فى انتظار صحوة الامة 2024.

كاريكاتير سياسى , كاريكاتير حربى , كاريكاتير طريف

أختي الغالية صاحبة الطلة الرائعة باللون الأخضر مثل قلبك
لن أقول واه قدساه ولا يا صلاح الدين ولا يا معتصماه
سأستجير بمن هو أقوي منا جميعا وأقول يااااا الله
وأضيف بكل مرارة وقسوة وألم حسبي الله ونعم الوكيل
تقبلي مروري البسيط
أختك في الله
ألحان العودة

يسلمو الحان مشكورة على التعليق
يعطيك العافية
مشكورة للمرور
يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووواااا
يعطي000 عافيه حبيبتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top