لأنى احبك 2024.

قصيده بعنوان : لأنى أحبك
للشاعر/ فاروق جويدة

تعالي أحبك قبل الرحيل فما عاد في العمر إلا القليل
حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى وتأوي الطيور وتسقي النخيل
رأينا الربيع بقايا رمادٍ ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً رأيناه يوماً دماءً تسيل
فإن أجدب العمرُ في راحتيَّ فحبك عندي ظلالٌ ونيل
وما زلتِ كالسيف في كبريائي يكبلُ حلمي عرينٌ ذليل
وما زلت أعرف أين الأماني وإن كان دربُ الأماني طويل
تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل
تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل
أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل
وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني إذا تاه دربي فأنتِ الدليل
إذا كنتُ قد عشتُ حلمي ضياعاً وبعثرتُ كالضوءِ عمري القليل
فإني خُلقتُ بحلم كبير وهل بالدموع سنروي الغليل ؟
وماذا تبقّى على مقلتينا ؟ شحوبُ الليالي وضوء هزيل
تعالي لنوقد في الليل ناراً ونصرخ في الصمتِ في المستحيل
تعالي لننسج حلماً جديد نسميه للناس حلم الرحيل

منقوووووووووووووول
قصيدة اعجبتنى اردت ان تشاركونى الرائ
التوقيع/زائر بباب الأحبة
wael

كثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييير حلووووووووووووووووووووووووووووووة وائل
خاطرتك فيها احساس جميل كثييييييييييير
تعا لهون بدي اقتلك ههههههههههههه
الله يسعدك
تقبل مروري
ليلتى شاكر على مرورك وادام الله بقائك بس بعد ما تيجى هون اذبحك واوزعك على الاحبة كلهم
شكرا لللاهتمام
يعطيك العافيه والله الشعر ذوووووووق ومره جميل

تقبل مروري

بجد وائل يسلمو انا بحب فاروق جويده كتييييييييييييييييييير مرسييا عسل على الاحساس الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top