فيديو الجيش العراقي والامريكي تلقي اجثث القتلى في حاوية قمامه 2024.

جندي أمريكي يصور كيف كانت عناصر من الجيش العراقي تطلق النار على جثث جرحى أو قتلى بحضور القوات الأمريكية..! – فلم

أضيف في :6 – 7 – 2024

/انتشر الفلم أدناه مؤخرا على موقع اليوتيوب، وهو يظهر مجموعة من العناصر الأمنية العراقية وهي تطلق النار على 3 أو 4 قتلى أو جرحى ملقون على قارعة الطريق ثم ترمي جثثهم واحدة فوق الأخرى في حاوية بكل استهتار. ومن الواضح أن جنديا أمريكيا كان يصور هذا الفلم من فوق سطح بيت على ما يبدو، وأن القوات الأمريكية كانت ترافق القوات العراقية دون أن تتدخل على الاطلاق..! الجندي الذي كان يصور علق على إطلاق النار على الجثث وطريقة القاءها في الحاوية بقوله ..this is fuc** gross، أي هذا أمر مقرف جدا، بعدها صوب جندي عراقي بندقيته باتجاه شخص ملقى قرب سور يبدو أنه كان جريحا، حينها صاح المصور ahhh he shot him, I dont know they are disgusting.. أي (لقد أطلق عليه النار، لا أعلم ولكنه أمر مقرف).. ولكن من الواضح أن هذا الجندي أو غيره لم يتدخل على الاطلاق ليمنع الجنود العراقيين من ارتكاب هذه الجريمة. بعد ذلك يصيح أحد الجنود العراقيين (السرية الرابعة)، وعندما تحركت العجلات شوهد في الحاوية التي تسحبها عدد من الجثث، وعلق الجندي الأمريكي بطريقة لايبدو عليها القلق أو التأثر: there is a pile of bodies in the back، أي هناك كومة من الجثث في الخلف.. ثم تتوقف العجلات ونسمع إطلاقتين ناريتين بعدها يقوم الجنود العراقيون برفع جثة أخرى وإلقاءها في الحاوية، ويكرر الجندي الأمريكي قوله ..this is gross، أي هذا أمر مقرف جدا، ونشاهد في الفلم مدرعتين أمريكيتين ترافقان الهمرات العراقية.

منقول ……………..

رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جناته اااااااااااااامين
الفيديو هذا من تصوير جنود الاحتلال وهم فوق سطح بيت امام المسجد الذي طلب منه في وقت ما ان يظهر في القناة العراقية الشيعية ويقول انه يمارس الشذوذ ……………..او يقتل مع اهله فقبل بهذا الكلام ………………وتم الاستيلاء على منزله وهو رحل مع عائلته ……………..

وصور الجثث هي لاهل السنة والجماعة وهذا الاجرام حصل في منطقة الغزالية …………..وتحديدا عند المجاري ……………..

حسبنا الله ونعم الوكيل ………………
يارب فرج كربة وهم السنة في العراق ووفقهم في طرد الاحتلال وفي القصاص من الخونة والمحتلين …………….ربي اعنهم وانصرهم وسدد رميهم…………….اجبر كسرهم وضعفهم اااااااااااااامين ……………..الله معكم ياسنة العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.