انتبهوا من قول 2024.

هناك من يدعون على بعض دائما بخراب البيوت حتى خربت بلادهم كلها

وهناك من يقولون دائما تؤبرني (تقبرني) حتى أصبحوا يقبرون بالآﻻف

ومن يقولون (جعلك علة تعيي طبيبها ومداوييها) حتى انتشر بينهم كورونا ولم يجدوا له علاج للآن

وآخرون دائما يقولون لبعضهم
(يفضح عرضك) حتى انتشرت عندهم جرائم الشرف الجائرة بدون وجه حق او دليل

هذه ليست نكتة ولكن البلاء موكل بالمنطق فانتقوا الألفاظ فهناك ملائكة تؤمن وأوقات يستجاب فيها الدعاء ورب يستجيب

اللهم ﻻ تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

قال تعالى : ( وضرب الله مثلًا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون)
فلنشكر الرحمن على جميع النعم ليبارك لنا في كل ما رزقنا اياه ونعود ألسنتنا بالذكر الطيب
( ولئن شكرتم لازيدنكم )

جزاك الله خيرا

كلام طيب ونصيحة جميلة ..!!!

كﻻم جميل ونصائح مهمة
نقل موفق ﻻ عدمناك
تقلبي مروري
الخالد
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.