تنبيه الآباء و الأمهات بفضل تربية و خدمة البنات 2024.


بسم الله الرحمن الرحيم

تنبيه الآباء و الأمهات بفضل تربية و خدمة البنات

إِنَّ الحَمْدَ للهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِيْنُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوْذً بِاللهِ مِن شُرُوْرِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ .
وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيْكَ لَـهُ ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ .

أَمَّا بَعْدُ: فَإِنَّ أَصْدَقَ الحَدِيْثِ كِتَابُ اللهِ وَخَيْرَ الهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ – صلى الله عليه وسلم – وَشَرَّ الأُمُوْرِ مُحْدَثَاتُـهَا وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلَّ بِدْعَـةٍ ضَلالَةٌ وَكُلَّ ضَلالَةٍ فِي النَّارِ .

فهذه بعض من الأحاديث الصحيحة تكشف كذب وإدعاء العلمانية والشيوعية والنصارى واليهود وغيرهم من أعداء الإسلام الذين يزعمون أنّ الدين الإسلامي لم يعتنِ بالمرأة بل يظلمها !! ولا يؤدي حقوقها !!!
وهذا من أجهل الجهل بشريعة الإسلام والسنة النبوية الصحيحة ،، وللرد على مغالطاتهم ، أقول مستعيناً بالله :

1- عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ وَعَائِشَةَ – رضي الله عنهـما – عَنِ النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ : (لا تَكْرَهُوا الْبَنَاتَ ، فإنَّهُنَّ الْمُؤْنِسَاتُ الْغَالِيَات)
يُنظر " سلسلة الأحاديث الصحيحة " رقم : (3206)

2_ وعَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – كَانَ يُصَلِّي وَهْوَ حَامِلٌ أُمَامَـةَ بِنْتَ زَيْنَبَ بِنْتِ رَسُـولِ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم وَلأَبِي الْعَاصِ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ ، فَإِذَا سَجَدَ وَضَعَهَا ، وَإِذَا قَامَ حَمَلَهَا).
يُنظر : صحيح البخاري رقم : (516) وصحيح مسلم رقم : (1240).

* قَالَ الْفَاكِهَانِيُّ : (وَكَأَنَّ السِّرَّ فِي حَمْلِهِ أُمَامَة فِي الصَّلَاةِ دَفْعًا لِمَا كَانَتْ الْعَرَبُ تَأْلَفُهُ مِنْ كَرَاهَةِ الْبَنَاتُ وَحَمْلِهِنَّ ، فَخَالَفَهُمْ فِي ذَلِكَ حَتَّى فِي الصَّلَاةِ لِلْمُبَالَغَةِ فِي رَدْعِهِمْ ، وَالْبَيَانُ بِالْفِعْلِ قَدْ يَكُونُ أَقْوَى مِنْ الْقَوْلِ).
فتح الباري : (1 / 765).

3_ وعَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :
(مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاَثُ بَنَاتٍ ، فَصَبَرَ عَلَيْهِنَّ وَأَطْعَمَهُنَّ وَسَقَاهُنَّ وَكَسَاهُنَّ مِنْ جِدَتِهِ كُنَّ لَهُ حِجَابَاً مِنَ النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
يُنظر : سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (294) وصحيح الـجامع الصغير رقم : (6488) وصحيح سنن ابن ماجه رقم : (3669) وصحيح الأدب الـمفرد رقم : (76).

4_ وقال الإمام الألبانـي عقب هذا الـحديث : ولفظ أحمد :
( لاَ يَكُونُ لأَحَدٍ ثَلاَثُ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاَثُ أَخَوَاتٍ أَوِ ابْنَتَانِ أَوْ أُخْتَانِ فَيَتَّقِي اللَّهَ فِيهِنَّ وَيُحْسِنُ إِلَيْهِنَّ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ ).
يُنظر : سلسلة الأحاديث الصحيحة : (1/590 ـ 591) وصحيح الأدب الـمفرد رقم : (79).

5_ وعن جابر بن عبد الله قال: قَالَ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – : (مَنْ عَالَ ثَلاثَاً مِنْ بَنَاتٍ ، يَكْفِيهِنَّ وَيَرْحَمُهُنَّ وَيَرْفُقُ بِهِنَّ ، فَهُوَ فِي الْجَنَّةِ).
يُنظر : سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (2492).

6_ وعَنْ عَائِشَةَ – رضي الله عنها – قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (لَيْسَ أَحَدٌ مِنْ أُمَّتِـي يَعُوْلُ ثَلاثَ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاثَ أَخَوَاتٍ فَيُحْسِنُ إِلِيْهِنَّ إِلاَّ كُنَّ لَهُ سِتْرَاً مِنَ النَّارِ).
* قال ابن الأثير : (يُقال : عالَ الرجل عياله يعولـهم إذا قام بـما يـحتاجون إليه من قُوت وكسوة وغيرهـما …) النهاية فـي غريب الـحديث : (3 / 321).
يُنظر : صحيح الـجامع الصغير رقم : (5372).

