رواية خالد وبندر أحلى صداقه 2024.

الصداقة من أقوى العلاقات الانسانيه

علاقة يميزها أنها تجمع عدة مشاعر وأحاسيس في إطارها مثل المحبة ،التضحية وغيرها

يمكن اغلبنا أو اقدر أقول يمكن كلنا حصلت له مواقف مع أصدقاءه

منها الحلو ومنها المر, منها اللي تقوي العلاقة ومنها اللي تنهيها

قصتي تتكلم عن هالموضوع

تقدرون تقولون أنها تحمل مشاعر أكثر منها أحداث

لكني قررت بعد تفكير طويل أني اعرضها للناس عشان يستفيدون منها

إحنا كمجتمع للرجال حدود الصداقة غالبا معروفه عندنا

واغلبها تكون للوناسه والمصلحة

أنا مااقول الكل بس أكثرها

لكن اللي صار معي شي ثاني

وهذي قصتي…(انا اسمي بندر)

في عام1408هـ ,كنا تونا منتقلين لمدينه الرياض والدر اسه بدت من أسبوعين تقريبا

كنت في سنه رابعة ابتدائي

دخلت فصلي الجديد وسوا الأستاذ تعارف بسيط بيني وبين الطلاب

لما جا وقت الراحة طلع الجميع إلا أنا

دخل ولد اسمراني شعره حوسه وأسنانه الأربع الاماميه اللي متكسر واللي طايح , مشمر أكمامه ووجهه كله مخوش وحالته لله

إلا انه رغم كل هالبلاوي فيه شيء يخليها مو باينه!!..

قعد يحوس في شنطته ساعه وكل دقيقه يطلع خرابيط

وكل شوي يرفع عينه عندي واخيرطلع منها نبيطه

وقبل لا يطلع التفت علي وكان من النوع الي كنه بينطحك وهو يطالع

منزل راسه شوي ومعبس طول الوقت

بس كانت بريئة أكثر من أن تكون مرعبه!!

وقال بلدغه طفوليه سببها واضح وهو أسنانه اللي حالتها صعبه

أنت الحين ليش جالس لحالك؟..

كانت هاذي أول جمله سمعتها من الإنسان اللي صار بعد كذا أغلى البشر على قلب

كان معروف عني إني انطوائي ومنعزل

هاذي طبيعتي حتى إني اتوتر لما يكلمني احد ما اعرفه

رديت عليه:بس كذا أنا ما آبي اطلع وبعدين أنا ما اعرف احد هنا…

وبنفس النظرات اللي والله اعلم إنها كانت عاده عنده…

تعال معي وآنا اعرفك على نص اللي فالمدرسه…

كان يجرني من يدي وانا اسحبها بخوف…

لا لا انا كذا مرتاح قلت لك ما ابي اطلع…

لكن الولد اصر لين طلعني معه بالغصب

وزي ما قال عرفني على نص المدرسه تقريبا

لكن تبون الصدق حسيت اني تعلقت فيه هو!!

يمكن عشان شخصيته عكسي تماما اجتماعي,خفيف دم والكل يحبه ويحاول يتقرب منه

صحيح انه كان شيطاني ومشاغب لكنه ماكان يتعدى على احد!!

حسيت اني مبهور بشخصيته

ورغم انه ذكي جداً الا انه فالدراسه ما كان بالحيل

بس كان يعرف يمشي عمره من يومه صغير

وعلى كثر الأولاد اللي يعرفهم إلا انه بعد تعلق فيني فوق ما تتصورون

صرنا ما نتفارق ابد ولا يشوفون واحد فينا بدون الثاني.

مرت السنوات وصداقتي تزداد قوتها مع خالد..

مرت علينا سنين الطفولة والمراهقة وحنا سوى

ودخلنا الجامعة وتخرجنا وحنا ما عمرنا تفارقنا

حتى في السفر ما اذكر إن واحد سافر بدون الثاني إلا إذا كانت السفرة مع الأهل

اغلب الناس اللي يعرفونا يحاولون ياخذونا قدوه

وكثير منهم يضربون المثل في صداقتنا

يمكن تتساءلون وش سر هالصداقه العميقه؟!!

