تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أحاديث ضعيفة في فضل العرب

أحاديث ضعيفة في فضل العرب

  • بواسطة
عَن
سلمَان قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تُبْغِضُنِي فَتُفَارِقَ دِينَكَ» قَلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ أُبْغِضُكَ وَبِكَ هَدَانَا اللَّهُ؟ قَالَ: «تُبْغِضُ الْعَرَبَ فَتُبْغِضُنِي» .
ضعيف (انظر مشكاة المصابيح للألباني)

وحديث
( إن الله عز وجل خلق السموات سبعا، فاختار العليا منها فسكنها، وأسكن سائر سمواته من شاء من خلقه، وخلق الأرضين سبعا فاختار العليا منها فأسكنها من شاء من خلقه، ثم خلق الخلق فاختار من الخلق بني آدم واختار من بني آدم العرب، واختار من العرب مضر، واختار من مضر قريشا، واختار من قريش بني هاشم،
واختارني من بني هاشم، فأنا من خيار إلى خيار، فمن أحب العرب فبحبي أحبهم، ومن أبغض العرب فببغضي أبغضهم )
منكر (السلسلة الضعيفة للألباني)
وقريب منه حديث
قال عليه الصلاة والسلام :
(إن الله اختار من بني آدم العرب واختار من العرب مضر ومن مضر قريشا واختار من قريش بنى هاشم واختارني من بني هاشم فأنا من خيار إلى خيار فمن أحب العرب فبحبي أحبهم ومن أبغض العرب فببغضي أبغضهم)
ضعيف (ضعيف الجامع الصغير للالباني)

وحديث
(حب أبي بكر وعمر من الإيمان وبغضهما كفر وحب الأنصار من الإيمان وبغضهم كفر وحب العرب من الإيمان وبغضهم كفر ومن سب أصحابي فعليه لعنة الله ومن حفظني فيهم فأنا أحفظه يوم القيامة)
ضعيف جدا (ضعيف الجامع الصغير للألباني)
وقريب منه حديث
(حب أبي بكر وعمر من الإيمان، وبغضهما من الكفر، وحب العرب من الإيمان، وبغضهم من الكفر، ومن سب أصحابي فعليه لعنة الله، ومن حفظني فيهم فلا لعنه الله) .
ضعيف جدا (السلسلة الضعيفة للألباني)
أرجو ألا يفهم أحد من تضعيف الحديثين الأخيرين أن هذا يعني انتفاء الفضل عن الصحابيين الجليلين أبي بكر وعمر ,
غاية ما هنالك أن الكلام هنا عن مدى صحة الحديثين فقط
أما فضل الصحابيين فمعروف والأدلة عليه كثيرة بفضل الله
أكتفي بحديث عن كل صحابي بإذن الله
قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح :
«ما لأحد عندنا يد إلا وقد كافأناه ما خلا أبا بكر فإن له عندنا يدا يكافئه الله بها يوم القيامة وما نفعني مال أحد قط ما نفعني مال أبي بكر ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ألا وإن صاحبكم خليل الله» .
وقال عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي حسنه الألباني :
«لو كان بَعْدِي نَبِيٌّ لَكَانَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ»
كما لا يفهم أحد أني بهذا أنتقص العرب
لكن لتظلنا جميعا مظلة الإسلام
فإن تعصب العربي لعربيته والأعجمي لبني جنسه لتمزقت الأمة أكثر والتاريخ يشهد
فتحت شعار القومية حاربت جيوش العرب جيوش الخلافة الإسلام زمن الدولة العثمانية بمباركة من بريطانيا وحلفائها وكان هذا ضمن سبل اتخذها الغرب للقضاء على الخلافة الإسلامية وقد كان ,
والله أعلم

جزاك الله خيرا علي التوضيح
جزاك الله خيرا وبارك فيك
سلمت يداك وشكرا لك
شكرا لمروركم
أرجو النشر لتعم الفائدة بإذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.