أمراض تنقلها العواصف الترابية 2024.

أظهرت أبحاث حديثة أن الغبار ليس فقط مزعجا للإنسان ولكنه قد يكون
مصدراً كبيراً للآثار الصحية السيئة وانتقال الأمراض المعدية.
فقد أظهرت الأبحاث أن ذرات الغبار تستطيع حمل بقايا الخلايا والفطريات كذلك
ويؤدي ذلك إلى إصابة الإنسان بالالتهابات الرئوية الحادة .
ومن المعلومات الموثقة ما ذكرته منظمة الصحة العالمية حيث حددت المنظمة أن العواصف الترابية
التي حدثت في مناطق الصحراء في أفريقيا عام 1996 تسببت في انتشار وبائي لالتهاب السحايا
أصاب 250 الف شخص بالمرض ونتج عنه وفاة 25 الف شخص, وسبب انتشار المرض
المعدي هو حمل ذرات الغبار للبكتيريا المسببة لالتهاب السحايا لمسافات طويلة.

نصائح للوقاية:
عند حدوث العواصف الترابية ينصح بالتقليل من الخروج والتعرض للبيئة الخارجية بقدر الإمكان وخاصة للمصابين
بالأمراض الصدرية المزمنة والأطفال. كما ننصح المرضى المصابين بمشاكل التنفس المزمنة بالانتظام على ادوية الصدر
الوقائية خلال فترات الغبار حتى ولو لم تكن لديهم أعراض للتقليل من احتمال تهيج الجهاز التنفسي.

شاكره لك تقديم المعلومه
والله لا يحرمنا من عطائك القيم
ننتظرنك المزيد بكل شوق
تقبل مروري ولك ودي وردي
شاكرة لمرورك شادي
ونووورت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top