تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الصَّحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 33 ].!!!

الصَّحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 33 ].!!!

الصَّحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 33 ].


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين
اللهم صلّ على سيدّنا محمَّد وعلى آله وأزواجه وذريّته وأصحابه وبارك وسلّم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.

ومن معجزات سيدنا محمد : صلّ يارب عليه وعلى آله وبارك وسلّم
ــ وصفه في كتب أهلّ الكتاب : صلى الله عليه وسلم: كونه حرزا للعرب ( لِلأُمِّيِّينَ) وبشارة سيدّنا عيسى عليه الصَّلاة والسَّلام به :

{ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ رضي الله تعالى عنه قَالَ : لَقِيتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ – رضي الله عنهما – قُلْتُ : أَخْبِرْنِي ـ عَنْ صِفَةِ رَسُولِ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – فِي التَّوْرَاةِ .
قَالَ أَجَلْ ، وَاللَّهِ : إِنَّهُ لَمَوْصُوفٌ ، فِي التَّوْرَاةِ ، بِبَعْضِ صِفَتِهِ فِي الْقُرْآنِ.
يَا أَيُّهَا النَّبِيَّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا ، وَحِرْزًا لِلأُمِّيِّينَ ، أَنْتَ عَبْدِي وَرَسُولِي ، سَمَّيْتُكَ الْمُتَوَكِّلَ ، لَيْسَ بِفَظٍّ ، وَلاَ غَلِيظٍ ، وَلاَ سَخَّابٍ فِي الأَسْوَاقِ ، وَلاَ يَدْفَعُ بِالسَّيِّئَةِ السَّيِّئَةَ ، وَلَكِنْ يَعْفُو وَيَغْفِرُ ، وَلَنْ يَقْبِضَهُ اللَّهُ ، حَتَّى يُقِيمَ بِهِ الْمِلَّةَ الْعَوْجَاءَ : بِأَنْ يَقُولُوا لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَيَفْتَحُ بِهَا أَعْيُنًا عُمْيًا ، وَآذَانًا صُمًّا ، وَقُلُوبًا غُلْفًا}( رواه البخاري ).
……………………………………….
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معانى بعض الكلمات : [ ( الحرز ) : الحصن ، ( سخاب ) : صيَّاح ، (غُلْفٌ ) : كُلُّ شَىْءٍ فِى غِلاَفٍ ، سَيْفٌ أَغْلَفُ ، وَقَوْسٌ غَلْفَاءُ ، وَرَجُلٌ أَغْلَفُ إِذَا لَمْ يَكُنْ مَخْتُونًا ].
وجاء في التوراة في سفر أشعيا ( 68 ) في وصفه :
" هو ذا عبدي الذي أعضده مختاري الذي سرّت به نفسي ، وضعت روحي عليه ، فيخرج الحقّ للأمم ، لا يصيح ولا يرفع ولا يُسمع في الشّارع صوته ".
وهذا يتطابق : مع ما نقله الصَّحابي الجليل : عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ، من التوراة ، التي قرأها في زمنه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معاني بعض الكلمات :( 68 ) [ الإصحاح 42 الفقرة 1 ] .
ولقد روى : جبير بن مطعم رضي الله تعالى عنه قال :
{ سمعت رسول الله : صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم يقول : إِنَّ لِي أَسْمَاءً ، أَنَا مُحَمَّدٌ وَ أَنَا أَحْمَدُ وَ أَنَا الْمَاحِي ـ الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِيَ الْكُفْرَ ، وَأَنَا الْحَاشِرُ ـ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى قَدَمِي ، وَأَنَا الْعَاقِبُ } ( 18 )
وقال تعالى : ﴿ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِين ﴾( الصف : 6 ).
• ويقول ـ ـ ـ مطران ـ ـ ـ الموصل السَّابق ، الذي هداه الله للإسلام ، وهو : البروفيسور عبد الأحد داود الآشوري ، في كتابه : [[ مُحمَّدٌ في الكتاب المقدّس ]] ( 19 ) : {{ إنَّ العبارةَ الشائعة عند النَّصارى : " المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض السّلام ، وبالناس المسرة " ، لم تكن هكذا ، بل كانت : " المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض إسلام ، وللناس أحمد " .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معانى بعض الكلمات :
( 18 ) [ أخرجه البخاري ك/ المناقب ب/ ما جاء في أسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومسلم ك/ الفضائل ب/ في أسمائه صلى الله عليه وسلم ، والترمذي ك/ الأدب ب/ ما جاء في أسماء النبي ، والنسائي في السنن الكبرى 6/489 وأحمد في المسند 4/80 وغيرهم ].
( 19 ) [ فصل : الإسلام و الأحمديات التي أعلنتها الملائكة ص 145- 154 ] .

المصادر

القرآن العظيم
بحث للشيخ عبد المجيد الزنداني
كتب المتون الصحيحة
كتاب مائة معجزة من معجزات النبي المصطفى / حبيب بن عبد الملك بن
حبيب

برنامج المكتبة الشاملة للتحقق من الأحاديث

[ يتبع رجاءا].

جزاك الله ميرأ ونفع بك
لاحرمك الامخر
نتمنى الاستفاده للجميع
مودتي
اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام اليمني
جزاك الله ميرأ ونفع بك
لاحرمك الامخر
نتمنى الاستفاده للجميع
مودتي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حياكم الله تعالى وبارك في أعماركم
أسأل الله تعالى لنا ولكم العافية والسرور وحسن الخاتمة
تقبلوا شكري وتقديري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.