شي واحد كنا نطبقه بدون ما نحس من يوم حنا صغار

شي عجزت اغلب الناس انها تفهمه في تعاملها مع بعض

وهو ان كل واحد فينا كان متقبل الثاني بكل ما فيه من العيوب

ولا عمر واحد فينا حاول يغير الثاني ويمشيه على طريقته برغم الأختلاف الكبير بينا..

خالد كان فيلسوف بالفطره وبسبب علاقاته الكثيره

وكنت اتعلم منه كثير

لما اسأله كيف يقدر يجمع كل هالناس حوله

كان يقول كلمات بسيطه لكن تركت فيني اثر كبير

كان يقول:اسمع يا بندر الناس لها مشاكلها وكل واحد فهالدنيا صدقني منشغل في نفسه ولا احد تهمه مشاكلك فاذا تبي الناس يحبونك انسى نفسك وفكر فيهم وكيف تساعدهم في حياتهم بقد ماتقدر.

قصتي الاساسيه اللي ابيها توصلكم مو في كيفيه صداقتنا لاني مهما شرحت ماراح اقدر اوصلكم مدى عمقها

لكن الحدث اللي قلب حياتي ولا أظن ترجع زي ماكانت

في يوم اربعاء جاني خالد للاستراحه اللي نجتمع فيها مع الشباب

والفرحه مبينه في عيونه

وسحبني من بينهم..

.تعال بندر ابيك في كلمة راس..

لما صرنا برى…

عندي لك مفاجأة …

وابتسم

انا ذاك الوقت اللي يشوف وجهي يقول خبل اناظر فيه وفاتح فمي…

كمل كلامه..

ابشرك الوالده خطبت لي!!!

في هاللحظه حسيت كأن احد عطاني كف على وجهي…

ايييييييييييييييييييش؟؟؟؟!!!!…

يتبع

طالعني بنفس طريقته يومه صغير واللي ماتغيرت ابدا…

وراك تقولها كذا كنك مو مبسوط…

وبإرتباك رديت …

لا مبسوط بس انت فاجأتني وصدمتني صراحه! .. ما عمرك جبت طاري للزواج!!!!…

ضحك وهو يغمز…

عارف بس الوالده اقترحت علي الموضوع وقلت لها مافي مانع .. توقعت ان السالفه كلام او عالاقل بتاخذ وقت بس ماشاءالله عليها يومين الا هي جايتني تقول ترى لقينالك .. الظاهر انها حاطتها في بالها من زمان .. وبعدين ما عاد الا خير والا شرايك؟!!…

يعني للحين ما شفت البنت يا خالد …

آفا عليك بس يا بندر!!! .. الحين اقولك توي داري وجيتك بسرعه ..الوالده تقول انهم حددوا يوم الاثنين عشان اجيهم اشوفها…

تفاجأت…

الله بهالسرعه؟؟!!..

خالد: مو اقولك شكل السالفه مطبوخه من قبل

..على كلا" الله يوفقك انشاءالله..

عقبالك_ يالرَمَت_

(خالد لما كان صغير كان يحاول يناديني بكلمه الروميت الانجليزيه لكنه كا ن يقولها بهالطريقه ومشت معنا كذا صارت زي اللقب بيني وبينه)

اغتصبت ابتسامه…

لا وين تو الناس علي المهم الحين خلنا نرجع للشباب لا يبدى التعليق…

وبتعجب ممزوج بغضب مصطنع رد خالد…

لحظه لحظه بندروه الحين اقولك خطبت وزحمه ولا تعزمني على شي بهالمناسبه؟؟!!..على الاقل ودني لكوفي شوب ياخي!!

ضحكت…

لا ياعمي الحين قهوه وبعد شوي الا احنا في واحد من هالمطاعم حقتك اللي فواتيرها تكسر الظهر .. تراي اعرفك زين خلاص عشرة عمر…

رد..

والله انك قعيطي مستخسر فيني؟؟ ..

.وقعدنا نضحك

حطيت يدي على كتفه..

ولا يهمك يا خالد اذا صار شي اكيد , ابشر بذيك العشوه اللي يحبها قلبك فالمطعم اللي تختاره وش تبي بعد؟؟!…

"كان ودي اعزمه بس النفسيه عدم"..

رد بغمزه..

ماتقصر اصيل يا بندر بس اهم شي لا تفشلنا مثل ذاك اليوم!! …

افشلك!!.. متى ياويلك من الله؟؟!..

