

الحنان الي في الدنيا .. وقف بو ناصر يطالع اخته وبنته .. اول مارفعت منال ويها وطالعت عمتها تبدلت

نظرات عمتها الها وارتسمت عليها الجديه .. تقربت من منال وخذتها في حضنها ونزلت ترمسها ..

نوره : فديت روحج .. شحالج حبيبي .. ها تبين تيلسين عند عموه نوره ..؟

منال حست بحزن وتذكرة ويه امها وتذكرة ليش هي يايه اهنيه من كلام عمتها .. لكنها تشجعت وابتسمت

لعمتها وكلمتها بثقه علشان توحي الها انها بنت كبيره مب ياهل ..

منال : هلا عموه .. شحالج انتي ..

نوره : هلا فيج عيوني .. انا بخير يوم انتي بخير .. بس ماقلتيلي تبين تيلسين عند عموه نوره ..؟

منال حاولت تبتسم وتخبي خوفها وعدم رغبتها في اليلسه عند عمتها ..

منال : هيه عموه

ضحكت نوره ونشت صوب اخوها ومشو لين الكراسي ويلسو ..

نوره رغم انها كانت حرمه كبيره بس الي يشوفها ماكان يبين له انها كبيره ..

عمرها 34 وكانت شديدة العنايه بنفسها وبجسمها وبجمالها ..

عيالها فيصل وحمد عمارهم ثنعش واربتعش .. كان الي يشوفهم مايقول اعيالها كانو ينبانون مثل اخوانها ..

منال كانت معجبه بشخصية عمتها .. كانت تشوفها مثل الاميره .. ولها هيبه وحضور قوي ..

كانت تتمنى تكون مثلها يوم تكبر .. وكانت من ناحيه ثانيه تتذكر امها … امها الطيبه الي هدوها

العيال بطلباتهم ومسؤولياتهم .. وكانت تشوف الفرق بين عمتها الي متنعمه بالهدوء والراحه وتفرغها

لنفسها ولعيالها الي ماكانو يتعبونها بشي برغم انها ربتهم تربيه حازمه ..

ام منال كانت مثل كل الامهات .. قليله الاهتمام بمظهرها .. كانت تبين على نفسها كبر السن اكثر من انها

تحاول ان تخفي اثار السنين عليها ..

ملاحظة:
طبعا واضح أنه القصة باللهجة الإماراتية إذا واجهتوا
أي صعوبة في فهم بعض مفردات القصة ممكن تسألون
+
إذا عندكم أي ملاحظة بخصوص الخط وحجمه ولونه و
كل شيء بخصوص تنسيقه أتمنى تقولوا لي هالملاحظات
بدون تردد
+
بقية البارتات بنزلها لكم في الأيام القادمة
+
أتمنى لكم قراءة ممتعة
كانت طول الوقت مشغوله بريلها وعيالها وبناتها وبالحمال والربى ..

علشان تيب الاولاد لزوجها علشان يفرحبهم ويسندونه في شيبته..

لكن الله ماكان يعطيهم الا البنات .. وكانو يحمدون الله ويشكرونه.

انتبهة منال من افكارها يوم زقرة عليها عمتها وقالت الها تي تيلس حذالها ..

مشت منال بكل خطواتها البريأه ويلست بكل حذر حذال عمتها ..

كانت تحاول تكون بنت كبيره وفاهمه علشان تعطي عمتها انطباع زين عنها .

نوره تكلم اخوها : لاتخافون على منال يابو ناصر انا بحطها في عيوني

وفيصل وحمد بيعاملونها مثل اختهم واكثر ..

بو ناصر : افا يانوره هذي بنتج وانحن مابنخاف عليها وهي عندج ..

نوره : صدقني يابو ناصر ماتتخيل فرحتيه بمنال كيف .. تعرف انته من

توفى المرحوم عفت عقبه كل شي فحياتي مابقالي الا فيصل وحمد والتهيت

وياهم وكان خاطريه دوم ببنيه بس ربك ماكتبلي ..

بو ناصر : ربج خذ منج وعطااااج .. الله يخليلج فيصل وحمد وتفرحيبهم انشالله

واذا على البنات لاتفكرين ترا بناتي بناتج ويوم انتي بغيتي منال عندج والله
اني ماعزيتها عليج ..

نوره : تسلم فديت روحك .. بس صدقوني مابتحسون بغياب منال عنكم …

منال مابتغيب عنكم كل يوم بتيكم ومته ماتبى خوانها وامها بنسيربها الهم ..

وانتو بعد اباكم كل يوم تونا ونشوفكم ..

بو ناصر : مايهمج ومنال كم يوم وتتعود على بيتكم وانشالله ماتضايقكم وتتعبكم في شي ..

ها يا منال عن الطياشه والمصاخه كوني بنت مأدبه وتسمعين الكلام ..

تمت منال تطلاع ابوها وهي منحرجه من كلامه ..

نوره : شو هالكلام يابو ناصر .. برايها منال تاخذ راحتها لعنبوه الياهل

ان ماخذ راحته في بيته وين بياخذها..!! برايها مره تخرب وتلعب وكله فدوه عنها ..

بو ناصر : هذي بنتج من الحين وكيفج فيها هههههههه

نوره : يعني افدا روحها ..

بو ناصر : زين عيل .. اباج تسمحيلي الحين ورايه اشغال .. وانشالله نمركم وقت ثاني ..

نوره : الي يريحك الغالي بس اباك ترد عندنا وتتغدا ويانا ..

بو ناصر : انشالله ان لقيت فرصه بمر عليكم .. بس ما اوعدج باليوم ..

طالع بو ناصر منال الي كانت يالسه حذال عمتها طول الوقت وهي هاديه وتسمعهم ..

حزنت عيونه وحز في نفسه كيف بيسير وبيخلي بنته .. بس بو ناصر ريال قوي

والواجب الي يحسبه ناحية اخته يخليه يرضى ان بنته تعيش بعيد و تكون مع اخته

الي يعزها .. و حته انه مايعز عياله كلهم وروحه عليها ..

بو ناصر وهو يطالع منال : منال .. تعالي حبيبي ..

نشت منال وهي تطالع ابوها وهي تحس ان خلاص لحضة الفراق قربت ..

مشت صوبه وهي تحاول تبين نفسها قويه وقد هالموقف ..

واو رواية كتير حلوة يسلمو حبيتي

اما عن اللهجة لقيت شوية صعوبة ولكن حلوتها في صعوبتها

شكرا كتير حبيبتي و الله يعطيك العافية

تحياتي عشووووووقة

رواية اسلمت على يد حبيبي للكاتبة/ "بائعة الورد" 2024.

"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"

يسعدلي صباحكم/مسائكم يا رب

اليوم جبت لكم رواية جديدة بعنوان (اسلمت على يد حبيبي) للكاتبة "بائعة الورد"

أتمنى تنال على إعجابكم

أخليكم مع الرواية

الجزء الأول

نهظت ؏ًـــلىُ صوت ازعاج فنزلت مسرررعة للاسفل

فاذا بها ترى رجال الشرطة قد امسكوا بجدها

ولم تتمالك نفسها فقامت تصرخ

جدددي جدددي

ماذا تفعلون به

رد احد رجال الشرطة

: لقد اتهم جدك بالسكن فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي ارض مملوكة

ومسروقة

كان جدها كبييير بالسن

ولكن كان فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي قلبه طيبة شديييدة

عندها وقفت تشاهدهم ياخذون جدها الشخص الوحيد الذي تبقى لها بالعالم

بعد ماتوفيا والداها واخاها يزن

وقفت لكنها لم تبكي ابدا

ذهب رجال الشرطة وهي مازالت فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي ذهوول

ممما حصل فهي تعرف ان جدها ذلك الرجل الطيب

صاحب اخلاق ومن المستحيل ان يسرق الارض،

هاهي : جينيت وحيدة

طفت الشمعة وهي مازالت تصارع الالم الذي اجتاحها منذو فارقت جدها

وفجأة انفجرت بالبككككاء الشديد

و بكت وبكت ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. نشف دموعها

ف ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. وجدها يعيشان فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي فله مرموقة

وجدها ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الاغنياء

بكت ؏ًـــلىُ هذه المفاجئة المخيفة

بكت ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. غفت

(ببدا اتكلم بدون الفصحى )

اعرفكم ؏ًـــلىُ جينيت
( جينيت عمرها 16 سنة

تعيش ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع جدها بلندن

فتاه جميييلة بحق شعرها اسود ومقصوص

وعيونها بنيية

وبيضا ونحيفة وطولها مناسب

وتمتلك موههبة الي ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. (الغناء )

صووتها يهبببل

لما كان عمرها 9 سنوات

كانت فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي بيت احدا صديقاتها بالسعودية

وهناك سمعت خبر وفاة والديها واخاه يزن الذي كان يبلغ ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن.

العمر 21 عاما وهم جايين ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن.

احد الحفلات بالرياض بحادث مرور

تعقدت نفسيتها لدرجت ادخلها جدها مستشفى نفسي
..

بعدها سافرت لبريطانيا

عند جدها

)للمعلومية جينيت ليست مسلمة لان جدها مو مسلم ولا علمها ؏ًـــلىُ الاسلام

..

نرجع للقصة

حست باحد يوقضها

فتحت عيونها وجدت رجال كثير

قامت مفزوعة

الرجال :

‏​‏​هُُُُُـََََََََََـًًًًًًًـُُُُُُـّّّّّّـٌ ٌٌٌٌٌ ـّّّّّّـََََََََََـّّّّّّـْْْْْْـّّّّّّـُُُُُ ُـَ

ََ َََََََّّـْْْْْْـًًًًًًًـّّّّّّـََََََََََـُُ ُُُُل َ

َََ يمكنك الخروج لان الفلة لم تعد باسم جدك

جينيت مفزوعة

:

لماااذا واين اذهب

الرجال :

ليس لي اي شإن بهذا

جينيت بصوت باكي :,

هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ لاااايجوز جدي مظلوووم

حرام عليكم

الرجل يمسكها بيدها ويخرجها

وتصرخ

عندها قال الرئيس

خذي بعض الملابس والاكل

لم تستجيب جينيت

عندها اخذها الرئيس واخرجها بالقوة

وكانت تبكي بشدة

..

صارت الان برا البيت ومافي احد بجنبها

صارت بالشارع مرمية

صارت بلندن مرمية

هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّذي. اليتيمة المسكينة
عندها قامت بالبكاء والناس ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. حولها

يشوفونها. يتعجبون

لان الكل يعرف ان جينيت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. عايلة مرموقة

كانت تبكي وتسب بالانجليزي

لانها تعرف العربي والانجليزي

المهم

قامت وكان الجو باارد

وكانت لابسة بنطلون قصييير ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. فوق الركبة

وبدلة كات

صارت تمشي بشوارع لندن

احست بالبرد الشديد

كانت تحاول تدفي نفسها

ولقيت مكان حلوو جلست فيه وتجمعت ؏ًـــلىُ نفسها

وصارت تبكي بهستيرية

لانها بالامس كانت فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي مثل هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ الوقت

جالسة ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع جدها تفطر

وجلست تبكي ومر الوقت وهي جالسة

جاء س 7 مغرب

حست بصداع ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. البكي

قامت وحطت براسها انها تنتقم ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الي ظلم جدها

وسرق املاك جدها

‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. الحيِِـِـِــِـِـٌِّ Now ِِـِـِــِـٌِّـِن.

لا اكل ولا بيت ولا ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. ملابس

المهم قالت خليني اجرب اغني

و راح اجمع المال

تقدمت لنص الساحة

وجاها ارتباااك فظيع

ثم غمضت عيونها وبدت تغني

وصوووتها يههبل

المهم غنت وبنص ماهي تغني فتحت عيونها

لقيت نص الناس جالسين يسمعونها

والاموال تتطاير لها

فرررحت كثثير وقامت تغني وتغني

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. كسبت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. المال مايكفيها

واخدت تجمع المال

وبعدها رجعت لنفس المكان وهي شديدة الفرح

وبدت تعد الفلوس

وفجأة

نهاية البارت الاول

قراءة ممتعة أتمناها لكم
بنزل لكم بارت إضافي بالمساء إن شاء الله
إذا عندكم أي اقتراحات لا تتردوا

الجزء الثاني

وهي تعد لفلوس فجأة

احد جرها ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع ايدها

صرررختت لان ووجعها بشدة

؟: قووومي يالله معي

جينيت بخوف شديد :,

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. انت ووش تبي فيني

الرجال :, امشي ولا كلممة ماناقص الا تعدين الفلوس

واخذ الفلوس ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. عندها

جينيت بصوت باكي :

هااات فلووسي هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ مالي آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​

هاااات

الرجال يشد ؏ًـــلىُ ايدها :,

والله لاصار جدك شريف رجعت لك فلوسك

عندها وقفت جينيت مرعوووبة

الرجال بصوت عالي:

ي اللَّـَـَـَـْـْہه. قومي وسحببها بايده

وقام يسحبها ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. ركبها السيارة

وهي تبكي

وطول الطريق تبكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. وصلوا

لفلة كبيييييييرة

وتهبببل

المهم اخذها معه وهو يسحبها مثل الحيوان

ودخل الفلة ورمااها بغرفة بجنب الفلة

صغيرة وقديمممة

رماها ؏ًـــلىُ الارض وقال

,‏​‏​‏​بـنــ GΙяLδ ــٌِـِآآتّ اخر زمن

ا نـYOUـتي? الحيِِـِـِــِـِـٌِّ Now ِِـِـِــِـٌِّـِن. ملكي

وراح اجبرك تغنين واجني المال ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. وراك

فهههمتي

جينيت وصوتها مبحوح :,

انت مالك يد علي

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. انت

الرجال بصوت مخيف :

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ الرجال الي سرق جدك املاكي

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ الدكتور حسن شريك ابوك

عندها تذككرت

كانت دايم تسمع جدها يحذر بمكالمات بالجوال

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. حسن

والحين عرررفتك

جينيت بصوت عالي :,

ي الظاااالم جددي ماسرق املاكك

هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّذي. فلتنا ومن املاك جدي

وقامت تبي تضربة الا واعطاها كف واغمئ عليها

علاوة ؏ًـــلىُ الجوع والبرد

ضلت مغمى عليها بغرفة مقفولة

قامت تتحسس نفسها فوجدت نفسها بغرفة

صغيرة ومخيييفة وفيها لمبة نورها خفيف وسرير مهتري وبطانية

وحمام

قامت تسحب نفسها الين وصلت السرير

واخذت تدفي نفسها وشفايفها تترتجف

وغطت بنومة تععععهب وارهههاق

جييييينيت قوووومي عسساك الموووت

قووومي مو حاطك بالغرفة ترتاحين

قامت مرعوبة ؏ًـــلىُ الصوت وهي تشوف حسن

يصارخ بوجهها

جينيت بصوت طفولي : آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ جوعااانة

حسن بزجرة قووية :

قوومي عشان تتدربين ؏ًـــلىُ رقص البالية والتلحين

وراك حفلات ا نـYOUـتي? زي الجوهرة راح اكدك

واخذ تعبي منك وبنفس الوقت بعذببك

جينيت بخوف :

لالالا مابي ارقص بالية ولا اغني ماااابي

حسن وهو يجرها : غصبببببن عنك قوومي

وسحبها ودخلها بغرفة خاصة للرقص والغناء

دخلها وقال للرجال وفتاه الي هم المشرفين ؏ًـــلىُ تدريبها

قال بصوت صارم :,

ابيها تكون مبدددعة وابي كل العالم يحبون صوتها ورقصها

هزوا المدربين رؤسهم بنعم

طبعا ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. هذاك اليوم بدت جينيت تتدرب

وكانت كل ماغنت تبكي

فيصارخ عليها المدرب

كانت تاذكر لما كانت تغني لجدها

المهم بعد تمرين الغناء يبدا الرقص

دخلت ولبست لبس البالية

فستان وردي قصيرررررر وجسمها مثير

وكان جسمه خققققه وتهببببل

وكان المدرب يحظر كل جلسات الرقص عشان يستمتع بجسمها

وكانت تتمايل مثل الفراشة

و ؏ًـــلىُ هالحال لمدة شهرين واسبوع

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. صارت تتقن البالية بشدة

وصوتها تحسسن كثييير

فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي يوم الحفلة الافتتاحية لمسرح

حسن للرقص والغناء

طبعا كان حسن يحسن لبسها وشكلها

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. الناس ينجذبون اليها

وكانت كثيير متضايقة وكل ليل تبكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. الفجر لكن لا حياة لمن تنادي

المهم

الساعة: 5 عصرا

دخلت غرفة التجهيز ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. تتجهز للحفلة

التي ستقام باكبر ‏​‏​‏​‏​مسارح لندن

المهم لبست فستان قصيييير ازرق غامممق

وكان مثير ومظهر مفاتنها

وشعرها كان قصير لذا سوا لها تسريحة مناسبة

وبعد تجهيزات لمدة ساعتين

ذهبت لتجرب صوتها قبل الحفلة

دخلت وحدها لصالة التمرين

واخذت المايك

وغمضت عيونها وقامت تغني بالانجليزي

وهي تبكي

تتذكر حياتها امها وابوها وجدها واخوها

ولحظات جميلة ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. بدت بالشهاق

فجأة سمعت صوت شخص يصفق لها

فتحت عيونها مذهوووولة

والكحل سااايح ؏ًـــلىُ وجهها

كان امامها اجملللل شاب قد تراه

: مايكل ابن المليونير حسن

اعرفكم عليه

مايكل ابن الدكتور حسن

بعككككس والده بككل شي

‏​​​​طـِـِــِـٌِّـِيـِـِـِـٌِّب. وحسن النية خلوق

كان دائما بجدال ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع والده

لان والده كل امواله بالحرام

واكبر دليل ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. جينيت

عمره 25 سنة متخرج ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الجامعة كان ماخذ بعثة بامريكا

وسييييييييييم للغايييية

لدرجة اانن جينيت جلست تطالع فيها مذهولة

بعد دقيقة ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الصمت

مايكل يمد ايده ويمسح دموع جينيت

مايكل بحنية وهو ماد ايده : اهلا بك آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ مايكل حسن

طالعت فيه جينيت بنظرات حقد

ومسحت دموعها ومشت وخلته

جينيت وهي تمشي فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي نفسها

( ؏ًـــلىُ باله بانجدب بجماله ومستحيل اناظر بوجهه وهو ولد الظالم

مو معقول ابببد

اكيد يبي يستدرجني

ومشت وراحت للكوافير تعدل مكياجها

المهم

وصلت للمسرح ودخلت وهي شديدة الذهول ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. جماله وروووعته

فجاه سحبها حسن وقال

ياااويلك لو فشلتيني غني وارقصي بتالق

راح اذبحك لو غلطتي

ناظرت جينيت بحقد وسكتت

مسكها بايدها استغربت

ومشى بها

فجاه دخل ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو وهي بالمسرح

ووقفها ؏ًـــلىُ خشبة المسرح

وقفت فجأة حست بدوار ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الخوف

وهي تطالع نصف سكان الكرة الارضية

امامها

حسن بفخر بالانجليزي :،

اقدم لكم المغنية جينيت

وتتعالى الاصوات والهتاف

المهم بدت الموسيقى وكانت تسوي مثل ماتدربت

وغنت وهي تتمايل

وكانت خققة

غنت لساعة كاملة

كانت تحس بالتعب ‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! كانت تتابع

لان ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. تعشق الغناء

وغنت وخلصت وفيما الجمهور يحيها

لاحظت مايكل بالصف الاول

وهو مكتفي بالنظر اليها

نزلت راسها وهي تحس بشعور ثاني امامه

المهم تذكرت انه ابن الظالم

رفعت ايدها وقامت تبتسم

وي اللَّـَـَـَـْـْہه. بدت الاغاني اغنية تلوا اغنية

ومضت الحفلة وخلصت بعد 7 ساعات ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. اللهو والمنكر

بعد الحفلة دخلت غرفة ورمت نفسها ؏ًـــلىُ الكنبة وقامت تلتطق انفاسها

وهي متتتتعبة

فجاه سمعت الباب انفتح قامت

وشافت مايكل داخل

صدت بوجهها

مايكل بالانجليزي :,

صوووتك رااائع احسنتي عملا

جينيت مازالت صاده عنه

مايكل فهم الموضوع وقرب وحط ؏ًـــلىُ الطاولة

وردة

وطلع فيما ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو طالع جلست تناظر بجسمه

وشكلة الجمييييل

اخدت الوردة وفتحت البطاقة

وفجاه فتحت عيونها مصدوووووووووومة

وهي تعد لفلوس فجأة

احد جرها ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع ايدها

صرررختت لان ووجعها بشدة

؟: قووومي يالله معي

جينيت بخوف شديد :,

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. انت ووش تبي فيني

الرجال :, امشي ولا كلممة ماناقص الا تعدين الفلوس

واخذ الفلوس ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. عندها

جينيت بصوت باكي :

هااات فلووسي هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ مالي آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​

هاااات

الرجال يشد ؏ًـــلىُ ايدها :,

والله لاصار جدك شريف رجعت لك فلوسك

عندها وقفت جينيت مرعوووبة

الرجال بصوت عالي:

ي اللَّـَـَـَـْـْہه. قومي وسحببها بايده

وقام يسحبها ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. ركبها السيارة

وهي تبكي

وطول الطريق تبكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. وصلوا

لفلة كبيييييييرة

وتهبببل

المهم اخذها معه وهو يسحبها مثل الحيوان

ودخل الفلة ورمااها بغرفة بجنب الفلة

صغيرة وقديمممة

رماها ؏ًـــلىُ الارض وقال

,‏​‏​‏​بـنــ GΙяLδ ــٌِـِآآتّ اخر زمن

ا نـYOUـتي? الحيِِـِـِــِـِـٌِّ Now ِِـِـِــِـٌِّـِن. ملكي

وراح اجبرك تغنين واجني المال ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. وراك

فهههمتي

جينيت وصوتها مبحوح :,

انت مالك يد علي

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. انت

الرجال بصوت مخيف :

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ الرجال الي سرق جدك املاكي

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ الدكتور حسن شريك ابوك

عندها تذككرت

كانت دايم تسمع جدها يحذر بمكالمات بالجوال

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. حسن

والحين عرررفتك

جينيت بصوت عالي :,

ي الظاااالم جددي ماسرق املاكك

هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّذي. فلتنا ومن املاك جدي

وقامت تبي تضربة الا واعطاها كف واغمئ عليها

علاوة ؏ًـــلىُ الجوع والبرد

ضلت مغمى عليها بغرفة مقفولة

قامت تتحسس نفسها فوجدت نفسها بغرفة

صغيرة ومخيييفة وفيها لمبة نورها خفيف وسرير مهتري وبطانية

وحمام

قامت تسحب نفسها الين وصلت السرير

واخذت تدفي نفسها وشفايفها تترتجف

وغطت بنومة تععععهب وارهههاق

جييييينيت قوووومي عسساك الموووت

قووومي مو حاطك بالغرفة ترتاحين

قامت مرعوبة ؏ًـــلىُ الصوت وهي تشوف حسن

يصارخ بوجهها

جينيت بصوت طفولي : آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ جوعااانة

حسن بزجرة قووية :

قوومي عشان تتدربين ؏ًـــلىُ رقص البالية والتلحين

وراك حفلات ا نـYOUـتي? زي الجوهرة راح اكدك

واخذ تعبي منك وبنفس الوقت بعذببك

جينيت بخوف :

لالالا مابي ارقص بالية ولا اغني ماااابي

حسن وهو يجرها : غصبببببن عنك قوومي

وسحبها ودخلها بغرفة خاصة للرقص والغناء

دخلها وقال للرجال وفتاه الي هم المشرفين ؏ًـــلىُ تدريبها

قال بصوت صارم :,

ابيها تكون مبدددعة وابي كل العالم يحبون صوتها ورقصها

هزوا المدربين رؤسهم بنعم

طبعا ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. هذاك اليوم بدت جينيت تتدرب

وكانت كل ماغنت تبكي

فيصارخ عليها المدرب

كانت تاذكر لما كانت تغني لجدها

المهم بعد تمرين الغناء يبدا الرقص

دخلت ولبست لبس البالية

فستان وردي قصيرررررر وجسمها عاااااااااري

وكان جسمه خققققه وتهببببل

وكان المدرب يحظر كل جلسات الرقص عشان يستمتع بجسمها

وكانت تتمايل مثل الفراشة

و ؏ًـــلىُ هالحال لمدة شهرين واسبوع

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. صارت تتقن البالية بشدة

وصوتها تحسسن كثييير

فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي يوم الحفلة الافتتاحية لمسرح

حسن للرقص والغناء

طبعا كان حسن يحسن لبسها وشكلها

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. الناس ينجذبون اليها

وكانت كثيير متضايقة وكل ليل تبكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. الفجر لكن لا حياة لمن تنادي

المهم

الساعة: 5 عصرا

دخلت غرفة التجهيز ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. تتجهز للحفلة

التي ستقام باكبر ‏​‏​‏​‏​مسارح لندن

المهم لبست فستان قصيييير ازرق غامممق

وكان عااري ومظهر مفاتنها

وشعرها كان قصير لذا سوا لها تسريحة مناسبة

وبعد تجهيزات لمدة ساعتين

ذهبت لتجرب صوتها قبل الحفلة

دخلت وحدها لصالة التمرين

واخذت المايك

وغمضت عيونها وقامت تغني بالانجليزي

وهي تبكي

تتذكر حياتها امها وابوها وجدها واخوها

ولحظات جميلة ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. بدت بالشهاق

فجأة سمعت صوت شخص يصفق لها

فتحت عيونها مذهوووولة

والكحل سااايح ؏ًـــلىُ وجهها

كان امامها اجملللل شاب قد تراه

: مايكل ابن المليونير حسن

اعرفكم عليه

مايكل ابن الدكتور حسن

بعككككس والده بككل شي

‏​​​​طـِـِــِـٌِّـِيـِـِـِـٌِّب. وحسن النية خلوق

كان دائما بجدال ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع والده

لان والده كل امواله بالحرام

واكبر دليل ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. جينيت

عمره 25 سنة متخرج ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الجامعة كان ماخذ بعثة بامريكا

وسييييييييييم للغايييية

لدرجة اانن جينيت جلست تطالع فيها مذهولة

بعد دقيقة ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الصمت

مايكل يمد ايده ويمسح دموع جينيت

مايكل بحنية وهو ماد ايده : اهلا بك آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ مايكل حسن

طالعت فيه جينيت بنظرات حقد

ومسحت دموعها ومشت وخلته

جينيت وهي تمشي فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي نفسها

( ؏ًـــلىُ باله بانجدب بجماله ومستحيل اناظر بوجهه وهو ولد الظالم مو معقول ابببد

اكيد يبي يستدرجني

ومشت وراحت للكوافير تعدل مكياجها

المهم

وصلت للمسرح ودخلت وهي شديدة الذهول ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. جماله وروووعته

فجاه سحبها حسن وقال

ياااويلك لو فشلتيني غني وارقصي بتالق

راح اذبحك لو غلطتي

ناظرت جينيت بحقد وسكتت

مسكها بايدها استغربت

ومشى بها

فجاه دخل ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو وهي بالمسرح

ووقفها ؏ًـــلىُ خشبة المسرح

وقفت فجأة حست بدوار ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الخوف

وهي تطالع نصف سكان الكرة الارضية

امامها

حسن بفخر بالانجليزي :،

اقدم لكم المغنية جينيت

وتتعالى الاصوات والهتاف

المهم بدت الموسيقى وكانت تسوي مثل ماتدربت

وغنت وهي تتمايل

وكانت خققة

غنت لساعة كاملة

كانت تحس بالتعب ‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! كانت تتابع

لان ‏​هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي. تعشق الغناء

وغنت وخلصت وفيما الجمهور يحيها

لاحظت مايكل بالصف الاول

وهو مكتفي بالنظر اليها

نزلت راسها وهي تحس بشعور ثاني امامه

المهم تذكرت انه ابن الظالم

رفعت ايدها وقامت تبتسم

وي اللَّـَـَـَـْـْہه. بدت الاغاني اغنية تلوا اغنية

ومضت الحفلة وخلصت بعد 7 ساعات ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. اللهو والمنكر

بعد الحفلة دخلت غرفة ورمت نفسها ؏ًـــلىُ الكنبة وقامت تلتطق انفاسها

وهي متتتتعبة

فجاه سمعت الباب انفتح قامت

وشافت مايكل داخل

صدت بوجهها

مايكل بالانجليزي :,

صوووتك رااائع احسنتي عملا

جينيت مازالت صاده عنه

مايكل فهم الموضوع وقرب وحط ؏ًـــلىُ الطاولة

وردة

وطلع فيما ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو طالع جلست تناظر بجسمه

وشكلة الجمييييل

اخدت الوردة وفتحت البطاقة

وفجاه فتحت عيونها مصدوووووووووومة

نهاية البارت الثاني

اخذت الوردة وفتحت البطاقة وفتحت عيونها مصدووووووومة

جينيت : لالالالا مستحيييييل

وقامت تبكي

سمعت صوت حسن جاي

بسرعة اخذت البطاقة ودخلت بستيانتها ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الخوف

دخل وهو فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي عيونه نظرة الظلم والانتصار

حسن بصوت عالي : والله انك موب سهلة

وقرب منها ومسك ايدها وجرها لين لصقها بجسمه وبصوت منخفض : وتهبللللين

وتطايرت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. عيونه الشرر والخبببث

جينيت بدت تبكي وتصيح وتقول :

فككني فككني ي قليل الادب

فككني

وهو يضحك ويقول :

حبيبتي ماصار فيه حد بالمسرح سواي آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ وانتي وغمز

عندها قامت تصاااااارخ

ومسك فكها وقرررب شفايفة وقام يبوسها بلهففففة

وهي تقطع حلقها ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الصراخ

ومد يده يبي ينزع فستانها

فجأة دق جوالة

اخذ الجوال ورد

وجلس يكلم وهي تبكي بقوووة

قفل وطالع فيها وقال :

لو ماعندي شغلة مهمة الحيِِـِـِــِـِـٌِّ Now ِِـِـِــِـٌِّـِن.

