إليــــــــــــــــــك حبيبتي 2024.

لأنك حبيبتي
سأكون اول الواصلين
اليكِ
لأرسم على موق وجهك
وجهك لوحة *****يه
لسلفادور دالي
ولأكون درويش عصر الحب
ونزاراً جديداً من فجر عدن

لانك حبيبتي
سأحاول ان أكون حبيبك
أن العلاقه التي لا تفسر عينيك
ترهقني
وأن القصائد التي لا تنقل
شفتيك
ترهقني
لانك حبيبتي
سأغير هويتي لأكون أنا
وسأغير قصائدي لتكون لكِ
لانك حبيبتي

ولأنك ما بين الدمعه والبسمة
تقفين مندهشه تاره
ومثاره
سأحمل على ظهري
الدمع والحجاره
وأرحل عنك
ثوره هو هذا الشعور الذي يشدني اليك
وانني لا أقمع الثورة والثوار
كحاكم عربي
سلطه هو هذا الحب
الذي يشل اصابعي
وانني متمسك بهذه السلطه
كحاكم عربي

[2]
ستسمعين غداً
في نشره الطقس أخبار جنوني
وستعرفين اني اشرقت ذات مساء
وأزهرت ذات شتاء
وامطرت ذات خريف
لن تفقدي حذائك هذه
السنه
على عتبه بابي
ولن اجوب الدنيا
بين اقدام النساء
مازلت متقلبا مثل الدنيا
ومتناقضاً مثل مزاج ابيك
لا تشربي القهوة باكراً
فموسم القهوة هو موسم الدموع
ولست مستعداً هذا الموسم
أن اوجه دموعي
بالقهوة والسيجاره
قهوة الصبح تحركني
لأبحث عن ثورة القمع
قهوة الصبح
تشتت افكاري
ما بين عتمه بنيه
أو امرأة حلوه
يدوران في كوب قهوة
كأن ثمة ما يعتريني
يسقطني من قمة الدمع
لهوه
ولا ادري
هل اشعر بالرعب
أو أشعر بالنشوة

[3]
صباحك جيد
وانني احمق بما فيه الكفاية
لاحمل حقيبتي
واملاها بالرمل والصدف
وانني احمق بما فيه الكفية
لأنحت تسمينا
على شجرة من خزف
اقبح ما في الامر
لقائنا
بعد لقاء طويل
أقبح ما في الامر
فقداننا للشغف
صباحك مدهش كعادته
وما زال الصبح ممل لدي
للأسف
هل تعملين معي في الاجازة
على تشكيل ايامنا
بنفس النسق
على كتابة احلامنا
على الف قصاصة من ورق
على بهرجة اوقات فراغنا
بلون واحد
أنه الوقت الظائع
وأشعر أن ثمة كرة ثلجية
تهز شباكي
لأرميها في بحر
هاجرت اسماكه
ولم تعد
هل تعملين معي
على ملئ دفتر يومياتي
ببعض ابتسامه
وبعض رفقه
وبعض حدث
هل تعملين معي
على زراعه قطه في حديقتي
وكتابه قافيه لقصيدتي
هل تعملين معي
على كتابه قصيده عموديه
تمضي بلحن واحد
وعلى موجة واحده
تموت قرب الشط
هل تعملين معي
لكي اصبح مهتماً
بشكل كتابي اكثر
فالقصائد التي لا ترتدي ربطه عنق
يحسبونها عاهره
هل تعملين معي هذا السبت
على انجاز كلاسيكيتي
لانني هكذا
لاأكون لائقاً للوطن الكلاسيكي
ولست جاهزاً لكي
أنام
في سرير بلاستيكي

[4]
أرغب في أن اصبح فارسا
لكنني فوجئت
بموت الفروسية منذ زمن
أرغب أن اصبح قيصراً
لكنني أسكن في جمهورية ملكيه
لا نستطيع فيها
ألا أن نشتم رائحة العرش
أرغب ان اصبح
بائع شمس
لكن الوطن يحاصرني
ويأمرني أن ادفع الضرائب
عن كل قطعة شمس
أرغب ان اصبح
بائع ورد
لكنني منذ عشرين عاماً
لم أصادف في الطريق ربيع
ارغب أن أصبح رشة عطر
تسافرين دون تفتيش
وتنتشر في أوروبا
لكنهم أخبروني
انني عربي بما فيه الكفايه
لأدخل السجن
أرغب ان اصبح
سلة شعر
توزع مثل الطعنه
بأمر الحكومة
ارغب ان اصبح
مسلسلاً تركيا
تشاهده كل يوم
قبائلي العربيه
هل ستقبلين عرضي
ياحبيبتي
فانني منذ الجنون وحتى الطفولة
ما زلت أدعي البطولة….!

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

دمت لمن يحبك

لا تنسوني بردودكم

راااق لي جمااال ابداعك

وجمااال مختاراتك

ارق واعذب التحايا

عاشت الايادي الي تكتب رررررررررررررررررررررررررروعه
الغالية سارية بنت غريب

الاخ نبراس الليل

اشكركم جزيل الشكر على مروركم الرائع

على موضوعي

دمتم بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top