موسكو قلقة من احتمال قيام واشنطن بعمل عسكري في سوريا 2024.


"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الاثنين، إن روسيا أبدت قلقها
لواشنطن من احتمال رد الولايات المتحدة عسكرياً على هجوم مزعو
م بالأسلحة الكيماوية شنته قوات الحكومة السورية وحثت على ضبط
النفس.

وأضافت الوزارة في إشارة إلى محادثة هاتفية بين وزير الخارجية
الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري أمس الأحد
أن موسكو حثت أيضاً واشنطن على الإحجام عن السقوط فريسة
"لاستفزازات".

وقالت الوزارة في بيان: "شدد الوزير، لافروف، على أن البيانات
الرسمية التي صدرت من واشنطن في الأيام الأخيرة عن استعداد
القوات المسلحة الأميركية للتدخل في الصراع السوري قوبلت في
موسكو بقلق عميق".

والتصريح الأميركي بأن موافقة الحكومة السورية على السماح للأمم
المتحدة بتفتيش موقع الهجوم المزعوم بأسلحة كيماوية "تأخر كثيراً
حتى فقد أي مصداقية" يبدو وكأنه إشارة إلى أن الرد العسكري أكثر
ترجيحاً.

وقال سناتور كبير إنه يعتقد أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيطلب
تصريحاً باستخدام القوة عندما يعود الكونغرس من عطلته الشهر المقبل.

إلا أن روسيا حليفة الأسد لمحت إلى أن مقاتلي المعارضة ربما يكونون
وراء الهجوم المزعوم بأسلحة كيماوية.

وقال البيان: "فيما يتعلق بهذا الأمر فإن الجانب الروسي يدعو
واشنطن إلى الإحجام عن التهديد باستخدام القوة في دمشق وعدم
السقوط فريسة لاستفزازات ومحاولة تهيئة أوضاع طبيعية لمنح
خبراء الأسلحة الكيماوية التابعين للأمم المتحدة والموجودين
بالفعل في البلاد إمكانية إجراء تحقيق شامل وموضوعي وحيادي".

يسلمو اختى على الاخبار و جديد نقلها يعيطك الف عافية

و الله يستر فعلا

مشكورة اختى الغالية على الخبر
وتفبلى مرورى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.