بيكون شفتتتتي الوييييل وانتي عارفة قصدي

ي ﺍﻟﻠَّـَـَـَـْـْﮩه. قووومي عشان توصلين لببيت

واراح الخدم يودونك لجناحك

ولعلمك مادخلك الجناح حبا فيك

الا عشان الصحافة والاعلام مايكتشفون اني اعذبك

ومنها تكونين قرييييييبة مني وغمز

ومشى

وجينيت ماسكة راسها وتبببكي وتتفل

عشانها بوسها

وتتفل وترجع

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. سقطت مغشية عليها

قامت وحست ان عظامها مشلووووولة للاخر

قامت ومشت شافت الجناح يههههبل

وكل شي فيه رووووعة

لقت ورقة مكتوب عليها

اذا صحيتي البسي وتكشخي وانزلي

ولا تنسين جدول التمارين كل اسبوع 3 ايام تتمرنين

فهمتي

قامت تبكي لما تذكرت الي صار بالامس

والي زادها رسالة مايكل

المهم قامت قبل لاتنذبح

ولبست فستان اسود لنص الفخذ وسواريه

وكعب ذهبي

وبدا شعرها يطول

وتعطرت وحطت ميكب خفيف ونزلت

وكان قلبها يدق ويدق ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الخوووف

مشت بنص القصر الي يهههبل

وكل شي فيه روووووعة

نزلت ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع الدرج

ووصلت لصالة

وووقفت

شافت حسن ومايكل ومعهم ثنين ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الرجال

باين انهم ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. رجال الاعمال

مشيت ولما وصلت الكل قام يطالع فيني

‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! لاحظت مايكل طالع فيني ونزل راسه ؏ًـــلىُ طول قام

وجلست وقلت : هاي بالانجليزي

قام مايكل

وطالعت حسن يطالع فيني بنظرات

ونزلت راسي ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الخوووف والقهههر الي فيني

المهم

حسن بفخر :

هِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّذي. نجمتي

الاستاذة جينيت

الرجال :

يبدو انها مبدعة لقد حظرت حفل الامس

انها نجمة رائعة ذات قوام جميييل

حسن : يسعدني ذلك

لكن متى نوقع العقد

هنا رفعت راسي وقلت بدون ماحس :عققد !!!

طالع فيني حسن وهو يغير السالفة :

اليوم الليل بنجيكم ونوقع العقد ويشرفنا تكون جينيت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن.

المشاركات بحفلة نايت ستارز

عندها بدات الدموع تتجمع فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي عيني :

وقمت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. مكاني وطلعت برا

جلست ؏ًـــلىُ طاولة وجلست اطالع بالحدايق ووش حلاتها والجو يهبببببل

حسيت ببرد وقمت وطلعت للجناح

وغيرت ولبست بنطلون اسكيني اسود

وجاكيت ؏ًـــلىُ صورة جمجمة

واخذت رسالة مايكل وجاني شعور وقمت اضمها مادري لَِـَِWHYـَِيَِش

وتذكرت انه دايم يصد عني

بعكس ابوه

ي ترى كرهني

‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو يعرف موقفي

‏​​​​طـِـِــِـٌِّـِيـِـِـِـٌِّب. لَِـَِWHYـَِيَِش يعاملني كذا

‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو يدري اني سعودية

ي رااااااسي

وقلت لَِـَِWHYـَِيَِش ماصارحة

وقمت وانا اذا قررت شي اعمله

ونزلت وسالت احد الخدم وقالت لي

ان السيد مايكل ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع ابيه بالحديقة

خرجت

وشفته جالس ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع المكروه حسن

وقربت وانا خجوووولة

ولما صرت قريبة وقفت والكل استغرب

بصوت خبث حسن ; اهلا بالجميلة

عندها قام مايكل بقوة ونرفزة

ومر ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. جنبي

ناديتة : مايكل هلي بدقيقة

مايكل بعصبية :

الان مشغول

وذهب بدون انن يسمع ردي

وعندها ؏ًـــلىُ طول طلعت الجناح قبل يمسكني

المكروه حسن

وجلست بالجناح ابكي وابكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. نشفت دموعي

لَِـَِWHYـَِيَِش ي مايكل لَِـَِWHYـَِيَِش

وش هالصد

بعدين وقفت دقيقة

لالالا اكيد حبيته لَِـَِWHYـَِيَِش ي جينيت

مو ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو ابن ظالم جدك

اااه ي جدي ليتك تجي وتشوف الي آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ فيه

وقامت تبكي ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. غفت

انسة جينيت ,,انسة جينيت

فتحت عيونها

الخادمة:السيد حسن يريدك تنزلي للاسفل للعشاء

جينيت : قولي بعد دقائق سانزل

قامت جينيت وهي متعبة ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. البكي

ولبست بنطلون احمر وجاكيت اسود

ونزلت وهي كسللللانة

المهم نزلت ووصلت

وقفت كالعادة بتقابل مايكل

ناظرت فيه ونزلت عيونها

ومظت ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. وصلت وجلست ؏ًـــلىُ الطاولة .وبدات تاكل بخفيييف

وكانت تلاحظ نظرات حسن لها

‏​​​​ٌِِِامـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّاآ. مايكل فلم يبالي بها

تعشت ووقفت عندها قال حسن بخبث :

تجهزي ان بعد اسبوعين سيقام حفل نايت ستارز

عكر مزاجي وطلعت

للجناح

وغيرت ملابسي ولبست بيجاما عارية

وجلست اقرا بالكتب

وطفيت اللمبة وشغلت نوور خفيف

وظليت اقرا

فجأة ……

نهاية البارت الثالث

الجزء الراابع

فجأة

دخل حسن وهو سكران

نهظت جينيت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. سريرها وهي تصارخ

لالالا

جا حسن اليها وهو مثل المجنون ويتف. تعالي الى حضني

تعالي

قامت جينيت تريد الهرب لكنه مسكها بيدها

وهي تصارخ

وهو يشدد بقبضته ؏ًـــلىُ يديها

وهي تبكي بشدة

حسن بهستيريه :

احبك احبك لا اريد الذهاب. عنك

جينيت بخوووف شديد:

خلاااااااااص ععععذبتتتني فكككني

ي عاااالم فكوووني ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. هالمجنووون

وقام واخذها وهو يسحبها

وهي تصارخ

وصل بها الى اعلى الدرج

وهي تصارخ بين يديه

وهو يقول :

ساعذبك ي ايتها الجميلة

وهي تصارخ

وفجاه

سحبها بيدها والقاها ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. فوق الدرج

الطوييييل

وضلت تتدحرج ‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. وصلت اخر الدرج

بصحبة دمائها
..
..
..
..
..

ظلمني ولا تركني اعيش

ي فرحة ايامي لو يرجع ماضييه

..
..
..
أستغفر اللَّـَـَـَـْـْہه. الذي لا اله الا ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو الحي القيوم واتوب اليه

..
..
خرج مايكل ؏ًـــلىُ صراخ. جينيت

ولكن بعد ماذا

خرج مايكل مسرع والخدم

والكل مرعوووب

اسرررع مايكل وحمل جينيت

وخرج بها الى سيارته

واسرع بها الى المستشفى

نزل واخذوها

وادخلوها العناية المركزة

هنا ..
….
..
..
..
مايكل بخوف : ارجوك ي دكتور انقذذها

الدكتور وع وجهه علامات الخوف:

يبدو انها تعاني نزييييف حاد للغاية

مايكل امسك راسه :

وفجاه ذرفت دموعة

فلقد كان فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي خاطرة كلام وده يقوله

لجينيت لكن لم يستطع عشان ابوه

لو يدري انه يحن ؏ًـــلىُ جينيت بيعذبها اكثثثر

جلس مايكل ؏ًـــلىُ ارض المشفى

وبعد 4 ساعات

خرج الدكتور

قام مايكل عنده :

طمني ارجووووك

الدكتور :

انها ؏ًـــلىُ حالها لكن يبدو ان فترة علاجها ستطوووول ومككلفة ايضا

لكن هل تفضلت معي للممكتب

لان حالة الفتاه تبدو متعمدة

مايكل بارتباك : نعم سيدي

وبعد اجراءت تم اتخاذها

لكن السيد حسن استطاع ان يفلت

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. يد الشرطة

وقال انهو حادث

وبما انه بمكانة مرموقة ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع الواسطات صدقوة

مرررت الايام ومازالت بغيبوبة

ومايكل كل يوم يمسك يدها

ويقول لها :هيا انهظي

فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي يوم ال13 عشر ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. بداية غيبوبتها

نهظت وسمعت صوووت جمييييل وهههادى

لم تفتح عيناها كي تسمع هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ الصوت اكثر

ضلت تسمع

كان الصووت جميل لكن

ماهذا الذي يقوله انه كلام جميييل

لكن لما سمعته حسيييت اني ارتححححت

حسيت بمثل الانشراح بصدري

فتحت خفيييف ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. عيني

فوجدت صدمةةةةةة

انه مايكل ممسك بيدي ومغمض عيناه ويقرا

كان صووووته جمييييل

والكلام الذي يقوله بالعربي لكن لم افهم

ثم سكت وفتح عيناه

وقال :

جينيت ارجوووك انهظي

ان ابي الماكر استطاع الفلات ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الشرطة

احسست بشي ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. العبرة بداخلي
وفجاه نزلت دمعتي

عندها نهض مايكل وقام يمسك بايدي اكثر

فتحت عيوني وانا مستتتغربة كل شي حوولي

هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـذاٌِّ كان المستشفى

‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! كان شككله مرررة حلووو

مايكل بحزن شديد:

ماذا تشعرين به الان

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ : …………..

مايكل بصوت خافت :

جينيت اني اعترف لك آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ احببتك منذ رايتك

ولكن اخفي حبي لك عشان والدي لو علم بذلك

لعزلك عني وسيعذبك اكثر

صدقيني

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ والدهشة ؏ًـــلىُ وجهي :……………..

مايكل انزل راسه وامسك بيدي

احسست بشعووور جميل

قمت اتامل جماله

لكن سرعان ماختفت البسمة

عندما دخلت الممرضة لكي تقول : ان السيد حسن يريد رؤيتك

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ بصوت خافض وحزين ;,: لالالا ارجوكم

قام مايكل وقال بباتسامة ;: لاعليك لن يدخل ابي عليك

ساذهب لالهيه

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. تلقاء نفسي ابتسمت :

وهزيت راسي بايه

خرج مايكل وانا ارتحت قليلا لزيارتة

لكن هناك اشيا تحصل غريبة حولي

اولا لَِـَِWHYـَِيَِش كذا يعاملني مرة يحبني ومرة لا

وشهو الكلام الي كان يقوله لما ‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت بغيبوبة

بججد جاتتني راححة نفسسية لما سمعته

لازم اعرف لازززم

بعد 5 ايام ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. نفس الحال

جا وقت طلوعي

‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع اني لا انكر زيارات مايكل لي كل يوم

لكني ‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت اسكت ولا اتكلم

فِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّي يوم الاثنين

خرجت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. المشفى

وعندما دخلت الفله

تذككرت وقفت

اخذ مايكل بيدي وقال : هيا لترتاحي

مشيت ووصلت جناحي

وكان مرررتب وريحتتته تهببل

استلقيت ؏ًـــلىُ فراشي

‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت بخير تحسنت كثيرا

..

..

كانت الخادمات حولي

..

بينما ‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت جالسة اشرب شاي

دخل حسن علي بشراسسة

وقال :

بسببببك ضاااااعت الحفلة

ي الكسووولة لَِـَِWHYـَِيَِش

بسبكك ضاااااع نص مليووون

وقام يصارخ علي بقوووة

قمت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. مكاني وانا ماسكة راسي

وقال : وجالسة ومرتااااحة آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ اوريك

‏​​​​ٌِِِامـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّاآ. خليتك مشررردة

‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! خليني اخذ الي ابيه منك

..

لححظة

وووش قاااال :

ياخذ الي يبي مني

ووووووووش يقصصصصد """!!!!!!

..

لالالا وش يقصددد

اقعد مشردة احسن ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الجلسة معك

حسن بصوووت يفجر الاذن :

قوووووووووومي تدربيي

مافي راحة

لا اذبححك

وقمت ورحت للصالة وتمرنت 4 ساعات

حق اسبوعين

‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت بالكاد اتنفس

بعد ماخلصت التمرين

خرجت ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الغرفة وانا ماسكة راسي ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. الدوار

لان الحادثة خلفت براسي نزيف وراسي اي صوت عالي

يوووجعني

مشيت وانا الف يمين ويسار

وانا دموووعي غطت ؏ًـــلىُ وجهي

ااااه ي ججدي وششش صاااار معككك

اااه ي ليتني اشوووفك

‏​​​​ٌحتِِـِـِــِـٌِّئ. الدراسة انحرمت منها

والحب والحنان

وشوفتك ي جدي اشتتتقت لك

وكنت ابكي بشدة .

ودخلت غرفتي وتروشت وغيرت ملابسي

ورميت نفسي ؏ًـــلىُ السرير

..
..
..

جينيت ,,جينيت ,,

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ : هممممم

فتحت عيوني لقيت صاحب الابتسامة الساحرة :

مايكل بصوت عذوبي :

انهظي لاجل ان نتمشى بالخارج سويا

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ : اااا وابوك

مايكل : لا عليكي هيا بنا

قمت وغيرت ملابسي. لبست فستان اسود عاااري

‏​​​​بٌِّـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّس!! لما طلعت لمايكل قال :

ارجوك جينيت هل يمكنك لبس بنطلون

قلت مستغربة لماذا :

مايكل بارتباك : اممم لاجل البرد

ابتسمت ورجعت ولبست بنطال وجاكيت

..

وخرجنا وركبت سيارته

وطول الطويق سكووووت

وقفنا عند احد الاماكن الراائعة

كان آلسـآ6ــه : : 7 مغرب

جلسنا وطلبنا عصير وبعض الماؤكلات .

جلست ؏ًـــلىُ الطاولة مقابل وجه مايكل

لاول مرة اجلس بمقابل وجهه

نزلت راسي ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. شدة الاحراج :

مايكل :, ج ج جينيت !!!

رفعت راسي : yes
مايكل : اريد ان اخبرك بشي

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ : تفضل

مايكل : آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​
ليس اسمي مايكل

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ رفعت راسي بانتباه :,

مايكل وهو مرتبك :

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ لدي قصة طووويلة

واريد اخبارك بها

آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ اصلي ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. السعودية.

ولدت بلندن ولذلك سميت باسميهم

لكن بعد ولادتي ب7سنوات

رجعت للعيش بالسعودية

2 سنتين

ثم انتقل ابي بنا الى الامارات

عشت هناك 4 سنين

واصبح عمري 13 سنة

‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. ذاك الوقت للان وانا اعيش ببلندن

فاختلطت بلاد العرب ‏​مـِِـِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّع بلاد العجم

وانا اسمي الحقيقي : ‏​​​​هِـِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّو فارس

وارجووك سميني بفارس،

لكن امام والدي والخدم سميني مايكل

‏​​​كنِـِـِــِـٌِّـِـِـت منتبههة لكلامة بشدة :

فارس : جينيت آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ آٌنـّ’ME’ـّآٌ‏​ اؤيد بشدة الذي كتبتھ لك بالبطاقة :

هنا ارتعععشت
جينيت : ……….

فارس : ارجوووك وااافقي

جينيت تنزل راسها : ……..

فارس : ‏​​مِــِـٌِّـِـِـِـِـٌِّن. اجل جدك

..

..
جينيت : فارس افعل ماتشاء ..

الروـآيه آلـآولى ـآ [ ششغب توـآععمـْ ] للكـآآتبه // Hwaha JnopY ¬» 2024.

آلسسسلآم عليكم وـآلرحممه

آسسعدْ ـآلله تآيمكمـْ وين مآ كنتوـآ

آليوم آضضع آول خطوآتِ لي على ششآطئ آلروـآيآتِ // الروـآيه آلـآولى ـآ [ ششغب توـآععمـْ ] للكـآآتبه // Hwaha JnopY ¬»

شغ ـب تۈآأعٍ ــمْـ

عدد آلبآرتآتِ !!

( ععدد آلبآرتآتِ 30 بآرتِ ^.~ )

[آلتۈآأع ـمْ ~> مع ـنآهآأ تۈئم ] ..

,’

5 تۈآع ـمْـ جـرفتهمْ آمۈؤآأجْ آلحـيآأهْ آلى شآأطئ آلحـبْ ۈآلآحٍــلآمْـ

آلشفآفهْ .. آلتي يتخللهآ آلگثير من آلمتآعب ۈآلمشآق خلـآل حيآتهمْ…

,’

فهنآ آضع آۈل رۈـآية ليِ .. ۈآلتي آردت آن آبحر بهآ في عآلم آلنت لرۈيئتي آلگثير منآ ۈآقع بهآ

ۈآردت آن آبرز آهم

مشگله نقع فيهآ ۈهي "حب آلنت " آلذي آصبح هآجسآ فضيعآ يرآۈد آلـآغلب ..

,’

بدآيه آحب آشگر گل من شجعني على آلگتآبه .. صديقآتي .. تۈآعمي ..

ۈشگر خآص من قلبي لگل ۈحدـآ سآعدتني بآلگتآبه ..

,’

هنآ سۈف آطلق آلعنآن لقلمي .. سۈف آهيم بخيآلـآتي آلنرجسيه . لـآصنع

منه رۈآيه ..

,’

شطحه: جميع آلشخصيآت حقيقيه ۈليست من ۈحي آلخيآل .. آمآ آلـآحدآث

فبآلتآگيد ليست گلهآ حقيقه ۈلگن فيهآ آلشيء آلگثير آلحقيقي .. ۈبعضهآ

مۈجۈده بآرض آلۈآقع ..

,’

آۈلآ.: آلتۈآعمْ ^^ :

*~~~~~~~~~~

ميآمي [ مريم ]: طيبة آلقلب ۈع ـلى نيأتهآأ حنۈؤنه مرحه .. ۈشديدة آلحـسآأسيه .. گتۈؤمه .. خۈـآفه

دآيمآ .. تعصب

بسرعه .. تعشق علم آلنفسِ ۈتحل مشآگلِ آلغيرْ .. خدۈميه ۈسمآحيهْ .. شآعريهْ ۈتجيد آلتلحين

ۈآلغنآءْ . عـمرهآ 19 ))..

,’

دۈدي [ عهدِ ] : بنت خآلة ميآمي .. مرحه ۈعـنيييده عصبيه آحيآنآأ بس تملگ

قلبآأ مرهفآأ .. عليهآ آفگآر جهنميه ۈقۈيه آلشخصيه ۈتزعـل بسرعه .. ۈمستحـيل تتخـلى عـن

حـقهآأ .. شبه عربجيه

.. عمرهآ 18))…

,’

سۈمآ [ سميه ]: طيبه آلقلب ۈقۈيه آلشخصيه .. فيهآ حرگآت خطييره ۈآفگآر خطنطر ينطبق عـليهآأ مثل ][ يآجـبل مآأيهزگ رييح][

متفآأئله ۈمثقفه // شبه عربجيه هي بعد .. ينشد فيهآ آلظهر ۈقت آلمصآيب ۈدبلۈمآسيه , رقيقه

آلمشآعرْ ۈآلآحسآسِ ..

حآلميييهْ .. عمرهآ 20 ))..

’,

رۈنآ [ روآن ]: بنت خآلة ميآمي ۈدۈديْ .,, بتِ دلۈععهْ ۈحسآسة , تگره آلآطفآل ۈتحب آلۈنآسة حلمهآ تگۈن دگتۈرة عظآم

مرحة ۈتعشق آلتصۈيرِ وآلمقآلبِ همهآ آلبرستيجِ مآيخربِ , حنۈنة , عمرهآ 19)) …

,’

رۈديْ [ تغريدْ ]: بتِ خآلة ميآمي ۈرۈنآ ۈدۈديِ .. تستحي بسرعهْ ۈدآيم مفهيهْ .. طيۈبهْ ۈفيهآ شيء من ـآلرجهْ .. طفۈليه ۈتمتآز

بآلبرـآءةْ .. حآلهآ حآل نفسهآ ۈدـآيم تضحيِ بحقهآ عمرهآ 18)) …

,’

قرۈبِ آلشبآبِ ^.~

*~~~~~~~~~~

عبدآلعزيزْ : آخۈ دۈديِ .. محققِ .. مرحِ ۈيحبِ آلمجآگرة ۈآلتنگيتِ .. هآۈي بآلشعرْ ۈيلحنِهآ .. عشقه آلمقآلبِ ۈـآلرجهْ ..

دآيم مرۈق ۈعآيش مۈدهْ .. حقآنيْ ۈآنسآن متفهمْ .. عمرهْ 25 )) ..

,’

مشعلِ : ۈلد عم ميآميِ .. آنسآن حسآسِ ۈرمنسيِ .. شآعريِ هۈ بعدْ ۈشبه مغآزلجيِ .. يحبِ آلتنيگتِ ۈآخذ آلآمۈر ببسآطهْ

.. يجيدْ فن آلتسليگ ۈيعطيگ جۈگ.. مرحِ ۈيفهمهآ عآلطآيرْ .. يشتغل دگتۈرْ ..عمرهْ 28 )) ..

,’

محمد : آخۈ ميآمي ۈۈلد عم مشعلِ .. برضۈـآ محقق ۈآنسآن متفهمْ ۈيحب حل آلمشآگل بهدۈءْ .. فيه رۈحِ فگآهيهْ ..

يتصرف بعقلآنيهْ ۈذگيٍ .. يمتص غضبِ آلۈـآحد بسهۈلهْ ۈحآلم متفآئل بآلحييآهْ .. عمرهْ 24))..

,’

رآگآنِ : آخۈ رۈديِ ۈصديقِ عبدآلعزيز آلرۈح بآلرۈحِ ۈدـآيم مع بعضِ .. يشتغل طيآرِ يحبِ آلثقل ۈـآلرزآنهْ .. مرحِ هۈ بعدْ

.. عجۈلٍ بقرآرتهْ .. يحب آلهدۈءْ ۈگثره آلسفرْ عنده حب تملگ ۈغيۈرْ .. عمرهْ 27 )) ..

,’

ريآنِ : آخۈ رۈنآ .. دـآيم بعععآلم ثآنيِ .. يحبِ آلاگشنِ ۈـآلگآرتيهْ .. آذآ حبِ صعبِ ينسى .. بثرْ ۈيجيدْ فنِ آلتحطيمْ ..

يتحرشِ ۈيحبِ ينرفزْ آللي قدآمهْ .. يدرسِ بآلجآمعهْ قسمه آقتصآد ۈـآدرهْ .. عمرهِ 22 ))..

,’

*~~~~~~~

( آلبآرت آلـآۈلِ) ..

,’

( يآقلبي .. ۈيآهمي آلگبير ..مآذآ آفعل بگ! ..لقد ۈصلت لمرحله آلطآغيه

.. آلى مرحله گدت تخنقني بعذآبگ ۈتعبگ آلذي يزيد يۈمآ عن يۈمـْ ..

همست لگ بآلتخلي ۈآلرحيل .. ۈلگنگ تطعنني بآلگثير …!!)

,’

" ضحية خفآيآ آلنتْ ۈمشآگلۈآْ"

گآنِ ـآلۈضعْ گلآتيِ .. ـآلرۈتينْ يتگرر يۈميإأْ *.*

على نغمآتِ ـآلمۈسيقى آلـآجنبيهْ ۈـآلمسنِ // ۈمۈقع آلقيمزرْ ۈضعتِ آۈل خطۈـآتهآ آلتي جلعتهآ آنسآنة حزينة

قلقة من آلمستقبل ۈمآلذي يهيئه لهآ ۈمآهي آلععآصفةْ آلمقبلهْ بعد هذآ آلهدۈۈۈءْ !!!!

,’

آلليلِ آلسآعهْ آلۈآحدة ليلآَ .. تۈضتِ ۈصلتِ ۈدعتِ ربهآ بآلسسترْ ۈحل آلمشگلآْ ۈبعدمآ فرغغتِ من آلصلآهْ

آسندت برآسهآ عآلسرير .. غآرقه بهمهآ ۈمشگلتهآ آلتي بآتت هآجسآ .. مخيفآ .. ۈگآبۈسآ يرآۈدهآ بآلـآحلآم .. حآۈلت

مرآرآ آنتشآلهآ من بآلهآ .. ۈلگنهآ گآنت تتمرد ۈتآتيهآ بگل مگآن ..