7_ وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ -رضي الله عنه – قَالَ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ : ( لاَ يَكُونُ لأَحَدٍ ثَلاَثُ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاَثُ أَخَوَاتٍ فَيُحْسِنُ إِلَيْهِنَّ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ ).
يُنظر : تُحفة الأحوذي : (3 / 530).

8_ وَعَنْ جَابِرٍ – رضي الله عنه – قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاَثُ بَنَاتٍ يُؤْويهِنَّ وَيَرْحَمُهُنَّ وَيَكْفُلُهُنَّ [ويُزَوَِجهُنَّ](6) فَقَدْ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ الْبَتَّةَ ، قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ ؟ قَالَ : وَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ ، قَالَ : فَرَأَى بَعْضُ الْقَوْمِ أَنْ لَوْ قَالَ : وَاحِدَةً ؟ لَقَالَ : وَاحِدَة).
يُنظر : صحيح سنن الترمذي رقم : (3377).

9_ وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْـخُدْرِيِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاَثُ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاَثُ أَخَوَاتٍ أَوِ ابْنَتَانِ أَوْ أُخْتَانِ فَأَحْسَنَ صُحْبَتَهُنَّ وَاتَّقَى اللَّهَ فِيهِنَّ فَلَهُ الْجَنَّةُ).
يُنظر : صحيح الترغيب والترهيب رقم : (1973).

10 _ وفي رواية: (فَأَدَّبَهُنَّ وَأَحْسَنَ إِلَيْهِنَّ وَزَوَّجَهُنَّ ، فَلَهُ الْجَنَّةُ ).
يُنظر : صحيح لغيره قالهُ الألبانـي فـي "صحيح الترغيب والترهيب" رقم : (1973).

11_ وَعَنْ عَوْفِ بن مَالِكٍ – صلى الله عليه وسلم – أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَكُونُ لَهُ ثَلاثُ بناتٍ فَيُنْفِقُ عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَبِنَّ أَوْ يَمُتْنَ إِلاَّ كُنَّ لَهُ حِجَابًا مِنَ النَّارِ , فَقَالَتِ لَهُ امْرَأَةٌ : أَوِ ابْنَتَانِ ؟ قَالَ أَوْ ابْنَتَانِ).
يُنظر : صحيح الترغيب والترهيب رقم : (1972).

* وقال ابن الأثير في "النهاية" فـي (مادة بَيَنَ) : ("من عال ثلاث بنات حَتَّى يَبِنَّ أَوْ يَمُتْنَ " ، يَبِنَّ : بفتح الياء أي يتَزَوَّجْنَ ، يُقال : أبان فلانٌ بنْتَه وبَيَّنَها إذا زوَّجها ، وبانتْ هي إذا تزوجت ، وكأنه من البَيْنِ : البعد أي بَعُـدَتْ عن بيت أبـيها ، ومنه الـحديث الآخر :
"حتـى بانوا أو ماتوا").

يُنظر : النهاية فـي غريب الـحديث : (1 / 175) ، وقال ابن منظور فـي "لسان العرب" : (يقال للجارية إذا تزوجت قد بانت وهُنَّ قد بِن إذا تزوجنَ ، وبَيَنَ فلانٌ بنته وأبانـها إذا زوَّجها وصارت إلى زوجها ، وبانتْ هي إذا تزوجت ، وكأنه من البئر البعيدة أي بعدت عن بيت أبيها ، وفـي الـحديث : "من عال ثلاث بنات حتى يبن أو يـمتن" يَبـنَ بفتح الياء أي يتزوجن ، وفي الـحديث الآخر : "حتـى بانوا أو ماتوا") (13 / 64).

12_ وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ – رضي الله عنه – قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
– صلى الله عليه وسلم: ( مَنْ كُنَّ لَهُ ثَلاَثُ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاَثُ أَخَوَاتٍ فَاتَّقَى اللَّهَ ، وَأَقَامَ عَلَيْهِنَّ ، كَانَ مَعِي فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا ، وَأَوْمَأَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى).
يُنظر : سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (295).

13_ وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ – رضي الله عنه – قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (مَنْ عَالَ ابْنَتَيْنِ أَوْ ثَلاَثَ بَنَاتٍ أَوْ أُخْتَيْنِ أَوْ ثَلاَثَ أَخَوَاتٍ حَتَّى يَمُتْنَ [وفـي رواية : يَبِنَّ ، وفـي أخرى : يَـبْلُغْنَ] أَوْ يَمُوتَ عَنْهُنَّ كُنْتُ
أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ ، وَأَشَارَ بِأُصْبُعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى).
يُنظر : سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (296).