عطاني نظره اللي مو مصدق…

معقوله نسيت ذاك اليوم يوم يمدح لنا خوينا سامي ذاك المطعم ,قلنا لازم نجربه ونشوف…

لما تذكرت الموقف بديت اضحك…

اوووووه الله يقلع شرك .. وش ذكرك بهالموقف الحين..

ابتسم خالد ويده على وجهه…

تذكر؟؟ .. يومها طلبنا عصير وطقيت الصدر يعني انت اللي بتدفع ويوم جا الحساب جت معه المصيبه، والله لو انك شايف وجهك يا بندر يوم شفت الفاتوره تقول صابين عليك مويه بارده…

انحرجت…

لا والله!!! .. على الاقل احسن من اللي قعد يتفلسف ويسوي روحه ابو العريف,لا وتاشر بيدك بعد كننا في ملعب

وبديت اقلد صوته ونظرته المعروفه…

لو سمحت الفاتوره مو لنا حنا طلبنا عصير بس! .. والله لوك شايف وجهك انت يوم رد عليك…"نعم ياسيد هاذي فاتوره العصير بس" .. الحين من اللي طلع فشل الثاني؟!…

ابتسمت…

اذكر مابقى في جيوبنا شي ما طلعناه ويالله كفى ولقطنا وجيهنا وطلعنا وحنا نتصدد لا احد يشوفنا..

وطوال ماكنت اعيد القصه وخالد ميت من الضحك

كان يسعدنا ان حنا نعيد الذكريات اللي مثل هاذي

المهم رجعنا عند الشباب

من بدا موضوع الخطبه حسيت انه خلاص ماراح يرجع شي زي اول

تضايقت مره بس ما ادري وش اللي فكرت فيه

يعني مستحيل نقعد كذا بدون زواج للابد كان واقع لازم ارضى فيه.

لما رجعنا داخل كان مستانس,يلعب,يضحك وينكت صحيح هاذي عادته لكن اليوم كان بزياده

اما انا كنت عكسه تماما .. حسيت اني بأفقد هالأنسان…

الشخص الوحيد اللي اعتبرته صديقي

يوم الاثنين العصر جاني للبيت!!

خفت يكون صاير شيء…

خير خالد عسى ما شر…

وبتوتر واضح في صوته..

ابد والله احس اني متوترشوي…

ابتسمت له…

يابن الحلال شده وتزول زي غيرها…

ابتسم وقال…

وشرايك تجي معي!! …

قعدت اطالعه ابي اتاكد انه جاد …

انت صاحي!! .. وين اجي معك؟؟!

طيب تعال وخلك فالسياره بس…

شديت على يده وحطيت عيني في عينه

وقلت:يابن الحلال رح لحالك وانا بستناك في بيتنا طيب!!.

كان يطقطق اصابعه…

ادع لي يالرمت…

ما يحتاج قول الله يوفقك ويسنع دربك ان شاءالله, يالله عاد الحين رح وحلق وتكشخ تلقاك شهر ما دخلت الحلاق على هالوجه…

كنت احاول اضحكه لانه واضح انه متوتر…

طيب اجي عندك عشان تشوف شكلي قبل اروح لهم…

كتمت ضحكتي…

يتبع

انا لله وانا اليه راجعون؟!! .. انت وبعدين معك ياعمي اصلا البنت اول ما تشوف عيونك بتوافق لا
تشيل هم وتوكل على ربك …

الله يستر ما ادري وش فيني خايف ياعمي؟!…

(كلمه ياعمي معروف اني دايم اقولها فاذا قالها خلود لي يعني خلك معي او افزع لي زي ماتقولون كانت كلمات بينا)…

عادي كل العالم يتوترون في هالموقف بس انت شد حيلك ولا تتأخر على الجماعه…

طلع من عندي,

وبعد العشاء كنت انا اللي ما ادري وش اسوي بعمري من التوتر وكل شوي ادق عليه

لدرجة ان ريم اختي حاولت تهديني…

ما صارت يابندر يمكن انت متوتر اكثر منه…

ياريم هذا خالد تعرفين يعني وشو خالد هذا اقرب لي من نفسي…

والله عارفه بتعلمني فيكم بس اذكر الله وهد الوضع شوي…

ما بقى عندي صبر وطلعت للشارع استناه

بعد حوالي الساعه شفت سيارته مقبله بسرعه جنونيه كالعاده

لدرجة انه بغى يدخلني تحتها لولا اني بعدت بسرعه

نزل وشوي ويناقز من الفرحه..