,’

آشغلت بآلهآ بآلتفگير بعيدآ ۈلگن مآزآلت تتبّعهآ.. نآظرت بآلگۈمدينه آلتي بجآنب سريرهآ .. ۈجدت ۈرق ۈقلم .. نآظرت قليلـآ

.. فگرت بآلگتآبه ۈلگن سقطت عينآهآ عآلـآب .. رفعت نفسهآ ۈسحبته .. فگرت آنهآ تنآم ۈلگن جفآهآ آلنۈمْ .. آخذت نفسآ

عميقآ ۈفتحته .. فگرت آن تدخل آلمۈقع آللذي هۈ سبب همهآ ۈمشگلتهآ .. ۈلگن شيء مآ بدآخلهآ .. آمرهآ من آلبعد

عنه.. حآۈلت آن تدخل آلمسن قليلـآ لتشغل بآلهآ عن آلتفگير .. سجلت دخۈلهآ .. لم تگن آحدى تۈآعمهآ متصله .. فگرت

بآلخرۈج ۈلگن سجلت.. تۈعمهآ آلدخۈل.. فگرت بآلحديث معهآ لتشغل نفسهآ ..

……………. ܓܛܟ♥

من نآحيهْ آخرى بآلريآضِ ۈبآحد آلمقآهيِ :..

گآنۈـآ يلعبۈنِ بليآردۈـآ ,, عبدآلعزيزِ : فآيز عليگ يعني فآيزِ .

رـآگآنِ : هآهآهآهآ .. تبطي عظظمِ يآ ۈلد آلخآلةْ .

دخل گۈرة : آلـآ يآهآيت مآۈرـآگ دۈـآم بگرـآ !!

مسگ آلعصآ ۈيحآۈلِ يضبطِ آلرميهْ : آلـآ ۈعندي رحلة ـآلسسآعةْ 9 .

عبدآلعزيزِ : صآحي آنتِ !! ععندگ رحله ۈجآلس هنآ !!

صقعِ آلگۈرة ۈدخلتِ : يآرجآل مشي حآلگ بسِ .. متعۈد عآيديِ .

ۈقف لعبِ ۈرمى آلعصآ : مبرۈگ فزتِ ۈيلآ آشۈف قدآمي تضف خشتگ ۈتخمدِ .

رآگآن : آحلللف بسِ // بزر ععندگ تشۈتنيٍ !!

عبدآلعزيز : خيرـآ تعمل شرـآ تلقى // يبۈ آنآ برۈح آخممد تعبآنِ ۈآنت برـآحتگ .. يآجعلگ تزحلط بآلطيآرة .

رآگآنِ: گآبۈسگ آنآ يآربِ ..ۈبعدينِ آستغفر ربگ شآيل خلآيق مۈب لحآليِ !!

عبدآلعزيزِ : آستغفر ـآلله .. يلآ بتمشي ۈلآ گييف !!

رآگآنِ : آيه معگ معگ .. مشينآ .

……………… ܓܛܟ♥

صبآحِ بيض عيۈنِ ) ععليه هيل ۈگمۈنِ

ۈمععآه زيتۈنِ )~ فۈقه شۈيه ليمۈنِ

صبآح ـآلخبصهْ ^.*

………………ܓܛܟ♥

ـآلصبآحِ ـآلسآعهْ 7 بمدرسة عهدِ *…

في ـآلطآبۈرْ *..

,’

رن آلجرس ۈصفّۈآ آلبنآت طۈآبيرْ ,’ ۈقدمۈآ آذآعه آلصبآحْ ۈبعدهآ مسگتْ آلـآبلهْ آلمآيگ ۈصآرتْ تقۈلهمْ بآلمخآلفآت

ۈعۈآقب من يفعلهآْ

…..: ممنۈعهْ آلجزمْ آلملۈنه ۈحنآ حددنآ لگمْ ثلـآث آلۈآنْ ………

دۈدي زفرتّ : مآبآقي آلـآ يقۈلۈن لنآ آلۈآن آلشنطْ .

هندْ : من جد ۈش هآلمحضۈرآت ,’ ممنۈع نلبس فسفۈرْي .. ممنۈع نحط منآگيرْ .. ممنۈعْ نخرجْ ۈمدري آيشْ .

,’

هند: حسآسه مررة , تحب آلضحگ , غآمضه , صبۈرة , طيۈبه ۈعنيده مرة ,عمرهآ 18))..

,’

آبرآرْ : هآلـآبله حآقده عليهآ من يۈمْ نطلتْ سلسآلي ۈآنآ ۈدي آنتقم منهآْ.

,’

آبرآر: بتِ خآلت هندْ .. حسآسهْ ۈعنيده مررةْ , تعشق تآمر حسنيٍ حلمهآ تهرج حجآزيٍ , تتنرفز بسرعه ۈغير صبۈره , مزـآجييييه ۈحيۈيه مررهْ .. عمرهآ 18 ))..

,’

دۈدي : آنتي سلسآلگ ۈآنآ عبآيتي .. بنت آلـآيه شآلت آلخرز .. آلمۈشگلـآ صغييره ۈمب بآينهْ .

هندْ : ۈلـآ تبغآنآ نلبس فۈق آلرآسْ …. خير شتحس فييه .!

دۈديْ : من جد هآذآ آللي نآقص حنآ عآلگتف ۈمع آلقرف ( تقصد آلحر) ذآ مآتحملنآ فمآبلگ بعآلرآسْ ..!

آبرآرْ : من جدْ حر مۈۈتْ ۈيلـآ نستحملْ .

هندْ : بنآت بنآت شۈفۈآ آبله نهلهْ .

دۈدي فطست ضحگ : يآربييييه ۈقسم يضحگۈنگ غصب عنگ .. بآللهي ذآ لبس .. حسستني طفلهْ .

آبرآر : ههههههههههـ آللي يفقع آگثر آلرسمه .

هندْ : متآثره بسبۈنج بۈبْ هههههههه.

دۈدي : ۈلـآ آلمديره نگته ثآنيهْ .

جآتهم سهآمْ : يآلله صبآح خيير .. آستحۈآ على خششگمْ … ۈمن ضحيتگمْ هآلمره ..!

,’

سهآم : بت فلآۈيييه ۈيجيء منهإأ ,’ تحب علمـ آلنفسٍ,’ مآتزعل بسرعه بس تشيل بخآطرهآ ,’ طيبه ۈتگۈن حگيمه آۈقآت آلجد عمرهآ 18))..

,’

دۈدي تآشرلهآ عآلـآبلـآتْ : سهۈمتي شۈفي بآللهْ …. منظرهم مۈ بس يضحگ آلـآ يصيح من آلضحگ .

سهآم مآعجبهآ آلۈضع ۈبعفۈيهْ : تصدقۈن آني آغبطهم عآلحسنآتْ آللي تآجيهمْ منگم ۈمن غيرگمْ .

هند تگتفتّ ۈصآرت تهز برجۈلهآ : آۈس خلـآص آۈقفۈآ عدل بننشد آلسلـآم آلملگيْ .

,’

سسآرعي للمجد ۈآلعليآ .. مجددي لخآلق آلسمآْ

ۈآرفعي آلخفآق آلـآخضر .. يحمل آلنۈر آلمسطرْ

رددي آلله آگبر يآمۈطنيْ .. مۈطني قد عشت فخر آلمسلمينْ

عآش آلملگ .. للعلمْ ۈآلۈطنْ

,’

آلبنآتْ : تن تننْ ههههههـْ .

آلگلِ بدى يۈمه آلدرآسيِ ۈآنهمگ بآلحصصِ ـآلدرآسسيهْ ..

في حصة آلـآنجليزيِ *.*

*~~~~~~~~~~

آلعنۈد:24 سآععه عآللـآبِ .. حنۈنةْ ۈرمنسسيهْ .. هآدئة ۈفيهآ شيء من ـآلبرۈدِ ][ ينطبق ععليهآ مثل آحرمآععنندگآبرد مآعندهآ ][ عمرهآ 19))..

,’

ميآمي تهمسِ للعنۈدِ : آقۈلگ فآهمه شيء بآللهي !!

آلعنۈدِ : خخخـ نص آلمنهجِ آلله يستر ععليهْ لآتحرجينيِ بسِ .

ميآمي بتذمرِ : يختي مآيصير گننآ گرـآتينِ .. بآللهي ۈش آلفرق بيننآۈبين آلجدـآرْ .. مآلنآ دآعِ بآلحصصهْ صرـآحه دآممثل

آلحمير فيهآ .

آلعنۈدْ : آلبلآ مۈ مننآ آلبلآ منهآ .. لآ شرحِ ينبلعِ ۈلآ درسِينفهمْ .. فآلحه بآلۈرگشيدِ ( ۈرقة عمل) .

ميآمي : يآريت على گذآ گآن آهۈنِ .. يعني تلقلقِ بسرعآ ۈمآتعيدآلآنسسر (آلآجۈبهْ) ۈبعدين آبى آفهم حآجة ۈحدآ بآللهي

ۈش فآيده آلسبۈرة دآم مآ تستخدمهآ !!

قطتِ عليهمـ خلۈدْ : زۈله مآفيهآ تتعب آنآملهآ آلرقيقهْ .

,’

خلۈد : دآيمآ مفهيةْ ۈسرحآنةْ .. مسآلمة ( يعني لۈ آحد گفخهآ محد درى عنهآ ) هآدئية ۈنععۈمةْ رقيقةْ

ۈدـآيم مرۈقة تعشق شيء ـآسمۈ فهدْ // ععمرهآ 19))..

,’

آلعنۈدِ : ولِ آلـآذن مععنآ حتى بآلمسآسرةْ .

ضربتهآ خلۈد على گتفهآ : ۈججعِ ـآذگري ربگ .

آلعنۈد : مآشآء آللهْ .. لـآحۈل ۈلآقۈة آلـآ بآللهْ .

ميآمي : آۈس آۈس .. حِلۈآ آلله يفششلگمْ عيۈنهآ ععلينآ .

"ۈگل ۈحدة مسگتلهآ فقره قلگ آنهم يحلۈنِ "

ميآميِ منزلة رآسهآ ۈمآسگة آلمرسآمِ : آلله يخس آبليسِ .. تتۈقعۈنگيف آشگآلنآْ !!

خلۈدِ هي بعدْ نفس آلطخةْ : آتۈقعْ آنهآ مدريِ !

ميآمي : آنآ آقۈلگ .. آتۈقع مثل خشةْ هنديِ يتگلم مگسسرْ .. آلحينۈرـآ مآحطۈلنآ ترجمه تحت هآلخرـآبيش !!

آلعنۈد : آقترـآح خنفشآريِ .. ليش مآيحطۈن !!

ميآميِ : فيس يستنى آحد يترجم // بعدين يَ آيتهآ آلمخلۈقتينآلعجيبتينِ مآتحسۈنْ آن آلگل حل نص آلۈرقه ۈحنآ مآبعد

حلينآ فقرة !!

خلۈد : آلـآ بس شنسۈيْ !! آذآ حنآ طعۈس بذآ آللغةْ // ۈبعدين ليشيدرسۈنآ هيآ !!

ميآمي : جد ليش !! لغغة گفآر محرم ندرسهآ .

خلۈد : لـآ يَ سمآحة آلمفتية ههههههـ .

آلعنۈد زفرتِ بعنفْ : آلجرس آليۈم ۈسخِ .. ليش مآدقِ .؟

ميآمي : ـآيۈن آبن آلذينِ يتمنذلِ بحصة آلععنقز ( آنجليزي) گم بآقيعآلصفره بس !

نآظرت بسآعتهآ : خلآص آلمفرۈض آلحينِ .

….. بعععد ثۈـآنيِ معدۈدةْ رن جرس آلفسحهْ .

ܓܛܟ♥

…………. فيِ آلفسسحة عند رۈنآ ^.~

,’

رۈـآنِ : آفففِ نۈنيِ مرـآ طفشِ !!

ـآنۈإرْ من غغير نفسِ: منِ جدْ !

رۈنآ : تگگفينِ خلينآ نسۈيِ شيءِ // ۈمآنآخذ حصة .

آنورـآرِ حرگتْ يدهآ : شيء مثلِ ۈشۈ مثلآ !!

رۈنآ: آگششنزْ // ـآيِ شيء بسِ نعطلْ مسسآر ـآلحصصهْ ۈنآخرهآ شۈيْ .

………… بععد صمتِ 3 دقآيزِ *.*

رۈنآ : نۈۈۈۈنيِ ۈش رـآيگ نهبلِ بآبلة خلۈد آليۈم !!

ـآنۈأر : قدـآإم .

رۈنآ : ششۈفي بحصتهآ بقۈلِ آنۈ فيه صآرۈرِ ( صرصۈرِ) ۈنصآرخِ ۈنضيع آلحصةگذـآ ۈـآنتۈـآ حتسآععدۈنيِ !!

ـآنۈـآرْ : صآرِ يلآ بسِ حيدق آلجرسِ .

………… تجمععۈـآ آلطآلبآتِ ۈحگتهمـ رۈـآنِ بآلمقلبِ *.*

……. ۈبعدِ شۈيآتِ دخلت آبلهْ خخلۈدْ *….

صآرختِ رۈآن بآععلىْ صۈتهآ ۈدفتِ ـآلطآۈلةْ على صديقتهآ : ۈــــــــــــآعِصآرۈرْ ..!!

ـآنۈـآرْ : يممه يممه شۈفيييه جآء ععندي ۈييييعِ ,, ۈترۈح قدـآم // ۈـآلبنآتِ يصآرخۈنِ ۈحدة تقۈلِ هذآ آهۈ ععندي

ۈآلثآنيه تقۈل گنت شآيفته قبلِ شۈيْ ۈـآعِ يقرفْ // ۈآلثآنيه تقۈل شنطتي لآيدخل فيهآ .

آبلة خلۈد : بس ـآنتي ۈهيآ تفقشۈنِ عشآن تضيع آلحصةْ !! عققآبِ لگمـْحتآخذۈنهآ ۈـآنتۈآ ۈآقفينِ .

آنۈـآر لرۈنآ : يآگشِ ععليگ آنتيِ ۈذآ آلـآفگآرْ ععجبگ آلحين !!

رۈنآ : شف بسِ مۈ گنگ شريگتي بآلجريمة ۈبعدين حآمض على بۈزهآ آۈقفِ حصةگآملهْ .. آصلن شۈي ۈحتجلسنآ

ۈتقۈلين رۈنآ قآلتِ .

" ۈگملۈـآ هۈآشهمـْ ۈـآلحصهْ ۈهم ۈـآقفينِ *.* "

………………… ܓܛܟ♥

…….. آلظهر خلص آلدۈـآم آلمدرسيِ ۈرجعۈـآ شخصيآتنآ لبيۈتهمـْ ^.~

بجدة عععند تۈعمنآ سۈمآ *…

*~~~~

" رجعت تعبآنه بدلت ۈطفت آلنۈر ۈآنسدحتّ.. دخلت عليهآ رآمآ آختهآ " …

,’

سميه مغطيه رآسهآ بآللحآف ۈمن غير نفس : رآأمآأ فآرقي عني بدينآأم.

رآمآأ ۈآقفه على رآسهآ تزنّ: مش خآرجه لين تقۈميتتغدي.

سميه مآزآلت سآدحه ۈبتعب : آنآ شبعـآنه مآبدئ غـدآأء..

رآمآأ بطفش: آفففف ..هلـآء گيف بفلت من تم آممگ !

سميه تقلبت عآلجهه آلثآنيه: مآبعرف صرفيهآ .. يلـآ آۈۈت .

……………… ܓܛܟ♥

ـآلريآضِ ععند دۈديِ *.*

*~~~~~~

دۈدي : آففففف ديدي قۈمي من عـندي آبي آنآأم صجيتي رآأسي .

عـهۈؤد : ۈجع مآنيب قآيمه لين تقۈليلي ۈش صآار معگ بسآلفهمخمآش.

,’

عـهۈؤد: آخت دۈديِ .. مهآيطيه شبه ملقۈفه ۈعليهآ آسئله مآتخلص , عمرهآ 27))..

,’

دۈدي : آفففف آلله يلعنه ۈيآخذه ۈنرتآح ,, يختي مآصآأر شيء بس هيآط

من ۈرآأ آلشآشه ۈعـآلفآضي قآل يهدد هۈ ۈخشته .

عـهۈؤد: يآمآل آلۈجع آرقدي بس ۈرآاگ ۈرآأگ لين تقۈليلي ۈشصآار.

دۈدي : آفففف طيب ليتني مآقلتلگ ۈجع آقلقتي آهلي . ۈآلحين طصيآبي

آنآأم.

خرجت عـهۈؤد ۈسگرت آلبآاب بقۈه من آلتع ـصيب ۈهي تزفرۈتتۈعـد

دۈدي…

………………………….. ܓܛܟ♥

جده حـي آلصفآ

,’

" نآظرت في سآعتهآ .. تآخر عليهآ .. ۈبعد دقآيق نآدى آسمهآۈطلعت

في آلسسيآره "

,’

ميآمي بزفرة : ميدۈؤ گم مرة قلتلگ لآ تتآخر عـلي حر مۈۈؤتآلمتعصه

( آلمدرسه).

محمد ببرۈد : آۈل شيء يآحضره آلـآميره دۈآمي يتآخر شۈي .. ۈبعدين

آذآ حر جده مآقدرتي عـليه گيف نآر جهنم ۈآلعـيآذ بآلله .

ميآأمي بخـۈؤف : آعـۈؤذ بآلله قطعـگ محـد ينآقشگ بمۈضۈع .

محمد ضحـگ : ۈآلله محـد ضربگ عـلى يدگ ۈقلگ نآقشي .

ميآمي تآففت : يعني آلزبده .. گل يۈم نفس آلمۈآل حتتآخر علي؟

محمد ينآظر في آلطريق : آنتي ۈحضگ ۈدۈآمي .

……………………………. ܓܛܟ♥

آلسسآعه 7 آلمغرب

,’

عـهۈؤد : دۈدي قۈمي يگفييگ نۈؤم .

دۈدي : يۈۈۈه منگ يآقلق, يعني آلۈآحد مصدع يبي ينآامتجۈن

تصدعۈنه آگثر .

عـهۈؤد بدت تقفل آخلآقهآ : دۈدي لآتزۈدينهآ ۈقۈمي دآم آلنفس رآاضيه عـلييگ .

دۈدي بقله حـيله : ][ جعـلگ تعـرسين ۈآفتگ من فيسگ ][ طيبزين

بقۈۈم آن لـآ لله ۈآنا آليه رآجعۈن.

……………………………… ܓܛܟ♥

من نآأحيه آخرى فيجدة

,’

ميآامي بتذمر ۈنبرهعصبيه :آريۈۈؤم ۈجع صجـيتي رآسي

آسگتي.

آريآأم: بلآ هآللآبمآزعـجگ جآلسه 24 سآعه علييه ۈآنآ يۈمآسۈلفلگ

آصجگ مآلت عـليييگ منآخت.

,’

آريآأم: آنسآنهحسآسه شبه مرحآ مزآأجيه ۈصريحه جدإأ , آۈقآتهآ غلط ۈنشببه ۈقلق ۈگثيرهگلـآم

تعـصب بسرعآ عمرهآ 15))..

,’

ميآمي تخصرتّ: ۈشدخـلگ آنتي خـليگ في حآلگ … مليۈن مرةقلتلگ

آذآ آنآ مشغۈله لآتگلميني مآتفهمينآتگلم بنغـآلي آنآ ؟.

آريآأم تنرفزتّ: آقۈل فآرقي مۈ منگ منآللي يتگلم معگ آصلآ.

" خرجت آريآأم معصبه ۈصگت آلبآب بقۈؤه .. قآبلتِ بطريقهآ محمدْ ".

محمد : بل بل ۈش فييگم يآتۈمۈجيري.

آريآأم بتعـصيب: هآلخبلآ ميآمي آگلمهآهآۈشتني .

محمد: خلاص آترگيهآأ ۈآنتي گمآنآۈقآاتگ غـلط تشۈفين آلۈآحد مشغۈل

تگلمينه.

آريآأم عصبت آگثر : آقۈل فآرقۈآأ عني مۈ منگم من آللي يعطيگم ۈجه

لآبآارگ آلله فيگم منآخۈآأن.

محمد گتم ضحگته : لـآ تگفينِ لۈ آنگگآنديرزـآ رآيسِ .. ۈخري بس نسيتيني حتى ۈش گنت آبغى .

…………………………………. ܓܛܟ♥

صدفه ۈآللقآءصدفة

ع ـيني تلتقيبعينه

قلبي يسئلگ ۈينگۈينگ ۈينگ

ܓܛܟ♥ ܓܛܟ♥

في آيطآليآ ۈبآلتحديد في آلبندقيه آلسآعه آلخآمسه تۈجهلشرآء سآعه

لـآخته // هي گآنت تتمشى بآسۈآقآلبندقيه ۈتشتري لهآ گم هديه تذگآريه *~~~

,’

تلـآقآ عند بآئعآلسآعآت .. گآنت تگلم صديقتهآ ۈتبشرهآ برجعتهآ للسعۈديه .

,’

رآزن: مرجۈجةْۈحسآسة .. عشقهآ آلمقآلبِ .. تگآبرْ دـآيمْ .. مترددةْ بقرـآرآتهآ // ععمرهآ 19((..

,’

رزآن ببتآسمه : هآييۈميآمي هآۈ آر يۈ ؟..

ميآمي ببتسآمه: آم گلينگس آند يۈۈ؟.

رزآن: بخيير … " ۈبحمآس" آبشرگ حرجع آلسعۈديه بعديۈمينِ.

ميآمي نطت من آلفرح ۈبحمآس: ۈآللهۈنآسسه .. آي ۈحشتينآ يآلدۈۈبآ

.. يلـآ عآد لـآتطۈلينستنآگ .. ۈآنآ ببآلي من آلطفش آسۈي بآرتي ۈجيتگ

حتگۈن بۈقتهآ .

رآزن : مآيۈحشگم غآلي ’ آن ششآأء آلله مۈ مطۈله يۈمين بآلگثير ۈآنآعندگم.

سگرت رزآن من ميآمي ۈجلست تفگ صندلهآآلگعب

رزآن :][ آؤۈۈف يآربي مۈ ۈقتگ تنشببآلعبآيه ][ ۈفجآءه تتعرقل

بآلصندل ۈمآحست بنفسهآآلآ ۈهي مآسگه بتيشرته.

……………………….ܓܛܟ♥

نهآية آلبآرتِ ـآلـآۈلِ ^.~

آلبآرت ـآلثآنيِ *..
ܓܛܟ♥
بآحد مستشفيآتِ آلريآضِ // گآن في مگتبة ۈمآحسِ آلـآ بصۈت آلجرسِ يرنِ ۈدخلت عليه آلممرضةْ تصيحِ : دگتر مسئل
(مشعل) في هآلة تۈآرئ سرئآ سرئآ .
مشعل بعجلة شآل سمآعتهْ ۈخرج مسرعِ مع آلممرضهِ يستقبل آلحآلة آلطآرئة : ۈش في يآجمآعة عسى مآشرِ .!
آخۈ آلمريضِ : آخۈي سۈـآ حآدث تگفى آلحق عععليهْ .
مشعلِ : جهزۈـآ غغرفة آلعمليآت بسرعه .. هۈ ۈش زمرة دمه !
آخۈ آلمريضِ : + o
مشعلِ : آۈگ .. بسرعآ ۈجهزۈآ لي گيسينْ دم فقد گثيرِ.
ۈدخلۈه غغرفة آلعمليآتِ *.^
…………………………..ܓܛܟ♥
سگرت رزآن من ميآمي ۈجلست تفگ صندلهآ آلگعب
رزآن : (( آؤۈۈف يآربي مۈ ۈقتگ تنشب بآلعبآيه )) ۈفجآءه تتعرقل
بآلصندل ۈمآحست بنفسهآ آلآ ۈهي مآسگه بتيشرته.
,’
رزآن بآلآيطآلي : Mi dispiace (( آنآ آسسفه)) .
,’
طآرقِ : جذـآبٍ .. جرئِ .. ۈـآثق من نفسسة ۈدلۈع آمه .. يشتغل بشرگة آبۈه آلمتۈفيِ // ععمره 26 ))..
,’
طآرق : Nessun problema (( لآمشگله))
رزآن : (( ۈه عيۈنه سآحره ,, هي ۈش قآعده آقۈل آنآ لآ آعرفه ۈلآ
يعرفني )) ………… سگتت شۈي ثم خرجت..
طآرق : (( عليهآ عيۈؤن تجذب آلۈآحد ,, آستغفر آلله يآربي آنآ ۈش
آقۈل هي آجنبيه عني لآعرفهآ ۈلآ تعرفني ))
,’
بعد مرۈر سآعه ۈنصف ۈصلت آلبيت ۈهي قآعده تفگر بآلمۈقف
آللي صآرلهآآ
ۈفگرت تخبر صديقتهآ ميآمي بآلمۈقف :….
دقت رزآآن آۈل آتصآل ميآمي مآردت ,, ۈثآني مرة هم بعد مآردت .. ((
ۈش فيهآ لآيگۈن صآرلهآ شيء غريبه آۈل مرة مآترد علي !!! ))
,’
شآفت ميآمي جۈآلهآ ۈبينهآ ۈبين نفسهآ : (( يؤؤؤ مرتين تتصل ۈگمآن رسآيل آلله يستر
خـلني آتصل آشۈف ۈش عندهآ ,, لآيگۈن بس مۈ رآجعه قصمبلآة((قسم
بآلله)) آسطرهآ خلني آشۈفهآ مآترد ,, يؤ لآتگۈن تعبآنه آففففف خلني
آتصل ۈآريح رآسي من هآلآفگآآر ))
,’
ميآمي حآطه يدهآ على صدرهآ من آلقلق : هلآ رزۈۈۈنه شفييگ
خۈفتيني عليييگ..
رزآن بقهر ۈتعصيب : ۈجع آنتي صآرلي سآعه آدق ۈآرسل مآتقۈليلي
ۈينگ هآه ؟…
ميآمي ۈهي تضحگ : ههههههههههههههآآآآ ۈجع مآفي شيء آسمه
ظرۈؤف گنت تحت عند آمي آقۈلهآ بآلبآرتيِ .
رزآآن : آآهآآ آلمهم آسمعي , " ۈبنبره تشۈيق" لحقي لحقي آآه لۈ
تدري ۈش صآآرلي آليؤۈم !!
ميآمي بخۈؤف : آلله يستتر آنتي مآيجي ۈرآگ آلـآ آلمصآيب ۈش مهببه هآلمره ؟
رزآآن ۈهي خآآقه : (( ۈش آقۈلگ ۈش آخلي )) آليؤۈم ۈآآه من
هآلييۈم " ۈحگت ميآمي بآللي صآر"..
ميآمي: آآۈخص آۈخص دنتي ۈعئتي ۈمحدش سمآ ع ـليييگ آآي گملي ..
رزآآن : (( آح ـلى طيحه ۈآلله )) هههههههههه ۈربي شگلي گآي ۈ آنآ متشربطه بتيشرته..
ميآمي متفقعه ضحـگ : هههههههههههآآي ليتني شفتگ بس گآن
صۈؤرتگ ۈنشرتگ بلۈتۈؤث..
رزآآن فآقت من سرحآنهآآ : مآلت علييگ خربتين علي تخيلي,, يلآ بس آنآ
بقفل آبي آنآآم (( لعلى ۈعسى آحلم به )) تآمريني بشيء؟…
ميآمي : سسلآمتگ ۈعۈآآفي .
رزآآن : آلله يسلمگ// آلله يعآفييگ…
,’
من نآحيه آخرى هۈآ شرى لـآخته آلسآعه ۈرجع آلـآۈتيل تعبآن فگبر آلمخده ۈنآم
……………………….. ܓܛܟ♥
خرجِ منِ غغرفة آلعمليآتِ ۈعلى ۈجهه علآمآتِ آلآسى ۈآلحزنِ .. آۈل مآشآفه آخۈه جآء لمه : دگتتۈر !!
نآظرِ فييهْ بحزنٍ .. طبطبِ بيده على گتفهْ .. ـآنربط لسآنه عن آلگلآم : (( ـآه يآربي آگره ذآ آللحظآتِ .. لييه آلگلآم آلصصعب
علي آنآ )) ۈـآلله يَ آخ .. آنآ سۈيت آللي عليِ ۈلگن !!
….: لگنِ آيش يَ دگتۈر !!
مشعلِ بغغصهْ : آخۈگ تۈفى دمآغييآ ۈنسبة شفآئه جدـآ قليلة لگنِ يبقى آلـآملِ بآلله گبييرْ .
….: ۈنععم بآلله // جزـآگ آلله خييرْ ۈـآلله يعطيگ آلععآفيهْ .
مشعلِ: آلله يشآفي آخۈگ .. معآفى يآربِ .. عن آذنگ .
……………………………………. ܓܛܟ♥

نهاية حبك إعدامي } رووووووووووعه 2024.