14_ وَعَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ – رضي الله عنها – قَالَتْ: (جَاءَتْنِي امْرَأَةٌ وَمَعَهَا ابْنَتَانِ لَهَا فَسَأَلَتْنِي فَلَمْ تَجِدْ عِنْدِي شَيْئًا غَيْرَ تَمْرَةٍ وَاحِدَةٍ ، فَأَعْطَيْـتُهَا إِيَّاهَا ، فَأَخَذَتْهَا فَقَسَمَتْهَا بَيْنَ ابْنَتَيْهَا وَلَمْ تَأْكُلْ مِنْهَا شَيْئَاً ، ثُمَّ قَامَتْ فَخَرَجَـتْ وَابْنَتَاهَا ، فَدَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ – صلى الله عليه وسلم – فَحَدَّثْتُهُ حَدِيثَهَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ – صلى الله عليه وسلم – : مَنِ ابْتُلِـيَ مِنَ الْبَنَاتِ بِشَيْءٍ فَأَحْسَنَ إِلَيْهِنَّ كُنَّ لَهُ سِتْرَاً مِنَ النَّارِ).
يُنظر : صحيح مسلم رقم : (2629).

* قال الإمام النووي : (قوله – صلى الله عليه وسلم – : " مَنِ ابْتُلِـيَ مِنَ الْبَنَاتِ بِشَيْءٍ " إِنَّمَا سَمَّاهُ اِبْتِلَاءً لِأَنَّ النَّاس يَكْرَهُونَهُنَّ فِي الْعَادَة…).
يُنظر :شرح صحيح مسلم : (8 / 228).

** وَقَالَ الـْحَافِظُ ابن حجر: (وَقَالَ النَّوَوِيّ تَبَعًا لِابْنِ بَطَّال : إِنَّمَا سَمَّاهُ اِبْتِلَاء لِأَنَّ النَّاس يَكْرَهُونَ الْبَنَات، فَجَاءَ الشَّرْع بِزَجْرِهِمْ عَنْ ذَلِكَ ، وَرَغَّبَ فِي إِبْقَائِهِنَّ وَتَرْك قَتْلهنَّ بِمَا ذَكَرَ مِنْ الثَّوَاب الْمَوْعُود بِهِ مَنْ أَحْسَنَ ِلَيْهِنَّ وَجَاهَدَ نَفْسه فِي الصَّبْر عَلَيْهِنَّ) .
يُنظر : فتح الباري : (10 / 527).

15 _ وَعَنْ عَائِشَةَ – رضي الله عنها – أَنَّـهَا قَالَتْ: (جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا ، فَأَطْعَمْتُهَا ثَلاَثَ تَمَرَاتٍ ، فَأَعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا تَمْرَةً ، وَرَفَعَتْ إِلَى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا ، فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا ، فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ الَّتِي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بَيْنَهُمَا ، فَأَعْجَبَنِي شَأْنُهَا ، فَذَكَرْتُ الَّذِي صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَوْجَبَ لَهَا بِهَا الْجَنَّةَ أَوْ أَعْتَقَهَا بِهَا مِنَ النَّارِ).
يُنظر : صحيح مسلم رقم : (2630).

16_ وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ – رضي الله عنه – قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تُدْرِكَا ، دَخَلْتُ الْجَنَّةَ أنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ وَأَشَارَ بِأُصْبُعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى).
يُنظر : صحيح الـجامع الصغير رقم : (3691) وصحيح الأدب الـمفرد رقم : (894) وسلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (1120).

17_ وفي روايةٍ : ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا ، دَخَلْتُ أَنَا وَهُوَ الْجَنَّةَ كَهَاتَيْنِ وَأَشَارَ بِأَصْبُعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالَّتِي تَلِيهَا ).
يُنظر : صحيح مسلم رقم : (2631) وسلسلة الأحاديث الصحيحة رقم : (297).

* قال الإمام النووي : (فِي هَذِهِ الْأَحَادِيث فَضْلُ الْإِحْسَان إِلَى الْبَنَاتِ ، وَالنَّفَقَةِ عَلَيْهِنَّ ، وَالصَّبْرِ عَلَيْهِنَّ ، وَعَلَى سَائِر أُمُورهنَّ).
يُنظر : شرح صحيح مسلم : (8 / 228).

18 _ وفي روايةٍ: (مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا ، دَخَلْتُ أَنَا وَهُوَ الْجَنَّةَ كَهَاتَيْنِ وَأَشَارَ بِأَصْبُعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالَّتِي تَلِيهَا).

وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم

طرح مميز وموضوع قيم
جزاك ربي خير الجزاء
وجعله ربي في موازين حسناتك
وجعله شاهد لك لا عليك
بوركت وسلمت اناملك الذهبية
تقديري
بوركتي على المرور الطيب، اللهم اصلح بنات المسلمين

آمين

مشكور اخي على الموضوع المميز
جزك الله الف خير وجعله في ميزان حسناتك
جزيت خيرا على المرور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top