وبرعب صرخت فيه ..

خلووووود!!!انت خبل بغيت اروح تحت سيارتك..

ناظرني نظرات جديده علي وابتسم..

سألته..

ها بشر؟؟ …

لمني الرجال وعرفت انها دخلت مزاجه لدرجه انه ما عاد يدري وينه فيه

المشكله انه يتكلم ولا فهمت من اللي قال ولا حرف

كنت اعرفه عاطفي بس ما توقعت انه يتعلق لهالدرجه وبهالسرعه

فرحت له لما شفت كل هالسعاده فيه

لكني بديت اتخيل وشلون بيصير حالنا بعد هالتغير اللي ما طرى على بال

يمكن تستغربون ليش كنت متخوف كثير بس صدقوني لما يكون عندك انسان موجه لك كل ذره في كيانه وكل فكره معك ولفتره طويله من عمرك وفجأه يجي من يشاركك فيه

صدقوني تتلخبط حياتك ولو كانت المشاركه بسيطه وشلون لو جا الانسان اللي بيصير منافس لك؟!

مو حب تملك لكنها عاده وغلا كبير…

قطع حبل افكاري خالد وهو يقول

على فكره بندر في شي ابي اقول لك اياه…

وجهه وهو يقول هالكلام ذكرني بوجهه لما جا يعلمني انه سرق شاهي وحليب من غرفة المدير واحنا صغار

قلت بأبتسامه..

وش مسوي بعد هالمره؟؟…

مسكني بيدي وجلسنا على رصيف بيتنا

حسيت الموضوع جد

قال: صراحه يا بندر انا ما قلت لهم اني ادخن؟!! .. لحظه قبل لا تقول شيء .. اصلا هم ما سألوا الا اليوم .. وانحرجت .. وقلت لهم .. لا ما ادخن .. خبرك خفت يرفضون…

افا ليش يا خالد تبدى حياتك بكذبه تافهه؟!..

ومن قال لك انها كذبه؟! .. اصلا انا نويت اني اوقف زقاير…

انا لما قال لي كذا ضحكت!!

تذكرت السنين اللي كنت احاول فيه انه يوقف

وكيف انه حاول كم يوم ولا قدر وفالاخير لما اشوفه يعاني نستسلم

لكن من عيونه واضح انه كان مصر ومصمم هالمره على هالشي والله العالم

بندر اكيد بيجون يوم ويسألونك انت بالذات من بد الشباب عشان كذا حبيت اعطيك خبر..

مو شرط يا خالد بالعكس كثير ناس مايفضلون يسألون الاصدقاء المقربين وطبعا واضح السبب,لكن لو جاني احد وسألني عنك ماراح اكذب عليه

بقوله هالكلمتين يالرمت:

خالد صديقي من سنين والف النعم فيه بس انا متفق معه لما نتزوج محد يعطي معلومات عن الثاني عشان الإحراج لان زي ما الواحد يقول الحسنات لا زم يقول السيئات مافي كامل فهالدنيا هذا زواج مو لعبه وحنا ما نبي نضطر لهالشي, بس اذا تبي العلم باختصار لو طلبني اختي عطيته اياها وهذا كل اللي عندي..

لما انتهيت من كلامي ربت على كتفي وقال

ريحت بالي ماخاب ظني فيك يالرمت انا اشهد اني عرفت من اخاوي

توادعنا وركب سيارته

دخلت البيت وانا احس بضيقه شديده

صحيح دخلنا الـ 26 .. ذاك الوقت يعني طبيعي اللي قاعد يصير

لكن ما ادري وش اللي كان صاير معي

كان يكلمني كل يوم عن المستجدات اللي صارت

ويسألني اذا كان احد جاني من اهل البنت

وانا اقول له للحين ما شفت احد وحتى لما نتقابل طول الوقت يتكلم فهالموضوع

بيني وبينكم بديت اطفش

صار كل كلامه عن زواجه

لكن اللي معجبني في هالسالفه كلها اصراره على ترك التدخين

صحيح حالته كاسره خاطري

يعني الصداع ماتركه ابد

وعيونه دايم حمر

ونفسه في خشمه طول الوقت

والربع كلهم يحطمونه يقولون اول ما تتزوج بترجع لا تتعب نفسك

بس في تقدم قعد اسبوع وشوي بدون ولا زقاره

كان مصر على هالبنت ومايبي شي يوقف في طريقه

وخالد صديقي واعرفه زين

اذا حط شي في باله يجيبه

يتبع

عذرا ياشباب متأسف على الفصل البايخ اللي صار قبل شوي, يالله انا ماشي…

سألني سامي بتردد واضح:

لحظه قبل ما تمشي يا بندر صحيح الكلام اللي قاله خالد؟!