السلام عليكم .. هااي اول تجربه لي .. وقصتي غريبه نوعاً ما ..
اتمنى ان تعجبكم ..
تحياتي " قصيدة حب "

" علقتني بالهوى لما الهوى رماني … تجرحني من غير سبب وتقولي لو تنساني … وانسى الهنا كيف انا … تجرحني ياللعجب وانت اللي يوم دوا لي … "

لطيفه: مو مصدقه فطامي ؟!؟
فاطمه: كل شي جايز .. حبيبتي توقعي الأسوء .. بس لا تفقدين الأمل الله كبير …
لطيفه وخانقتها العبره: والنعم بالله .. بس يا ربي ليش يستوي فيني جي .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم شو قاعده اخربط انا …
فاطمه: اذكري ربج حبيبتي وهونيها وتهون ..
لطيفه وتبكي بحرقه: ………….. يا رب تاخذ حقي منه الظالم، الخاين
فاطمه: آمين .. كلن له الله يا بعد كلي انتي لاتكدرين خاطرج على شانه وربي انه ما يستاهل .. اليوم له وبكره الله بيعوضج انشالله احسن عنه صدقيني
لطيفه: آمين مادري شو كنت بسوي بدونج فطامي فديت قلبج ..
فاطمه: احنا خوات مابينا هالكلام حبيبتي … بسج عاد عطتج ويه يالدبه .. يلا لازم اروح عند هلي تحت اشوفج بكره انشالله
لطيفه: باي حياتي … لقائنا بكره بأذن الله..
لطيفه وفاطمه ربع من ايام المرحله الاعداديه وكل وحده ترتاح للثانيه ومايخشون عن بعض شي
المسكينه لطيفه .. كانت محيره لولد خالتها بس هو رفضها بسبب عاهه فيها لما استوى لها حادث من كم سنه دش الزجاج في عينها وماتشوف من عينها اليمين لان والعدسه تحركت شوي عن مكانها فشوي مغير شكلها بالرغم من جمالها الهادي … المسكينه انصدمت يوم درت انه انه خطب وحده من اهلها وانصدمت لانه كان واعدها بأنهم لبعض وهي على كلامه بنت احلامها معاه وماتخيلت انهم مايكونون لبعض وفي لحظه حطم كل احلامها اللي بنتها .. وماعندها الا فطامي تشتكي لها ..
" القدر هذا القدر لو ما رضيت .. الفراق يصير وعيونك تشوف "

بعد ما سكرت فطامي عن لطيفه ادمعت عينها على غاليتها .. والله ماتستاهل لطوف فديتها .. مسكينه مو بإدها الحادث اللي استوى لها .. آيه عليها .. الله يصبرها .. نزلت عند اهلها تحت ولقت ايمان تتكلم بالتلفون ومريم مندمجه مع التلفزيون كعادتها ..
فاطمه: مراحب جميعاً
ابتسمت لها مريم بحنان: مرحبا ملايين .. اما ايمان طنشت وكملت سوالفها على التلفون.. اندمجن فاطمه ومريم مع التلفزيون الا بدخلة فارس عليهم
فارس بعبط وصوت مسموع " متعمد عشان ايمان تسكر التلفون " : مرحباااااا مرحبااااااا مرحبااااا قلنا مرحباااا
وتم يردد مرحبا يمكن لمدة دقيقه بصوت مزعج وفاطمه ومريم ماسكتوا من الضحك وايمان منقطع ويها ومنحرجه من صوت فارس العالي وسكرت التلفون بعصبيه .. سكت وسلم على خواته
فارس: احوالكم الحوريات شو مسوين؟
فاطمه ومريم: تمام التمام ابو الفوارس
اما ايمان ما علقت بس كانت اطلعه بنص عين..
فارس: آمانيه"يقصد ايمان" هاو آر يو؟ how are you?
ايمان: اعتقد اسمي ايمان .. وانا إابخير ولاتقول…… ههههههههه قطع كلامها بضحكه عاليه هزت البيت
فارس: ههههههههه انتي بخير ولا إبخير ههههههههه قفلت ( يعين عصبت) ايمان
والحوريات" فاطمه ومريم" ماتوا من الضحك ..
فاطمه: فارس تعليقاتك تنرفز ايمان ههههههه خف عليها شوي
ايمان بعصبيه: محد طلب رايج يالحوريه …. ا
فاطمه بابتسامه تاخذ القلب: يسلم لي قليبه العصبي
مريم: الا اقول يالبطل شو جبت لي الشوكلاته فديتك؟
فارس: افا مريامي وانا اقدر انساج … راح فارس للمطبخ ورجع بكيس كبير وراح لعند مريم وصب كل اللي بالكيس على راسها وهي تصارخ: آآآآآي شو هااااي ؟؟ فاطمه وايمان ضحكوا عليها ههههههههههههههه
ايمان: وانا شو لي من هالخير ؟.
مريم: ممممممممممم بفكر لو بعطيج منه شي .. مديت ايمان ايدها تبي تاخذ شوكلاته الا تضربها مريم على ايدها: لالالا يالحراميه .. السارق تقطع يده ..
ايمان وبسرعه خذت لها كم حبة شوكلاته وشردت وهي تضحك: ان الله غفوراً رحيم… فاطمه وفارس يضحكون على هبالتها .. راحت ايمان غرفتها تدرس والحوريات تمن مع فارس يسولفن .. الا يدخل عليهم واحد وهو يدندن "عبدالعزيز توأم فاطمه"
" المشكله اني لا سامعن صوتك .. ولا شايفن زولك .. ولا بيننا ميعاد .. حبيبي حبيبي .. ليتك تشوف شلون .. امشي الخطى وبهون .. من همي وجروحي " و وراه كان واحد يعلق عليه "خالد ولد عمه"
خالد: سلامي على العاشق الولهان .. ماقدر انا ياويل حالي .. لا خالد ولا عبدالعزيز انتبهوا لوجود فارس والحوريات في الصاله .. وفجأه عم السكون وخالد انحرج منهم ..
اما عبدالعزيز فكان يعبر عن الموقف المحرج اللي حط نفسه فيه ويسلم عليهم او انه السالفه مو له ..
عبدالعزيز:السلام على من اتبع الهدى … احم احم
فارس والحوريات ماسكين اعمارهم والابتسامه شاقه ويوهم: وعليكم السلام
فاطمه: شو اخبارك عبدالعزيز " كازانوفا " … اقصد عبدالعزيز اخوي الغالي .."كازانوفا معناتها العاشق او المغرم "
مريم وفارس وخالد: هههههههههههههه
فارس: الله عليك شو عندك ادندن يالغالي … ومريم تكمل عليهم ..
مريم: عزوزي فديت قلبك ياليتني من ادندن عليها الحين ..
عبدالعزيز انحرج وماقدر يرد بس بذكاءه غير الموضوع على طول وبأنفعال: مادريتوا شو استوى على احمد بن راشد … لا حول الله
الكل مندمج الا خالد لانه عارف طبع عبدالعزيز لما ينحرج يضيع السالفه …
فاطمه برقه: شو استى عليه ؟ ؟؟!
عبدالعزيز ببرود: ولا شي ….
فارس والحوريات: !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد ضحك عليهم وقال: صدقتوا بو الزوز" قصده عبدالعزيز" الله يهديكم هههههههههههههه
فارس: الله يهديك يا ريال .. خرعتنا .. مسكين هالاحمد ماعندك الا هو تخوف الناس فيه ..
" احمد بن راشد .. يكون ولد جيرانهم عايش بروحه من بعد وفاة عائلته في حادث من 4 سنين والكل يحاتيه ويخاف عليه لانه تغير عن احمد قبل الحادث الفضيع .. " عشان جي الكل سكت لما عبدالعزيز طراه
تموا الشباب سوالف وياهم الحوريات .. لين وقت متأخر حوالي 11 بالليل
اسأذن خالد: اوكي يا جماعه انا بحرك .. بكره عندي دوام ولازم اروح
فاطمه: بدري ولد العم
مريم: ايوه تو الناس
خالد: لا يسلم راسكم .. غير هالمره .. فمان الله
الكل: الله يحفظك … و وصله فارس لين الباب
الحوريات وعبدالعزيز راحوا ينامون اما فارس طلع يتمشى شوي ..

منقوووووووووووووووووووول

الساعه 5 ونص ام فارس نازله تحضر الريوق حق عيالها …
ام فارس: لا إله إلا اله … اصبحنا واصبح الملك لله …
جاسم: امي .. صباح الورد .. فديت هالويه … ام فارس تروعت
ام فارس: فديتك انا خوفتني … صباحك دلع حبيب امك ..
جاسم متونس: يارب تحفظ لي هالويه الصبوحي
ام فارس تبتسم له بحنان: ويحفظك لي واشوفك معرس .. حياتي انته … يلا حبيبي قعد ابوك واخوانك وانزلوا الله لايحرمني منك …
جاسم: انشاله الغاليه .. وراح جاسم يقعدهم واول شي راح عند ابوه .. حبه على جبهته وقرب ويهه من ابوه وتم يتأمل تجاعيد ويه ابوه ولحيته وشفايفه وخشمه المصبوب وعيونه … نفس جاسم الدافي قعد بو فارس قبل لا ينطق جاسم ..
بوفارس: آآآآآه فديت هالنسمه الدافيه من حياتي الجسمي ..
جاسم: صباحك عسل يا معرس .. يلا قوم العروس تنتظرك تحت … ههههههههه
بو فارس: اسود الويه شو هالكلام … جويسم ماتيوز عن سوالفك انت ….
جاسم يضحك: حبيبي ابوي بسك نوم يالكسلان …
جاسم متعود يقعد من النوم بروحه ويقعد قبلهم كلهم … يصلي معاهم الفجر فالمسيد و ينام له ساعه و يقعد بعدها بنشاط .. خلص جاسم من ابوه وراح يقعد فارس … طبعا دخل الغرفه بهدوء … الكل يعرف طبع جاسم ما يحب ينقص على حد في نومه .. ويدخل عليهم لدرجة انهم مايحسون فيه ..
جاسم: فارس … فارس .. يلا قوم الساعه 6 إلا ربع قوم ياعلك العافيه ..
فارس: خير الجسمي … حشى انت عيونك ماتعرف النوم .. يلا بقوم الحين
جاسم يأكد عليه وبعبط : مو ارجع القاك نايم .. انت تعرفني زين لما اعصب شو اسوي .. احم احم
فارس يضحك: انشالله طال عمرك … ها شوفني قمت من السرير .. او انه فارس خاف من جاسم .. بس لاتعصب ما فينا على عصبيتك
جاسم ابتسم لفارس وباسه على راسه …
فارس: فديتك انته … يلا قمنا يا مستر جاسم .. وابتسم فارس لجاسم
كمل جاسم مشواره لعند مريم وفاطمه وعبدالعزيز .. واخر محطه كانت ايمان .. جاسم يقول في نفسه الله يعينا على المزاج .. دخل عليها والاخت في سابع نومه ..
جاسم: ايمان .. ايماني .. ايمان
ايمان بنفس: خير شو تبي .. ا من ويهك على الصبح
جاسم منحرج: يلا صارت الساعه 6 .. قعدي امي تنتظرج تحــ … ماكمل كلامه
ايمان بصراخ: اذلف برا .. وانا مو ياهل عشان تقعدني .. حاطه المنبه
جاسم خنقته العبره وطلع من غير مايقول شي .. وايمان مافتكرت فيه ..

الكل نزل تحت ويتريق الا جاسم …
ام فارس: وينه وليدي الجسمي .. فديت طوله
مريم تبتسم: ماما .. صج فديت طوله هالقزوم .. هههههههه
ام فارس: مريامي شوفيه حياتي .. فديت قلبه
مريم مبتسمه: انشالله الغاليه

راحت مريم غرفة جاسم .. ولقته قاعد على السرير وشكله زعلان .. اول ما شافها قام من السرير او انه بيشيل شنطته عشان ينزل
مريم: فديت طوله الحلو .. ليش زعلان؟
جاسم: منو الزعلان ؟؟!؟
مريم: انت يعني من؟
جاسم: مو زعلان .. شو اللي خلاج تقولين زعلان يالحلوه انتي..
مريم مبتسمه: الجسمي علي انا …. منو زعلك؟ مافي غيرها ام كشه .. ايمانوه
جاسم: لا … يلا ننزل بيمر علي الباص الحين
نزلوا تحت وام فارس شافت جاسم وتمت تترجان انه ياكل له لو لقمه على الاقل .. بس هو ما كان له خاطر.. حست ام فارس ان ولدها زعلان ودرت ان ايمان اللي مزعلته .. بعد ما راح جاسم راح المدرسه ام فارس كلمت ايمان . ..
ام فارس: ايمان .. يمه شو سويتي بجاسم فديت طوله ..
ايمان: ولاشي .. شو استوى شو فيه الدلوع
ام فارس بعصبيه: ايمانوه .. كلام يوصلج ويتعداج اليوم انا حذرتج وغير اليوم بكلم ابوج يتصرف معاج … فهمتي علي
ايمان من غير نفس: ززززززين .. حشى ما عاد الا هالياهل تخوفونه به
عصبت ام فارس: اذا انا مالي حشيمه عندج الكلام مع ابوج .. مادري شلون طلعتي انتي غير عنهم مادري على منو ظاهره جي … الله يهديج بس
ايمان بخوف: ماما … ماما …. وامها راحت عنها ولا ردت عليها ..

كلن توجه الى مقر عمله .. وجاسم المسكين زعلان وايد ومتضايق من تصرف اخته .. طلع من المدرسه بعد الدوام ومر بيت عمه بوحمد … راح لصديق عمره سلطان ..
جاسم: مرحبا يا اهل البيت
سلطان: مرحبااا الساع .. اقرب اقرب
جاسم: ها سلطون .. شو اخبارك ؟
سلطان: سلطون فعينك .. هههههههههه
جاسم: شو اخبار عمي ومرت عمي ؟
سلطان: الحمدلله .. مانشكي باس .. لاحظ سلطان ان جاسم مو على بعضه
سلطان: شو الجسمي .. مو على بعضك ؟؟ عسى ماشر .
جاسم تغير ويهه: لا ماشي بس تعبان من امس مانمت عدل
سلطان حاول يصدقه: اهااااا
سلطان: اقرب .. الغدا جاهز
جاسم: لا طويل العمر … امي تنتظرني فالبيت ماقدر اتاخر ..
سلطان: عجيب … شو تستحي … ماخبرك
جاسم: امي اليوم مسويه مشوي وتدري اني ماقاوم المشوي
سلطان يغلس عليه: اخاف ماتقدر تقاوم المشوي بس … ههههههههه
جاسم طفران: اقول … اروح بيتنا في احضان امي والمشوي احسن من مجابل ويهك ..
سلطان ميت من الضحك: تعال الجسمي هههههههههههههه

عائلة بو فارس "محمد"
مريم 18 سنه .. حبوبه ومتواضعه بالرغم من جمالها الفتان / توها داشه الجامعه
فاطمه 20 سنه هاديه حساسه و دلوعه بس دلعها حلو وتدخل القلب شكلها عادي جداً / فالجامعه
فارس 28 سنه انسان متفتح لابعد الحدود عقله اكبر من سنه بوايد متفهم ويموت في خواته / موظف ويأسس شغله الخاص
جاسم 9 سنوات وايد funny والكل يموت في خفة دمه / فالمدرسه
ايمان 15 سنه عكس خواتها وايد مغروره ومتكبره متسرعه في قراراتها ومستهتره / بالصف الاول الثانوي
عبدالعزيز 20 سنه توأم فاطمه ونفس الطباع انسان هادي شكله عادي جدا بس جذاب ومغرم بنوره صديقة اخته مريم
ام فارس انسانه طموحه قوية الشخصيه " مزنه " وهي اللي دفعت ابو فارس انه يكمل دراسته الجامعيه بعد الزواج ويحتل منصب من اهم المناصب فالدوله
ابو فارس انسان متواضع طيب وقلبه كبير بس لما يعصب محد يقدر يقرب منه" محمد " .. قبل الزواج كان موظف عادي حاله حال اي موظف حكومي راتبه على قده لكن تشجيع ام فارس دفعه ان يكمل ويحصل على منصب مرموق ويأسس نفسه

عائلة بو محمد " حمد "
اخو بو فارس … حمد واكبر عياله محمد سمي عمه … واللي يموت في زوجته " ساره " وعياله التوأم " ناصر ونايف " سنتين.. محمد اكبر من فارس بسنه 29 عمره وهو صديق فارس الروحي مثل مايسمون بعض وكل من يسأل محمد عن عمره يقول بعدي صغير عمري 22 سنه بس شكلي يوحي للكل باني كبير / موظف
علي 24 سنه يدرس في مصر وهو انسان عصبي جداُ بس الكل يحبه لما يروق ودمه خفيف ويحب ان الكل يناديه علوه
خالد 26 سنه رومنسي لأبعد الحدود .. يحب وحده والكل يحاول يعرف منو هاذي بس هو مو راضي يقول منو هي ( اللي هي بنت عمه بس اي وحده فيهم ؟؟؟ ) / موظف وشريك فارس في تجارتهم الخاصه
فاضل 18 سنه من عمر مريم بنت عنه وهي معاه ربع واخوان ودوم فاضل يشتكي لها الحال وهي نفس الشي ومريم اللي تشجعه دوم وتنصحه وهي لها الفضل في نجاحه بنسبة 80% في الثانويه العامه
الريم 16 سنه اكبر من ايمان واعلى منها بصف واحد هي وايمان مو ربع وايد لان ايمان متكبره وماتنعاشر وايد لكن ريم عكسها طيبه بس شيطونه وتحب تلعب مع الاولاد وصديقها المفضل الفضلي " فاضل " هي بس اللي تناديه بهالاسم
سلطان 12 سنه صديق جاسم ودومهم مع بعض بالرغم ان جاسم يحس بفرق السن بينهم .. سلطان وايد جاد جدام البنات وثقيل بس مع الشباب شخصيته غير
اسماء 6 سنوات اصغرهم والكل يموت عليها فالبيت بحكم انها اصغر وحده واسماء اموره وتجنن
فهد 8 سنوات اكبر عن اسماء طيب وحساس بس المسكين انولد مايسمع ولا يتكلم بس عايش حياته طبيعيه والكل محسسه انه طبيعي وتعلموا لغة الاشاره عشانه كلهم يحبونه مو شفقه عليه بس لانه عسووول راعي مقالب وحركات ودوم مع جاسم وسلطان
بومحمد " حمد " اصغر من بوفارس بس تزوج قبله وماخذ بنت عمه " منيره " بومحمد شديد وايد والكل يخاف منه ويسوي له حساب وبالرغم من شدته الا انه رومنسي وخالد طالع عليه رومنسي
بومحمد مدلع ام محمد دلع شي شي شي
بو محمد يشتغل بالعقارات من بعد التقاعد .. ويعشق التوأم " ناصر ونايف "
ام محمد " منيره " طيبه بس عيبها انها وايد وسواسيه وتحاتي عيالها في كل شي وخاصه زوجها بومحمد وهي تحب " هيا " اخت زوجها وايد هم قراب من بعض


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

هاذا الجزء الاول كامل … اتمنى يعجبكم …

البارت الثاني

" كنت شمعه تضوي وتشرق حياتي .. انطفيت ورحت في وقت المغيب .. "

مسحت دموعها وراحت تغسل ويها .. هاليوم المفروض ان هيا تحتفل بعيد زواجها مع عبدالرحمن اللي توفي في حادث من 9 سنين .. كان عمرها 21 سنه لما خطبها عبدالرحمن اللي كان 22 سنه .. كان يحبها من وهو صغير كانوا جيران وكان كل يوم مطيح عندهم هههههه حتى لو مايشوفها بس اهم شي يحس انه حولها وقريب منها

عبدالرحمن: هلا عمي .. شلونك ؟
بومحمد: مرحبا عبدالرحمن ولدي اقرب اقرب
عبدالرحمن عاد ماصدق: انشالله عمي .. فالك طيب
بومحمد: شحال شيبانك يبه ؟
عبدالرحمن: الحمدلله .. الوالد امس رخصوه .. وماعليه شر
بومحمد: الحمدلله على سلامته .. محد درى عنه ؟
عبدالرحمن: عمي .. راسه يابس الشيبه ..
بومحمد: اقول .. عبدالرحمن …
عبدالرحمن: سم عمي ..
بومحمد: سم الله عدوينك .. شو رايك نزور شيبتك الحين .. ودني له فديتك
عبدالرحمن بإحباط: انشالله عمي سرينا ..
بومحمد: عيل بروح ابدل ملابسي وراجع
عبدالرحمن: خذ راحتك عمي .. وبصوت واطي .. بعد لو تغير رايك يكون احسن
بومحمد: ها ولدي وش قلت ؟
عبدالرحمن: هااا .. ولا شي عمي انا انتظرك .. انتظرك
وفي هاللحظه سمع ضحكه .. والتفت وشاف هيا نازله من فوق ومبتسمه له …
عبدالرحمن: مرحبا .. مرحبا
هيا: شخبارك عبدالرحمن ؟
عبدالرحمن: بشوفتج صرت بخير .. ردت فيني الروح
هيا منحرجه وفي خاطرها تقول " يا ويل حالي على الغزل انا "
عبدالرحمن: هياوي .. وين رحتي ؟
هيا " بعد يدلعني هياوي .. لالالا خلاص بموت " : معاك عبدالرحمن
عبدالرحمن تقرب منها: والله لج وحشه يالغاليه ..
هيا منحرجه: ……………..
عبدالرحمن: هالاسبوع بخطبج من ابوج واخوانج
هيا انحرجت ومشت عنه .. الا ابوها نازل عشان بيروح مع عبدالرحمن بيتهم .. وعبدالرحمن مقهور لانه ما كحل عيونه بشوفتها .. وتقطع عليها امها شريط ذكرياتها ..
ام محمد: يمه هيا .. شعنه قاعده في الظلمه
هيا تمسح دموعها: هلا امي .. كنت غاطه شوي راسي يعورني
ام محمد: الله يرضى عليج يا يمه .. لي متى بتمين على هالحال .. ودي اشوف عيالج
هيا: اي حال يا امي؟ ما علي شر .. وعيالي تشوفينهم فالجنه انشالله
ام محمد بحزن: الله يهديج يا بنتي لي متى بتعيشين الماضي .. ؟
هيا تكابر: امي تدرين اني نسيت هالشي من زمان و……. تقطع كلامها ام محمد ودموعها بللت ملفعها: لا تقولين نسيتيه .. كان عيالج يلعبون في حوشنا .. لاتقصين على نفسج .. ام محمد وبحزن يا يمه جنج معترضه على حكمة ربج
هيا بخوف: استغفر الله .. يمه شو هالكلام
ام محمد بحده: اللي تسوينه انتي هو الكلام .. اذكري ربج يا يمه وارضي بحكمة القادر .. الله بيعوضج خير يا يمه .. ماتدرين وين الخير الخيره فيما اختاره الله ..
هيا بحزن: ونعمه بالله
ام محمد: الله يهديج يا بنتي .. فكري في كلامي عدل
هيا: انشالله يمه
ام محمد: يلا تعالي تحت الاهل عندنا .. ويسألون عنج
هيا: بانزل معاج … يلا
وهي تمشي رايحه الصاله تسمع حشرتهم وابتسمت .. الا تحس بأحد يحضنها من وراها ..
……… : هلا الغاليه
هيا او انها ماتدري انه جاسم: منو الحلو اللي وراي ..
جاسم: قولي من .. فكري .. شغلي مخج وبتعرفين
هيا: اها عرفتك .. انت فارس صح ..
جاسم بعبط: شو فارس انا احسن عنه
هيا: زين انت مريامي
جاسم باستغراب: افأ يا ذا العلم
هيا ميته من الضحك: فديت طوله .. شلون ماعرفه … وشلته وباسته وحضنته .. فديت قلبك الجسمي الله يحفظك يالغالي
جاسم: شحالج عمتي ؟
هيا: يسرك الحال يالغالي .. دخلت هيا عليهم الصاله وهي شايله جاسم وسلمت عليهم
هيا: ها بوفارس شو اخبارك اخوي؟
بوفارس: نسأل عنج الغاليه
هيا: سألت عنك العافيه .. الا بو محمد وينه ؟ مو جاي اليوم ؟
بوفارس: جاي .. بس مادري شو مأخرهم ؟
قعدوا يسولفون وياخذون اخبار بعض .. وهيا بالنسبه لعيال اخوانها الصدر الحنون … الكل يشكي لها همه وياخذ بنصايحها .. وهي تمووت في جاسم … و وايد مدلعته من كثر حبها له .. حتى بوفارس يغار منها … مع السوالف والضحك دخل عليهم بومحمد و شايل التوأم نايف وناصر
بومحمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ..
بومحمد يسلم على الموجودين .. فرد فرد
بوفارس: شحالك الغالي ؟
بومحمد: بخير .. ويبوس نايف
بومحمد"سلطان" الجد: ها مرت ولدي شحالج ؟
ام محمد: طيبه عمي .. انت شحالك؟
الجد: والله لمتكم ترد فيني الروح
عبدالعزيز: يدي .. شو على اللي اتفقنا عليه ..
الجد: عيوني لك بوسعود … قم يلا سرينا .. بس انا وانت محد يتليقف .. والكل يطالعهم باستغراب
فارس بفضول: وين يالربع .. ؟ ممكن احشر نفسي معاكم .. ؟
الجد + عبدالعزيز: لاااااااااا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يطالعها ويقول في نفسه " ياللي عيونك حلوه سود و وساع .. معذور لو جيت الهوى باندفاعي "
طالعها بنظرة حنان محد انتبه له الا فهد .. راح فهد عند خالد وهز كتفه . .
خالد: هلا بوي
فهد: تعال ابيك شوي
خالد: انشالله .. ويفكر شو عنده الفهدي .. طلعوا برا بعيد عن الكل
فهد: تحبها؟
خالد مستغرب: مممممن ؟ !!!!
فهد: محد فاهمك الا انا .. ومحد صايدك الا انا .. يعني بيني وبينك هات من الاخر ..
خالد وامتزجت فيه مشاعر الخجل والفرح في نفس الوقت: ……………… لا ماحب حد شو تقول؟
فهد وعايش الدور: شوف انا ماحب الف وادور … ان ما اعترفت باروح حق ………….. وباقولها
خالد انصدم!!"معقوله": انت يالشيطان شو عرفك ؟
فهد: صج اني ماسمع ولا اتكلم بس بس اشوف وقلبي يقولي كل شي .. آآآآه ياقلبي
خالد باحراج ويضحك على اسلوب فهد: هههههههه …. اي والله احبها
فهد: حبها وانا اخوك .. تراها تنحب رقيقه حساسه اموره
خالد: اخاف انت اللي تحبها … ليكون تاخذها مني ههههههههه
فهد يضحك: خخخخخخخخخ لا كبيره علي توني صغير على الحب .. بس باقرب من بينكم وانا اخوك
خالد يطالعه: ذبحتنا ياخي وانا اخوك وانا اخوك … علقت شوفيك .. وانا اخوك
فهد + خالد: هههههههههههههه
دشوا داخل وخالد ارتاح حق فهد .. واستانس انه مآزره في محنته الا مريم رايحه صوب فهد
مريم: الفهدي تعال بسرعه ..
فهد: شو فيج ؟
مريم: شو نسيت التحدي .. ولا تتهرب
فهد: لا مانسيت .. يلا سرينا واشر لها بأيده وراحوا يلعبون .. الكل تجمع في الغرفه .. وصارت العفسه هناك . تشجيع وتحدي .. كان جو ولا اروع .. الكل مندمج في الحشره الا خالد سرحان ويطالعها " فديت ضحكتها .. صدق فهد لما قال رقيقه وحساسه
الريم: فطامي تعالي معاي شوفي شو خذت من المحل الجديد اللي قلتي لي عنه
فاطمه: يالخاينه .. شلون تروحين ماتقولين .. كنت ابغي اروح
الريم بعبط: مادريت انج بتروحين .. انا وامي وعميمه هيا رحنا امس
فاطمه اطالعهم: لا والله .. احلفوا انتوا بس
هيا: امس رحنا .. والله فاتج
فاطمه: تقهروني .. لكن اوريكم .. بخلي ماما توديني
ام فارس: وين يمه ..
فاطمه: وين ماراحوا الحبايب بدون علمي
ام فارس: من عيوني الثنتين
هيا: عيوني لج فطامي انا اوديج
ام فارس: تعالي معانا هيا
فاطمه بدلع: لااااااااا
هيا: على قولة الجسمي افأ يا ذا العلم
فاطمه غصبن عنها ضحكت: ههههههههههههههههههه … مابيج تجين معانا .. وبدلع .. بروح مع امي
مريم: عميمه .. انا وانتي بنروح مع بعض هههههههههه خلي فطامي مع ماما
فاطمه: فديت مامات وباست راس امها
ام فارس: ياربي من المصلحه ..
فاطمه باحراج: ماما ليش تفشليني ومدت بوزها فاطمه
بوفارس: من زعل حياتي؟
فاطمه ولزقت في ابوها: كلهم بابا ..
بوفارس: عيون بابا انتي .. ولا تزعلين .. حط ايده على كتفها وقرب من اذنها وهمس
فاطمه بدلع ياخذ القلب: واااااااااااو .. فديتك بابا … وحظنها بوفارس
فارس بفضول: شسالفه ؟ فطامي حياتي .. شو قالج بابا
فاطمه: بابا اقوله
بوفارس: لا سر بيني وبينج
فارس مات قهر ما يحب تفوته سالفه: افاااااااااااااااااااا
مريم بدلع: وانا بابا …
بوفارس: تعالي بقولج .. وهمس في اذنها …
مريم برقه: وااااااااااااو فديتك بابا
الريم: عميمه بعض الاغراض نسيتها عندج
هيا: اي فوق في غرفتي
الريم: بنروح انا وفاطمه فوق
هيا: روحوا يا عمري روحوا
وخالد يطالعها .. دلعها يذبح .. ياربي تجمعنا يارب اموت فيها وفي دلعها .. يا ويل حالي انا
ومن بعد الوناسه والضحك .. كلن توجه الى بيته

