تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » قصة ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام 2

قصة ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام 2

  • بواسطة
بسم الله الرحمن الرحيم
ثم بدأت الاحداث بقص الجُزء الثانى والاخير من

قصة النبى فقالت:-
وحدث للنبى (صل الله عليه وسلم) وقتها معجزة شق الصدر
روى عن انس بن مالك "أن رسول الله أتاه
جبريل وهو يلعب فأخذه وصرعه فشق عن قلبه
فاستخرج منه علقه فقال هذا حظ الشيطان
منك ثم غسله فى طست من ذهب من ماء زمزم
ولأمه (اعاده مثل ما كان)

ثم أب "محمد" الى مكه ليجد أما حنونه تغمره
بحبها فرأت "أمنه" وفاءا للذكرى زوجها الراحل
أن تزور قبره بالمدينه فخرجت من مكه قاطعه
رحله تبلغ500مترذهابا ومثلهم ايابا برفقة ابنها
وجاريتها أم أيمن ووصلت أمه لقبر أبيه
ومكث النبى (صل الله عليه وسلم) عند أخواله
قريبا من قبر أبيه نحو شهر ثم ماتت "أمنه"
اثر مداهمة المرض لها أثناء رحلة العوده
وماتت ودفنت أمه أمام عيينه وهو ابن 6سنوات

وعاد محمد من هذه الرحله المؤلمه ليجد جدا
يغمره بعطفه وحنانه ويصطحبه معه فى كل
مجالس الشيوخ يجلس على عباءته بجوارالكعبه
الى أن فارق الحياه عن عمر يناهز 120عاما
وعمر النبى (صلى الله عليه وسلم) 8سنوات
ثم تكفل بتربيته أبو طالب فكان يحنو عليه
ويبديه على أبنائه ورعاه على أتم وجه يصادق
من يصادقهم ويخاصم من يخاصمهم

ومضى قطار عمرالنبى سريعا الى أن وعى وعيا
عميقا بما حوله فألح على عمه مشاركته
مشاكل العيش من كثرة أولاد وقلة المال فقرر
العمل بنفس درب أبائه وهو عمره 13 سنه
فعمل كراعى غنم ثم بالتجاره مع عمه أبو طالب
فبارز خوفه وانتصرعليه وارتمى فى أحضان
العمل الدؤوب وتقلص من شجون احساسه فوقر
حزنه والتزم بالصفات الحميده الى أن أصبح
رجلا جفرا لم يتمكن أحدا من منع رسالته العظيمه
من تحقيق هدفها البعيد

ثم وصل صيط امانة وذكاء النبى وحكمته فى
البيع والشراء لأمنا "خديجه" وأعجبها شخصية فخر
الرجال (صل الله عليه وسلم)الى أن تزوجها النبى
فناصرته فى الضعف القوه فى جميع عثرات الحياه
وتحملت متاعبها وتوالت الأحداث الحياتيه
الى أن مات شقيق قلب كل المسلمين (صل الله عليه وسلم)
عن عمر يناهز 63 عام ودفن بحجرة أمنا عائشه
""اللهم ادخل أمة الصادق الأمين الجنه واجزه عنا
خيرما جازيت به رسولا عن أمته ، اللهم اجعلنا
مع سيد الآنبياء فى الجنه ، اللهم احشرنا تحت
لواءه ، اللهم اسقنا من يده الكريمه شربة هنيئه
لانظمأ بعدها أبدا) وصل اللهم وسلم وبارك على
سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم)".
"أسأل الذى جعلنا فى دنيا فانيه أن يجمعنا ثانيه فى جنه قطوفهادانيه"

قصة…ميلاد…الصادق…الامين…عليه…الصلاة…وا لسلام"الجزء الاول"!!!

جزاك الله كل خير

لكن اعذريني فانا مظطر لاغلاق الموضوع وفتحه في الغد ان شاء الله

لانه يمنع انزال اكثر من موضوع في اليوم بنفس القسم

جزاك الله كل خير
جزاك الله كل خير

جزاك الله خيرا…

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.