ماذا سيحدث لو هاجمت اسرائيل ايران؟ 2024.

ماذا سيحدث لو هاجمت اسرائيل ايران؟

ان تناولنا لاطلاق الصواريخ البالستية علينا يشبه رقّاصا يتحرك من جهة الى اخرى. في الجهة الاولى اولئك الذين كانوا على يقين من ان صدام حسين لن يطلق حتى صاروخا واحدا في حرب الخليج الاولى، وفي الجهة الثانية محللون وساسة وعسكريون يعتقدون ان الأشد ما يزال أمامنا اذا تجرأنا فقط على مهاجمة ايران. وعلى كل حال يعتقد كثيرون ان الحرب القادمة ستكون حرب صواريخ. ينبغي ان نذكر أولا ان من واجب القيادة في رأيي منع الحرب بواسطة الردع. لكن لنفترض ان جميع الجهود الدبلوماسية فشلت ولم تؤتِ الضغوط الاقتصادية ثمارا وان المسدس الذي أصبح مشحونا سيُستعمل. كيف سيحدث هذا؟ توجد ثلاثة مخططات لعملية عسكرية مع افتراض انه لن يوجد تعاون امريكي مادي سوى بالوسائل الحربية الالكترونية ووسائل الاتصال:
الاول هو هجوم جوي بطائرات مسلحة بقنابل ذكية؛ ويقترح الثاني هجوما بمساعدة صواريخ ارض ارض ذات رؤوس حربية عادية تملكها اسرائيل بحسب جميع المعلومات المكشوفة في الخارج؛ ويثير الثالث خيار هجوم عن طريق البحر. ويمكن ان نضيف ايضا مخططا آخر هو تأليف بين هذه الثلاثة. وماذا سيكون الرد؟.
ينبغي ان نقول أولا انه حينما يوضع في كفة الميزان مصير آلاف مؤلفة مع افتراض ان صاروخا ذريا واحدا سينجح، لا سمح الله، باختراق جميع النظم الدفاعية الى قلب تل ابيب، بازاء الاحتمال الممكن لرد ايراني تقليدي فقط صواريخ ارض ارض من الترسانة الحالية فان الخيار واضح جدا.
ولا يوجد ما يُعتمد عليه بازاء الخوف من ان يكون الثمن الذي سندفعه باهظ جدا اذا هاجمنا المنشآت الذرية في الوقت القريب. ان أكثر مواطني اسرائيل لهم ذاكرة تاريخية منذ كانت حرب الخليج الاولى التي سقط فيها 93 صاروخ سكاد أوقعت قتيلا واحدا وعددا من الجرحى. وفي حرب لبنان الثانية سقطت في اسرائيل آلاف كثيرة من القذائف الصاروخية والصواريخ كانت النتيجة 44 قتيلا من المدنيين وهو ثمن محتمل بالنسبة لكمية الاطلاق.
في كل ما يتعلق بحرب صواريخ، ينبغي ان نُذكر ايضا بأن بريطانيا تلقت آلافا من الصواريخ الالمانية في الحرب العالمية الثانية لكن عدد الخسائر ربما كان يعادل ربع ساعة قتال في نورماندي.
تملك ايران صواريخ بعيدة المدى مقدار دقتها قليل وقد يبلغ متوسط انحرافها عن الهدف مئات كثيرة من الأمتار. تصبح هذه الصواريخ أكبر كلفة كلما زاد مداها. ولا يزيد وزن رؤوس الصواريخ على 900 كغم وهكذا فان القدرة التدميرية مع الانحرافات الكبيرة قليلة جدا. هذا الى كون صواريخ حيتس تستطيع ان تفشل جزءا كبيرا من الصواريخ المهاجِمة. وعلى ذلك فان التهديد الايراني برد شديد بعد هجوم اسرائيلي محتمل قياسا بالهدف العام.
السؤال ايضا عن الضرر الذي يستطيع الايرانيون ايقاعه بقوات الجيش الاسرائيلي المهاجِمة. في كل ما يتعلق بقدرة ايران المضادة للطائرات ينبغي ان نتذكر ان اسرائيل بذلت في السنين الاخيرة جهودا كبيرة كي لا تنقل روسيا الى ايران صواريخ ارض جو من طراز ‘اس 300’ وهي صواريخ فتاكة بصورة خاصة وذات مدى يبلغ 200 كم على الأقل، وقد ألغى الروس الصفقة حقا ومن هنا فان كلفة هجوم جوي قد تضاءلت كثيرا.
ان سيناريو هجوم تشارك فيه عشرات كثيرة من الطائرات في عدد من الطلعات، قد يجبي ثمنا من طائرات مُسقطة وطيارين قتلى أو أسرى. هذا صحيح، لكن ينبغي ان نذكر ان هذا ثمن محتمل اذا قيس بالامكان الذي بدأنا كلامنا به. ونقول في الختام ان كل ما قيل عن رد ايراني لا يشمل ايضا ردا ثانيا من الجيش الاسرائيلي. وبعبارة اخرى اذا استقر رأي حكومة اسرائيل في نهاية الامر على مهاجمة ايران فسيكون ثمن ذلك ضئيلا نسبيا ومحتملا اذا قيس بقتلى حرب ذرية، والعياذ بالله.