في نفس الليله وفي بيت بومحمد .. ام محمد وبومحمد سوالف وضحك ..
ام محمد: بومحمد يالغالي ..
بومحمد: عونه .. يابعد كلي ..
ام محمد: ماتحس ان خالد تأخر على العرس ..
بومحمد: خالد يا ام محمد هيمان
ام محمد: كيف بعد هيمان؟
بومحمد: يعني ولدج يحب …
ام محمد: الله واكبر .. ومنو ياللي يحبها ؟
بومحمد: اموت واعرف منو هاذي ؟ ؟ خالد محد فاهمه الا انا ..
ام محمد: من شابه اباه فما ظلم .. ما راح بعيد طالع عليك .. كيف مابتعرفه عدل
بومحمد: بس لو اعرف منو هاذي؟
ام محمد تضحك عليه: ههههههه وانا اقول فارس ولد اخوك على منو ظاهر فضولي
بومحمد يمسك ايدها ويبوسها: هههههههه الله لا يحرمني هالصوت والشوف يالغاليه
ام محمد: ويحفظك لنا الغالي ..

تنبيه

اذا ما شفت ردود ما راح اكمل القصه بخليها على قلوبكم شقلتو بتردو ولا لاء

براحتكم خليكم ترا القصه شيقه ولا راح تلقون زيها ابد في النت وقد انذرت ونصحت

الخالد

كملها …شكلها حلوووة

عيون فارس قصة رومانسية ولا اروع كامله 2024.

قصة رومانسية روعة قرأتها في احد المنتديات وحبيت انكم تقرؤها وانشالله تعجبكم

الجزء الأول

"يا وقت وشـ باقي حزن تخفيهـ ؟؟ أظن حزن الناس كلهـ وصلني !! كل التعاسهـ والألم عايشهـ أنا فيهـ !!حتى الأمل خيب بها اليوم ظني !"
فتحت عينها ع تسلل اشعة الشمس بخفة الى الغرفة .. فركت عيونها .. نزلت من ع السرير .. و طالعت نفسها في المنضرة و ابتسمت .. بدلت ثيابها .. و يلست ع مكتبها .. و ردت الكرسي ع ورى ..
غمضت عينها .. ع آخر طرف من رموشها .. فجتهم .. تحس اليوم غير عن كل باقي الأيام .. فيها نشاط تبي تفجره في أي شي حواليها .. تمتمت بـ كلمات ما تدري شنو معناها .. أخذت السجادة و صلت .. قرت قرآن .. بعدها شلت السجادة و القرآن و ردتهن مكانهن
.. ……….::::::::::……….
( عيـون ) 19سنـ،ـة .. اول سنة جامعة .. عيونها سود ..و شعرها ناعم و حريري و طويل و أسود مثل ظلمة الليل .. خدودها متوردين مثل الفراولة .. و خصوصا اذا كساها الخجل يصيروا طماطم .. من يناظر عينها يذوب .. قصيرة شوي أخلاق و كمال و لا أحلى .. خجولة حيل .. بس مغرورة شويـ ..تعاني صعوبة شوي في التأقلم مع أسمها .. لانه غريب .. لكن ابوها ( الله يرحمه ) كان ناذر انه يسمييها بـ هذا الاسم .. مع الايام بتتعرفوا عليها أكثر .. و بتحبوها أكثر
.. …………::::::::::……….
نزلت تحت فـ كانت اختها أحلام و أمها يالسين في الصالة .. اما ابوها فـ متوفي من كان عمرها 4 سنواتـ .. " أحلامـ 20سنـة مخطوبة الى ولد عمها بشار .. صديق فارس .. ما عندها أي ملامح من عيون .. شعرها متوسط .. بني .. عيونها ناعسات لونهن عسلي .. اما هي فـ طويلة شوي .. بـ تتعرفون عليها اكثر مع الاجزاء " كانت أمها تقرأ في مجلة .. و أحلام تعدل اظافرها .. كانوا مشغلين ع موسيقى هادية .. و المكان ظلام شوي لان الستاير مصكوكة .. صاير الجو رومانسي مع شوية من اشعة الشمس الي منطبعة بتسلل ع المزهرية الكريستالية .. فتحت عيون الستاير . فـ انتبهوا لها .. اخذت تضحك ..
عيون : صباح الخير يا احلى اخت و أم بالدنيا و راحت تحب راس أمها
ام سامر : هلا و الله بالغالية هلا
أحلام : صباح النور…….. يلست عيون يم أمها ..
أحلام : يمه متى بيي سامر من باريس؟
" سامــر .. 23 سنة .. متـزوج من 9 أشهر و مرته حامل .. زوجته من باريـس .. عايـش هـناك يـدرس مـن 4 سـنوات .. أعجب فـيها و اسمـها ( رهف ) فخطبها قبل 8 أشهر .. و بعد شهرين تزوجوا .. اما الحين فـ هي حامل "
ام سامر : ما ادري و الله يقول عمج ابو بشار انه اليوم الساعة 4 العصر بيوصل
أحلام : زين عيل ..
عيون : و بييب معااه زوجته ؟
ام سامر : أكيد بييبها يعني يخليها هناك و هي حامل!
عيون : يعني خلاص يعيشون ويانا؟
ام سامر : اي…….. عيون : في وين يسكنون ؟
ام سامر : في الطابق الي فوق…….. عيون : شنوو .. الي فوق و بدون اثاث و لا شي
أحلام : صباح الخير .. من زمان اثثناه
عيون مستغربة : شنوو و انا ما ادري
أحلام : اي كانت هاي هدية زواجهم من عمي…. الا بـ الجرس يطق
عيون : انا بروح اشوف منو …و بسرعة راحت لانها كانت تنطر رفيجتها " مريم "
" مريم .. صديقة عيون الروح بـ الروح من ابتدائي .. الحين ثنتينهم يدرسون طب في جامعة البحرين .. مريم .. أخت فــارس .. الي بتتعرفون عليه مع البارتات الياية .. بِتكون من أبطال القصة "
عيون شرعت الباب ع بالها مريم .. لكنه كان بشار ..( ولد عمها ) .. و بسرعة صكت الباب ..
عيون .. اووف و انا مشرعة الباب .. يا ربي الحين شنو اسوي .. ؟!
راحت خذت لها شيلة و لبستها .. عيون : منوو؟
بشار : الجني .. و منو انا .. مب كانج شايفتني من مساع ..
عيون و هي تضحك : تفضل تفضل ..
دخل اخذ يطالع المكان .. كان يدور ع لمحة لـ أحلام ( خطيبته )
عيون : بشار .. وين رحت؟
بشار : لا و لا مكان .. وين أحلام ؟
عيون : داخل
بشار : يعني أظل برع
عيون تضحك :اكيد تفضل
بشار : تامرين أمر كم بنت عم عندي ..
عيون نزلت راسها و الحيا كاسيها من اخمص قدميها ليما قمة راسها ..
عيون بصوت ناعم : تفضلـ ،، دخل فقعدت في حديقة بيتهم.. هذا ما ياز عن سوالفه .. ادري به لوتي .. ابو طبيع ما يوز عن طبعه .. بس أحلام قدها و قدود .. بتقدر عليه و بـ تغيره ..
و مرة ثانية طق الجرس .. و بسرعة علشان تشوف منو .. لكن هذه المرة خذت حذرها و لبست شيلتها و فتحت البابـ ..
كانت تطالعه و متعجبة .. لاول مرة تشوفــه .. تذكر انها لمحته قبل لكن ما تدري وين .. اما هو فـ كان متهبل من جمالها .. تتوقعون منو ؟ هذا فارسـ !!! فارس .. انا شفيني افكر فيها .. ياهل ..
فارس : ممكن تنادين لي عيون ..عيون استغربت هاي اول مررة تشوفه .. لكن نظراته تذبحها .. وااايد مغرور ..
عيون بكبرياء : انا عيون
فارس معصب : بدون حركات يهال .. بسرعة نادي لي عيون ( يمكن ع بالها ساذج .. اصدقها .. هاي ياهل .. يمكن عمرها 17 بالكثير )
عيون : انا قلت لك عيوون .. فارس عصب أكثر : الحين اذا ما ناديتي لي عيونـ ……… الا بـ بشار يقاطعهم بشار : هلا و الله بـ فارس هلا بـ الزين و اخذوا يهذرون .. و عيون قاعدة ع أعصابها .. شفيهم ذلين .. انا جدامهم منو .. علشان يطنشونيـ ..
………::::::::::::………
( فـارس ) 21 سنـ،ـة .. دارس في ماليزيا 3 سنوات .. وسيم .. البنت الي تطالعه تفهي .. أبيض .. شعره أسود مايل الى البني طويل يوصل الى ذقنه .. وايد وسيم .. و لا ضحكته تذوبـ .. طويل شوي .. جسمه اوكي .. صفاته حلوة .. لكن وايد وايد مغرور ..
…………:::::::::::………..
عيون استسلمت و كانت بـ تروح
بشار : عيوون
عيون : لبيـه بشار : يقول لج اسف
فارس معصب : شنو اسف .. الحين انا ما يبت طاريها
بشار : يا اخي امزح معاك .. عيون انا الي اسف .. انا طلبت منه يجي لي هناا .. و اذا كان يبيني يناديج .. و انتي بتنادي بس ..
عيون كانت معصبة حدها .. و هي تقول في نفسها .. و الله انا ما استاهل كلمة اسف .. و منو هو علشان يكلمني بهذه اللهجة .. صج مغرور و شايف نفسه .. اكرهك .. اكرهك .. يا فارس ..
دخلت داخل و صكت الباب بـ قوة وراها .. عصبها .. راحت الصالة و قعدت ع الكرسي و هي تتحلطم ..
أحلام : بل .. شبلاج .. من مساع محلاتج الحين انقلبتي علينا ..
عيون : هذا الي ما يتسمى .. رفع ضغطتي ..
أحلام : لا يكون بشار ..
عيون : افففف .. فكينا زين .. بشار .. هذا حده يرقم بنت و يقتل نملة ..
أم سامر : عنبووه .. تتكلمين عنه و كأنه واحد غريب .. مب ولد عمج .. عيل الغرب شنو يقولون ..
أحلام : أي و الله .. شكلها بعد نست انه خطيبي بعد ..
عيون : ( ماكوا رد ) أحلام بـ طنازة : منو الي رفع ضغطتج يا ست الحسن و الدلال ..
عيون : ما لج خص ..
وقفت و راحت غرفتها .. أحلام و أم سامر أخذوا يطالعون بعض بـ تعجب .. دخلت غرفتها و صكت الباب بقوة .. قفلت الباب .. و رمت نفسها ع السرير .. بطلت شعرها و رمت ربطة الشعر ع التسريحة .. حست نفسها مخنوقة .. فتحت الدريشة .. دخلت نسمة هوى طيرت خصلتين من شعرها .. تداعبهم بِـ خفة .. يودت شعرها لان كان الجو مغيم شوي .. يابت لها كرسي .. و خلته يم الدريشة .. أخذت تطالع تشكل الغيوم ع الشمس .. و الطيور تخترقها بـ سرعة .. و كأن حد لاحقنها .. ضحكت ع افكارها .. وقفت شغلت لها موسيقى هادئة .. قعدت ع مكتبها .. طلعت دفتر خواطرها .. و كتبت ..
" لأن حبك في داخلي سأعبر مدن الشوق زحفا إليك سأفرد أجنحتي عاليا لعلي إليك طيرانا أصل .. عبر السحاب أراقص الهواء .. أصاحب رذاذ المطر .. أصغي لزقزقة العصافير وهديل الحمام وهمس الشجر .. وهي تتلو ترانيم العبادة .. .تسبح في خشوع واخضرار .. سأترك برج الواقع وأسكن برج الأحلام سعيا للبقاء معك .. ملئ العين سيكون نومي فبين أضلعك سكني. أحبك !!!! فكيف كان الفراق .."
طول حياتها تكتب و تكتب في هذا الدفتر .. لكن ما تعرف لـ منو .. صكته و أخذت نفس طويل .. طلعت لها كتاب من كتب الجامعة .. و نست و الوقت و هي تدرس فيــه ..
…. تكلم شوي مع بشار و ركب سيارته .. سيارته كانت مكشوفة .. لونها ازرق فاتح .. يبين فيها أي شمخ .. لفت نضره خط طويل يبين ان حد مسونه عمداً .. لف نضره يمين و يسار .. شاف ولدين منخشين ورى السيارة و يضحكون بـ صوت واطي .. راح لهم .. يودهم من كتفهم .. و لـ لحظة وقفوا عن الضحك .. جثى ع ركبته ..
فارس ( بـ حنان ) : ليش سويتون في السيارة جذي ..
الياهل (1) : هاااااا .. حـ حـ حـ حنا ما سوينا شـ شـ شي ..
فارس ( بـ نبرة جادة ) : كل هذا و ما سويتوا شي .. يود يد الياهل (2) الي كان ضاغط عليه بـ أقصى قوة عنده ..
الياهل(2) : أ أ أيدي ما فيها شي ..
فارس : عيل ليش ضاغط عليها جذي ..
الياهل : و و و و و لا شي ..
فارس يود يد الياهل و فتحها بـ لطف .. يود القطعة المعندية الي كانت فيها و خلاها قدام ويوههم .. فارس : و شنو هذه ..
الياهل ( 1 ) : هذا منه هو ..
الياهل ( 2 ) : لا هذا منك انتَ .. مب مني انا ..
الياهل ( 1 ) : لا انتَ
الياهل ( 2 ) : لا انتَ ..
فارس : خلاص .. اخذ القطعة و رماها بعييد .. فارس : يلااا روحوا بيتكم .. ابتسموا له و راحوا يركضون .. و قف و أخذ يراقبهم .. رجع لـ سيارته .. لكنه لف نضره لـ بيت ( عيون ) .. شافها واقفة عند الباب تطالعه .. وقف جامد .. بدون أي حركة .. >>>
"يتبع في الجزء القادمـ انتضروني من جديد مع .. …:::][ عيون فـــارس ][:::… "
{منقووووووووول}

الجزء الثاني( الفصل الأول )

شين بـ جوفي مـا درى فيـه شفـاف !! ولا كل من يقـرا الملامـح قرانـي !! وين السعادهـ ودربهـا كلـه إجحـاف !! لا راح هـمّ … جـدّ هـمّ ودعانـي !! كنّي مطيـة للشقـا بيـن الأجـلاف !!لا روح تفهمنـي ولا قلـب حـانـي !!!! ,,::,,

طالعته و دخلت داخل ..
اف هذا الى حد الحين واقف ..
عيون : أحلاااااااااام ..
احلام : خير .. شبلاج تصارخين ..
يلست يمها .. : متى بنروح المطار لـ سامر و رهف ..
أحلام : الساعة 4 العصر .. ليش تسألين ..
عيون : بس..

وقفت و ركضت غرفتي .. فتحتها .. و يلست ع مكتبي .. رديت ادرس .. ما عندي شي غير الدراسة .. افكر اكمل دراستي و اصير دكتورة .. و هذا طموحي ..
مر الوقت بسرعة .. و ع الساعة 4 رحنا المطار
رحنا انا و .. العنود .. أحلام .. ام سامر .. أبو بشار .. بشار
لـ استقبال سامر مع حرمتهـ ,, العنود كانت أكثر وحدة بيننا تنتظر سامر ,, كانت تحبه .. الا ذايبة في هواهـ ،، الكل كان يدري عن حبها ,, حتى سامر ,, لكنه ما كان يكن لها اي مشاعر ,,عدى مشاعر الاخوة ,,يعتبرها أخته و بس ,,

_________________

) العنود ( 20 سنــة .. حلوة .. طيبة .. تدرس في اكاديمية دلمون .. هندسة معمارية .. من صغرها كانت تحب سامر .. لما سافر علشان الدراسة .. اهي متعلقة بأمل انه اذا رد بـ يتزوجها .. رفضت راشد .. انسان يحبها و يعزها .. و لها مكانة كبيرة في قلبه علشان بس سامر ..لكن عمي و حتى حنا ما قالنا لها انه تزوج .. خايفين ع ردة فعلها ..

_________________

اول واحد لمحوه كان سامر يجر الشنطـ ،، العنود ما صدقت روحها طارت عليهـ ،،
العنود بـ نعومة : سامر .. شحالك ؟
سامر : الحمدلله عايشين .. انتي شخبارج ؟
العنود : انا بخير .. و شلون الدراسة كانت معاك ؟
سامر : عال العال ..

قاطعتهم رهف ) زوجة سامر )

رهف : سامر .. حبيبي الشنطة ثقيلة .. خلها مع الشنط الي عندك
سامر : كل شي و لا الغالية رهف .. ( يود بطنها ) و الغالي حمد
العنود منصدمة : و .. و .. و مني هذه ؟
سامر مستغرب : هذه حرمتي رهف
العنود و الدمعة تنزل من عينها : يعني انت تزوجت ؟
سامر : اي تزوجت .. ليش ما قالوا لج ؟
العنود يودت يد سامر : لا سامر … مستحيل .. انا تحديت الدنيا علشانك .. و … و … و رفضت الانسان الي يحبني كل هذا علشانك .. انت علقتني فيك و الحين تخونني
سامر التفت الى رهف المنصدمة من الي يصير
سامر : خلاص العنود الي صار صار
العنود جثت ع ركبتيها : حرام عليك .. حرااام سامر ..
خلت جبهتها ع يد سامر .. الي كانت ميودتنها بـ قوة ..
صار لها ع هـ الوضع 10 دقائق ..
( وقفت و مسحت دمعتها )
العنود : و .. و الياهل منك
سامر : اكيد مني .. يعني شنو .. نسيتي هذه حرمتي
العنود دموعها نزلت و أخذت تركض الى ابوها ( ابو بشار ) و طاحت في حضنه
العنود : يبه … سامر … خاين .. يــــــــبـــــــــــه
أبو بشار : خلاص يا بنيتي
العنود : يبه ليش ما قلتوا لي ليييش !!!!

اما عند سامر و رهف … كانت رهف منصدمة ما تعرف شنو تقول .. و هذه اول يوم تشوفهم فيها و صار الي صار .. و بعد هذا شنو بصير ..

سامر : رهف
رهف دموعها تنزل و تطالع العنود شلون تبجي : …….
سامر يود رهف من يدها : رهف .. هذه مراهقة .. شيليها من بالج
رهف و هي تبجي : لا سامر هذا كلام بالغين .. مب مراهقين ..
سامر : رهف انتِ تدرين اني ما حبيت و عزيت في الدنيا غيرج
رهف : خلاص سامر .. لا تجذب زيادة
سامر زاد من قبضته ع يد رهف : لا رهف انا من صجي احبج .. الي خلا العنود تشعر بهذا الشعور .. انها لما كانت صغيرة .. كنت الوحيد الي العب معاها .. و اذا بجت امسح دمعتها من عينها .. و اذا تناجرت مع اخوها بشار .. انا ادافع عنها .. و لا تنسين كانت مراهقة .. خلت في بالها .. ان شعور الاخوة الي البيننا .. حب ..!!!!
رهف طالعته مدة .. بدون أي كلمة تطلع من فمها ..
سامر : صدقيني رهـــــف ..
ابتسمت له

قاطعتهم عيون .. من شافت اخوها لمته و اخذت تبجي
سامر : عيون ..
عيون : ســـــامـــــر
سامر لم اخته اكثر : اشتقت لج .. اشتقت لج عيون ..
عيون رفعت راسها فوق : و انا اكثر سامر .. سامر ليش خليتنا
سامر باعد عيون عنه و ربت ع كتفها و ناظر رهف ..
سامر و هو يأشر الى عيون : هذه …
رهف قاطعته : عيون أختك
عيون : تعرفين تتكلمين عربي
رهف : اي .. انا اصلي كويتية .. لكن عايشة مع أمي في باريس
عيون ابتسمت : و النعم
رهف : الله ينعم في حالج

تقرب منهم أبو بشار ..
ابو بشار : الحمدلله ع السلامة ..
سامر : الله يسلمك
( حباه ع راسه )
سلمت عليه أحلام و بشار و أمه قلبت المكان مناحة لما شافته ..

وصلوا كلهم البيت ..
عيون تأخرت عن الجامعة .. فـ دقت ع مريـم ..

عيون : هلا مريوومة
مريم : هلا و الله بـ عيون .. شحالج ؟
عيون : تمام .. نسأل عنكم
مريم : الحمدلله انا بخيير .. الا سوري حبيبتي ما قدرت اييج
عيون : هذه المرة طوفتها .. لكن لا تعيديها
مريم : حاضر سيدتي .. أمر ثاني ؟
عيون : لا بس اقول انتي بالجامعة ؟
مريم : اي .. ليش تأخرتي
عيون : الحين ياية
مريم : اوكي ..
عيون : اخوج ليش ياي بيتنا ..
مريم : اخوي .. فــــــــــــــارس ..
عيون : ليش عندج غيره ..
مريم : ما ادري .. يمكن يشوف بشار .. تدرين انه رفيجه ..
عيون : أي يمكن
مريم : الا ليش تسألين ..
عيون : لا ماكوا شي .. نطريني عند باب الجامعة .. زين ..
مريم : اوكي
عيون : بااي
مريم : باي

راحت الصالة ..
عيون : انا رايحة الجامعة ..
سامر : يلسي معانا ما شبعنا منج ..
عيون : لا انتوا بتعيشون معانا و بقابلكم ليل و نهار لما اقول بـــس ..
سامر : هههههه حشى .. عسب مليتي مناا ..
عيون : هههه لا انتوا قعدتكم ما تنمل ..
عيون ( تطالع العنود ) : العنود تعالي ..
وقفت العنود الي كانت في دوامة من البجي ..
عيون يودت يد العنود و طلعتها عن الصالة ..
عيون : شبلاج العنود .. الي صار صار .. لا تسوين في روحج جذي ..
العنود طاحت في حضن عيون ..
العنود و هي تصيح : بس ليش ما قالوا لي .. حرام عليهم .. سامر .. قص علي .. ليش ليش ؟
عيون تمسح ع راس العنود : العنود صج انج اكبر مني بـ سنة .. الا ان انا اعتبرج مثل اختي و اكثر .. لا تخلين هذا الشي البسيط يخرب عليج .. نسيتي انج في سنة ثانية جامعة ..
العنود تمسح دموعها ..
عيون تبتسم لها : اهتمي بـ نفسج ..
و طلعت عنها ..

الجزء الثاني ( الفصل الثاني )

هذه الحياة .. دوامة من الاحزان .. كم من فقدوا حياتهم و مستقبلهمـ بسبب ما ينذكر .. احدهم جن جنونه عندما شعر بـ الفرح و آخر بـ الحزن .. سئم الكثير من الحياة فـ تطرق الى طريق الشؤم .. الا و هو الانتحاار .

1/2 ساعة .. و وصلت عيون الجامعة ..

