كيف تتأقلمين مع الصيام و العمل و انت حامل ؟ 2024.


ان شهر رمضان هو الشهر الذي يشغل ذهن الحامل ، ويطرأ السؤال في عقلها كيف تقضى الشهر خاصة مع انتشار مقولة ان الحامل تأكل لفردين – لها ولجنين الموجود في أحشائها – وكانت أكثر الأسئلة على دار الفتوى تخص الحامل،وأنا أطمئن الحامل أنه ثبت طبيا ان الصيام لا يشكل خطراً على صحة الأم الحامل او الجنين – بل هو رياضة روحية ونفسية ، ومن خلال الشهر الأول حتى موعد الولادة فإن الصيام لا يؤثر على ثبات الجنين أو نموه داخل الرحم . وكل ذلك يتوقف على الحامل وعلى رغبتها وقدرتها على الصيام.

لكن إن العمل والحمل أمران شاقان في حد ذاتهما،وإذا أضفنا إلى هذه المعادلة الصيام، فإنك تطلبين أكثر من الازم من نفسك وأنت حامل "لا يكلّف الله نفساً إلا وسعها"!

قد يتسبب قضاء فترات طويلة متواصلة بدون أي طعام أو شراب بالتعب والإرهاق، لذا كوني رحيمة بنفسك، إذا قررت أن تصومي وكنت تعملين، جربي نفسك لمدة يوم أولاً؛ ولاحظي كيف تشعرين،إذا شعرت بالإعياء (التعب الشديد) أو الدوار (الدوخة) أو عدم وضوح الرؤية أو ضربات قلب غير منتظمة أو أي أعراض سلبية أخرى قد تقلقك، عليك إذاً كسر صيامك والاتصال فوراً بطبيبك أو ممرضة التوليد الخاصة بك،في المراحل الأخيرة من الحمل، لا تتي في الاتصال بطبيبك أو ممرضة التوليد الخاصة بك في حال انتبهت إلى تغيير ملحوظ في حركة طفلك،إذا قررت الصيام قد تحتاجين إلى الحذر أكثر تجاه الأعمال التي قد ترهقك أو تتسبب في شعورك بالحر أو العطش،احرصي على أخذ الأمور بساطة والحصول على عدد أكبر من الإستراحات

يعطيك الف عافية

بوركت الانامل
موضوع جميل

ننتظر جديدك المميز دائما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top