حياك الله اخى الكريم الخالد تحليل رائع وجيد وان كان الامر معقد جدا عنما يبدو فضرب ايران عسكريا يستتبعة حتمية التزود بالوقود لبعد المسافة (وليس الامر كالعراق او سوريا )وهذا يعنى حتمية الهبوط وليس التزود بالجو وهذا يتطلب موافقة دولة ما !!!لان التزود فى الجو يعنى ببساطة فشل العملية ..اما عن اطلاق ايران للصواريخ الباليستة بعيدة المدى وما الى ذلك من الخرف الايرانى فلن يكون موجها الى اسرائيل بل ستتحول المنطقة برمتها الى نار موقدة واخر متضرر سيكون اسرائيل …واصبحت العملية مكشوفة وتعددت زيارات القطع العسكرية لايران الى دول عدة منها مصر السعودية قطر ..ودعنا سيدى ننتظر جو الانتخابات الامريكية ..والمصرية والقضية السورية فكل هؤلاء لاعبون فالاستقرار السياسى فى مصر يتبعة استقرار نسبى فى اليمن وانتعاش عسكرى فى الخليج وافول عضلات اسرائيلية ..وسقوط سورية بالشكل الدرامى فى دول الربيع !!!معناه عربدة اسرائيلية فى غزة ولبنان …
المنطقة كلها على صفيح ساخن ومعرضة للانفجار وموقف اسرائيل فيها ان انفجرت سيكون كما هم اليهود ..فائزون بالمركز الاول ..ان لم يطفئ الله هذة النار
تحياتى لحضرتك ودمت فى حفظ الله
السلام عليكم أخى الكريم ذلك المعسكر الخبيث دائماً يأتى بتصريحات إعلامية يشغل بها الفكر العام ويوهم العالم أن الحرب بين دولتين وعندما تضع الحرب أوزارها نجد أن معسكرا من الخبثاء و حثالة البشر يقف بقوة الى جانب الدولة المعنية فإذا إفترضنا جدلا ….لا قدر الله إندلعت الحرب بين اسرائيل وايران سنجد أن كل الغرب و أحلافه من القارات الأخرى يقف بقوة مع اسرائيل بينما ايران المسلمة مثل سابقاتها تقاتل وحدها و نصيبها من نصرنا لها أن نخرج فى تظاهرات سلمية تندد بالحرب ونتفرق كأن شيئاً لم يحدث لذا إذا برأى الشخصى إذا امتلكت أقوى الأسلحة ، لا يمكن التنبؤ بنتيجة حرب كهذه أى حرب الكثرة ضد الواحد .

تقبل مرورى مشكوراً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف باشا
حياك الله اخى الكريم الخالد تحليل رائع وجيد وان كان الامر معقد جدا عنما يبدو فضرب ايران عسكريا يستتبعة حتمية التزود بالوقود لبعد المسافة (وليس الامر كالعراق او سوريا )وهذا يعنى حتمية الهبوط وليس التزود بالجو وهذا يتطلب موافقة دولة ما !!!لان التزود فى الجو يعنى ببساطة فشل العملية ..اما عن اطلاق ايران للصواريخ الباليستة بعيدة المدى وما الى ذلك من الخرف الايرانى فلن يكون موجها الى اسرائيل بل ستتحول المنطقة برمتها الى نار موقدة واخر متضرر سيكون اسرائيل …واصبحت العملية مكشوفة وتعددت زيارات القطع العسكرية لايران الى دول عدة منها مصر السعودية قطر ..ودعنا سيدى ننتظر جو الانتخابات الامريكية ..والمصرية والقضية السورية فكل هؤلاء لاعبون فالاستقرار السياسى فى مصر يتبعة استقرار نسبى فى اليمن وانتعاش عسكرى فى الخليج وافول عضلات اسرائيلية ..وسقوط سورية بالشكل الدرامى فى دول الربيع !!!معناه عربدة اسرائيلية فى غزة ولبنان …
المنطقة كلها على صفيح ساخن ومعرضة للانفجار وموقف اسرائيل فيها ان انفجرت سيكون كما هم اليهود ..فائزون بالمركز الاول ..ان لم يطفئ الله هذة النار
تحياتى لحضرتك ودمت فى حفظ الله

سيدي الكريم شريف باشا
اهلا بك سيدي في متصفحي البسيط
لم اسعدني مرورك وتعبيرك ونقدك
فعلا الخاسرون نحن الواقعون في عمق الصراع
هذا لو وقعت الحرب
ولكن نتمنى ان لا تقع ابدا
وان يذهب الشر عنا بعزة الله
شكرا لك اخي الغالي تجشمك العناء
ردك قيما كفرك الراقي
الخالد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمات الخريف
السلام عليكم أخى الكريم ذلك المعسكر الخبيث دائماً يأتى بتصريحات إعلامية يشغل بها الفكر العام ويوهم العالم أن الحرب بين دولتين وعندما تضع الحرب أوزارها نجد أن معسكرا من الخبثاء و حثالة البشر يقف بقوة الى جانب الدولة المعنية فإذا إفترضنا جدلا ….لا قدر الله إندلعت الحرب بين اسرائيل وايران سنجد أن كل الغرب و أحلافه من القارات الأخرى يقف بقوة مع اسرائيل بينما ايران المسلمة مثل سابقاتها تقاتل وحدها و نصيبها من نصرنا لها أن نخرج فى تظاهرات سلمية تندد بالحرب ونتفرق كأن شيئاً لم يحدث لذا إذا برأى الشخصى إذا امتلكت أقوى الأسلحة ، لا يمكن التنبؤ بنتيجة حرب كهذه أى حرب الكثرة ضد الواحد .

تقبل مرورى مشكوراً

سيدتي الكريمه نسمات الخريف
اولا اشكرك جدا ومن الاعماق هذا التعليق
وهذه القراه الكبيره سيدتي
سيدتي الفاظله ما تفضلت به لهو عين الصواب
ليس لدي ما اقوله الا بارك الله فيك
وجعلك قدوه لكل سياسي يحب وطنه وامته
تلميذك البسيط الخالد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.