خطوط جويه امريكيه تعتذر لـ 40 حاجا منعو من ركوب طائراتها 2024.

ديترويت -رويترز

اعتذرت شركة نورث وست للخطوط الجوية الأمريكية لأربعين مسلما أمريكيا منعوا من ركوب إحدى طائراتها في رحلة إلى مدينة ديترويت بعد عودتهم من الحج لكنها نفت عن نفسها تهمة التحيز ضد المسلمين.

وقالت الشركة إن الحجاج لم يلتزموا بالمجيء قبل ساعة من موعد انطلاق الطائرة من مدينة فرانكفورت الالمانية الى ديترويت كما هو مطلوب. ووصل الحجاج إلى فرانكفورت في طائرة خاصة قادمة من مدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية وظنوا خطأ انه مصرح لهم بالصعود إلى طائرة شركة نورث وست المتجهة الى ديترويت وهو ما لم يحدث.

وقالت الشركة في بيان "وضع الركاب في الرحلة التالية المتاحة إلى ديترويت. ونعتذر بكل صدق عن المضايقات التي من الممكن أن يكون ذلك قد سببها للركاب".

ونفى متحدث باسم نورث وست تهمة التفرقة عن شركته لكنه صرح بأنه يمكن بحث مسألة التعويضات. وذكر أن بعض المسلمين استقلوا الطائرة لكن آخرين لم يتمكنوا لأنه لم يكن بحوزتهم الايصالات الخاصة بالامتعة.

وأثار مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية أمر الواقعة التي حدثت في السابع من يناير/كانون الثاني ورحب باعتذار شركة الطيران، لكنه قال إن المجموعة تطالب بايضاحات وتعويضات.

وقال داود وليد مدير مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في ميشيجان "نورث وست لم تعلن المسؤولية الكاملة" وصرح بأنه سيجتمع هذا الأسبوع مع ممثلي الشركة.

وأوضح وليد أنه سمح لبعض ركاب الطائرة المتجهة إلى ديترويت بتخطي عدد من الركاب الحجاج الذي كانوا يقفون في الصف.

وأضاف أن أحد الركاب الحجاج الذين تقطعت بهم السبل سمع أحد العاملين في شركة الخطوط الجوية الامريكية يتذمر قائلا "يا إلهي ألا يكفي أن كل هؤلاء مسلمون بل انهم أمريكيون أيضا".

ومنذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة عام 2001 ترددت مزاعم عن تعرض المسلمين والعرب بل كل من يشبههم الى التفرقة من جانب مسؤولي الأمن والجمارك والعاملين في شركات الطيران الأمريكية.

تبا لامريكا واسرائيل
تبا لهم
كون زون
مشكور على الموضوع واعتقد انه دام المسلمين جايين من حج انهم حتى لو نظامين ميه بالميه كانوا راح يعقدون وكانوا راح يدورون على اضعف حجه عشان ينكلون بهم
تقبل مرووي ودمت بكل حب
نقطه في بحر مما تسويه امريكيا كل يوم بالمسلمين
مشكورساري على المورور لكن والله تبا ما تحرك عرش امريكا لكن الله عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top