هزيت راسي بأسى وانا امسك دموعي اللي عصتها شيمه الرجال

وبابتسامه رديت:

ليش استغرب منكم انكم تصدقون هالكلام فيني اذا كان خالد خوي الروح قدر يصدقه؟!!!! مع السلامه..

وطلعت

لحقني سامي…

خلني اوصلك للبيت يا بندر تراك على طريقي…

شكله حاس بتأنيب ضمير وراحمني وهذا اللي ما احبه

رديت…

لا مشكور انا بخير لا تشغل بالك…

وركبت السياره ومشيت.

فالبيت الوالده وريم كانوا فالصاله لما دخلت

واستغربوا رجوعي بدري..

بعد السلام سألت الوالده باهتمام:

بندر يمه وش فيك؟!…

ريم بعد قالت شي زاد الالم اللي في قلبي:

عسى ما شر يا بندر خالد فيه شي؟؟؟…

حاولت امثل اني معصب ..

انتِ ماتفهمين؟!! كم مره اقولك يارويم لا تتفاولين على العالم، يا جماعه كل اللي صار ان احنا تفرقنا بدري الليله عادي وشفيكم؟!…

قالت الوالده…

ياولدي وجهك متغير انا امك واحس فيك قلي يا امي من اللي مضيق صدرك؟!..

قالت ريم:

لا يكون متطاق مع واحد من العيال؟؟..

قالت امي..

وش دعوى ما تعودنا منك ياوليدي هالحركات؟!!

كنت عارف ان شكل ثيابي يدل على اني توي طالع من هوشه…

قلت لهم:

ريحوا بالكم تهاوشت مع واحد من الشباب بس جت سليمه خلاص عاد فكوني

قالت ريم:

اكيد بتجي سليمه اذا كان خلود المرعب ابو المشاكل هو اللي دايم يفزع معك المفروض محد يقرب لمك

هزت راسها كنها تذكرت شيء مو حلو…

يمه منه ذاك الولد شراني ياكثر ما صيحني وحسرني وحنا صغار،تذكرين يمه ذيك الايام؟!…

ابتسمت امي…

اول سنتين من نقلتنا للرياض ماكنت اربط شعرك دايم تجيني تصيحين من تمعيطه لشعرك..

قالت ريم..

وتضحكين بعد يمه المشكله ان ولدك ذا كان يطقني معه ما كني اخته الحمد الله والشكر…

قالت امي..

صحيح ان خالد كان شيطان وهو صغير بس والله ان الولد والنعم فيه شوفي وش صار الحين…

آلمني كلامها زياده بس سويت الوضع عادي ووجهت كلامي لريم…

وانتِ وش تبين ما عندك الا خالد وخالد؟! بعدين تستاهلين رازه وجهك عند العيال فالشارع دايم وهو معتبرك اخته…

حسيت اني احرجتها وردت..

انا والا انت اللي ما عنده الا خالد؟!!..

قطعت الحوار و رحت للغرفتي…

يتبع

قعدت في فراشي استرجع اللي صار

معقوله خالد يسوي معي كذا ويقول عني هالكلام, وبدون حتى ما يفكر وقدام هالعالم كلهم؟!!

لا اكيد انا احلم

اصلا اللي شفته اليوم انسان ما اعرفه !!!

ورغم الإهانه اللي كنت احس فيها والجرح اللي في قلبي الا اني دست على مشاعري ورحت ادق عليه لازم افهم وش اللي مضايقه لهالدرجه

ليش؟؟ لانه مو اي واحد

لكنه للاسف عطاني مشغول بعدين قفل جواله !!

