على ضفاف الالم 2024.

على ضفاف الالم

عندما أحببتك
رسمتك في عالمي
جمال وحسن فاق الوصف

كان لك في فؤادي حب
لو فُرِّق على كل من سكن المعمورة لاحتواهم
أحببتك..
فوهبتك من سلسبيل حبي
عشقاً زلالاً

لم أمارس جنون عشقي إلا معك

زرعتك في روحي بذرة حياة
لا أزهر إلا بها
كنتِ لي الفصول الاربعة

ربيعي ضحكتك وابتهاجك
سرورك وغرورك

صيفي غيرتك واحتراقك
لهفتك واشتياقك

شتائي حزنك وآلامك
خوفك وأسقامك

خريفي هو بعدي عنك
قسوتك وهجرانك

لم يكن في الحسبان
ان تجرعين قلبي مرارة الانكسار

وان تتخذي من مشاعري
لعبة ذات صلاحية محدودة

منذ طفولتي لم أساوم في مشاعري
ولم يخطر ببالي ولو لوهلة بان
من يحب قد يبيع مشاعره بارخص الاثمان
هل كان ذنبي ان لي قلباً ينبض بالحب
غاليتي.. ….؟

بت أدرك ان همسي لم يعد يعني لك شيئاً

فبعد ان استوطن قلبك حقدٌ أجهل أسبابه

علمت حينها ان حبنا قد اغتيل على ضفاف الألم

وان ذكرى العشق قد ذبحت بسكين المرارة

فوؤدت روح الوفاء بوادي الغدر

وأدركت ان قلباً نبض بك ولك ولا يزال

قد سحق بمكر جفاءك وغرورك وجبروتك

لا ادري ما ذنب مشاعري

حتى تدفن في تابوت العذاب!!

هل لأني أحببتك من كل قلبي؟؟

أم لأن قلبك لم يعرف الحب يوماً؟؟

ورغم كل شيء..

يأبى قلبي إلا أن يعشقك
كلي ينبض شوقاً لك

جميلة ورائع واي راقت لي
يسلم هـ الايادي صمت المشاعر
كلمات جميلة جدا

الله يعطيكي العافية خيتو عالطرح

قصيدة راقية

تقبلي مروري ^^

رقة المشاعر وتغريدة خارج السرب

حروف عاشقه وكلمات من انين

صمت المشاعر ومداد الحنين

سلم القلب والبنان

انتظر جديدك بشغف …

مشكورة جنات حبيبتي عطرتي احرفي بحضورك
تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top