التوكل على الله 2024.


مِن مُقتضياتِ التَّوكُّلِ على اللهِ ، وتفويضِ الأمر إليه ،
فِعلُ السَّبَبِ ، ومنه الدُّعاءُ ، والإلحاحُ فيه ، فيما قصدتَ
فيه التَّوكُّلَ عليه . فتسألُ الخيرَ فيه ، وصَرفَ السُّوءِ عَنك .

لا تكتفي بقول ( توكَّلتُ على الله ) ، بل افعل الأسبابَ
المُعينةَ على حُصُولِ مَقصودِكِ مِنَ الخير فيه ، وطلب
البركة بالدُّعاء ، وصِدق التُّوكُّل فيه ، بتعلُّق قلبِكَ بالله .

التَّوكُّلُ على الله يتحقَّقُ به المَطلوبُ ، ويندفعُ به المَكروه ،
وتُقضَى به الحاجاتُ . وكلَّما تمكَّنَت معاني التَّوكُّلِ مِنَ
القلوب ، تَحقَّقَ المقصودُ أتَمَّ تحقيق .

بالتَّوكُّلِ على اللهِ ، يَكفيكَ ما أهَمَّكَ ، ويَدفَعُ عنك الشرور ،
﴿ أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ﴾
الزمر / 36 .

فِعلُ الإسبابِ تَوَكُّل ، وهو المَأمور به شرعًا ، ولا يَركَنُ
إليها ، ويَعتقد أنَّها المُؤثرة ، بل يُفَوِّضُ الأمرَ إلى اللهِ
القادر سُبحانه . وتَركُها تواكُلٌ ، وهذا مَنهِيٌّ عنه شرعًا .

كانا في الغار ( فعل سَبَب ) ، وحقيقةُ ما فعلا توكُّلٌ
ويَقِين : قال له النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ يعني
لأبي بكرٍ رضي الله عنه _ : (( م
ا ظنُّك باثنَينِ اللهُ
ثالثُهما )) رواه البُخاريُّ .

عند التَّوكُّل ، أيقِن بقُدرةِ اللهِ فيه ، وحسن الظَّنِّ بِهِ ،
وحُسن تدبيره لأمركَ لِمَا فيه خيرُك ، ﴿
وَتَوَكَّلْ عَلَى
الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ ﴾الفرقان / 58
.

طُيُورٌ تطيرُ بحثًا عن طعامٍ ومَاء .. سَبَبٌ وتوكُّل ،
ففي الحديث : (( لو أنَّكم تَوَكَّلُونَ علَى اللهِ تعالَى حَقَّ
تَوَكُلِهِ ، لَرَزَقَكُمْ كمَا يَرْزُقُ الطيرَ ، تغدُو خِماصًا ،
وتروحُ بِطانًا )) صحيح الجامع .

التَّوكُّلُ مِن أقوى الأسباب التي يَدفَعُ بها العَبدُ ما لا
يُطِيقُ مِن أذى الخَلْقِ ، وظُلمِهم ، وعُدوانِهم ، وقال
سعيد بن جُبير : " التَّوكُّلُ على اللهِ جِماعُ الإيمان " .

في التَّوكُّلِ على اللهِ ، تظهرُ حقيقةُ الاستعانةِ بالله ؛
بفِعل الأسبابِ ، والدُّعاءِ والإلحاح فيه ؛ لِحُصولِ
المقصودِ منه ، ويَقينٌ بأنَّ اللهَ هو القادِرُ على ذلك
وحده .

سلمت على جهودك …
جعل الله ماأفتنا به فى ميزان حسناتك
موضوع مفيد مجهود متميز ونشاط رائع جزاك الله
خير الجزااء *والف شكر والله يعطيك الف عافيه

جزاك الله خير
مشكوره حبيبتي وجزك الله الف خير وجعلها في ميزان حسناتك
جميل جدا بارك الله بك نريد منك المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.