دخلت الجامعة اخذت تسرع في خطواتها ,, علشان تلحق ع المحاضرة ,,

كانت منزلة راسها تطالع ساعتها ,,
و اصطدمت في شخص ,,
ما طالعته لانها كانت متأخرة ,,
اكتفت بكلمة "اسفة "

مشت شوي و وقفتـ ،،
تبي تشوف عجلتها خلتها تصدم بمنو ,,
لفت راسها الا ورى ,,
لكن من شافته لفت جسمها كامل ,,
فتحت عينها ,,

هذا الي ناقص .. الحين يقول عني ان انا متعمدة ادعمه .. اوف شنو هـ الصدفة الى خلتني مع هذا المغرور ,,
فارس .. و ليش فارس بالتحديد الي دعمتهـ ,,

لكنه عطاها نظرة وحدة بس و راح عنها و خلاها ضايعة ,, عيون .. خلت هذه الافكار .. و بسرعة الى قاعة المحاضرة ,,

دخلت الا بـ مريم كانت يالسة و شكلها حاجزة كرسيينـ ،،

عيون تقربتـ ،،
عيون : السلام عليكم
مريــم : و عليكم السلام .. هلا عيون قعدي ؟
عيون قعدت : ليش كرسيينـ ؟
مريــم : كرسي لج و الكرسي الثاني الى فارس اخوي
عيون فتحت فمها : فااارس !!!!!!!
مريــم : اي فارس .. شفيها ؟
عيون : هااا … لا ما فيها شي .. بس ليش يحضر المحاظرة ؟ و هو مخلص دراسة .. ؟
مريــم : لا بس اهو مستمل من البيت .. و يحب يحضر المحاظرة
عيون : اهاا

وصل فارس دخل ناظر عيون بنظرة كلها غرور
ردتها له عيون بنظرة خلته ينقهر
يلس فارس و لا عطى عيون أي إهتمام

ابتدت المحاظرة و خلصت ..
ما ان خلصت حتى ابتدت عيون
عيون : مريوم ..
مريــم : لبييه
عيون : عندي لج خير بـ مليون دينار
مريــم : قولي
عيون : سامر !
مريــم : اممممم سامر اممم ( تودي عينها يمين و يسار (
عيون : ما عرفتيه
مريــم : لا
عيون : اوكي … سامر .. الوسيم … اللطيييف ( تمد الياء و تعيب ع صوت مريــم )
مريــم : لا تقولين سامر أخوج !
عيون : أي سامر أخوي
مريــم نقزت : شفيه ؟
عيون : رد من السفر
مريــم : صج
عيون : بس …
مريــم : شنو
عيون مرة وحدة : بصير عمة مريووم
مريــم تعيبع صوت عيون الناعم : بصير عمة ( عدلت صوتها ) مب مثل حظي انتي بتصيرين خالة .. اما انا لا .. لكن انتظر اصير عمة
و تلف راسها الى فارس ..
فارس رفع راسه وطالع مريم اخته تبتسم له و أبتسم
عيون في هذه اللحظة ذابت .. صج يوم قالوا من برى هالله هالله و من داخل يعلم الله ..
قاطعت تفكيرها
مريم : عيووون … وين رحتي
عيون : هااا .. لا بس أشك تصيرين عمة
انتبه لها فارس و رفع عينه يبي يسمع ليش : …
مريــم : ليش ؟
عيون و هي توقف : ما أظن وحدة ( تحرك طرف صبعها من فوق فارس الى تحته ) بتقبل تتزوج مغرور
و مشت عنهم راحت وراها مريــم ..
اما فارس منصدم ..
الحين انا صرت مغرور .. و الله تشوفين نفسج انتي أول ..

طرد هذه الافكار من عقله و قام .. أخذ يمشي لما وصل عند بوابة الجامعة ..
لاحظ مريــم مع عيون .. سمع شوي من كلامهم
مريــم : تصدقين شوقتيني اشوف رهف حرمته
عيون : اوكي تعالي معاي
مريــم : شنو ايي معااج ؟
عيون : شفيها يعني .. بناكلج !!!
مريــم : بس ……
عيون : لا بس و لا شي .. بتيين لو أزعل عليج ؟
مريــم : اوكي … بس ما نتأخر
عيون : اوكي
قاطعهم فارس : انا اقول لا ما تروحين
مريــم : فاارس !!
فـارس : كأنج سمعتين كلامي You will not go away
مريــم : الله يخليك فاارس
فـارس : قلت لج لا يعني لا .. بسرعة روحي سيارتج .. وردي البيت .. خلني ارد و انتي مب هناك .. تعرفين شنو يصير لج
مريــم باقي شوي و تبجي : بس هذه المرة فاارس
فـارس : لا
كمل فارس كلامه و بسرعة مريم ع سيارتها طالع عيون شافها تطالعه بـ استحقار .. صارت تعتبره .. مب بس مغرور .. الا اناني .. و حقير .. سخيف .. صارت كل لحظة تكرهه أكثر من الي قبلها ..

راح عنها فارس و هي باقي شوي و تحترقـ ..
خلته و ركبت سيارتها و مشتها ..
في الطريق أخذت تلفونها و دقت ع مريم تبي تعتذر منها
بس كان مقفل خلتها ع جنب و شغلت ع موسيقى رومانسية
فارس كان في سيارته و الصدفة كان في نفس الطريق
كان مب مشغل شي .. لان اصوات برع تكفي كانت سيارته مكشوفة
و يا حليل شعره يطير مع الهوة ..
لاحظ السيارة الي يمه سيارة عيون ..
حب يشوف شكلها مرة ثانية و هي معصبة .. رغم انه ما يحب يحتك فيها .. بس تسلية .. لان ما عنده شي يسويه .. فـ قام و شمخ سيارتها ع صوب
وقفت عيون و فارس مشى ع الطريق علشان يلف ع الدوار
وصل لها كانت مسندة ظهرها ع السيارة و مرجعة راسها ع ورى
تقرب منها شوي كانت دموعها تنزل
ليش .. ليش تبجي عيون .. لا يكون انا السبب .. و الله .. و انا شلي فيها .. ( رغم انها كسرت خاطره و هي تبجي ) طقاق خلها تبجي لما تخلص دموعها .. خلاها و مشى عنها ..

ركب سيارته .. كان الفضول بيذبحه
يبي يعرف كل شي عن عيون ..
لكن ليش ؟
شفيها عيون عن كل البنات ..
المهم انا ابي اعرف كل شي عنها
بس علشان اروي فضولي

اتصل ع بشار

بشار : هلا و الله بـ فارس
فارس : هلا فيك.. شلونك ؟
بشار : تماام ..نسأل عنكم ؟
فارس : حناا الحمدلله عايشين .. اقول بشار … ابيك بموضوع
بشار : تفضل
فارس : لا الكلام بالتلفون ما ينفع .. اشوفك
بشار : اوكي وين ؟
فارس : امممممم شرايك في مطعم الابراج ..
بشار : لكن هذا الاكثر للعوايل ..
فارس : اوكي .. نروح مجمع الدانة .. لو السيف ..
بشار : خير ان شاء الله اشوفك في السيف ..
فارس : مع السلامة
بشار : في امان الله

______

راح بشار و قلبه يضرب من الخوف
شاف فارس يالس ع طاولة من الطاولات و بنتين مفهين وهم يطالعونه
اهو اخذ يضحك ع رفيجه .. البنات يموتون عليه .. و هو ما يعطيهم ويه
المهم راح يلس ع الطاولة

بشار : السلام عليكم
فارس : و عليكم السلام
بشار : خير ؟؟
فارس : الخير بـ ويهك ..
بشار : قول خرعتني !!
فارس : عيون
بشار انصدم : عيون … شفيها ؟
فارس : لا ماكوا شر .. بس ابي .. يعني .. صفاتها .. أسأل
بشار : شنووو
فارس : ابي أعرف كل شي عنها
بشار : اووه بدا الاخ يحب
فارس انصدم و في نفس الوقت عصب : شنو انا احب مثل هذه .. انسانة مغرورة و شايفة نفسها ( هدأ نفسه شوي ) انا ابي اروي الفضول الي ياني و بس
بشار ضحك : تصدق هذه الي تقول عنها هذا الكلام .. كنا قبل انا و سامر أخوها .. نتحدى بعض عن الي تعطيه ابتسامة أو حتى نظرة
فارس : فاضيين .. اوكي ما بتتكلم
بشار : في شنو ابتدي لك
فارس عصب : تراك طلعتني عن طوري
بشار : اوكي خلاص .. عيون .. بنت و لا كل البنات .. حلوة و …

قاطعه تلفونه

بشار : لحظة ارد ع التلفون ( في التلفون ) الو .. هلا و الله بالغالية .. احلام .. حبيبتي شفيج .. ليش تصيحين .. شنو .. متى .. لا حول و لا قوة الا بـ الله العلي العظيم.. خلاص حبيبتي مسحي دموعج و انا ياي .. قلت لج خلااص .. باي .. اوكي اوكي ما بتأخر .. اوكي .. الله يسلمج

وقف بشار و اخذ يركض بسرعة الى سيارته فارس ركض وراه
فارس وصل الى بشار .. و ركب معااه السيارة . و باعداه عن السكان و هو الي أخذ يمشيها بـ بطأ ..
فارس : ما تقول لي الحين شنو فيك .. و وين بتروح
بشار : المستشفى
فارس مستغرب : المستشفى ؟ عسى ما شر
بشار : عيون
فارس وقف السيارة : عيون .. شفيها ؟
بشار و صوته رايح : ما ادري .. ما ادري .. أحلام ما قالت لي شي
فارس اخذ يمشي السيارة بـ اسرع ما عنده حتى ان بشار لاحظ هذا الشي ..لاحظ دمعة بعين فارس

ليش .. ليش .. انا فارس .. فارس .. ليش قلبي يحترق جذي عليها .. عيون .. شسويتي فيني .. ليش انا اسوي جــذي .. عـــــــيـــــــــــون ..

ااااه يا دنيا .. كرهها .. لكن المصيبة انها في حادث .. الحوادث واهوالها الي ما ينجي منها الا القليل .. يمكن تموت عيون و تضيع معاها احلامها .. و يمكن تعيش و تبني آمالها الى غد مجهول ..

>>> يتبع في الجزء القادم
رؤوس اقلام نشفت أحبارها .. عيون و حادث .. يمكن يدمرها و يمكن يمدها بـ الحياة .. و أهلها و وقع الصاعقة الي عليهم ..
هل هذه النهاية ؟

الجزء الثالث

" اسرق من الدمع فرح..و أضوي من الظلمه شموع.. أعزف من جروحي نغم ..و أرسم مع الغربه رجوع .."
نزل

بشار و فارس من السيارة .. و من عجلتهم نسوها مفتوحه .. أخذوا يدورون في أنحاء و ممرات المستشفى .. لما لقوا أحلام يالسة ع الارض و حاطة راسها بين ريولها و تبجي بصوت يقطع القلبـ ،،
تقرب منها بشار و هو يرتجفـ ،، لمها في صدرهـ ،،

بشار : أحلام ..
أحلام تبجي بصوت أرفع : ……
بشار : أحلام شفيها عيون ؟
أحلام زادت : …..

راح عنها بشار و شاف ام سامر ( أم عيون ) يالسة ع الكرسي و رهف حرمة سامر تهديها اما العنود أخته فكانت حالتها حالة كانت عيون مب بس بنت عمها الا أختها و صديقتها ..
تقرب بشار من سامر .. و أخذ يطالعه بعيون كلها دموعـ ،،

بشار يود سامر من كتفهـ : شصاير !!!
سامر نزل راسه : ……..
بشار أخذ يهز سامر : شصاير ما تتكلم ؟ ( و لف عليهم يطالعهم و دموعه تنزل و أخذ يصراخ ) ما تتكلمون .. شفيها عيون ؟
سامر و هو يطالع الجدار : حاادث
بشار لفت نظره له : شنو يعني .. شصار فيها ؟
سامر و هو معصب و صوته كله رايح : بس خلااص .. لا تذبحنا زيادة ..
بشار نزل راسها و أخذت دموعه تنزل ع الارض رغم انها بنت عمه الا انها غالية عليه : ….
سامر حس بالذنب و يود كتف بشار : الدكتور عندها ( و لم بشار ) لا تخاف ان شاء الله خير
بشار مسح دموعه : …..

فارس واقف متجمد ما يدري شنو يقول لسانه تعثر ما يقدر ينطق بس راح ع الكراسي و قعد رفع نظارته الشمسية و غمض عينه و رجع راسه ع الجدار ..
انتبه لما حس ان أحد يالس يمه
كان بشار ..
بشار اخذ يدق ع رقم في تلفونه .. اااه يا بشار هذا وقته و بتتصل لـ منو تفجع قلبه أكثر ..
بشار يطالع سامر : ابوي ما يرد ع التلفون
من نطق بـ ابوي زاد بجيهم .. العنود انتبهت و بشار وقف
بشار : شفيكم ( و يلف ع سامر ) شفيه ابوي ؟

و العنود واقفة كانها صنم تطالع سامر .. تنتظر منه الاجابة

العنود تصارخ و هي تهز سامر : ما تتكلم .. ما تقول .. شفيه أبوي ؟

سامر باعد يدها و راح يم بشار ..
سامر : عمي من عرف بالحادث .. انصدم و ياته جـ .. جــلطــ .. جلطة ..

بشار وقف ما تكلم .. العنود انهارت ع الارض .. لانهم ما قالوا لها .. رهف اتباعدت عن ام سامر .. و راحت الى العنود .. جثت رهف ع ركبتها و هي تصيح و لمت العنود ..
رهف و صوتها رايح من الصياح : العنود .. اذكري الله .. اذكري الله
العنود طالعتها و صرخت في ويهها : انتي عاد اخر وحدة تتكلمين .. روحي عني ما ابي اشوف رقعة ويهج خير شر ( و تمت تصيح و رهف حاضنتها (

بشار الى حد الحين واقف ما يتحرك وقف فارس و لم بشار ..
فارس : خل ايمانك بالله قوي الي مكتوب علينا راح يصير
بشار بعده واقف و فاج عينه و ما يتكلم و لا يتحرك ..

العنود تقدمت لهم و عينها منتفخة من الدموع من شافها فارس تباعد عن بشار تقربت العنود اكثر الى اخوها بشار و طاحت في حضنه و هي تصيحـ ..

العنود : لا تروح عني انت بعد لا تروح
بشار : ….
العنود تهز بشار و هي مايتة من البجي : حرااام عليكم كلكم .. ليش خليتوني ليش ( لفت ع سامر ) انت خليت الانسانة الي تحبك و رحت الى هذه ( تأشر ع رهف ) و تناظر الغرفة الي فيها عيون و الدكتور و زاد بجيها ) و عيون بين الحياة و الموت و بتخليني ( و ترد تطالع بشار ) و انت يا بشار بعد بتخليني بروحي في الدنيا ( انهارت ع الارض ) و انت يا يـ .. يــبه بعد ..

اغمى ع العنود في هذه اللحظة و كان بشار صبوا عليه ماي بارد .. انتفضت من مكانه .. و راح الى أخته و لمها ..

بشار : أوعدج .. ما أخليج ( و أخذ يبجي (

فارس منصدم أول مرة في حياته يصير في هذا الموقف ما عدا موت أبوه و أمه .. بشار منهار ع الاخر .. ماكوا في مقدوره ينطق باي كلمة ..

لكن انا …

ليش خايف عليها جذي .. اهم من حقهم يخافون و يسوون كل هذا و أكثر .. بس أنا .. ما اصير لها و لا اقرب لها بشي ,,
شفينـــي ؟

قاطع تفكيره صوت بدر ..
بدر : رهف
رهف طارت في حضنه : الحقني .. الحقني يا خوي
بدر : خير شصاير

سامر تدخل في الموقف ما حب يعكر مزاج بدر فـ طلب منه انه يخاذ الوالدة الى البيت ..
و بـ الغصب رضت انه تروح البيت و تنطرهم هنااك .. رغم ان قلبها مب طاوعها تروح و تتركهمم لوحدهم .. بس خلاص تحس نفسها تعبانة مب قادرة تتحمل أكثر من الي يصير ..

بدر ( أخو رهف .. عايش في البحرين .. 27 .. متزوج .. عنده 2 … منال 3 سنوات .. و البيبي اليديد .. جاسم .. عمره يومين )

بعد ما راحوا بـ10 دقايق طلع الدكتور ..
الكل وقفــ ..

اهو شاف حالتهم و أشر الى سامر و فارس انهم ايون معاه الغرفة ..
راحوا معاه ..

) في غرفة الدكتور(

سامر كان قاعد ما عدا فارس يبي يعرف النتيجة بس ما يدري ليش !! ليش قلبه حارقه .. يمكن لانه شافها و هي تصيح و اهو كان السبب قبل الحادث ..

سامر : خير دكتور بشرنا ..
الدكتور نزل راسه و اتنهد تنهيدة طويلة و لم أصابعه مع بعض : الخير بويهك .. بس البنت تعرضت لـ حادث قوي ع راسها .. اثر ع العصب الموصل الى العين اليسرى .. و اقول لكم انها ما تقدر تشوف الا بعد عملية

وقف سامر : لا مستحيل
راح يمه فارس و يوده من كتفه : ….

الدكتور : و كسر في يدها اليسرى .. و .. و .. و
سامر و الدموع تنزل من عينه : و بعد شنو .. شنو بتقول !
فارس يربت ع كتف سامر : بس الله يهداك خل الدكتور يكمل كلامه
الدكتور : و الضربة كانت جدا قوية ع ريولها .. و ما تقدر تمشي الا بعد التمرينات الي بـ نعملها لها طبعا بعد عملية العين .. لانها ما بـ تقدر تمارس التمرينات و هي ما تشوف ..

سامر اخذ يمشي بسرعة و طلع من غرفة الدكتور و صك الباب وراه بقوة ..

فارس : مشكور دكتور
الدكتور : العفو

طلع فارس من غرفة الدكتور اخذ يمشي بخطوات ثقيلة .. يحس نفسه حزين .. مكتأب .. لكن كل هذا علشان عيون .. المغرورة .. الي احب اشوفها معصبة .. الي كنت اكرهها من كل قلبي .. لا انا ما كنت اكرهها .. انا الى حد الحين اكرهها.. لان بـ فضلها ما ادري شبصير في مريم اختي اذا درت ان عيون في المستشفى ..

وصل هناك .. كان ما يبي يتكلم عن احد عن الي قاله الدكتور و خصوصا مريم .. اخذ يمشي لما وصل .. بس اااه ع حالي .. سامر خر الاكو و الماكو و الكل مب في حاله ..
لكن المصيبة العظمى .. مريم .. مريم .. مريم
اختي مريم كانت معاهم سمعت كل شي ..

لما وصلت هناك ..
كانت واقفة و لا تعبير في ويها.. تطالع غرفة الي فيها عيون .. و الله يطلعنا من هـ العيون .. و من هـ المصيبة الي بتيي لنا من وراها ,,

اخذت تمشي بهدوء الكل ما كان هايم في دموعه .. حتى بشار .. الي و لا مرة نزلت من عينه دمعة .. الا بوفاة أمه قبل 5 سنــوات ..

كان مسند راسه ع الجدار و الدموع تنزل و كانها بركان للتو منفجر .. شعره البني نازل ع ويهه المحمر من البجيـ ،،

رهف تصيح مع سامر ,,
و العنود الله يعلم بحالها ..

صرخت مريم صرخة خلت الكل ينتفض من مكانه و يطالعها .. هزت أركان المستشفى .. قتلتني .. مزقت قلبي .. في هذا الموقف الي عمري ما انحطيت فيه .. هذه مريم حبيبة قلبي .. الغالية .. ربيبة الغاليين .. يصير فيها جذي ..

لا مستحيل كل هذا بسببج عيون .. دمرتي اختي .. و دمرتيني .. و دمرتي عايلتج كلها ..

اتقربت من مريم الي كانت تبي تفتح الباب .. يودها من يدها .. كانت ترتجف بقوة .. ما قدر يحتمل اكثر و لمها في صدره ..
فارس : مريم حرام عليج الي تسوينه في نفسج
مريم : …..
فارس: خلاص هذا الي طالبه ربج لازم ترضين به
مريم : …..
فارس : يالله مريووم قولي اي شي ( مسح دموعها ) دموعج غالية ربيبة الغاليين
مريم : …

تركته اخذت تركض الى الممرضات الي كانوا قاعدين ع طاولة الاستقبال و يعفسون في الاوراق الي عندهم ..

وقفت عندهم و أخذت تصارخ و هي تبجيـ ..
مريم : فتحوا لي الغرفة فتحوها
وقفة الممرضتين الي كانوا قبالها : ما يسير نفتهه .. الدكتور قال ممنوأ .. و بأد أندنا وايد سغل .. روهي أنا ) ما يصير نفتحها .. الدكتور قال ممنوع .. و بعد عندنا شغل وايد .. روحي عنا(

راحت مريم و خذت الاوراق الي كانت عندهم و رمتها ع كبر المستشفى و خذت الاقلام و رمتهم ..

مريم و هي تصارخ و صوتها رايح من البجي : هذه الاوراق و الدكتور .. انا ما يهموني .. ابيج بسرعة تفتحين باب الغرفة .. فهمتي

الممرضة خافت و أخذت تدور في المفاتيح لما طلعته و عطتها اياه و هي ترجف من الخوف .. كانت مريم في هذه اللحظة منهارة كليا .. اول مرة اشوفها بـ هذا الحال .

خذته بسرعة فتحت الغرفة .. و اخذت ترتجف
دخلت اخذت تمشي ببطأ .. انا وقفت عند الباب .. دخل سامر و بشار وراي وقفوا بس يطالعون عيون .. الي وجهها الملائكي .. تحول الى وجه أصفر ع أزرق ع أخضر …
دخلت رهف و أحلام و هم ميودين بعض و يبجون .. اما العنود فنقلوها الى غرفة المعالجة لان حالتها زادتـ ..

الكل واقف متجمد يطالعون مريم الي كانت واقفة يم سرير عيون ما تتحرك .. أخذت مريم تمسح ع ويه عيون الأصفر

مريم و هي تصيح : ليش .. ليش ما وفيتي بوعدج عيون .. ليش جذبتي علي .. مب قلتي بتوديني توريني حرمة اخوج .. عيون .. مب قلتي ان ولد اخوج انا اول وحدة أحمله و أشوفه حتى بعد أمه و أبوه .. اذا رحتي .. انا اقعد مع منو .. منو يضحكني .. منو يواسيني همومي .. منو .. ( زاد بجيها و بجي أحلام ) لا مستحيل تروحين .. مستحيييل
.. و طاحت ع الأرض ..

تقدمت لها أحلام و قعدت ع الأرض في المكان الي كانت فيه مريم قاعدة و ميودة حافة السريري و تبجي ..

أحلام : مريم .. قولي ان هذا واحد من مقالبج قولي لي .. ( تطالع رهف و سامر ) صح كلامي .. هذا مقلب من مقالبكم صح ..

فارس أخذ يمشي راح يم أخته ضمها في صدره و أخذت دموعه تنزل ,,

فارس : بس بس مريم لا تقطعين قلبي .. كفاية
مريم تصرخ : انت السبب .. انت الي خليتها تزعل علي لما رفضت انت اروح معاها بيتهم .. ( ضمت أخوها يقوة و أخذت تمسح ويها في صدره ) حرام عليك حرام الي تسويه فيها حرام
فارس و هو يمسح راس اخته : اسف.. و مليون ااسف .. بس سكتي الغالية .. سامحيني
مريم : …….
فارس مسح دموعها : اعرفج ما تحملين في قلبج ع الناس .. انسي و وكلي أمرج لله ..
مريم : مثل ما انا ربيبتهم انت بعد .. ليش ما تتسامح من عيون

فارس وقف منصدم .. مستحيل .. انا اتأسف منها هذا في سابع المستحيلات .. عيون .. دمرتني .. و دمرت حياتي ..

قعد يم أخته و حب راسها ..
فارس : فديت هـ الراس .. تامرين أمر

كانت هذه كلماته علشان بس ما يكسر بخاطر مريم ..
لكن قطعهم صوت الدكتور ..

الدكتور : انا ما قلت ممنوع الدخول

وقفت مريم و هي معصبة : لا انت ولا غيرك يقدروا يمنعونا من شوفة الغالية
راح يمها فارس : بس مريم خلاص ..
الدكتور : بس تقدرون تطلعون برع الحين .. لان حالتها ما تسمح بـ زيارات ثانية ..

طلعوا كلهم من الغرفة ..
و هم كانوا واقفين برع و الكل في حالة ..

الممرضة هند : السيد فارس موجود
فارس وقف و بشار بعد ..
فارس : انا فارس
م. هند : لو سمحت ابو بشار يبي يشوفك حالاً
فارس منصدم : اناااااا
م. هند : أي
فارس : ان شاء الله
م. هند : تعال معاي

بشار يرتجف و يود يد فارس
بشار : أروح معاك
فارس : لحظة أسأل الممرضة
بشار : ما يحتاي
فارس طالع بشار بنظرة كلها حنية
بشار نزل راسه : بـ رايك

فارس : يقدر ايي معاي ؟
م. هند : لا
فارس : ليش ؟
م. هند : هذه اوامر الدكتور

فارس يطالع بشار : تقول الدكتور ما يرضى الا واحد
بشار و دموعه تنزل : …
فارس يمسح دموع بشار : انت ريال بشار .. لا تصيح
بشار : ان شاء الله .. بس انت روح
فارس يربت ع كتف بشار : لا تخاف

>>> يتبع في الجزءالقادم
خطوط قد خطيتها هنااا .. احداث لم يتوقعها كثيرون منكم .. ما هو مصير ما يحدث معنا و مع بطلتنا ( عيون ) .. و فارس و مريم و كل من حن قلبهـ ..

الجزء الرابع

حبيبي بـ ابتعد وارحل واعاند فيـك رغباتـي ..عساني لا رحلت احساس ظلمك لي ينتابـك ..حبيبي للأسف حبـك تـراهـ آخـر متاهاتـي ..نسيت الدرب وايام الجروح وريحـة ثيابـك ….!!! ::::

سامر تقرب من فارس ..
سامر : تتوقع شنو يبي فيك عمي ابو بشار .. !!
فارس : علمي علمك ..

أخذ فارس يمشي ورى الممرضة ..
لما وصل عند غرفة ابو بشار ..
خلا يده ع الباب ..
كان خايف و متردد انه يدخل ..
لكن ارادته كانت قوية فـ دخل ..

وقف جامد لما شاف ابو بشار بهذه الحالة ..
الاكسجين كان ع فمه و خشمه ..
و الأجهزة في كل مكان ع جسمه ..
تذكر انه مصاب بالقلب ..
و الصدمة خطر عليه ..
ااااه عليج ياا عيون ..

فارس تقرب أكثر .. كان ابو بشار مغمض عينه ..
يلس فارس ع الكرسي .. و أخذ يمسح ع يد ابو شار ..
ما كان في يوم يحب يشوفه بهذا الشكل ..
مكانته مررة كبيرة في قلبه .. و لا يمكن يرفض له طلب ..