جلست في بيتنا ثلاث ايام لا رحت للاستراحه كالعاده ولا استقبلت مكالمات من احد

حتى اهلي مستغربين

لكن لان طبعي كتوم ما قدروا يعرفون أي شي

كانت هاذي اول ثلاث ايام ما اشوف خالد فيها واحنا في نفس المكان

مرت علي كنها ثلاث سنوات

ورغم اللي سواه معي الا انه وحشني حيل واشتقت له ذاك الشوق اللي تحسه يوجعك مو بس نفسي الا تحس شيء يألمك من جد اذا فاهميني!!!

لكنه الله يسامحه ما حاول يعطيني أي فرصه عشان اتصل عليه

اتصلوا الشباب من الاستراحه وكانوا حاطينه عالسبيكر وسلموا علي وسألوا عن احوالي

عاد واحد منهم اسمه ماجد

قال:

وينك من زمان عنك يارجال كبر راسك علينا والا عشان خويلد ما عاد يجي صرت انت بعد ما تجي؟!

سمعت كان احد ضربه وسكته

المهم قلت:

معليش ياشباب انا هاليومين ما اعتقد اني بجي للاستراحه مالي نفس سامحوني..

قال سامي:

وشرايك نجيك للبيت اذا ما عندك مانع؟!…

استغربت بس رديت..

بالعكس حياكم الله أي وقت البيت بيتكم…

خلاص اذا شفنا يوم مناسب بندق عليك…

خير انشاءالله الله يحييكم أي وقت…

مع السلامه..

بعد شوي دق خالد !!!!!!!!

معقوله ماني مصدق عيوني وش القصه؟!

قعدت ساعه اطالع الأسم ابي اتأكد انه فعلا هو

لكن للاسف سويت شي بظل ندمان عليه طول عمري

عطيته مشغول وقفلت الجوال

ليش سويت كذا .. ما ادري .. اظن انها كانت ردة فعل طبيعيه بعد اللي صار لي معه

وما اعتقد احد يلومني

يمكن ابي ارد له اللي سواه

او كنت عارف لو رديت انه بيكون لي فضل عليه

وهذا اللي ما ابيه

المهم هذا اللي صار .. لكن الوضع استمر

صار يدق علي وانا ما ارد كنت اعاند قلبي قبل لا اعانده هو

صار يرسل مسجات يترجاني فيها اني ارد

لكن اللي فهمته من بعض المسجات

انه يبيني اسامحه لانه اكتشف انه غلط بحقي ومن هالكلام اللي خلى عنادي يزيد…

بعد يومين دق علي طلال اخو خالد الكبير

هو بعد صديق عزيز يجلس معنا من فتره لفتره فالاستراحه

وكنت اغليه من غلى اخوه واحترمه كثير ولا قدرت اصفطه

رغم اني عارف سبب المكالمه ورديت:

مرحبا طلال…

هلا وغلا وش اخبارك وعلومك يا بندر؟…

ابد والله تمام…انت أخبارك واخبار الأهل؟…

تسلم كلهم تمام, بندر ياخوي!!..

ســــم؟ …

سم الله عدوك,
انا داق عليك عشان موضوع خالد
انا عارف انك ماتبي احد يتدخل فالموضوع حتى خالد مو راضي يتكلم
انا عرفت من الشباب وفكرت كثير قبل اكلمك لكني ماقدرت اشوف حالة اخوي كذا واصفط يديني, الصراحه من ذاك اليوم وهو مو خالد اللي نعرفه لا يروح ولا يجي ماعاد يسولف ولا يضحك حتى الاكل دايم ما يشتهي!! والوالده ضايق صدرها عليه تحسب انه زعلان على البنت
وتقول لاخواني وين بندر عنه محد بيوسع صدره الا هو!!،
صار طول الوقت في غرفته خاصه لما عرف انه مالك يد فاللي صار، وليتها جت على كذا خالد رجع يدخن بعد بس هالمره بشكل يخوف يا بندر…

قلبي انقبض بس رديت…

والله ياطلال انا مقدر موقفك وخوفك على اخوك
واعرف ان قلوبكم على بعض دايم وصدقني اخر شيء اتمناه ان خالتي يضيق صدرها وانت عارف زين اني اعتبرها امي الثانيه لكن انا ما غلطت معه ابد,هو اللي جاني ونسف كل شي حلو كان بيننا في لحظه غضب…

طيب ماتبي تعرف وش القصه وليش خالد سوى معك كذا؟..

يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.