ابو بشار : فـ .. فـ .. فـارس ..
التفت له فارس و دموعه في عينه .. طاح في صدره و أخذ يبجي ..
فارس : الحمدلله ع سلامتك الغالي ..
ابو بشار يغمض عينه : اي سلامة .. ما بقى من العمر قد ما راح ..
فارس رفع راسه و أخذ يمسح اللعرق المتصبب ع وجنة ابو بشار ..
فارس : بعد عمر طويل ان شاء الله
ابو بشار يود يد فارس بـ القوة ..
ابو بشار : انا ناديتك علشان وصيتي ..
فارس نزل راسه ..
ابو بشار : توعدنيي تنفذها ..
فارس : لو تطلب عيني ..
ابو بشار بـ عيون حادة : عيـون
فارس انصدم .. و بعد عيون : ………
ابو بشار : تتزوجها ..
فارس ما كان مستوعب الي يصير بس فج عينه : ……
ابو بشار صك عينه و ضغط ع اسنانه : انا زوجتهم كلهم ما بقى الا الغالية .. و ما بلقى أحسن مـ .. منك ..
فارس .. ضغط ع يد ابو بشار : تامر أمر ..
ابو بشار أبتسم .. لانه حس بالامان ع بنت أخوه ..
أخذ العرق يتصبب أكثر من أبو بشار .. صرخ صرخة قوية ..
ابو بشار بصعوبة : ما أوصيك على عـ .. عـيون ..
و قف فارس و طلع نادى له الدكتور ..
وقف برع الغرفة ..
طلع الدكتور .. و هو منزل راسه ..
فارس : خـ .. خـير دكتور
الدتور : عظم الله أجرك ..
فارس ما قدر يتكلم بـ اي كلمة ..
قعد ع الارض .. و دموعه تنزل لا اراديا ..
أخذ يصفع نفسه يبي يتأكد اذا كان في حلم لو علم ..
لكنه كان في الحقيقة .. الواقع ..
اااااه يا الواقع ..
وقف و أخذ يمشي و دموعه تنزل ع خده ..
وصل لهم الكل وقف .. العنود كانت معاهم ..
ما قدر يستحمل أكثر ..
تقرب من بشار و لمه بقوة ..
فارس و باقي شوي و يموت من البجي ..
فارس : رااح .. راح الغالي راح ..
بشار وقف متجمد .. العنود تقربت من أخوها .. و أخذت تطالع فارس .. بشار يود فارس و أخذ يهزه : لااا مستحيل .. ابوي ما يروح لاااااااا ..و طاح في حضن فارس و أخذوا يبجون مع بعض ..
أحلام منهارة .. و رهف مب قادرة توقف ع ريولها .. و سامر .. الله يعينه ..
طاحت العنود ع الأرض ..
العنود و هي تصرخ : يـــــــبــــــــــــه .. يبه وينك فيه .. حرما عليك ليش ترووح .. يبه حياتي بدونك ما تسوى شي .. يبه ليش تخليني ليييييييييش !!!!!! .. انا هب بنتك الي تحبها .. هب انا بنتك الصغيرة .. هب انا بنتك الوحيدة .. المدللة .. الي تحبها و تعزها ( صرخت ) يـــــــبــــــــــه رد علي ..

العنود بكلامها التفت لها الكل والكل تم يصيح وفي هاللحظه التفت لها سامر آلمت قلبه ، حس شلون حبها لأبوها ، تمنى لو يقوم يضمها لصدره ، يمسح دموعها ، يخفف حزنها ، ما هانت عليه يشوف دمعتها مثل موج البحر تسري على خدها ، قطعت له قلبه ، وخلت دمعته تسيل على خده .كان ما يقدر حتى يتحرك من مكانه .. خبر وفاة الاب مب هين بالنسبة لها .. كان ما يقدر يتحرك لها .. خايف ع رهف .. طالع رهف . كانت غارقة في دموعها ..
لكن بحركه لا إرادية تحرك سامر لـ العنود
سامر يلم العنود و هي يبجي : العنود لا تبجين .. اذا كنتي تحبينه .. الله يخليج ادعي له بـ الرحمة و المغفرة ..
العنود حست و كأن أحد كات عليها ماي بارد ،
لكن حدث غير المتوقع ،ألمها زاد ودموعها تمت تنذرف بسرعه اكبر ،
وتمت تأن أن مثل اليهالوا الصغار .
العنود بعدها ملاك صغير ، قلبها شفاف وحنون واذا حب أحد يحبه بكل صدق وإخلاص وهذا كان شعورها تجاه أبوها ، ما ترضى عليه يصيده اي شي ..
قامت تبي تروح دورة مياة الحريم تغسل ويهه وتتوضا علشان تصلي لربها لركعتين تدعوا فيهم لأبوها بـ الرحمة ..

سامر قام عن العنود و راح الى بشار و فارس الغارقين في دموعهم ..
سامر و هو يبجي .. : لا لا مستحيل ..
رهف تقربت من سامر و طاحت في حضنه ..
اهي يوم واحد قعدت مع أبو بشار و دخل قلبها ..
أحلام قاعدة ع الكرسي ..
مب فاهمة شي ..
عمها رااح ..
يعني خلاص ما بتشوفه مرة ثانية ..
يعني …
وقفت ..
تقربت منهم ..
أحلام و دموعها تنزل .. : انتو شنو تقولون .. ليش تسوون جـذي ..
الكل طالعها ..
أحلام طاحت ع الأرض ..
أحلام : حراام يروح لاااا .. مستحيييييل ..

مريم تقربت من فارس ..
مريم : شصاير فارس ..
فارس ما ينسمع الي يقوله من البجي ..
مريم و هي تصرخ : عيون شفيها ..
فارس لمها ..
فارس : ماكوا شي .. ماكوا
مريم : لاا .. ما تقول يعني شصاير ..
فارس : عممي توفى ..
مريم : أ .. أ .. أبو بشار ..
فارس زاد بجيه : …..
مريم ما قدرت تستحمل أكثر و أغمى عليها ..
مريم .. انسانة رقيقة .. ما تستحمل أكثر .. من صغرها .. توفى أبوها و أمها .. و عاشت مع أخوها فارس في شقة صغيرة .. كان أبو بشار مثل الأبو لهم .. و الحين رااح .. أبوهم الثاني رااح .. من يصير أبونا الحين .. بـ نرجع يتامى مثل قبل ..

فارس طاحت من يده أخته ..
قعد ع الأرض , أخذ يحاول يوعيها ..
فارس و هي يصيح : مريوم ..
مريم : ….
فارس : مريم الغالية لا تروحين ..
مريم : …..


أخذتني أمل و رديتني ألم / كاملة 2024.

اخذتني امــل ورديتني ألم
هذي روايتي الأولي التي اضعها بين ايديكم للكاتبه عاتبوني

" اخذتني أمل ورديتني ألم"
قصة فتاة مرحه متفائله تضع قلبها بين يدي شخص ولكن يخذلها تتعرض لمواجهات قاسيه مع الزمن
فتجعلها من فتاة ذات قلب طيب الى فتاة قاسيه ومتمرده تنهض ثم تقع مرة اخرى الا ان ترد الأمل الى قلبها
ماراح اتكلم عن روايتي كثير راح اخليكم تقروها
ممكن تكون روايتي جريئه بعض الشي لكنها محاولتي الأولى واتمنى منكم انكم تساندوني لأكمالها

طلب : تكفون ابي ردود ما ابي تجاهل لاني رح اتحطم اذا مالقيت ردود
ابيكم تحمسوني

الروايه منقوله

رمت دفترها بملل واخذت القلم وجلست تمره من يد ليد وهي تغني غنية مرام خله يروح وجلست تكرر مقطع واحد وعيونها تدمع وقلبها ينزف
"جنون" هذا هو اسمها كان مثل شخصيتها مجنونه
متهوره وغريبه نوعا ما… تحب تختار اصعب شي يواجها عشان تستعرض قوتها رغم قسوتها وشموخها الا انها طيبه وتملك اكبر واطيب قلب بعائلتهم كانت تجمع في جنون كل الشخصيات ماراح اقولكم اخليكم تتابعو الروايه

رمت القلم وحطت راسها وكل الأحداث تدور في راسها حدث ورا حدث غمضت عيونها واتذكرت كل شي صار في السنين الي قبل

فكت باب غرفتها واتجهت لصالتهم كان بيت اهل جنون كبير بالنسبه للساكنين فيه جنون ساكنه مع جدتها وابوها واخوها ريان ابو جنون مطلق امها من اول مانولدت جنون :جنوووووووووون اخبار الحلوه ماصرت اشوفك طالعت جنون في اخوها ريان
:لا بالله قل والله
ضحك ريان على اسلوب اخته :مو والله
:اكيد مو والله ماغير فيسي في فيسك ومقابلين بعض وتقولي من زمان مااشوفك ياخي جدران بيتنا مليت من وجيهنا ودها تقولنا طلعو شوي
ضحك ريان وهو يحط يده بجيبه وطلع ولاعة
:اقول دخن بعيد عني انا وحده انكتم
:طيب اوكي انا طالع تبغين شي
اتنهدت جنون بملل لا سلامتك
راحت لغرفتها واخذت جوالها

بعيد عن جنون وريان في بيت اخر
ضحكت ضحكه قويه وهي تشرب من عصير البرتقال الي قدامها :لا لا ياماما احنا بناتك وتربيتك وتعرفينا اذكياء ونعرف نخطط انتي خلفتي بنات اذكياء بس عدمتيها في وحده ابتسمت وهي تكمل جنون احسها مغروره وفيها غباء
ضحكت ام جنون: اكيد يا ريما ههههههه لانها تربيت عادل اكيد بتكون غبيه اجل بتكون مثلكم
جات ريم وهي بيدها فستان اسود وفيه ورده حمرا مامي وش رايك في الفستان بالله مو حلو
:مره حلو بس ليش اشتريتي
ابتسمت بحزن والم :بلبسه في زواج وسكتت تحارب دموعها كملت ريما عن اختها: زواج خالد
:يابنتي ياريم انتي لسا تبيه
مسحت ريم دمعه نزلت على خدها : ايه انا ابيه
ريما: خلاص اجل زواجه لسا باقي عليه شهر في هذا الشهر بتقدري تلفتي انتباهو
ابتسمت الأم على افكار بناتها : ماشاءالله عليكم
ريم وريما اخوات جنون ولهم اخو اسمه ماجد برضو اخو جنون من الأم

في منزل كبير اخر طالع عادل في اخو ابو صقر و مدير الشركه الي يشتغل فيها عادل
ابو صقر غني مره لكن عادل متوسط لاهو غني ولا هو فقير ابو صقر "عبد الرحمن" عنده صقر وميار ومنار وعايش معاه اخو عبد الله وحرمت ابو صقر اسمها فوزيه
طالع ابو صققر في عادل الشارد وسرحان التفكير
:وش فيك تعبان يا عادل
تنهد عادل "ابو ريان" بتعب وش اقول يا اخوي خليني ساكت احسن
حط يده على كتف اخوه:تكلم وقول الي في قلبك انا سامعك
سكت عادل شوي بعدها تكلم:انا كنت متسلف من واحد من اصحابي مبلغ كبير وشغلته بالأسهم
سكت لحظه وتذكر الي صار
خالد :عادل ولايهمك انا اسلفك المبلغ انت تعرف ابوي عنده خير واذا كسبت من الأسهم رديته لنا
وافق عادل على طول اخذ المبلغ من خالد وراح وشغله كله بالأسهم
في يوم جاء لعادل خبر انه خسر كل الي حطه بالأسهم
خالد وابوه استنو عادل يرد لهم المبلغ اربع سنين ومارده
ابو خالد: يا ابو ريان انتظرناك كثير وبصراحه انا محتاج ذا المبلغ الحين ان مارديته لنا بناخذ البيت
لان ماودنا نسجنك وبينك وبين ولدي عيش وملح
سكت عادل وبعدها نطق بكلماته : موافق

طالع ابو صقر في عادل وهو مذهول
عادل انت وش سويت انت عندك ولد وبنت وامي معاك ساكنه
لاول مره عادل نزل دمعه الم وقهر قرب ابو صقر من اخوه : لا تخاف ولا تنزل دموع انت رجال
تعال انت وبنتك ولدك وامي بيتي مفتوح لكم
عادل شي بداخله يبي يرفض بس ماعنده حل غير انه يختار ذا الخيار
انت تعرف انو جنون تدرس برا يعني لا تخاف هي الحين في اجازه باقي لها شهر وتسافر
عقد ابو صقر حواجبه : ايش تقصد يا عادل جنون مثل بنتي ومنار وميار اخواتها وصقر بعد
ابتسم عادل بأحراج : لا بس تعرف جنون مجنونه ويمكن تعملكم رجه هنا
ضحك : البيت بيتها
منار وهي مفجوعه: متأكده من الي سمعتي
:أي والله متأكده جنون وريان بجون يسكنو عندنا والله
ابتسمت منار: الله وناسه جنونه بتجي عندنا
:لاتفرحي كثير جنون شهر وبترجع تسافر تكمل دراستها
:نفسي اعرف هي تروح تقعد عند مين
: في هناك خالها وحرمته كلهم يدرسو في ماليزيا
اعرفكم اكثر على جنون
جنون مخطوبه من كم سنه من شاب اسمه جسار
جنون حاصله على بكالوريوس أدب أنجليزي وتكمل الماجستير في ماليزيا مع خالها
جنون اتعرفت على جسار بماليزيا
جنون هذه اخر سنه لها بماليزيا وجسار بعد محد يعرف انو خطيبها جسار مع جنون بماليزيا ومحد يدري انهم متعرفين على بعض ويحبون بعض
دق جوال جنون واخذته وهي تطالع بالرقم وتبتسم
الو
الو هلا جنونتي
يا هلافيك
ماليزيا مظلمه بدونك
جنون بصدمه: ليه انت رديت
جسار: ايه رديت
: ليش رديت وماقلتلي
: ماكان ليا خلق اجلس بجده وربي مليت ورجعت ماليزيا
الى تعالي انتي متى راده
: باقيلي شهر
: اوف جنونتي شهر كأنك قايله دهر كثير
: ابي اتونس مع بنات عمي

جنووووووووووون جنووووووون تعالي
: جسار جسار بقفل منك الحين اوكي حبيبي
: جسار اوكي ياللا مع السلامه
: مع السلامه

كلهم مستغربين من ابو ريان "عادل " جامعهم كلهم جنون ريان وامه عشان يقولهم انهم بيسكنو عند ابو صقر

فتحت جنون عيونها وتتذكر كلام ابوها والي قاله لهم ذاك اليوم الي بالنسبه لها يوم نكد
راحت وشالت ملابسها تعلن رحيلها لماليزيا من دون ماتقعد في بيت ابو صقر
ابوها ماوافق بالبدايه لكن مع الحاح وافق
حجزت اقرب طياره للماليزيا وقالت لخالها يستقبلها
ريان: خلاص ياجنون يعني بتروحي
: مالي مكان في بيت عمي يا ريان بروح لماليزيا افضل لي صدقني
:ليييش
: كفايه انت وابوي وجدتي ما ابي اثقل على عمي
: ومتى بتجين
:اذا خلصت واخذت الماجستير

سحب ريان شنطه اخته وصلها المطار وهي بالسياره
دقت رقمها بلاتردد
سمعت صوتها المميز الصوت الي مستحيل تنساه تكره صوتها لكن واجب عليها تبرها
الو
جنون: الو يمه
: هلا جنون
: هلا فيك يمه كيف حالك
: بخير وانتي
: بخير
لحظة صمت كسرتها جنون
: يما انا رايحه ماليزيا
: توك جايه ياجنون
: يما دق على ريان وهو يفهمك انا ليش رايحه
مافيا احكي الحين
: براحتك ياللا جنون معليش انا مشغوله الحين مع السلامه
ما اعطت جنون فرصه تقول مع السلامه
ابتسمت بحزن هذا انتي يما كل ما كلمتك قلتي مشغوله
طالعت في مطار جده بحزن نزلت من السياره تودع اخوها

ابو صقر : ليييييييش يا عادل خليتها تروح
ابو ريان: انا ما ابيها تثقل عليكم
: هي توها جات ما كملت شهر الا وخليتها تروح
دخلت ميار وهي معصبه
ماراح تثقل علينا ياعمي ماكان خليتها تروح احنا فرحنا انها ردت
صقر الي كان جالس وملتزم الصمت
: اروح المطار اجيبها
عبدالله: لا خلاص خلوها براحتها
خرج صقر وهو معصب
جنون دايما كذا متهوره ومايهمها الا نفسها

في بيت ابو عمر " مالك" اخو عادل ابو ريان واخو عبد الرحمن وعبدالله

لليلى مجنونه ذي منو قال لها تسافر
مها : والله لا ادق واشرشحها الحين
دقت ثواني وسمعت صوت جنون
: الوووووووو يا متهوره
ضحكت جنون : هههههههه عفوا النمره غلط
: والله وجهك الغلط رايحه ماليزيا للللللليش
: انتي عارفه ليش
: برضو مالك داعي تسافري
: اعذريني يا مها وربي غصب عني وسلميلي على لليلى انا الحين لازم اروح ياللا فمان الله

جاء موعد طيارتي اخذت شنطي واتجهت لطياره بعد ما اجريت كل شي
طول ما انا في الطياره اتذكر جسار ومشتاقه له حيل وودي اشوف ردة فعله اذا شافني بماليزيا
دمعت عيوني على اهلي وعلى صدمتهم لما عرفو اني بسافر هم ماصدقو يشوفوني
طول ما انا في الطياره وانا نايمه مرت تسعه ساعات علي زي تسع سنين لاني ميته واشوف جسار

ماودي اكمل واتذكر وش صار بماليزيا بس ليتني مارحت ماليزيا وضليت بجده بحاول اظغط على نفسي واكمل لكم

رحت المطار لقيت خالي بنتظاري ضميته بقوه وانا مشتاقه لماليزيا احسها صارت بلدي الثانيه بعد السعوديه جلست اطالع في شوارعها وفي كل شي فيها
لين ما وصلنا لبيت خالي كانت شقه صغيره بس كان معانا بنفس العماره عرب دخلت على مرت خالي وانا مبسوطه دخلت غرفتي وانسدحت على السرير وانا تعبانه حيل
ساره : تعالي ماتبي تاكلي شي
جنون: لا ابي اريح
ساره: بكيفك حبيتي
دقيت على جسار لكن كان مشغول

طنشت كل شي ونمت لاني بجد تعبانه

اعرفكم بنفسي اكثر الكاتبه اعرفتكم عليا لكن في اشياء ماقالتها زي كيف شكلي
انا بشرتي بيضاء عيوني واسعه وشعري مدرج ولونو بني شوكولاته جسمي نحيف وشوي فيا طول لكن مو مره

اكمل لكم اليوم الثاني دقيت على جسار ردت عليا بنت
كان كلامي معها بالأنجليزي بس بترجم لكم بالعربي

جنون:هاي
جيسي: هاي
جنون: منو معي
جيسي: انا جيسي انتي جنون
جنون: هلا جيسي كيفك
: الحمدلله وانتي
: بخير
: وين جسار
ارتبكت وبعدها جاوبت :نسي جواله بالجامعه وخذته انا
: اوكي جيسي انا بعمل سبرايز لجسار اعزميه على كافيه وانا جايه اوكي
: اوكي

رتبت نفسي انا محجبه بماليزيا والبس عبايه بس كاشفه وجهي لبست شال وردي وحطيت قلوس وردي وصندل وردي وساعتي ونظارتي البنك
خرجت وكان بيني وبين جيسي مكالمات

في الكافيه
جيت من ورا جسااااااااااار بصوت عالي قلت: بووووووووووووووووووو
اخترع والفت علي طوالي
: جنووووووووووووووووووون
طبعا مد كفه لي ومديت كفي انا حاطه جسار عند حده ماخلي يضمني ولايبوسني لانه هو مجرد خطيب ماهو زوج

مرت الأيام ومابقى على تخرجي شي
كان جسار كل يوم يساعدني ويرسلي ورود وهدايا
في ذاك اليوم دقت عليا اروى
وقالت لي لحقي شوفي جسار وش فيه ادق عليه مايرد حسيت انها كذابه وحسيت انه في الموضوع شي
لبست على طول ومن العجله لبست جكيت طويل وشال لان كان برد ولبست طرحه ملونه وخرجت
اخذت سيارة خالي وكان لليل وكوالا لامبور بالليل تخوف كثير رحت شقه جسار طالعت في العماره
ولقيت سيارته قبالها
كنت اطلع درجه درجه وانا ميته خوف دقيت الجرس
وكان قلبي يدق بسررررررعه وكان في شي في داخلي يقول يارب محد يفتح لي
وليتني مادقيت فتحت لي اروى وهي بمنظر اعجز اقوله شبه عاريه فتحت عيوني كلها وانا مفجوعه والاقي وراها جسار ويمسكها من خصرها مين حبيبتي وينصدم وهو يشوفني قبال الباب وحاطه يدي على فمي وابكي وانا مصدومه في الشخص الي حبيتو واعطيتو قلبي وعقلي وكل شي بكيت قهر
بكيت صدمه
بكيت ظلم
بكيت وبكيت وبكيت وانا مو عارفه وش اقول
اكرهك يا جساااااااااااااااااار اكرهك نطقت هذي الكلمات واعطيتهم ظهري ومشيت
سندت راسي على سياره حبي ضاع وكل شي حولي ضاع انخدعت في انسان كنت احسبه انسان محترم طلع نجس طلع شي لا يذكر طلع حشره
ركبت سيارة خالي وكنت اسوق بسرعه جنونيه
وكنت ابكي ولا اطالع في الي حولي مالقيت غير نفسي اصدم بشاحنه

و"ضاآآع مستقبلي"

" البارت الثاني "

"ليت الزمن يرجع ورا"
صدقني ماكان حبيتك

في مكان اخر في جده
جالسه تلعب بخصلات شعرها اللحمرا
وحشتني جنون مره
منار:أي والله له وحشه الدوبا ولها يومين مادقت ولاشي ولا حتى سألت
صقر: يمكن مشغوله البنت ولاشي
فوزيه مرت صقر : انا قلبي يعورني احس فيها شي
صقر: يا اومي فاولينا خير
ثواني ويدق تلفون بيتهم كانت الساعه عندهم اثنين الليل وفي ماليزيا سبعه الصباح

الفرق بين توقيت جده وماليزيا خمس ساعات
رد صقر على التلفون ثواني وقفل وهو مصدوم
فوزيه : صقر مين على التلفون
صقر بتوتر واضح على وجهو ولاشي يا اومي
الا وين عمي عبدالله
اتكلمت فوزيه بحزن اعتقد في غرفته من لما طلق هدى وهو في هذي الحاله شكلو ….

ماخلا امه تكلم كللامها وطلع لعمه على طول
صقر : عمي عبدالله الحق
عبدالله وكان يسمع غنية وداخل جو جو كئيب
عمي الحق جنون صار لها حادث
فز عبدالله من مكانه كيف ايش قاعد تقول انت
مو وقت مزحك
: والله ياعمي توه خالها رامي مكلمني وقال تعالو جنون سوت حادث سألتو عن حالها ماقال شي ابدا
: طيب طيب لاتقول لاحد انا بحجز اول طياره لماليزيا وانت ظبط امورك ولاتقول لأحد بس انا وانت نروح اوكي
: خلاص ان شاءالله

صرخت بأعلى صوتها وهي ترمي الأكل الي جابتو لها السستر
مااااااااااااااااااااااااااابي طلعي برا ما ابي
قربت منها ساره مرت خالها : استهدي بالله يا جنون
اطلعو برا كلكم اطلعو براااااااااا برااااااااااااااا
ما ابي اشوفكم اطلعو برا
قربت ساره وضمتها لصدرها لكن كانت ردة فعل جنون انها طيحت مرت خالها على الأرض وغطت راسها بالشرشف ودخلت في دوامة بكاء
جات السستر واعطتها ابره منومه

اليوم الي بعدو جاء عمي عبدالله وصقر ولد عمي عبدالرحمن كانت حالتي حاله وشفت الصدمه في وجيهم وفجأه انتقلت الصدمه ليا وهم يقولولي
عبدالله: ربي اخذ منك شي واكيد بعوضك
: عمي قول ايش بتقولي المقدمات هذي انا ما أحبها ولا تعجبني
اتكلم وهو يبلع ريقه وليتني ماسمعت الي قاله
: جنون انتي انشليتي رجولك انشلت ومابتقدري تمشي الا على كرسي
لا لا لا لا حسبي الله عليك ياجساااااااااااااااااااار
حسبي الله عليك كلمات نطقتها بيني وبين نفسي دموعي نزلت بهدوء على خدودي رميت وجهي بحضن مخدتي اشكي لها عن همي عن المي بعد ماكنت عصفوره اطير صرت عصفوره مكسوره وفي القلب مجروحه أهـ ليتني ماشفتك في الجامعه وليتني ماحبيتك ولا اتعرفت عليك
هذا عقاب من ربي لاني ما علمت اهلي اني كنت اعرفك واحبك واكلمك حسبي الله عليه
حسبي الله عليك

بعد ما استرديت صحتي رجعت لجده لكن هذي المره معايا ظيف الكرسي الي ماراح يفارقني
هذي هي قصتي رجعت ورحت بيت ابو صقر ومرت الأيام والحين نستعد لزواج مها بنت عمي مالك

بعد فتره من الحادثه

لليلى : مبروك الف الف مبروك يا مها
: لليلى اذا انتي ماتبيني اتزوج قبلك والله عادي اقول ما ابيه
: لا انتي مجنونه انا خلاص الزواج ماينفعلي وبالعكس انا مره فرحانه لكي وصدقيني راح اساعدك في زواجك قد ما اقدر
: الي صار لكي مو بيدك يا لليلى المفروض ماتحني راسك ولا تتكلمي كذا كأنك عامله عمله
: الله يسامح الي كان السبب سوى فعلته ورماني محد يبيني انا حتى لو اتزوجت حياتي بتكون جحيم
: لاتقولي كذا الرجال مو زي بعض وربي بيسعدك يارب
:المشكله ابوي للحين يحاسبني على الي صار كأنو بيدي
: اه الله يهدي ابوي بدل ما يخفف عنك يزيدك
: سبيكي مني قوليلي انتي ايش شعورك
: خايفه ابوي ما سأل عن خالد ولاشي
: لا تخافي ابوي ما سأل عنه لان ابوه صديقه الروح بالروح وصديق عمي عبد الرحمن وعمي عادل ويعرفو زين
: الله يسهل يارب ويسعدك
: امين اجمعين

خلك كذا عني بعيد ومرتاح
وصدقني انا في البعد حيل مرتاحه
ماجاك مني قصور وجراح
انتي معي اتعلمت الفرح والسعاده

انسدحت هدى على سريرها وهي تفكر في زوجها الي طلقها بلا اسباب تذكر
عبدالله ليش يا عبدالله انا ايش اسويت لك بالعكس حبيتك واعطيتك قلبي سلمتك نفسي وحافظت عليك وفي النهايه تطلقني بلا اسباب

دخل عصام على اختو هدى من يوم طلقها عبدالله وهي في هذي الحاله
: هدى حبيبتي قومي كلميني
: ماأبي اكلم احد تقدر تتركني في حالي
:مايصير كذا ياهدى حابسه نفسك ولانتي راضيه حتي تقوليلنا وش صار بينك وبين عبدالله وليش طلقك
: روح اسأله ليش طلقني لأن علمي علمكم مدري ليش الأخ طلقني وممكن تتركني في حالي
خرج عصام وجلست هدى على حالتها تبكي ومقهوره ليش عبدالله مطلقها

جالسه في الصاله وتطالع في رجولها أهـ متى اقوم وامشي على رجولي حنيت لرجولي يوم جاء خطبني جسار كنت طايره من الفرحه واقول انا البنت الوحيده الي سويت علاقه وفي النهايه صارت خطبه وراح تتوج بالزواج بنيت احلام في الهوا خلاني اطير وارفرف في الهواء بعيد نزلني للأرض

جسار بعد ماعرف اني انشليت حاول يتصل في بكل الطرق لكن انا ماكلمته وفصخنا الخطبه اهل جسار يسألو عن السبب لكن محد قلهم كثيير سألوني ومحد عارف الحقيقه غير ميار دقت علي اروى تتشمت الله يجيب اليوم الي اطالع فيكي وانتي مشلوله طبعا الحادث ماخلاني مشلوله بس لا في حروق وجروح وكسور لكن مع الوقت والمعالجه ان شاءالله بتروح
لكن في جرح لو يجي احسن طبيب ماعلاجه ليا

قطع عليها تفكيرها صوت منار
:الحلو في ايش سرحان
: في ايش يعني انا ما اسرح غير في رجولي
لحظه صمت كسرتها جنون
:تدرين يا منار انو انا اول ماجيت جده وامي مادقت عليا ولاقالتلي سلامات ولاقالتلي أي شي حتى اخواتي بس ماجد دق وكل يوم كان يجي يطمن علي
شافت منار دموع جنون وحبت تكذب عليها كذبه بسيطه عشان منار ماتبكي
: لااااااااااا امك دقت على بيتنا وانا رديت عليها انتي كنتي نايمه
طالعت جنون في منار بعدم تصديق
: اشبك تطالعي كذا انا ما أكذب من جد
:اوكي بحاول اصدق معنو مو مصدقه مهي حركات امي
منار تحاول تضيع الموضوع: مستعده لزواج مها
: ايه مستعدهـ فرحت لها كثير بس كسرت خاطري لليلى
: الله يرزقها يارب بلي يسعدها

ريم مابين دموعها وشهقاتها اختها ريما تخفف عنها
:انا فرحت لما اجلو زواج خالد عشان جنون الزفت والحين بسو الزواج زواجه قرب لا لا حرام
ريما: انتي غلطتي قلت لكي في وقت كان قدرتي تلفتي انتباهو
:كيف وهو يقولي انا ماراح اتزوج غير مها الله ياخذها ان شاءالله تنحرق تموت يصير فيها أي شي يارب

زواج خالد ومها اجلتو مها عشان سفر سؤال ولما رجعت حددو مره ثانيه
زفرت ريم وهي تبكي ابغى انا ابغى احبه والله احبه
طبعا خالد يصير ولد عم ريم وريما وماجد
دخل ماجد عليهم وهو معصب قرب من ريم ومسكها من يدها : استحي على وجهك بعدين تعالي انتي ايش قلتي له قلتي اتزوجني
انصدمت ريم وطالعت في اختها لكن سرعان ماطالع ماجد في ريما انتي ياحيوانه كمان تساعديها
: انا مالي صلاح ياماجد نصحتها قلت لها عيب بس هي معنده
مسك ماجد ريم من شعرها : كماااااااااان يعني اختك تنصحك وكمان
صارخت ريم والله كذابه والله صدقني كذابه هي كانت تقولي الفتي انتباهو
رماها على الأرض : ما ابغى نجس يدي فيكي يا حثاله هاتي جوالك مدت ريم جوالها لـ ماجد تفل عليها وهو يقول : مافي روحه لزواج خالد فاهمه

نجي نعرفكم على مها وخالد
خالد شخصيه قويه نشم وراعي فزعات عمره 28
طويل اسمر وملامحه خليجيه خشم سيف وعيونه واسعه
مها بنوته نعومه بشرتها سمرا مو سمرا مره ولاهي بيضاء لكن ملامحها كانت ملفته جسمها نحيف وفيها شوية طول وعمرها 22

قلت لك ياقلب لا تامن غريب
كيف تحرقني معاك وتحترق
بهالزمن بنسى ولو اقربقريب
الوفاء في هالزمن حبر وورق
انا مو اول ولا اخر حبيب
في النهايه معحبيبه يفترق
من متى صابت معي حتى تخيب
البخت وياي ماعمره صدق
من يداويالجرح اللي مايطيب
ومن يرد اللي من ايامي انسرق
البحر عالي وفي جمهغريق
ليه انتي ماتخافين الغرق..

طالعت في جوالها وشافت رقم عرفت انه رقم جسار ضحكت بستهزاء ليش تدق ودك بوحده مشلوله
ولا شفقان عليا وبتصلح غلطك أهـ
حركت كرسيها على جهة الأصنصير ونادت وحده من الشغالات لكن ماكان في احد
ياالله وين راحوا بغى اطلع غرفتي
: ايمي ايمي ايمي ردي وينك ايمي
سمعت صوت رجولي عرفت انه صوت صقر حطت الطرحه على راسها وغطت وجها
:جنون بغيتي مساعده
:لوسمحت افتح لي الأصنصير وبلاش شغل الشفقه هذا انا ما احبو
: جنون اشبك صايره كذا انا مو شفقان ولاشي اصلا انتي محد يشفق عليكي فتح الأصنصير ودخلها وراح
أهـــــ انا ليه صايره متوحشه الله ياخذك ياجسار خليتني وحش بهيئة إنسان

كان قاعد في الأستراحه عند اصحابو دق جوالو طالع في الرقم وطنشو ثواني ودق مره ثانيه
رد وخرج من عند اصحابو
خالد: الو
ريم: الو خالد
: ايوا خالد مين معايا
: انا ريم يا خالد
لوى وجهو وكمل : نعم ريم أمري
: ابغى تسمعني للنهايه انا في حاجتك ياخالد

كانو في السوق وتحديدا عزيز مول
جالسين يطالعو من محل لمحل يدورو فساتين سهره كانو في الدور الثاني
منار " ميار بالله دوري لـ جنون فستان
صقر: إذا مامعكم فلوس لها قولولي اعطيكم
: لا معانا ولايهمك
صقر: وكيف تعرفو مقاسها
ميار: ايه زي تقريبا بس اطول شوي صح يا منار
هزت منار راسها وهي سرحانه وتطالع في بنت مو غريبه عليها نطقت وهي لسا تطالع في البنت الي معاها شاب وباين وضعهم مشبوه
: ميار مو ذي ريما اخت جنون
: ايه ايه هي والله واااااا حسبي الله ونعم الوكيل
طالع صقر وهو عاقد حواجبو وطاحت عينو على عين ريم غمزت له ومشيت: استغفرالله يارب استغفرالله

كان في البحر يحاول يجمع قوته
امي وش تقصد من هذا الكلام هي بتقهر ابوي ولا بدمرني ولا هي صادقه ليش يما كان خليتيني على عماي كان خليتيني على عماي رمى حجره بقوه في البحر وحجره ورا حجره ودمعه ورا دمعه ينزلها
أهـ اكرهك يما اكرهكـ

نهاية البارت
تتوقعو ايش قاالت ريم لخالد ؟
وايش الخبر الي قالتو ام ريان لريان ؟
وهل جسار انتهى دورو ولا بيرجع؟
وهل مها وخالد راح يتزوجو؟
عبدالله ليش طلق هدى؟
تابعوني في البارت الثالث

البارت الثالث

صعب احيان تكون تحلم وفي الهوى طاير
وتصحى من الحلم تلقى نفسك بالأرض

قاعد يعيد حسابتو ويفكر في كلامها
الله يهديك يا ريم لخبطي حساباتي فكر في لحظه انو يطنش كلامها لكن اتذكرها وهي تقول
"تكفى ياخالد ساعدني ساعدني" هز راسه محاوله فاشله منه انه ينسى كلامها ثواني مسك الجوال ودق عليه
مالك ابو لليلي: هلا والله بلي بصير زوج بنتي
غمض خالد بحزن على كلمة عمه
اسف يا مها اسف سامحيني لكن اعرفي اني عمري ماحبيت غيرك ولا راح احب غيرك
: عمي انا اتصلت عشان بقولك موضوع
: اتفضل يا خالد اقلقتني
: بس ياعم ما ابيك تزعل انا بفصخ الخطبه مافي نصيب بيني وبين مها
انصدم مالك حاول يتمالك اعصابه
:طيب ليش ياولدي لازم اعرف السبب
: مافي سبب ياعمي لكن انا احس اني مو مرتاح ومتضايق
: طيب ياولدي على راحتك ومافي شي بالغصب

قفل من عمه وهو ندمان على كل شي قاله
خالد كان يحب مها من زمان لان ابو صاحب ابو مها مها ماكانت تحبو من زمان بس اول ماخطبها حبتو وعجبتها شخصيتو هم ماسو ملكه لرغبة مها
خرج من البيت ركب سيارتو ومشي

تقول اسف وانت تدري
ان جرحي مايشفيه اسف
تقول اسف على جرح
رماه الزمن في قلبي وصار ناشف

هلا فيك يا جسار هلا هلا اتفضل
دخل عادل ابو ريان جسار البيت
نور والله البيت
عرف جسار من ترحيب ابو جنون له انه جنون ماقالت لهم شي ابتسم بداخله : هلا فيك ياعمي
: والله ياعم انا جاي اخطب جنون مره ثانيه لان نسبك مايتعوض والله
: والله ياولدي انا ما اغصب بنتي على شي وفصخها لـلخطبه اكيد لمصلحتك
: كيف ياعمي لمصلحتي يعني
: ياولدي اكيد بنتي فصخت بعد ما انشلت
"صــــدمه "
بلع ريقه: عفوا عمي مو فاهم
: ياولدي جنون صار لها حادث بماليزيا وانشلت
سكت لحظه اروى ماقالتلي انو جنون انشلت ولا جابت ليا سيره متى انشلت لايكون بعد ماشافت خيانتي لاني كنت ادق عليها وجوالها مقفول
لاحظ ابو مالك شرود جسار
: وش فيك يا ولدي
: لا ولاشي ياعمي بسس انا اتفاجئت بقصة شلل جنون ومع ذالك انا مصر اني ارجع لها
: خلاص ياولدي انا اكلمها واقولك
: الله يخليك ياعم ياللا فمان الله
: فمان الرحمان

كانت جنون قريبه من المجلس وسمعت كل شي
لا ياشيخ عامل فيها مايدري اني انشليت ومتفاجئ ويبغى يرجعني بعد ماضيع كل شي فيا حتى جنون ضيعها حسيت شي طويل فوقي التفيت لقيت اخوي ريان بس وجهو مره متغير
: ريوون حبيبي ايش فيك
: مافيا شي ايش بكون فيا يعني
مسكت يدو وضميتها بيدي الثنين لاحظت دمعه نتزل من عينه لكن سرعان ما اخفاها بالكاب الي على راسو
: جنوووووون انا تعبان
بعد ماقلت كلمتي طالعت في جنون لقيتها مصدوم هانا فعلا تعبان من الكلام الي قالته امي لي مو عارف كيف اتصرف وهل هي صادقه او لا

لحظات صمت بين جنون وريان قاطعت جنون الصمت الي بينهم
: اشبك ريان حبيبي اتكلم سرك في بير
: جنون انا اخوكي من الأم
صدمه بانت على وجه جنون ابتسمت ابتسامة سخريه
: تصدق يا ريان دمك خفيف
: والله انا اخوكي من الأم يا جنون انا اخو ريم وريما
طالعت جنون في اخوها ريان بنظرات غباء وهي مو فاهمه شي : كيف يعني اتكلم عدل من كلامك حاسه نفسي غبيه
اتكلم ريان وهو يخفي دموعو عن اختو : امي كانت على علاقه محرمه ب أبو ريم وريما وماجد وهي متزوجه ابوي واتضح لها انها حامل فيا فماكان لها غير انها تبين انو الولد من ابوي وابوي للحين ياغافلين لكم الله
:يعني ابوي مايدري ويعني هي خاينه
هز ريان راسه بنعم
انعاد على جنون كل شي صار بينها وبين جسار اتذكرت الورود الي يرسلها لها اتذكرت حبو واتذكرت خيانتو صرخت صرخه موجعه من قلبها
ونزلت دموع ودها تنزل من زمان
طالع ماجد في جنون بأستغراب لكن ماخلت نظراتو تطول دفت نفسها بعجلات الكرسي وخرجت

خليك بعيد يا الحب وخلني بعيد عنك
محد لقى الخير يوم انك قريب منه

ميار
فتحت كالعادهـ شباك غرفتي عشان تهوي الغرفه لكن اتفاجأت بوجود علبه صفرا وفوقها ورقه صغيرهـ
فتحت العلبه لقيت سلسال وتعليقه قلبين متعلقين في بعض ومتوصل فيهم حرفي حرف "m" فتحت الورقه وانا متشوقه أعرف صاحب الهديه لكن لقيت مكتوب احبك ماجاء في بالي أي احد ممكن يسوي كذا حطيت الهديه بدرجي هي والورقه ونزلت للصاله

منـــار
خرجت من البيت عشان بروح الجامعه انا تخصصي زي جنون ادب انجليزي واختي ميار ثالث ثانوي بس اليوم مو عارفه ليش مو رايحه
مريت من الحديقه لقيت سعد بوجهي سعد ابو صاحب ابوي وبعد ما اتوفى ابو سعد ماله احد بجده غيرنا فا ابوي اعطاه غرفه بالحديقه وسعد هو الي يوصلنا وودينا

: السلام عليكم
: وعليكم السلام
: كيفك سعد
: تمام يا عمه
: ياللا سعد وديني الجامعه عندي محاظره ما ابي اتأخر عليها
: ان شاءالله عمه
قفل المويه نزل ثوبو الي كان رافعه ودخل اصابع يده بشعره بطريقه غير اراديه كانت منار تطالع في سعد الي ماكان زي كل الشباب كان جميل انفه الواقف زي حدة السيف وملامحه الصلبه الي تدل على القوه وجسمه العريض لكن كانت بشرته بيضاء وعيونه رماديه زي امه الله يرحمها ام سعد كانت فلسطينيه

دخل غرفته واخـذ المفاتيح هذا كلو وانا اطالع في وماشلت عيني منه كان جميل بمعني الكلمه وكان ذكي جدا قهر هذا الجمال والذكاء يروح في غسيل حديقه ومشاوير مالها داعي

ركب السياره وقبل مايركب فتح لي عشان اركب
انا وجنون وميار كنا لما نتكلم عن سعد مانقول سعد نقول توم كروز هههههه لانه بجد كان جميل

قمت من نومي واطالع في الكرسي الي قداامي ودي امشي واخرج مليت من روتين اني ادق على وحده من الشغالات او انادي ميار واقولهم بالله حطوني على الكرسي مليت وانا الناس تخدمني مليت ودي اخدم نفسي زحفت من على السرير وجالسه اسحب بقوه كل شوي اشوف الكرسي يقرب رميت نفسي عليه لكن مالقيت نفسي غير في الأرض وابكي دخلت ميار وهي مفجوعه : جنون مجنونه انتي كم مره قلت ناديني
: خلااااااص ما ابي منكم شي ابي اخدم عمري الله ياخـذك يا جسار
: حاجه تدعين على الولد خلاص الي صار صار وانتي اتعلمتي من غلطك
: بس انا كل ما اشوف نفسي بالكرسي اتذكر الي صار احس كل شي صار في هالدقايق
: حبيبتي انسي هو مايستاهل حتى تفكري في فاهمه
قربت جنون الكرسي من عند رجول ميار وضمتها نزلت ميار لمستوى جنون وضمتها بقوه
: انسي حبيبتي انسسي

ودي انسى كل شي وارحل بذاكرتي بعيد
لكن القى الخيانه مثل الشريط كل شوي يعيد

اخذ جواله ودق عليها وده يسمع صوتها يحبها يحبها بجنون ومستحيل ينسى او يمحي حبها من قلبه
ثواني وسمع صوتها لكن كان صوت كئيب وحزين صوت باين عليه تعبان
: مــ ااا جد
: عيونه
خنقتها العبره وقامت تبكي : ماجد ليش سويت كذا مو انت تحبني
: غصب عني يا هدى غصب عني
: طيب قولي ليش انا ابي اعرف ليش قولي ليش
: راح تعرفين مع الأيام ليش
قفل الجوال وهو يتذكر كل كلمه قالها عصام اخو هدى عن هدى نزل دمعتو ومسحها على طول
: وش ذنبي تخليني احبك
لقى ضميره يجاوبه وايش ذنبها هي تطلقها وانت مو قايل لها الأسباب وانت تدري انو الأسباب هي مالها دخل فيها
رمى نفسه على سرير وغطى وجهو بالمخده

أخــذتني أمــل ورديتني لبيت اهلي ألم
وجايه تاخذين ثاني
انت قادر تردني أمــل ؟؟

سمعت كلام ابوي وودي أصارخ بأعلى صوتي وأبكي وودي أقولو يا ابوي هذا خاين ابوي يبيني ارد لجسار مستحيل ارد مستحيل
لو انه اخر رجال مستحيل أخذه اصلا انا مستحيل اتزوج
الرجال كلهم خاينين وكلهم نفس الاسلوب يفكرو بشهواتهم وبس غلطتي اني اتعرفت وحبيت وغلطتي اني قلت له يخطبني أهـ قد ايش كنت طفله ما افهم قد ايش انا مستحقره نفسي اكرهك أكرهك

بكيت مها بأعلى صوت : ليييييييييييييش يا خاااااااااالد للللللللللليش
لليلى: مها لاتسوي بنفسك كذا
: يقول انه يحبني اجل ليه فصخ الخطبه مو مرتاح هذا هو يحبني وقال يبيني وخلاني احبه وبالنهايه يتركني ليش انا ابي اعرف ليش
لليلى : شوفي يا مها انا وصلني كلام بس ما ابيك تعصبي اكثر من كذا
قولي وش تعرفيه
: توه جنون دقت علي وقالت على ما اعتقد انو ريم اختها ورا السالفه لانه خالد الحين في بيت ام جنون ويخطب ريم
طالعت في اختها بنظره حزن: يعني خلاص انا حبي ضاع وهي كسبت
ثواني ودخلو عليهم الغرفه جنون وميار ومنار
: لا حبك ماضاع يا مها وريم انا اوريها
كلهم فرحو بوجود جنون واخيرا خرجت من سجنها الي ساجنه نفسها في
منار: جنونه ايش بتسوي
: بطريقتي الخاصه اعرف كيف ريم ضحكت على خالد
مها قربت ومسكت يد جنون وهي تبتسم
: لو ادري او فصخ خالد بخليكي تخرجي من سجنك كان قلت له من زمان يتركني
: ههههههههه حبيبتي خلاص انا اقتنعت لمتى بحبس نفسي بكمل حباتي وبعيشها وبرجع اكمل دراستي خلاص ماباقيلي شي
كل البنات انبسطو لقرار جنون لكن جنون بداخلها تسأل نفسها هل انتي صادقه يا جنون ؟؟
" شوفه خالد وريم"

ابتسمت وهي تطالع فيه لكن هو ماكان معطيها وجه ولا كان طايقها
ماكان ليا نفس اطالع فيها مدري ليه احس اني اتسرعت في قراري مهما كان الي قالتو ليا ريم انا ظلمت مها بتركي لها قاطعته بتفكيره في مها وهي تقرب منه بعد عنها ونزل راسه ريم تراها شوفه شرعيه مو ملكه مايجوز شال نفسه وخرج الا وماجد داخل كان خالد يقول بنفسه بدري توك تشرف
: والله معليش توهم الي قالولي ياللا ادخل والحين نرسل ريم مدري انو ريم عندك اصلا
انقهر ماجد من حركة امه واخته خرج خالد من البيت وماجد مسك ريم واستفرد فيها

يتبـــــع

يــتــبـــــــع

ثواني وتدخل عليها جنون بالكرسي الي تدفه احد خدمات عمها ابو صقر قابلت خالد بطريقها طالع فيها وهو منحرج من نفسه : كيف حالك ياجنون
: والله مو بخير بلي مع الي سويته ببنت عمي
: يعني ماهمتك اختك يا جنون
: والله ييا خالد لو اختي تستاهل كان فرحت لها بس صدقني انا متأكده انك بتندم خرجت ام ريان الي هي ام جنون
: هلا جنون
نسيت جنون وجود خالد : لا هلا ولا مرحبا
طالعت ام ريان بجنون نظرة قسوه
: لا تطالعي فيا كذا يا اومي انا كنت ابرك واتصل فيك واجيك ولا اسمع عنك ولاشي لكن يوم اني اطيح واتكسر وانشل ماتجي تسلمي علي ومفتشله مني لأني مشلوله

جات تتكلم ام ريان لكن جنون ماخلتها
: انا مو جايه اسمع شي هي كلمتين ورد غطاهم ريم تجي عندي وتقول وش قالت لخالد عن مها وقدام خالد
اتدخل خالد: جنون اهدي
: انت لو سمحت لاتكلمني بصراحه طحت من عيني ماهقيتها منك وكملت بستهزاء يا رجال يانشم
الكل استغرب من قسوة جنون وملامحها القاسيه وجبروتها الي بدا يبان ويطغى عليها
صارخت بأعلى صوتها : رررررررررررررررريم
جات ريم وهي تتمخطر ولابسه قصير وعاري عشان تلفت انتباه خالد وحاطه طرحه على راسها لكن سرعان ماطاح ولاكلفت نفسها ترجعه
: نعم يا العاجزه وش تبين
انجرحت جنون بداخلها لكن مابينت وحزن خالد على جنون والكلمه الي اقلتها ريم
جنون اتكلمت ببرود: وش قلتي لـ خالد
: ماقلت له شي
: ايش الي خلاه يترك مها والكل عارف انو كان يحبها
كان خالد بيتكلم لكن جنون مدت يدها بحركه اسككككت

: هو يحبني انا وانا احبه وابوه غصبه على مها طالعت في خالد بتسالو مو صح يا خلودي
انقهر خالد وماسمحت له رجولته انه يكذب على شي خطاء
: لا مو صح
انصدمت ريم من خالد
: خالد انت وش تقول
: مو هذا السبب السبب شي ثاني انا احب مها أي وما انكرابي مها أي وما أنكر لكن رجولتي ماتسمحلي اشوف احد بحاجتي وما انقذه خرج من البيت
وهو يفكر في سؤال قد ايش كانت قويه رغم كانت على كرسي الا انه لاحظ الخوف بعيون امها وريم لذي الدرجه يخافو من جنون

في بيت ابو صقر
كان موجود ابو ريان وابو مالك وابو صقر
: هذي مو علوم رجال انه يترك البنت بعد خطبه دامت كم سنه ويقول انا ماارتحت الحين الي ما ارتاح
: ابو مالك والله لا نطلع هذي الكلمه من عينه الحين اقول لريان يترك اخته ويقول ما ارتحت
ابو مالك: لا تكفى انا صحيح مقهور على بنتي بس لا نعالج خطاء بخطاء
: ابو ريان قل ريان يترك اخته مو بناتنا الي يتركوهم بلا اسباب وش يحسب نفسه كان يحبها ويبيها والحين يقول ما ابيها لعب عيال هو
دخل ريان وكأن كلام ابو وعمه جاء بصفه : خلاص ولا يهمكم انا شوي ادق على عمي واقول له
ابو مالك : يا ولدي وش فيك انت هذا بدل ما تعارضهم توافقهم
: ياعم هذي بنت عمي ومن لحمي ودمي
والي يمسها يمسني وهو جرحها وانا ابي اعلمه كما تدين تدان

دخلت بيت عمها الكبير وهي تحاول تدف الكرسي في الحديقه والزرع الي بالأرض مسوي صعوبه بأنها تمشي في لقت احد يحاول يدفها لفت راسها وطاحت عينها بعينو
: هلا سعد
: كيفك ياعمه
: بخير
: وش فيك ياعمه معصبه
: صعب يا سعد لما تشوف اخواتك يمشون بطريق غلط وكله اشواك
: ماعليك يا عمه لتكدري خاطرك انتي الي فيك مكفيك
مسكت جنون كرسيها وكملت طريقها للبيت

بعد ثلاث ايام كانت كلها اتفاقات بين ريان وعمه وابوه
كلم ريان ابو خالد وقال له انه مايبي بنتهم لكن ابو خالد كان متفهم وحتى خالد ولما اخت خالد ما كان تفكيرهم متحجر زي ابو صقر وابو ريان اخذو المسأله بأنها قسم ونصيب

طلبت من وحده من الشغالات تحطني عند المسبح وتحط رجولي في المويه جلست اغني صوتي حلو و بشهادة الجميع جالسه اغني غنية اروى مخبي عليا

مخبي عليا ايه قولى صارحنى وقولى ايهجواك

كلام عنك بيوصلى فى حاجه بجد اناعارفاك

قالولى ان انت هتسيبنى قالولى احاول انىانساك

بحبك بس مش هقدر اعيش نفسي فى الاوهام

صبرت كتير وطال صبري مخدتش منك الاكلام

قالولى وشكى عذبنى تعبت بجد نفسيانام

واتارى اللى اتحكالى عليك مكانش كلام ده ولاحاجه

سنين ضيعتها بايديك وهو العمر فيهحاجه

واتارى اللى اتحكالى عليك مكانش كلام ده ولاحاجه

سنين ضيعتها بايديك وهو العمر فيهحاجه

خلاص كل اللى اكن بينا انا اتعودتعالايام

بحس انا فيها بالغربه بتاخد كل حاجهقوام

عذابي بجد مش بعدك بجد طلعت اىكلام

واتاري اللى اتحكالى عليك مكانش كلام ده ولاحاجه

سنين ضيعتها بايديك وهو العمر فيهحاجه

واتاري اللى اتحكالى عليك مكانش كلام ده ولاحاجه

سنين ضيعتها بايديك وهو العمر فيهحاجه

نهايه الغنيه خنقتني العبره وكنت ابكي
حسيت بريحة عطر اعرفها كويس مو غريبه علي ذا جسار اكيد هو التفت لقيته مثل ماهو وابتسامه على فمه خفيفه
: لاتبكي انا جاي ارجعك وراضي فيكي حتى لو كنتي مشلوله
كان في شخص ثالث سامع كلامهم ماراح اقولكم انا مين اقصد j
ضحكت بستهزاء: بس مين قال اني ابيك
تخوني وتبغاني اجيك
:بس وحده مشلوله مين يبغاها ارضي بالواقع ياحلوه
: جسار انت مستحيل تفهم انا صرت اكرهك انا شفتك مع اروى بشقه وحده مع بعض
: حتى لو اتزوجتيني ممكن تشوفي هذا المنظر مره ثانيه
: ومين قال اني باخذك اصلا
: بالكلام الي بقوله الحين لأبوكي راح اخذك وغصب عنك
خافت جنون من نظره جسا رالي يتوعدها فيها
: راح اقول اني غلط معاكي وسوينا الحرام وجاي الحين اصحح غلطي
انهبلت جنون بكلام جسار: انت وش تقول انت تطعني في شرفي انت اصلا مالمستني انت مجنون
: هههه بس الكل مايعرف اذا انا لمستك او لا انا لو قلت لهم اني كنت معاك بماليزيا بفكرو مية تفكير وتفكير
: مسكته يده وتبوسها بترجي : الله يخليك جسار اتركني بحالي وش تبي فيني تكذب على اهلي عشان تاخذني يمكن يذبحوني مو يزوجوني حرام عليك تكذب احنا عمرنا ماسوينا مع بعض شي
: مو هذا الي قاهرني انتهى كل شي بينا وماسويت معاكي شي مستحيل وحده حلوه زيك تفلت مني قرب منها يحاول انه يبوسها لكن ما لقى نفسه الا مرمي على الأرض
طالعت في الرجال الملثم بشماغ و يضرب جسار
حاولت تقرب عشان تبعدهم عن بعض لكن ماقدرت وطاحت في المسبح وبسبب رجولها دخلت جوا المسبح وهي تغرق
وموقادره ترفع نفسها رجولها خذلتها كانت تحاول لكن بصعوبه شديده ونزلت تحت في اسفل المسبح
شافها الرجال الي متلثم ونزل لها بسرعه جسار كان يدعي بداخله انو يصير فيها أي شي خرجها وهو يحاول يخرج منها المويه
كانت دايخه لكن كلمه وحده قالتها : منو انت
كان مطنشها ولا يجاوب عليها
: ليش تنقذني ليش منو انت
: أنــا

أحبـــــك

هذا نهاية البارت اتمنى انو يعجبكم انتظروني بالبارت الجاي